سعودي كول
سعودي انحراف
شات صوتي
شات
شات صوتي
شات سعودي انحراف
افلام
برنامج تصوير الشاشه
ميني كام
انحراف
سيكولوجية الإبداع – دراسة في تنمية السمات الإبداعية - اكاديمية علم النفس

المنتدى التعليمي

http://www.acofps.com/vb/showthread.php?t=8417




العودة   اكاديمية علم النفس > قاعات العلوم الاكلينيكية النفسية والعلاج النفسي > قـاعـة : الـمـواضـيـع الـنـفـسـيـة الــعــامــة >   خــلاصــة الــكــتـــب الــنـــفــســيـــة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-21-2011, 08:54 PM   المشاركة رقم: 1
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس

المعلومات
المهنة: أخصائيـ/ ـة نفسي
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 18914
الدولة: تــ،،ــبــ،،ــوكـ،،ــ
المشاركات: 20
بمعدل : 0.02 يوميا

المنتدى :   خــلاصــة الــكــتـــب الــنـــفــســيـــة
افتراضي سيكولوجية الإبداع – دراسة في تنمية السمات الإبداعية

صفحة جديدة 1

منقول من موقع مكتبة الندوة العامة.
سيكولوجية الإبداع – دراسة في تنمية السمات الإبداعية

يقول المؤلف في تقديمه لهذا الكتاب يسرني أن أقدم للقارئ الكريم في وطننا العربي والإسلامي كتابي "سيكولوجية الإبداع" الذي يعنى بإبراز الجوانب النفسـية والعقلية والتربوية والاجتماعية في عملية من أخطر العمليات العليا التي اختص بها الإنسان، دون سائر الكائنات، وهي الإبداع والابتكار، وما تتضمنه من الإجادة والإصلاح وتكريس الجهد والطاقة والتفكير وإعمال الفكر، بصورة فيها إخلاص وتفان واستغراق حتى يأتي الفنان بالعمل المبدع .

ويضيف لقد راعيت سهولة الأسلوب ويسر العبارة ووضوح المعنى ليكون الكتاب – بعون الله تعالى – في متناول القارئ العادي غير المتخصص في علوم النفس أو التربية . ومع ذلك فالكتاب بعيد عن السطحية، إذ يتناول عملية الإبداع بالشرح والتحليل، واستعراض المراحل التي تمر بها في ذهن المبدع، ويستعرض في ذلك أقوال العلماء ونظرياتهم في تفسير هذه العملية ويقتبس أقوال مشاهير العلماء والمفكرين في كيفية وصولهم إلى قمة الإبداع والابتكار . وعنيت، بصورة خاصة ، بالجوانب التطبيقية في مجال الإبداع، ليكون للكتاب قيمة عملية نافعة في التدريب على تنمية السمات الإبداعية في الفرد طفلاً كان أم راشداً كبيراً . وفي هذا الصدد أبرزت دور الأسرة والمدرسة والجامعة والمجتمع برمته في تنمية السمات الإبداعية وإظهارها في أكبر عدد ممكن من أبناء مجتمعنا الناهض . ومما يدعو إلى التفاؤل أن الإبداع لا يتطلب قدراً كبيراً جداً من الذكاء، فهناك كثير من المبدعين ممن يتمتعون بذكاء فوق المتوسط فقط . ومؤدى هذا أن الإبداع ليس قدرة فطرية، موروثة محددة منذ ميلاد الفرد، وإنما هو سمة مكتسبة ومتعلمة تسهم في نموها التربية الجيدة والمنزل المشجع والجامعة الحديثة، ومقدار ما يتمتع به الفرد نفسه من الطموح، وما يمتاز به من سمات كالمثابرة والصبر والإصرار والجلد وحب الاستطلاع والرغبة الدائبة في البحث والتنقيب وإجراء التجارب والمطالعات، وكتابة البحوث والمقالات، والتفكير بذهن صافٍ مسترخ، وفي جو يسوده الهدوء والاستقرار والسكينة، مع تمتع الفرد بالرغبة الداخلية في اكتساب المعرفة والوصول إلى معرفة الحقيقة والميل للتعبير الحر الطليق عن ذات الفرد وما يعتمل داخله من الخواطر والمشـاعر والأفكار، والرغبة في التجديد والتطوير والتحسين والوصول بما يعمله الفرد إلى مراتب الكمال بعد المستطاع، وفوق ذلك الرغبة في حل ما يواجه المجتمع من المشكلات والإسهام في سعادة أبناء المجتمع .

ويقول المؤلف في حديثه عن عملية الإبداع، لاشـك أن الإبداع سـواء في العلم أو الفن أو الشعر أو الأدب أو في ابتكار النظم الاجتماعية الصالحة والوصول إلى حلول جديدة ونافعة لما يواجهه الفرد والمجتمع من المشـكلات، من المهارات الذهنية التي يمكن تنميتها وصقلها في الإنسان، والمعروف أن حضارة الإنسان وما تزخر به من الاكتشافات والأنظمة الراقية والآداب الرفيعة والفنون الجملية التي ترهف إحساس الناس وتنمي أذواقهم الوطنية وتقوي قواهم الروحية والدينية، ولا شك أن تلك الحضارة الإنسانية وليدة عملية الإبداع هذه، تلك العملية التي حررت البشرية من قيود البدائية ومن أغلال الشعوذة والخرافة والجهل والسحر وغير ذلك من مظاهر التأخر والتضليل، وما ينعم به إنسـان اليوم إنما هو محصلة أو نتاج هذه العملية الذهنية الرفيعة، وأعني بها الإبداع، وما يشعر به الإنسان من راحة واستمتاع إنما هو نتاج عبقرية فئة من أبناء المجتمعات الذين كرسوا حياتهم، مخلصين من أجل حل المشكلات التي كانت تكبل الإنسان وتهدر طاقته وتبددها، وتسلب من الإنسان سعادته وأمنه واطمئنانه . إن الإبداع تعبير عن إنسانية الإنسان، وفي نفس الوقت هو وسيلة من وسائل تزكية هذه الإنسانية وإظهارها وإبرازها وتنميتها . فالموسيقى والشعر والأدب وغيرها من الفنون تعمل على إرهاف حس الإنسان وتنمية ذوقه . والمخترعات التكنولوجية أو العلمية تسبب الكثير من وجوه الراحة والمتعة لإنسان العصر، فلقد قصرت المسافة بين أجزاء العالم، وجعلت العالم كله في متناول يد الإنسان العادي وحمته من أخطار الأوبئة والجراثيم والسيول والمجاعات، حين أقام السدود والجسور، وطهر البيئة مما بها من أخطار وجراثيم .. وهكذا يؤدي الإبداع إلى تطويع الطبيعة للإنسـان وتسخيرها في خدمته ونفعه، وليست عملية الإبداع غريبة عن تراثنا الإسلامي الأصيل، ولكنها نابعة من هذا التراث والحقيقة أن علماء الإسـلام قد ضربوا بسهم وافر في مجالات الاختراعات والابـتكارات في شتى فروع المعرفة المعروفة في عهدهم . فتاريخ الطب ما زال يشهد بعظمة أطباء الإسـلام، ولقد علم علماء الإسلام البشرية جمعاء أصول العلم، فها هو ذا كتاب "القانون في الطب" لابن سيناء يدرس في الجامعات الأوروبية حتى نهاية القرن السابع عشر، ومازال التاريخ يشهد بعظمة ابن النفيس واكتشافه للدورة الدموية، وابن خلدون واضع أسس علم الاجتماع الحديث، والحسن بن الهيثم وجابر بن حيان وأبو بكر الرازي والكندي والفارابي وغيرهم كثيرون ممن يضيق المقام بذكرهم، ولكنهم كانوا بحق، أساتذة للإنسانية قاطبة حتى يومنا هذا . فالإبداع ليس غريباً ولا صعباً على العقلية العربية الإسلامية، بل إن تاريخنا حافل بالابتكارات والاختراعات والاكتشافات العلمية والفنية والأدبية وما زالت آثارها في الشعر خالدة على مر الأيام .

وفي تاريخنا الخالد من الانتصارات والأمجاد ما يكفي ، بحد ذاته، للرد على ادعاءات أعداء الإسلام والمسلمين، بأن العرب كانوا مجرد نقلة، نقلوا التراث اليوناني إلى لغتهم، أو أن العقلية العربية عقلية "تحليلية" فقط نظرت في التراث اليوناني والفارسي والمصري القديم وحللته وحسب . إنما الحقيقة أن هذه العقلية نقلت هذا التراث وحفظته من الضياع، ثم هضمته واستوعبته وأضافت إليه الكثير من علوم القرآن والسنة والشريعة الإسلامية وطبعته بالطابع الإسلامي، هذا إلى جانب ابتكاراتهم في علم الحساب والرياضيات والجبر والهندسة والطب والكيمياء والصيدلة والطبيعة وما بعد الطبيعة والفلك والتاريخ والرحلات وما إلى ذلك . وإذا كان هذا هو حال أجدادنا فما أحرى بشبابنا العربي الناهض أن يستلهم الهمم من سيرة أجداده العلماء، وأن يناضل في سبيل التفوق في العلم والدين والفن، وأن يكرس حياته وطاقته للابتكار والإبداع والتجديد والتحسين، وتحصيل المعارف والمعلومات والحقائق النافعة، وأن يسهم إسهاماً إيجابياً في حل مشاكل المجتمع، وأن يعمل على النهوض به ورفع شأنه، وأن يتوخى الدقة والموضوعية في تفكيره، وفي سلوكه، وكم نحن تواقون أن يكون لنا "علم إسلامي عربي" نابع من صميم بيئتنا وواقعنا العربي والإسلامي، وقائم على أساس من التجارب والأبحاث التي يجريها أبناء هذا الوطن بدلاً من أن نكون عالة على علوم الغرب، ونقلة لمظاهر تقدمهم، نريد أن تكون لنا مدارسنا الفكرية وفلسفاتنا الإصلاحية واكتشافاتنا ونظرياتنـا العلمية والفنية النابعة من الواقع العربي الإسـلامي، وعندئذٍ لن يكون بيننا من يشعر بالانبهار أمام الفكر الغربي .

وقد جاء هذا الكتاب في أحد عشر فصلاً عدا قائمة المصطلحات الأجنبية، وحوى الفصل الأول : أهمية البحث في سيكولوجية الإبداع، واستعرض الفصل الثاني : تعريف الإبداع وخصائصه وعناصره .وحوى الفصل الثالث : طبيعة الذكاء وطرق التعرف عليه . وفي الفصل الرابع : الأصول الإسلامية للإبداع العلمي والفني . وفي الفصل الخامس "التفكير الإبداعي الابتكاري . ويأتي الفصل السادس ليناقش: التربية الحديثة والإبداع . وحوى الفصل السابع التنمية العقلية والفكرية . والفصل الثامن : التنمية العلمية، والفصل التاسع: التنمية النفسية، والفصل العاشر : التنمية الروحية والخلقية وفي الفصل الحادي عشر استعرض المؤلف تنمية روح العمل .وختم الكتاب بقائمة المصطلحات الأجنبية .












صفحة جديدة 1

عرض البوم صور صالح النعمي   رد مع اقتباس
صفحة جديدة 1

قديم 06-22-2011, 12:03 PM   المشاركة رقم: 2
الكاتب
أخصائي نفسي
مراقب عام قاعات المقاييس النفسية و مشرف قاعه : نظريات الشخصيه والعلاج النفسي


الصورة الرمزية محمد جرادات
المعلومات
المهنة: أخصائيـ/ ـة نفسي
المؤهل الدراسي: ماجستير ارشاد نفسي
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 12053
الدولة: فلسطين
المشاركات: 5,204
بمعدل : 3.66 يوميا

كاتب الموضوع : صالح النعمي المنتدى :   خــلاصــة الــكــتـــب الــنـــفــســيـــة
افتراضي

مشكوووووووووووووور
جهود مباركة ان شاء الله
ينقل الى خلاصة الكتب النفسية












عرض البوم صور محمد جرادات   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2011, 01:37 PM   المشاركة رقم: 3
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس

المعلومات
المهنة: معلمـ / ــة علم نفس (أكاديمي)
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 19484
الدولة: العراق
المشاركات: 2
بمعدل : 0.00 يوميا

كاتب الموضوع : صالح النعمي المنتدى :   خــلاصــة الــكــتـــب الــنـــفــســيـــة
افتراضي

جهود مباركة وعمل رائع ويغني المكتبة العربية
تحياتي












عرض البوم صور مضر عبدالباقي   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2011, 01:38 PM   المشاركة رقم: 4
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس

المعلومات
المهنة: معلمـ / ــة علم نفس (أكاديمي)
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 19484
الدولة: العراق
المشاركات: 2
بمعدل : 0.00 يوميا

كاتب الموضوع : صالح النعمي المنتدى :   خــلاصــة الــكــتـــب الــنـــفــســيـــة
افتراضي

تحياتي لجهودكم المباركة في اغناء العلم والمعرفة وبارك الله فيكم
ان اعظم الكنوز هو ( العلم )
تحياتي لكم
د. مضر عبدالباقي












عرض البوم صور مضر عبدالباقي   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2011, 02:57 PM   المشاركة رقم: 5
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس

المعلومات
المهنة: مهتمـ/ ــة في علم النفس
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 19493
الدولة: السعودية
المشاركات: 40
بمعدل : 0.03 يوميا

كاتب الموضوع : صالح النعمي المنتدى :   خــلاصــة الــكــتـــب الــنـــفــســيـــة
افتراضي

يعطيك الله العافية












عرض البوم صور العريفي   رد مع اقتباس
قديم 08-16-2011, 05:14 PM   المشاركة رقم: 6
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس


الصورة الرمزية العقيدي
المعلومات
المهنة: طالبـ/ ــة علم نفس
المؤهل الدراسي: بكارليوس علم النفس
التسجيل: Aug 2011
العضوية: 20091
الدولة: العراق
المشاركات: 52
بمعدل : 0.04 يوميا

كاتب الموضوع : صالح النعمي المنتدى :   خــلاصــة الــكــتـــب الــنـــفــســيـــة
افتراضي

جزاك الله خيرا اخي الفاضل












عرض البوم صور العقيدي   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:54 AM.

Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
صفحة جديدة 1

MARCO1 ADD-On

سعودي كام شات صوتي شات شات الشلة شات صوتي سعودي انحراف انحراف سعودي سعودي كول شات صوتي افلام شات قلبي برنامج تصوير الشاشه ميني كام