العودة   اكاديمية علم النفس > قاعات العلوم الاكلينيكية النفسية والعلاج النفسي > قـاعـة : علم الـنفـس الـعــيـــادي | Clinical Psychology

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-18-2011, 10:03 AM   المشاركة رقم: 1
الكاتب
مشرفة سابقه


الصورة الرمزية نوف آل بادي
المعلومات
المهنة: خريجـ/ ـة علم نفس
المؤهل الدراسي: بكالوريوس علم نفس
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 4636
الدولة: جده
المشاركات: 379
بمعدل : 0.25 يوميا
التوقيت
الإتصال نوف آل بادي غير متواجد حالياً


المنتدى : قـاعـة : علم الـنفـس الـعــيـــادي | Clinical Psychology
افتراضي الاكتئاب المُقنّع ... د. ابراهيم حسن الخضير




إن الاكتئاب المقنع هو نوع خاص من أنواع الاكتئاب الذي لا يمكن كشفه بسهولة والذي قد يظهر وكأنه مرض آخر مختلف تماماً.



وهذه مقالة لـ استشاري الطب النفسي الدكتور ابراهيم حسن الخضير




الاكتئاب المُــقـنّـع


هذا النوع من الاكتئاب تكون الصورة العامة عبارة عن مشاكل عضوية ، وغالباً لا ينتبه أكثر العاملين في مجال الصحة العامة لأعراض الاكتئاب المقنّع ، نظراً لأن المريض بهذا النوع من الاكتئاب ليس لديه أعراض مزاجية، وإنما هناك أعراض عضوية متنوعة لذلك فإن أكثر الأشخاص الذين يُعانون من الاكتئاب المقنّع يذهبون لمراجعة عيادات عضوية مثل عيادات الأعصاب ، عيادات القلب ، عيادات الجهاز الهضمي ، وغالباً تكون الأعراض العضوية غامضة لا تُعطي تشخيصاً محدداً.

أكثر الأعراض التي يشكو منها الشخص الذي يعاني من الاكتئاب هو التعب والاجهاد. فحوالي 90% من الأشخاص الذين يُعانون من الاكتئاب المقنع يعُانون من التعب والاجهاد. عادةً يحصل الإجهاد والتعب في الصباح الباكر ، إذ يشعر المصاب بالتعب لحظة نهوضه من الفراش ، يشعر الشخص المصاب بذلك مهما حصل من ساعات نوم في الليلة الماضية. يتضاءل التعب والاجهاد حتى يختفي خلال اليوم ، ولكن قد يُعاني الشخص من نوبات إجهاد وتعب مفاجئ خلال اليوم .
يُعاني الشخص الذي يُعاني من الاكتئاب المقنّع من أعراض عامة أخرى كالاضطرابات الحرارية ، إذ يشعر المريض ببرد شديد أو على العكس حرارة شديدة دون وجود سبب داخلي أو خارجي واضح لذلك .

تظهر بعض الاضطرابات الخاصة بالجهاز الهضمي كفقدان الشهية أو فرط الشهية مما يؤدي إلى نقصان شديد في الوزن أو على العكس إلى ازدياد كبير في وزن المريض.
قد نجد في الحالة العامة جميع الأعراض الممكنة وبكافة المستويات من الخطورة المعروفة ابتداءً من حالات فقدان الأعصاب العادية أو حالات الإثارة غير الطبيعية خفيفة الشدة وحتى نوبات القلق أو الاكتئاب الشديدة.

توجد أيضاً بعض الأعراض المميزة ، التي لا يمكن إيجاد سبب واضح لها ، كـنوبات الغضب المتكررة وحالاتالضحك أو البكاءغير المبرر ، التي غالباً ما يكون السبب الحقيقي لها هو الاكتئاب المقنّع ، وتتدرج هذه النوبات في شدتها بين انشغال البال البسيط وحتى حالات القلق الشديد الذي يمنع صاحبه من التفكير السليم. يظهر هذا القلق غالباً وكأنه مجرد من المزاج الاكتئابي ، وهذا بالضبط الدليل على وجود الاكتئاب المقنّع ، حيث يساهم في ازعاج المرضى يومياً وبشكل مستمر في علاقتهم الخاصة والعملية.

إن إحدى علامات القلق الخاص بالاكتئاب المقنّع هي معاناة المريض من ظواهر تضخم البلعوم مع وجود صعوبة في البلع (وكأنه توجد كرة أو عائق مستقر في مدخل البلعوم) مع الاحساس بالاختناق والشعور بأن الموت آتٍ لا محالة. يترافق ذلك عادةً مع حالات تعرّق بارد ونوبات من البكاء أو الارتجاف الشديد. قد يؤدي هذا القلق ، في حالاتٍ أكثر شدةٍ ، إلى إعاقة المريض عن أداء أبسط الواجبات والمهام اليومية كالنهوض صباحاً من السرير أو الخروج من البيت والتجوّل في الشوارع أو الذهاب للتسوّق( وهذا مايُسمى برُهاب الساح) أو استعمال المصعد أو البقاء ضمن مكان مغلق ( وهذا ما يُسمى برُهاب المناطق المغلقة ).

يفسر القلق الشعور بالتعاسة الذي يتملك المصابين بالاكتئاب وجو الكآبة الذي يسيطر عليهم. يظهر القلق ( ولو بدرجات متفاوتة ) عند المصابين بالاكتئاب المقنّع ، وهو الدليل على ظهور حالات الاكتئاب ( عاجلاً أم آجلاً ) التي تحوّل الإنسان إلى شخص خالٍ من المشاعر وخالٍ من أي أهتمام بأي شيء في هذا العالم.

نلاحظ أيضاً حدوث اضطرابات متكررة في النوم ، خاصةً الأرق ، في النصف الثاني من الليل حيث يستيقظ المريض حوالي الساعة الثانية أو الثالثة صباحاً ولا يتمكن من العودة إلى النوم مجدداً ، أو إذا تمكن من ذلك فسيشاهد عدداً من الكوابيس المزعجة مع الشعور بالسقوط من مكانٍ عالٍ في أغلب الأحيان. وقد يستمر الأرق في بعض الأحيان حتى ساعات الصباح الباكر . ستساهم حالات الأرق هذه طبعاً في إنهاك المريض الذي يشعر أصلاً بالتعب والاجهاد من كل شيء.

الأعراض العضوية المميزة للاكتئاب المقنّع ( وخاصة التعب والقلق والأرق ) هي في واقع الأمر الأكثر أهمية والأجدر أن يتم التنبّه لها لأنها هي الأعراض التي تصيب المريض أكثر من غيرها ، وكذلك هي التي تجعل حياته مؤلمة ومزعجة بشكلٍ لا يُطاق وتعزله عمن حوله وعن العالم أجمع.

هناك آلام مزمنة تظهر بدون سبب مرضي محدد أو بسبب مرضي محدد لا يمكنه توليد هذا الكم من الآلام ولهذه الفترة الطويلة ؛ أهم هذه الآلام في العمود الفقري وفي منطقة الرقبة أوالظهر ، خاصةً في المنطقة العجزية ، وذلك دون سبب واضح. وقد تظهر هذه الآلام بسبب صدمات عضوية أو نفسية خفيفة الأثر تؤدي إلى إحداث تشنجات في العضلات الظهرية ومن ثم ندخل في الحلقة المفرغة ألم قلق التي تزيد من الآلام وتزيد في نفس الوقت من حدة القلق ، ويرتبط ذلك بشكل وثيق بالاضطرابات العصبية المميزة للاكتئاب.

يُعاني الأشخاص الذين لديهم الاكتئاب المقنّع من آلام الشقيقة والتي قد تأخذ جميع الأشكال الممكنة:إما متوزّعة على كامل نصف الرأس أو متمركزة في منطقة محلية منها أو جبهية أو خلفية أو جانبية. وقد تظهر هذه الشقيقة إما بشكل دائم أو على شكل نوبات.

تظهر أحياناً بعض الإحساسات بالدوار أو الدوخة ومشاعر ضبابية وانفصال عن العالم المحيط، وكما قد تظهر أعراض انخفاض الضغط الدموي (أي آلام أو مشاعر انزعاج عند التغيير المفاجئ في وضعية الجسد ) واضطرابات حركية في الأطراف تتراوح بين الشعور البسيط بالبرودة إلى اصابة الأصابع ببرودة شديدة وتحوّلها إلى اللون الأبيض.

هناك نوع من الأمراض يُسمى بالعُصاب النفسي يجعل الأشخاص يفقدون وعيهم على شكل نوبات قصيرة يسبقها أعراض إنزعاج شديد وأحياناً إحساس بالاختناق في البلعوم وتنميل في الأصابع وفي الفم. هؤلاء الأشخاص هم من المرشحين الأقوياء للإصابة بالاكتئاب المقنّع ، برغم أن الشعور بالانزعاج قد لا يؤدي لديهم دائماً إلى فقدان الوعي.

قد يُصاب المريض الذي يُعاني من الاكتئاب المقنّع من نوبات تشنجية قوية تُصاحبها آلام شديدة تبدأ عند الأطراف وتنتشر إلى باقي الجسم. يبدأ الشعور بوجود توتر قوي في اليدين مع الإحساس بتقلصات شديدة في راحة اليد وانحناء في الأصابع. ويُصيب الشيء نفسه الأقدام التي تتقلّص بدورها وتُصاب بشد عضلي. اما التقلصات التي تصيب عضلات الوجه فتؤدي إلى تشوه الفم ، كما تؤدي التقلصات التي تصيب كامل الجسم إلى جعله يتكور بشكل قوسي. من حسن الحظ أن أغلب المصابين بالاكتئاب المقنّع لم يتعرضوا يوماً لنوبة تشنج عضلي وقد لا يتعرضون لها طوال حياتهم ، لكن ذلك لا يمنع من أن هذه النوبات ملفتة للانتباه بشكل كبير سواء بالنسبة للمريض أو لمن يحيط به ، رغم أنها في واقع الأمر ليست خطيرة جداً. الميزة الوحيدة لهذه النوبات ، أنها تشكل منبهاً خاصاً واشارة واضحة بالنسبة للمرضى ولمن يحيط بهم ولاطبائهم الذين سيبدؤون بالتساؤل حول حقيقة الحالة المرضية لأشخاص يبدون معافين تماماً خارجياً.

قد يتحوّل الأشخاص المصابون بالاكتئاب شيئاً فشيئاً إلى أشخاص عدائيين يُس تثارون بسهولة، وقد يصلون إلى درجة استخدام العنف في التعامل مع من حولهم . وسيشعرون، من ناحيةٍ أخرى بالذنب من تصرفاتهم العدائية وهذا قد يقودهم إلى محاولة الانتحار. غالباً ما تكون هذه التغيرات في الشخصية دليلاً على الاصابة بالاكتئاب ، وهي عادة أول ما يظهر من الأعراض على المريض والتي تؤدي إلى أن يشعر المحيطون به بالقلق عليه.

يمكن للفرد أن يصاب بالاكتئاب المقنّع في أي مرحلة من مراحل حياته ، لكنه سيصاب به على الأغلب خلال المرحلة المنتجة من حياته ( من 30 إلى 40 سنة للنساء ومن 40 إلى 60 سنة للرجال) ولا ينفي ذلك طبعاً وجود الاكتئاب المقنّع لدى الأطفال والمراهقين والكبار في السن.




العوامل المحرّضة للاكتئاب


لا تبدأ عادة الحالة الاكتئابية ، سواء أكانت ظاهرة أم مقنعة ، مباشرة بعد حصول صدمة أو حادثة مؤلمة ، بل توجد هناك فترة كمون قد تستمر لعدة أشهر ، بعد الحزن أو الفراق أو التقاعد أو التعرّض لعمل جراحي أو غير ذلك ، قبل أن تبدأ أعراض الاكتئاب بالظهور . إن وجود هذه الفترة من الكمون قد يولد شعوراً خاطئاً بأن الفرد تجاوز محنته ، بينما الحقيقة هي أنه يمر بفترة من الهدوء التي تسبق العاصفة، وهي فترة خطيرة جداً تجب فيها ملاحظة أدنى تغيرات على المزاج قد تشير إلى قرب الاصابة الفعلية بالاكتئاب.

غالباً ما يكون السبب الحقيقي وراء ظهور الاكتئاب هو تجمع عدة عوامل من التوتر والأحداث المؤلمة خلال السنة السابقة لظهوره. وعلى الرغم من أن التعرض للتوتر هو العامل الأكثر شيوعاً إلا أنه ليس دائماً الذي يؤدي فعلياً إلى ظهور الاكتئاب ، لذا كان علينا أن نبحث في عوامل أخرى تحفز ظهوره.


عندما يسقط القناع عن الاكتئاب المقنّع ويظهر المرض بجميع أعراضه بشكل واضح يقع الشخص فعلياً في المرض بالمعنى المرضي النفسي ، يجب التركيز هنا على فترة بداية ظهور الاضطرابات المؤدية إلى ظهور الاكتئاب. ليس من المستغرب في هذه الفترة سماع عبارات مثل ( لا أشعر بالراحة منذ حصول حادث السيارة ذاك) أو ( أنا متعبة وأحس بالمٍ في ساقي منذ ولادة أبني) ، أو أيضاً : ( منذ أن تقدّم ابني لامتحان الشهادة الثانوية والذي عمل بجد من أجله ونجح به وهو منهك بشكلٍ دائم ولا يرغب بأي شيء على الاطلاق). يشعر جميع هؤلاء الأشخاص أن حالتهم قد تغيرّت وأن شيئاً ما قد حدث لهم ، شيء ما قد غيّر حياتهم نحو الأسوأ. يملك جميع هؤلاء المرضى الرغبة الشديدة في العودة إلى طبيعته السابقة المتوازنة.


الاكتئاب المقنّع هو مرض مؤلم لدرجة كبيرة ، وقد يكون خطيراً و يشكّل تهديداً للحياة في حال ترديه بشكل مفاجئ وانتقاله إلى الحالة الانتحارية وهو لن يبقى مقنّعاً أثناء انتقاله إلى الحالة الانتحارية ، وهذا التحوّل قد يحدث بشكل فجائي لا يمكن تداركه... رغم أنه في حالات كثيرة نجد مراحل تطويرية قد يمكن التنبؤ بها ومعرفتها كما يمكن تدارك المريض خلالها وهذا يعود طبعاً لحالة المريض وواقعه الذي يعيشه. إذا كانت أعراض التعب أو القلق أو الأرق شديدة جداً و تشّكل عائقاً أمام القيام بالعلاقات الاجتماعية الطبيعية ، فإن المصابين بها قد يصلون إلى درجة من الانهاك الجسدي والذهاني تمنعهم من أداء المهمات اليومية الأكثر بساطةً. ستتأثر حياتهم العائلية بذلك من جميع النواحي كما ستتأثر حياتهم المهنية بسبب غيابهم المتكرر عن العمل أو صعوبة تعاملهم مع المتطلبات الوظيفية. تشّكل حياة المصابين بالاكتئاب المقنّع اختباراً مؤلماً لهم بشكل يومي ، إذ سيشعرون بالقلق في الصباح ومن ثم بالضيق وهم في طريقهم إلى العمل ، شعور يتمثل بالاختناق أو بنقص الهواء وبثقل الأطراف وتوتر العضلات و بعد أن تنضب كامل طاقاتهم في العمل يعودون إلى بيوتهم عصبيي المزاج وعدوانيين ، أو على العكس حزينين ومنطوين على أنفسهم ، وستظهر على وجوههم التعاسة وانعدام الأمل .إذا لم يستطع الطبيب تشخيص وضعهم على أنه الاكتئاب المقنّع وأكتفي بالقول بأنهم ليسوا مرضى فعلياً أو أن مرضهم وهمي في حقيقته فسيشعرون فوق ذلك أن لا أحد في العالم يستطيع فهمهم وأن الجميع يهملونهم ولا يهتمون لأمرهم ، وقد يزيد من شدة حالتهم ان من يحيطون بهم يعنّفونهم على وضعهم عوضاً عن محاولة تفّهمهم له. يشعر هؤلاء الأشخاص بأنهم مريضون فعلياً ويُعانون من مرضهم هذا ، ويعانون من تخوّفاتهم المستمرة ومن عدم قدرتهم على التحمّل وعدم اندماجهم في الحياة و بمحيطهم الاجتماعي. سيشعرون بالأسى لما حلّ بهم وسيرغبون بالعودة إلى حياتهم الطبيعية ، هذا ما يشِّكل الفارق الحقيقي بين المصابين بالاكتئاب وبين المصابين بالعصُاب ، حيث يستسلم الاخرون للمرض ويتلذذون به ويشّكل لهم احياناً الملاذ والسبب الوحيد للاستمرار في العيش ، بينما يكون الاكتئاب هو السبب الذي يمنع المصابين به من العيش بشكل سليم. هذا الفارق جوهري.




علاج الاكتئاب المقنّع


من أهم الأمور في علاج الاكتئاب المقنّع هو امتلاك معلومات جيدة عن طبيعة هذا المرض ، فكثير من العاملين في الحقل الصحي ليس لديهم دراية كافية بالاكتئاب المقنّع ، لذلك فمعرفة أعراض الاكتئاب المقنّع ، و السؤال عنها في الكشف الاكلينيكي ، ويجب عدم التسّرع في كتابة الأدوية المضادة للاكتئاب إلا بعد التأكد من التشخيص، ويجب التأكد أن المريض لا يُعاني من اضطرابات عضوية نظراً لأن أكثر أعراض هذا النوع من الاكتئاب هو أعراض جسدية في مختلف أجهزة الجسم المهمة ، فالجهاز الدوري والقلب ، والجهاز التنفسي والجهاز التناسلي و الجهاز الهضمي جميعها تكون من الشكاوى التي يحضر بها الشخص المريض بالاكتئاب المقنّع.

الفحوصات الطبية والمخبرية والاشعة مهمة ، لأنها قد تساعد على كشف أي تغيّر في الوظائف الطبيعية في حياة المريض. قد يكون من المفيد أن يتم عمل أشعة مقطعية أو اشعة بالرنين المغناطيسي للدماغ للتأكد من عدم وجود أي مشاكل في الدماغ ويكون كقاعدة ينطلق منها العلاج كبداية. ونظراً لأن اضطرابات النوم من أكثر أعراض الاكتئاب المقنّع فإنه من المفيد عمل تسجيل في مركز لاضطرابات النوم لكي يكون العلاج مفيداً في المستقبل.

يجب أن يكون العلاج بكامله من قِبل طبيب متخصص مُرخّص و يتعاون الطبيب النفسي مع أخصائي نفسي أو من يحتاجهم العلاج.




يجب الأخذ بعين الاعتبار بعض النقاط ، وأهمها:


• إن تشخيص الاكتئاب المقنّع هو عملية طبية بحتة ، وهناك العديد من الأمراض العضوية ، وغالباً ما يؤدي الاكتئاب المقنّع فعلياً إلى زيادة شدة حالات مرضية أخرى موجودة.

• يجب أن نأخذ احتمال إقدام المريض بالاكتئاب المقنّع على الانتحار بشكل جدي تماماً، فالمصاب بالاكتئاب المقنّع لا يُعاني مطلقاً من أي عجز نفسي حركي ، لذا فهو قادر تماماً (في حالة نوبة قلق حادة مثلاً) على محاولة الانتحار والتي قد تنجح أحيانا لسوء الحظ.

• يجب معالجة الاكتئاب المقنّع ، كما هو الحال في الاكتئاب العادي بالأدوية المضادة للاكتئاب ، مثل الأدوية ثلاثية الحلقات والادوية المثبطة للسيروتونين أو النورادرينالين ، وهناك أدوية تجمع بين خاصية الأدوية المثبطة للسيروتونين والنورادرينالين معاً ، وهي أدوية حديثة ولها فاعلية جيدة في علاج الاكتئاب.

• العلاج النفسي ، ويكون بعد أن تتحسن حالة المريض من الأعراض العضوية ويكون بمعالجين متخصصين ومُرخصّين في العلاج النفسي.



يجب القول ان علاج الاكتئاب المقنّع أمرٌ في غاية الأهمية ومن المفيد أن يطّلع العاملون في مجال الخدمات الصحية على هذا النوع من أنواع الاكتئاب ومعرفة كيفية تشخيصه لكي يتم علاجه بصورةٍ جيدة.







هذه المقالة مختصرة من مقالتين لـ د.ابراهيم الخضير التي كتبها في جريدة الرياض بتاريخ 17-6-2011 والمقالة الثانية بتاريخ 1-7-2011

وللإطلاع أكثر عن هذا المرض

هناك كتاب يتحدث عن هذا الموضوع لـ أيمن سيد درويش أسمة (الاكتئاب المقنع, كيف نتقيه.. كيف نعالجه)



أتمـــــــــنى لكـــــــــم قــــــــــــراءة ممتعـــــــة ومفيــــــــــدة












عرض البوم صور نوف آل بادي   رد مع اقتباس
قديم 07-19-2011, 07:41 PM   المشاركة رقم: 2
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس


الصورة الرمزية بلقيس حمود
المعلومات
المهنة: أخصائيـ/ ـة نفسي
المؤهل الدراسي: تمهيدي ماجستير
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 9313
الدولة: اليمن
المشاركات: 164
بمعدل : 0.12 يوميا
التوقيت
الإتصال بلقيس حمود غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : نوف آل بادي المنتدى : قـاعـة : علم الـنفـس الـعــيـــادي | Clinical Psychology
افتراضي

مشكور الف شكر

يا ريت تكمل جميلك و تزودنا بالكتاب ^_^












توقيع :

عرض البوم صور بلقيس حمود   رد مع اقتباس
قديم 07-20-2011, 07:48 AM   المشاركة رقم: 3
الكاتب
مراقبه اداريه على القاعات العلمية

المعلومات
المهنة: خريجـ/ ـة علم نفس
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 21
الدولة: أينما وجدت أشيائي
المشاركات: 1,136
بمعدل : 0.62 يوميا
التوقيت
الإتصال منى السالمي غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : نوف آل بادي المنتدى : قـاعـة : علم الـنفـس الـعــيـــادي | Clinical Psychology
افتراضي

شكر جزييييييل لك أختي نوف
جزاك الله خير
مقالات الدكتور الخضير من أروع المقالات في المجال النفسي والتي لابد من اثراء الموقع فيها












توقيع :

اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

عرض البوم صور منى السالمي   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2011, 03:50 AM   المشاركة رقم: 4
الكاتب
مشرفة سابقه


الصورة الرمزية نوف آل بادي
المعلومات
المهنة: خريجـ/ ـة علم نفس
المؤهل الدراسي: بكالوريوس علم نفس
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 4636
الدولة: جده
المشاركات: 379
بمعدل : 0.25 يوميا
التوقيت
الإتصال نوف آل بادي غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : نوف آل بادي المنتدى : قـاعـة : علم الـنفـس الـعــيـــادي | Clinical Psychology
افتراضي


أهلاً بكِ أختـــــــ بلقيس ــــــــــــــــــي ..
لو كان هناك نسخة الكترونية للكتاب أكيد كنت نزلتها
لكن للأسف لم أجد

..........

العـــــــفـــــــــــــو منى
صحيح كلامك.. شكــري ع اطلالتــــك الرائعة دائماً













عرض البوم صور نوف آل بادي   رد مع اقتباس
قديم 07-24-2011, 10:01 AM   المشاركة رقم: 5
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس


الصورة الرمزية بلقيس حمود
المعلومات
المهنة: أخصائيـ/ ـة نفسي
المؤهل الدراسي: تمهيدي ماجستير
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 9313
الدولة: اليمن
المشاركات: 164
بمعدل : 0.12 يوميا
التوقيت
الإتصال بلقيس حمود غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : نوف آل بادي المنتدى : قـاعـة : علم الـنفـس الـعــيـــادي | Clinical Psychology
افتراضي

ولا يهمك .. انا كمان بحثت عن الكتاب و لم اجده ..

تسلمي الله يخليكي












توقيع :

عرض البوم صور بلقيس حمود   رد مع اقتباس
قديم 07-24-2011, 07:01 PM   المشاركة رقم: 6
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس


الصورة الرمزية نـــورة
المعلومات
المهنة: أخصائيـ/ ـة نفسي
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 18659
الدولة: السعوديّة
المشاركات: 11
بمعدل : 0.01 يوميا
التوقيت
الإتصال نـــورة غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : نوف آل بادي المنتدى : قـاعـة : علم الـنفـس الـعــيـــادي | Clinical Psychology
افتراضي

موضوع فعلآ قيّم
وزآخر بالمعلومات عن هذا المرضّ
اول مره اسمع فيه .. لكن اعراضه مو جديده
اعراض اكتئاب مضأعفّه ..

لأن اعرف البعض مصابين بإكتئاب يمرون بأعراض مشابهه لماذكرتي
\

أشكركّ












توقيع :

عرض البوم صور نـــورة   رد مع اقتباس
قديم 07-24-2011, 09:18 PM   المشاركة رقم: 7
الكاتب
مشرفة سابقه


الصورة الرمزية نوف آل بادي
المعلومات
المهنة: خريجـ/ ـة علم نفس
المؤهل الدراسي: بكالوريوس علم نفس
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 4636
الدولة: جده
المشاركات: 379
بمعدل : 0.25 يوميا
التوقيت
الإتصال نوف آل بادي غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : نوف آل بادي المنتدى : قـاعـة : علم الـنفـس الـعــيـــادي | Clinical Psychology
افتراضي


الله يسلمك بلقيس

.........

أهـــلاً نورة

الفرق بينه وبين الاكتئاب الظاهر بأن المصاب بالأكتئاب المقنع ليس لديه أعراض مزاجية، بعكس الظاهر.

لكن مع الوقت إذا لم يتم تداركه يتطور ويصبح ظاهر.

شكرا لمرورك












عرض البوم صور نوف آل بادي   رد مع اقتباس
قديم 07-25-2011, 03:48 AM   المشاركة رقم: 8
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس

المعلومات
المهنة: طالبـ/ ــة علم نفس
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 19657
الدولة: الراياض
المشاركات: 5
بمعدل : 0.00 يوميا
التوقيت
الإتصال توما غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : نوف آل بادي المنتدى : قـاعـة : علم الـنفـس الـعــيـــادي | Clinical Psychology
افتراضي

شكرييييات..,












عرض البوم صور توما   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 06:51 PM.