عرض مشاركة واحدة
لين حاج
:: عضو أكاديمية علم النفس ::
تاريخ التسجيل: Jul 2010
رقم العضوية : 8358
الدولة: الاردن
المشاركات: 82
:
:
:  - :
قديم 08-06-2010, 05:33 PM
# : 1
لين حاج
  • معدل تقييم المستوى : 10
  • :
    افتراضي دراسة حالة ( العنف الاسري )
    دراسة حالة ( العنف الاسري )


    دراسة حالة : العنف الجسدي
    الظروف المحيطة :
    - ( س ) فتاة عمرها 9 سنوات تتعرض لحالة ايذاء شديدة من قبل والدها .
    - الام مطلقة منذ فترة طويلة والأب متزوج من اخرى .
    - ورود معلومات هاتفية عن الاساءة الى حماية ادارة الاسرة .
    الاجراءات :
    -يتم ارسال فريق البحث الاجتماعي ويتم التأكد من صحة التوقعات .
    - يستدعى الأب مع طفلته ويباشر باتخاذ الاجراءات التحقيقية .
    - تقابل الطفلة من قبل احدى ضابطات الادارة في الغرف الخاصة بمقابلات الاطفال .
    - يتبين ان الطفلة تتعرض للايذاء الشديد وبصورة مستمرة .
    - تباشر اجراءات التحقيق مع الاب .
    - تعرض الطفلة على الطب الشرعي وتحصتل على التقرير اللازم .
    - يبين التقرير الطبي وجود اصابات عديدة غير عرضية في الاطراف العلوية والسفلية مع انسكاب دموي وتورم في العضد الأيسر ناتجة عن استخدام جسم صلب راض .
    -تحول الطفلة الى المستشفى للعلاج والمراقبة .
    -توضع القضية الى الجهات القضائية المختصة وتتخذ الاجراءات القانونية .
    - تتخذ الاجراءات الادارية التي تكفل عدم تكرار الاساءة .
    تحول الى مكتب الخدمة الاجتماعية وتجرى الدراسة الاجتماعية اللازمة .
    تستكمل اجراءات العرض على الطبيب النفسي .
    - تدرج ( س ) على جدول اجتماعات مؤتمر دراسة الحالة .
    - توضع الحالة تحت المتابعة الاجتماعية الحثيثة وتكثف الزيارات الميدانية والارشادية للأسرة في منزلها .
    - توضع تحت المراقبة والاشراف الطبي الدوري بحيث تعرض شهريا على الطبيب الشرعي بالادارة ولمدة ستة اشهر.
    - الحلول التي نفذت :
    - قانونية وادارية .
    - معالجات طبية ومتابعة طبية لاحقة .
    - متابعة طبية نفسية .
    - متابعات اجتماعية .
    ادراجها على مؤتمر دراسة الحالة لتقرير الاستراتيجية المؤسسية للمتابعة والبحث عن الحلول المناسبة لضمان عدم معاودة الاساءة .
    - المشاركون :
    ادارة حماية الاسرة .
    - وزارة التنمية مكتب الخدمة الاجتماعية .
    - الطب الشرعي .
    - الطب النفسي .
    - القضاء .
    - الحاكم الاداري .
    - مستشفى الهلال .
    المخرجات :
    الحالة مستقرة حاليا ولا يوجد ما يشير الى معاودة الاساءة .

    الحالة : س
    العمر : 9 سنوات
    دخل الاسرة : متوسط
    عدد افرد الاسرة : 8
    عدد الاشقاء : 3
    عدد الشقيقات : 2
    الحالة الاجتماعية للوالدين : مطلقين

    بداية ظهور المشكلة : ترد معلومات هاتفية عن حالة الاساءة الى ادارة حماية الأسرة عن فتاة عمرها 9 سنوات تتعرض لحالة ايذاء شديدة من قبل والدها .

    سبب الاحالة : شكوى بسبب الضرب المبرح .
    بدء المشكلة : غير معروف الوقت .
    مصدر الشكوى : معلومات عن طريق الهاتف .

    تم جمع المعلومات من :

    مشكلات سلوكية : الانسجاب والعزلة , التسرب من المدرسة .
    ويرجع ذلك الى :
    1- الشعور بالدونية مقارنة مع زميلاتها ------ عيوب في التنشئة الاسرية .
    2- صعوبة وعدم القدرة على التكيف .
    3- الايذاء الجسدي التي تتعرض له .

    الأهداف العلاجية :
    1- مساعدتها ومعالجتها جسديا .------طبيا
    2- تغيير السلوك الانهزامي لعدم المساواة مع الآخرين ------الاستراتيجية السلوكية
    3- تقليل القلق وآثار الصدمة .--------الاستراتيجية السلوكية ---تقليل الحساسية التدريجي .
    4- زيادة الشعور بالأمن .----ارشاد اسري ------تزويد الأهل بانماط التواصل الايجابية . ارشاد الوالدين حول كيفية اشباع حاجات الأمن وتقديم الاهتمام والرعاية .

    بعد التعرف علة حالة الطفلة والظروف المحيطة بها وجمع المعلومات الكافية من الجهات المتعددة يتم ما يلي :
    المراجعة الدورية للطبيب ( وقد اقرها مركز حماية الاسرة )
    تغيير السلوك الانهزامي :
    الأطفال الذين يعانون صعوبة في تكوين علاقات اجتماعية مع أقرانهم أو مع الكبار فقد ينفع إدماجهم في برامج لتنمية مهاراتهم الاجتماعية وتعليمهم كيفية التفاعل الإيجابي مع الأطفال الآخرين والتغلب على المشاكل والمواقف الاجتماعية السلبية.
    ومن الحلول الأخرى النافعة للأطفال الذين يعانون من مثل هذه المشاكل دمجهم مع أطفال يتمتعون بمهارات اجتماعية قوية لجذبهم إلى المشاركة في نشاطات مسلية إيجابية بغية أن يتعلم منهم الأطفال المنكمشون اجتماعيا كيفية إقامة العلاقات والتفاعل الإيجابي مع الأقران. ومع أن معظم هذه الحلول يجب أن يضطلع بها المشرفون الصحيون والاجتماعيون عادة إلا أن المدرسين أيضا يمكنهم الإسهام بفعالية في حل مشاكل الأطفال الاكاديمية والسلوكية الناشئة عن الاعتداء الجسدي.


    برامج الرعاية النفسية القائمة على اللعب حيث تتيح للطفل فرصة التعبير عن مشاعره والتخلص من آلامه التي ربما تلعب دور هام في حالة القلق والاكتئاب التي يعيشها أو المشاكل السلوكية التي يعاني منها.
    فالأطفال الذين تعرضوا للاعتداء الجسدي بحاجة للمساعدة على التنفيس الصحيح عن مشاعر الغضب والسخط التي تعتريهم. ومن وسائل ذلك تعليمهم فنون الاسترخاء ودمجهم في تمارين تمثيلية تفاعلية وتوجيههم للتعرف على مؤشرات الغضب مبكرا قبل أن تطفو انعكاساتها السلبية.

    تقليل القلق وآثار الصدمة :
    - معالجة الآثار العاطفية والسلوكية العميقة التي خلفها الاعتداء لدى الأطفال الضحايا. وذلك يشمل إكساب الأطفال مهارة السيطرة على القلق وتثقيفهم نفسيا حول العنف العائلي وأسبابه وعلاجه.
    - برامج الرعاية النفسية القائمة على اللعب حيث تتيح للطفل فرصة التعبير عن مشاعره والتخلص من آلامه التي ربما تلعب دور هام في حالة القلق والاكتئاب التي يعيشها أو المشاكل السلوكية التي يعاني منها.
    - فالأطفال الذين تعرضوا للاعتداء الجسدي بحاجة للمساعدة على التنفيس الصحيح عن مشاعر الغضب والسخط التي تعتريهم. ومن وسائل ذلك تعليمهم فنون الاسترخاء ودمجهم في تمارين تمثيلية تفاعلية وتوجيههم للتعرف على مؤشرات الغضب مبكرا قبل أن تطفو انعكاساتها السلبية.
    زيادة الشعور بالأمن :
    توعية الاهل باساليب التعامل الصحيحة , احتضان الطفلة وتلبية حاجاتها , التدريب على مهارات التواصل بين افراد الاسرة , تدريب الوالد على التخفيف من الغضب لما له من أثار نفسية وصحية على الطفلة وعمل ارشاد لكل من الاب وزوجة الاب .
    تقديم ارشاد ديني للأب :
    عن طريق تنمية الوازع الديني لديه وتوضيح موقف الاسلام من العنف