سعودي كول
سعودي انحراف
شات صوتي
شات
شات صوتي
شات سعودي انحراف
افلام
برنامج تصوير الشاشه
ميني كام
انحراف
هل اضطراب طيف التوحد(الاسبرجر) اكثر انتشارا في اقاليم تكنولوجيا المعلومات؟(انجليزي/عربي) - اكاديمية علم النفس

المنتدى التعليمي


العودة   اكاديمية علم النفس > قــاعــات مــيــاديــن الــعــمــل الــنـــفـــســي > قـاعـة : الـتــرجـمـة الـعـلـمـيـة | scientific translation

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-31-2011, 04:54 AM   المشاركة رقم: 1
الكاتب
معلمة تربية خاصة
مشرفة سابقاً

المعلومات
المهنة: معلمـ / ـة تربية خاصه
المؤهل الدراسي: بكالريوس تربية رياض الاطفال-ماجستير علوم نفسية
التسجيل: Sep 2011
العضوية: 21535
الدولة: مصر
المشاركات: 462
بمعدل : 0.45 يوميا

المنتدى : قـاعـة : الـتــرجـمـة الـعـلـمـيـة | scientific translation
Oo5o.com (5) هل اضطراب طيف التوحد(الاسبرجر) اكثر انتشارا في اقاليم تكنولوجيا المعلومات؟(انجليزي/عربي)

[COLOR="Navy"]

Are Autism Spectrum Conditions More Prevalent
in an Information-Technology Region? A School-Based Study
of Three Regions in the Netherlands
Martine T. Roelfsema • Rosa A. Hoekstra • Carrie Allison •
Sally Wheelwright • Carol Brayne • Fiona E. Matthews •
Simon Baron-Cohen
_ Springer Science+Business Media, LLC 2011
Abstract

We tested for differences in the prevalence of autism spectrum conditions (ASC) in school-aged children in three geographical regions in the Netherlands. Schools were asked to provide the number of children enrolled, the number having a clinical diagnosis of ASC and/or two control neurodevelopmental conditions. Prevalence was evaluated by negative binomial regression and adjustments were made for non-response and size of the schools. The prevalence estimates of ASC in Eindhoven was 229 per 10,000, significantly higher than in Haarlem (84 per 10,000) and Utrecht (57 per 10,000), whilst the prevalence for the control conditions were similar in all regions. Phase two is planned to validate school-reported cases using standardized diagnostic methods and to explore the possible causes for these differences. Keywords Autism spectrum conditions _ Prevalence _ Regional differences _ Hyper-systemizing theory Autism spectrum conditions (ASC), which includes autistic disorder (also known as ‘classic autism’ and ‘childhood autism’), Asperger syndrome (AS), pervasive developmental disorder-not otherwise specified (PDD-NOS) and atypical autism, are characterised by impairments in social interaction and communication, alongside unusually narrow activity and interests (DSM-IV-TR; APA 2000; ICD- 10; WHO 1993). Classic autism is one of the most severe neurodevelopmental conditions (Volkmar et al. 2004); the cause of both classic autism and ASC as a whole is strongly genetic (Rutter 2005; Ronald and Hoekstra 2011). The ratio of boys to girls affected by ASC is 4:1 for classic autism, and 9:1 for Asperger syndrome (Scott et al. 2002). The prevalence of ASC is much higher than was previously thought. The first survey of autism in 1979 estimated a prevalence of 4 per 10,000 (Lotter 1966). By 1999, Fombonne (1999) estimated the prevalence of classic autism to be 10 per 10,000, and of all ASC to be 30–60 cases per 10,000. These estimates were based on studies from Europe, US, Canada and Japan. Recent research in the UK estimated the population prevalence of ASC to be about 1% (116 per 10,000 and 94 per 10,000) (Baird et al. 2006; Baron-Cohen et al. 2009). Several explanations have been proposed for the apparent increase in ASC prevalence,
including improved recognition and detection, changes in study methodology, an increase in available diagnostic services, increased awareness among professionals and parents, and a widening of the diagnostic criteria (Wing and Potter 2002). There has been little opportunity to examine variation in prevalence in autism, although the
Center for Disease Control (CDC) surveillance system collected data from 11 Autism and Developmental Disabilities Monitoring (ADDM) Network sites in the US. Besides an average prevalence of approximately 1%, differences in prevalence were found between the sites ranging from 4.2 per 1,000 in Florida to 12.1 per 1,000 in Arizona and Missouri, likely due to differences in ascertainment source (Rice 2009). There are reasons for expecting that ASC may be more common in populations enriched for systemizing. ‘Systemizing’ is the drive to analyse how systems work, and to predict, control and build systems (Baron-Cohen et al. 2003). These skills are required in disciplines such as engineering, physics, computing and mathematics. Evidence for a familial association between a talent for systemizing and autism includes the following: Fathers and grandfathers of children with ASC are over-represented in the field of engineering (Baron-Cohen et al. 1997). A recent study suggested that mothers of children with autism may be more likely than those of controls to work in highly technical occupations (Windham et al. 2009). ASC is more
common in the siblings of mathematics students (Baron- Cohen et al. 2007). Parents of children with ASC are also faster and more accurate on the Embedded Figures Test (EFT), a measure of excellent attention to detail, and a prerequisite for strong systemizing (Baron-Cohen and Hammer 1997; Bo¨ lte and Poustka 2006; Happe´ et al. 2001). Finally, parents of children with ASC show atypical neural activation during fMRI whilst performing the EFT (Baron-Cohen et al. 2006). These family studies suggest first degree relatives have the broader autism phenotype (BAP) (Piven et al. 1997), that is, a cognitive profile that is milder but qualitatively similar to the defining features of autism, and that this profile includes a talent for systemizing. Evidence for an association between ‘systemizing’ and diagnosed ASC includes the following: People with ASC score higher on the Systemizing Quotient (Baron-Cohen et al. 2003; Wheelwright et al. 2006) and are faster on the EFT (Shah and Frith 1983; Jolliffe and Baron-Cohen 1997). Mathematicians have higher rates of diagnosed ASC (Baron-Cohen et al. 2007), and students in the natural and technological sciences, including mathematics, show increased rates of autistic traits (Baron-Cohen et al. 2001). These findings have been replicated in a range of cultures (UK, Netherlands, Japan), suggesting they are independent of culture (Wakabayashi et al. 2006; Hoekstra et al. 2008). According to the hyper-systemizing theory (Baron- Cohen 2006, 2008) people with ASC have an unusually strong drive to systemize. We hypothesized that an area that included a high proportion of systemizers might lead to a higher prevalence of autism in offspring. To investigate this theory we tested if ASC was more prevalent in the information technology (IT) region of Eindhoven. This region contains the Eindhoven University of Technology as well as the High Tech Campus Eindhoven, where IT and technology companies such as Philips, ASML, IBM and
ATOS Origin are based. The Philips factory has been in Eindhoven since 1891. Since then, the region has attracted businesses in IT and technology. The growth of the High Tech Campus Eindhoven has led to Eindhoven becoming a major technology and industrial hub: 30% of jobs in Eindhoven are now in technology or ICT, in Haarlem and Utrecht this is, respectively, 16 and 17% (Statistics Netherlands Website 2008; LISA Website 2010). Media reports have raised concerns about an apparently higher prevalence of ASC in Eindhoven (Wiercx 2009), but this has never
been scientifically tested. The study reported here therefore aimed to ascertain whether there are significantly higher rates of school-aged children with a formal diagnosis of ASC in a defined population in and around Eindhoven, compared to two control populations in the Netherlands. This constitutes the first prevalence study of diagnosed ASC in the Netherlands, and the first study to examine whether regional variations in the prevalence of ASC may be related to systemizing. The prevalence as recorded from routine school records using administrative information was established using school-report, a method that has been used previously (Scott et al. 2002; Baron-Cohen et al. 2009).
Method
Participants
This project received ethical approval from the Psychology Research Ethics Committee of the University of Cambridge, UK. Schools in three regions in the Netherlands were invited to take part in this study: (a) The Eindhoven region, comprising the municipalities of Eindhoven,
Veldhoven and Waalre; (b) the Haarlem region, comprising the municipalities of Haarlem and Haarlemmermeer; and (c) the Utrecht region, comprising Utrechtcity. The two control regions (Haarlem and Utrecht) were selected because of demographic similarities to the Eindhoven region. The populations of Eindhoven, Haarlem and Utrecht regions respectively are 269,504, 285,215 and 288,401. The three regions have a similar average income per household, a similar percentage of children with special needs, and similar rates of individuals with mental health problems (Statistics Netherlands Website 2008). There are some differences between the regions, including a higher population density in Haarlem, a slightly higher proportion of young (aged\20 years) residents in Haarlem and a higher percentage of non-Western foreigners living in Utrecht-city (Statistics Netherlands Website 2008).
In all three regions, we focused on children aged 4–16 years who were enrolled in primary or secondary education, in either special or mainstream schools. All mainstream schools within the boundaries of the selected regions were invited to take part. Children with special needs could be living in one of the three designated areas, but attend a special school that is located outside the target municipality. To ensure that these children would not be missed in the count, all special schools within a radius of 50 km of the three regions were invited to participate.
Children attending a special school were only included in the count if they were living in one of the target municipalities. A total of n = 659 schools were included in the study.
In the Netherlands, children with special needs are either enrolled at special schools, or receive financial support to obtain extra care within mainstream schools.
The Dutch Commissie voor Indicatiestelling (CvI) is an independent committee that decides whether children should be considered for receiving special education or financial support based on national criteria. Because a majority of the children diagnosed with ASC are likely to receive financial support (or are enrolled at a special school), their diagnoses will be ascertained and registered by the CvI and will be known to the schools as registered clinical diagnoses. Children with milder forms of ASC who receive mainstream education and are not in need of extra support may not have disclosed their diagnosis to the school, so their diagnosis may be unknown to the schools. Therefore, the estimated prevalence based on a school count is likely to be lower than the true prevalence of ASC.
Procedure
Before inviting the schools to participate in this research, the school boards governing the schools were sent a letter informing them of the study and requesting them to encourage the schools to take part. Schools were provided with an invitation letter, consent form, information sheet, freepost envelope and questionnaire, and were asked to return the questionnaire to the research team by post or email. Two months after the initial invitation, nonresponding schools received an email reminder to encourage them to take part. Shortly after, schools were contacted by telephone and encouraged to participate either by providing the data over the phone or by filling in the survey.
Five months after the initial invitation, non-responding schools who had initially expressed interest in the study but who had not yet responded were contacted again to enquire about the total number of pupils registered at the school.
Based on these numbers, a reliable estimate of nonresponse
could be included in the analyses.
The questionnaire enquired about the total number of children registered at the school, specified by age and gender, and about the number of children with a diagnosis of an ASC, including autistic disorder, Asperger syndrome, PDD-NOS and other autism spectrum conditions. The latter category was included to cover rare ASC diagnoses (Rett’s disorder, childhood disintegrative disorder) and ICD-10 (WHO 1993) terminology (including atypical autism). Since both attention-deficit hyperactivity disorder (ADHD) and dyspraxia are also developmental conditions and have a similar diagnostic process to ASC, the number of cases with a formal diagnosis of ADHD and dyspraxia were also examined as control conditions. The schools were asked to provide a count of the total number of children in the school with any of these developmental conditions, specified per diagnostic subtype and by age and gender. The schools were instructed to only include formal diagnoses in their count (i.e. diagnoses made by a clinical professional, e.g. a clinical psychologist or psychiatrist).
The questionnaire survey represents phase one of this study and is reported here, whilst phase two is planned and will involve diagnostic assessments on reported cases for validation purposes.
Data Analysis
Data were analysed using STATA (version 10.0, Texas, USA). Inverse probability weighting by strata was used to adjust the prevalence estimates for non-response bias associated with special schools, primary or secondary schools and region. Information on the total number of pupils within each type of schools has been used to adjust the estimates for the relative difference in the size of the schools. Prevalence was calculated separately for all ASC, autistic disorder only, ADHD and dyspraxia. Negative binomial regression was used to investigate the multivariable effects of region and school type, with an additional model to investigate the differences between boys and girls.
Results
Of the 659 schools invited, 369 schools (56.0%) took part, providing diagnostic information on 62,505 children.
Response in the Eindhoven region was higher (75.5%) than in the Haarlem (49.8%) and Utrecht regions (45.7%).
Special schools were twice as likely to respond as mainstream schools. No difference was found in response between primary and secondary schools after adjustment for region and type of school (special or mainstream)
(p = 0.9). There was some evidence that responding schools were larger than non-responding schools (secondary schools p = 0.15, primary schools p = 0.03) and the weighting takes this into account. Table 1 and Fig. 1 show administrative prevalence by region. As predicted, administrative prevalence of ASC was significantly higher in the Eindhoven region (229 per 10,000) compared to the Haarlem (84 per 10,000) and Utrecht (57 per 10,000) regions. Autistic disorder alone was also more common in the Eindhoven region compared to the other two regions. ADHD and dyspraxia prevalence were not significantly associated with region. Table 2 shows the prevalence of ASC by type of school and by gender. As expected, ASC in boys was more than four times higher than in girls, and this ratio did not vary by region (p[0.2). The prevalence of ASC in secondary schools was higher than in primary schools, which was expected because children with a late diagnosis were included in the secondary school count.


Discussion

The aim of this study was to test a prediction from the hyper-systemizing theory (Baron-Cohen 2006, 2008) that ASC are more common among children in areas where individuals who are talented systemizers are attracted to work and raise a family. Eindhoven is a candidate region of this kind, being the hub for IT and technology in the Netherlands. We examined the prevalence of ASC in the formal administrative records of school-aged children in the Eindhoven region, compared to two ‘control’ regions:
the Haarlem and Utrecht regions. As predicted, this estimate of the prevalence of school-aged children with a formal ASC diagnosis was significantly higher in the Eindhoven region, compared to the Haarlem and Utrecht region. This is consistent with the idea that strong systemizing in parents could be a risk factor for having a child with ASC, although there are other factors that could relate to the increased prevalence in the Eindhoven region. An alternative interpretation of these data is that the
higher administrative prevalence in the Eindhoven region may be due to over-diagnosis of ASC in this region. DSMIV and ICD-10 leave room for subjective judgment. It is therefore possible that broader criteria have been used in the Eindhoven region, to diagnose milder forms of ASC.
Evidence against this explanation comes from the finding that the prevalence of autistic disorder, the most severe form of ASC, was also significantly higher in Eindhoven. This suggests that the higher ASC prevalence in the Eindhoven region is not due to over-diagnosis of borderline cases, although further research is required to verify diagnoses of reported cases. A second alternative interpretation of these data is that the higher prevalence in the Eindhoven region may have arisen because of increased awareness about autism among parents and professionals in Eindhoven, either as a result of well-coordinated clinical facilities, a good social structure in which information about autism is easily available (Liu et al. 2010) and/or media coverage about autism. Against this interpretation, ASC has received a significant amount of coverage in the national and international press, not just the regional press. Because we cannot completely exclude these mechanisms at this point, we will address them in
future research.

Table 1 Prevalence by region
(expressed per 10,000 children),
with a 95% confidence interval
and rate ratios relative to
Eindhoven (adjusted for school
type)
ASC autism spectrum
conditions, ADHD attentiondeficit
hyperactivity disorder,
RR rate

A third possibility is that ASC may be under-diagnosed in the Utrecht and Haarlem regions. The prevalence estimates of ASC in these regions were slightly lower than the expected 1% reported in recent British studies (Baird et al. 2006; Baron-Cohen et al. 2009). The relatively low prevalence
in the Utrecht region may be partly explained by a higher percentage of non-Western migrants living in this region (21%), in comparison with the regions Eindhoven (13%) and Haarlem (12%) (Statistics Netherlands Website 2008), since results from a previous Dutch study showed that ASC is often under-diagnosed in children from ethnic minorities (Begeer et al. 2009). However, if there is an under-diagnosis of ASC in the two control regions, this cannot explain why elevated levels of ASC are found in Eindhoven (compared to the most recent prevalence estimates elsewhere) unless families are moving to Eindhoven from the other two regions because services are better. Testing if services are equivalent in all three regions will constitute a difficult challenge for future research, since an alternative reason why families would have moved to Eindhoven would be for jobs in the IT sector. Finally, the response to the survey in the Haarlem and Utrecht regions was lower compared to the Eindhoven
region. However, the results were weighted for nonresponse and therefore adjusted for the differences in response between the three regions. If the responding schools are representative of the comparable schools in the region, the difference in response should not have confounded our findings.
In conclusion, this is the first study to examine the prediction that ASC is more common in ‘high systemizing’ regions. Regions known for their high tech (IT-rich) employment rates can be used as a proxy for higher rates of strong systemizers in the population. Our study suggests a two- to four-fold higher ASC rate in the Eindhoven region, whilst the prevalence of ADHD and dyspraxia were similar
in the three regions. This striking difference in the prevalence of ASC is in line with the hyper-systemizing theory and will require the phase two study using diagnostic assessments and screening methods, to determine the exact nature of regional differences in population prevalence.
Future research should test if this higher prevalence in a high tech region is found in other cultures (e.g., in Silicon Valley, California), and should confirm cases identified via school report using standardized interview/observationbased diagnostic methods. Other factors that could contribute
to regional differences in prevalence (including socioeconomic status, ethnicity, social factors, availability of services, and over- and under-diagnosis) will be formally
tested in our planned follow-up study.


Acknowledgments This study was conducted in association with the NIHR CLAHRC for Cambridgeshire and Peterborough NHS Foundation Trust. This work was supported by grants to SBC from the Medical Research Council UK, Target Autism Genome, and the Nancy Lurie Marks Family Foundation. During this work, MTR was supported by scholarships from the Erasmus fund, the Bekker la Bastide fund and the University of Amsterdam and RAH was supported by the Netherlands Organisation for Scientific Research (NWO Rubicon). FM is also supported by the MRC UK (MRC.MC_US_A030_0031.). We gratefully acknowledge the schools for their participation in this project,
Geertje Anderson for her contribution to the data collection, and Patrick Wiercx, Marjolijn Weijmans, Ger Maassen, Annelies Spek and Rutger Jan van der Gaag for valuable discussion.
[/COLOR


References

American Psychiatric Association. (2000). Diagnostic and statistical manual of mental disorders (text revision) (4th ed.). Washington, DC: American Psychiatric Association.
Baird, G., Simonoff, E., Pickles, A., Chandler, S., Loucas, T., Meldrum, D., et al. (2006). Prevalence of disorders of the autism spectrum in a population cohort of children in South Thames: the special needs and autism project (SNAP). Lancet, 368, 210–215.
Baron-Cohen, S. (2006). The hyper-systemizing, assortative mating theory of autism. Progress in Neuro-Psychopharmacology and Biological Psychiatry, 30, 865–872.
Baron-Cohen, S. (2008). Autism, hypersystemizing, and truth. Quarterly Journal of Experimental Psychology, 61, 64–75
. Baron-Cohen, S., & Hammer, J. (1997). Parents of children with Asperger syndrome: what is the cognitive phenotype? Journal of Cognitive Neuroscience, 9, 548–554.
Baron-Cohen, S., Wheelwright, S., Stott, C., Bolton, P., & Goodyer, I. (1997). Is there a link between engineering and autism? Autism, 1, 153–163.
Baron-Cohen, S., Wheelwright, S., Skinner, R., Martin, J., & Clubley, E. (2001). The autism-spectrum quotient (AQ): evidence from Asperger syndrome/high-functioning autism, males and females,Table 2 Prevalence of ASC by type of school and by sex (expressed per 10,000children), with a 95% confidence intervalEindhoven Haarlem Utrecht
ASC—primary schools 176 (145–207) 79 (56–103) 45 (21–69)
ASC—secondary schools 343 (255–431) 98 (43–153) 111 (74–147)
ASC—boys_ 369 (301–438) 178 (120–236) 110 (68–152)
ASC—girls_ 94 (65–123) 27 (14–40) 30 (13–48)
Ratio boys: girls_ 4.3 (3.1–6.0) 8.2 (4.4–15.2) 4.0 (1.9–8.4)
ASC autism spectrum conditions, ADHD attention-deficit hyperactivity disorder
_ Adjusted for type of schools J Autism Dev Disord
123 scientists and mathematicians. Journal of Autism and Developmental Disorders, 31, 5–17.
Baron-Cohen, S., Richler, J., Bisarya, D., Gurunathan, N., & Wheelwright, S. (2003). The systemizing quotient: an investigation of adults with Asperger syndrome or high-functioning autism, and normal sex differences. Philosophical Transactions
of the Royal Society London, 358, 361–374.
Baron-Cohen, S., Ring, H., Chitnis, X., Wheelwright, S., Gregory, L., Williams, S., et al. (2006). fMRI of parents of children with Asperger syndrome: a pilot study. Brain and Cognition, 61,
122–130.
Baron-Cohen, S., Wheelwright, S., Burtenshaw, A., & Hobson, E. (2007). Mathematical talent is linked to Autism. Human Nature, 18, 125–131.
Baron-Cohen, S., Scott, F. J., Allison, C., Williams, J., Bolton, P., Matthews, F. E., et al. (2009). Autism spectrum prevalence: a school-based UK population study. British Journal of Psychiatry, 194, 500–509.
Begeer, S., Bouk, S. E., Boussaid, W., Terwogt, M. M., & Koot, H. M. (2009). Underdiagnosis and referral bias of autism in ethnic minorities. Journal of Autism and Developmental Disorders, 39, 142–148.
Bo¨lte, S., & Poustka, F. (2006). The broader cognitive phenotype of autism in parents: how specific is the tendency for local processing and executive dysfunction? Journal of Child Psychology and Psychiatry, 47, 639–645.
Fombonne, E. (1999). The epidemiology of autism: a review. Psychological Medicine, 29, 769 786.
Happe´, F., Briskman, J., & Frith, U. (2001). Exploring the cognitive phenotype of autism: weak ‘‘central coherence’’ in parents and siblings of children with autism: I. Experimental tests. Journal of Child Psychology and Psychiatry, 42, 299–307.
Hoekstra, R. A., Bartels, M., Cath, D. C., & Boomsma, D. I. (2008). Factor structure, reliability and criterion validity of the autismspectrum quotient (AQ): A study in Dutch population and patient groups. Journal of Autism and Developmental Disorders, 38, 1555–1566.
Jolliffe, T., & Baron-Cohen, S. (1997). Are people with autism or Asperger’s syndrome faster than normal on the embedded figures task? Journal of Child Psychology and Psychiatry, 38, 527–534.
LISA. (2010). Netherlands (Database of all employer business establishments in the Netherlands). Available at http://www.lisa.nl.
Liu, K., King, M., & Bearman, P. (2010). Social influence and the autism epidemic. The American Journal of Sociology, 115, 1387– 1434.
Lotter, V. (1966). Epidemiology of autistic conditions in young children: 1. Prevalence. Social Psychiatry, 1, 124–137.
Piven, J., Palmer, P., Jacobi, D., Childress, D., & Arndt, S. (1997). Broader autism phenotype: evidence from a family history study of multiple-incidence autism families. American Journal of
Psychiatry, 154, 185–190.
Rice, C. (2009). Prevalence of autism spectrum disorders—Autism and developmental disabilities monitoring network, United States, 2002. Surveillance Summaries, 58, 1–20.
Ronald, A., & Hoekstra, R. A. (2011). Autism spectrum disorders and autistic traits: A decade of new twin studies. American Journal of Medical Genetics Part B, 156, 255–274.
Rutter, M. (2005). Genetic influences and autism. In F. R. Volkmar, R. Paul, A. Klin, & D. Cohen (Eds.), Handbook of autism, pervasive developmental disorders (3rd ed.). New York: Wiley.
Scott, F. J., Baron-Cohen, S., Bolton, P., & Brayne, C. (2002). The CAST (Childhood Asperger Syndrome Test): Preliminary development of a UK screen for mainstream primary-schoolage children. Autism, 6, 9–31.
Shah, A., & Frith, U. (1983). An islet of ability in autistic children: A research note. Journal of Child Psychology and Psychiatry, 24, 613–620.
Statistics Netherlands: Central Bureau of Statistics (CBS) (2008). Available at http://statline.cbs.nl/StatWeb/?LA=en.
Volkmar, F., Lord, C., Bailey, A., Schultz, R., & Klin, A. (2004). Autism and pervasive developmental disorders. Journal of Child Psychology and Psychiatry, 45, 135–170.
Wakabayashi, A., Baron-Cohen, S., Wheelwright, S., & Tojo, Y. (2006). The autism-spectrum quotient (AQ) in Japan: A crosscultural comparison. Journal of Autism and Developmental
Disorders, 36, 263–270.
Wheelwright, S., Baron-Cohen, S., Goldenfeld, N., Delaney, J., Fine, D., Smith, R., et al. (2006). Predicting Autism Spectrum Quotient (AQ) from the Systemizing Quotient-Revised (SQ-R)
and Empathy Quotient (EQ). Brain Research, 1079, 47–56.
Wiercx, P. (2009). ZO-Brabant worstelt met autisme. Eindhovens Dagblad. Available at (GGZ Eindhoven): http://www.ggze.nl/
cms/uploads/publicatiemodule/090110_ZO_Brabant_autisme.
pdf.
Windham, G. C., Fessel, K., & Grether, J. K. (2009). Autism spectrum disorders in relation to parental occupation in technical fields. Autism Research, 2, 183–191.
Wing, L., & Potter, D. (2002). The epidemiology of autistic spectrum disorders: Is the prevalence rising? Mental Retardation and Developmental Disabilities Research Reviews, 8, 151–161.
World Health Organization. (1993). The ICD–10 classification of mental and behavioural. Disorders: Diagnostic criteria for research. Geneva: WHO

المصدرJ Autism Dev Disord
DOI 10.1007/s10803-011-1302-1
Springer Science+Business Media, LLC 2011

www.autismresearchcentre.com/.../2011_Roelfsema...












صفحة جديدة 1


التعديل الأخير تم بواسطة اسماء الاباصيري ; 10-31-2011 الساعة 04:58 AM
عرض البوم صور اسماء الاباصيري   رد مع اقتباس
قديم 10-31-2011, 05:49 AM   المشاركة رقم: 2
الكاتب
معلمة تربية خاصة
مشرفة سابقاً

المعلومات
المهنة: معلمـ / ـة تربية خاصه
المؤهل الدراسي: بكالريوس تربية رياض الاطفال-ماجستير علوم نفسية
التسجيل: Sep 2011
العضوية: 21535
الدولة: مصر
المشاركات: 462
بمعدل : 0.45 يوميا

كاتب الموضوع : اسماء الاباصيري المنتدى : قـاعـة : الـتــرجـمـة الـعـلـمـيـة | scientific translation
افتراضي


هل اضطراب طيف التوحد(الاسبرجر) اكثر انتشارا في اقاليم تكنولوجيا المعلومات؟
دراسة قائمة علي بعض المدارس في ثلاثة مناطق بهولندا


مارتين تي. رويلفسيما • روزا ألف هويكسترا • • كاري أليسون
سالي صانع العجلات • كارول برايان • فيونا اي. ماثيوز •
سيمون بارون كوهين


الملخص:

قمنا باختبار للفروق في ظروف انتشار طيف التوحد (ASC) في الأطفال في سن الدراسة في ثلاث مناطق جغرافية في هولندا.
وقد طلب من المدارس تقديم معلومات عن عدد الأطفال المسجلين، وعدد اللذين حصلوا علي تشخيص المرض او من تم مراقبة اثنين من ظروف النمو العصبي لديهم وقد تم تقييم الانتشار من خلال انحدار الحدين السلبي وقد تم ادخال تعديلات نظرا لعدم الاستجابة وحجم المدارس.

تقديرات انتشار طيف التوحد في ايندهوفن كانت 299 لكل 10000، أعلى بكثير مما كانت عليه في
هارلم84 لكل 10000، واوتريخت 57 لكل 10000.

. ومن المقرر المرحلة الثانية للتحقق من صحة التقارير المدرسية للحالات المبلغ عنها باستخدام وسائل التشخيص الموحدة لاستكشاف الأسباب المحتملة لهذه الاختلافات.

المصطلحات :
• اسباب طيف الوحد
• الانتشار
• الاختلافات الاقليمية


طيف التوحد لا يختلف كثيرا عن اضطراب التوحد والذي كان يسمي قديما بالتوحد والتوحد الطفولي وكذلك متلازمة اسبرجر وانتشار طيف التوحد لاينص علي خلاف مع التوحد في خصائصه حيث يتميز بضعف في التفاعل الاجتماعي والتواصل الي جانب نشاط غير عادي ضيق في حدود احتياجاتهم.
(DSM - IV - TR؛ APA 2000 ؛ ICD - 10؛ منظمة الصحة العالمية 1993).
التوحد الكلاسيكي هو واحد من اشد الاضطرابات النمائية العصبية (Volkmar et al. 2004); والسبب وراء كل من التوحد الكلاسيكي وطيف التوحد يرجع بقوة الي الجينات
(روتر 2005 ؛ ورونالد هويكسترا 2011)
نسبة البنين إلى البنات المتضررين من التوحد الكلاسيكي هو(1:4) و(1:9) بالنسبة لمتلازمة اسبرجر
(سكوت وآخرون 2002)

ان انتشارطيف التوحد هو أعلى بكثير مما كان يعتقد سابقا فقدرت الدراسة الأولى للتوحد في عام 1979 بنسبة التوحد 4 لكل 000,10(لوتر,1966) . وبحلول عام 1999، قدرت Fombonne (1999) انتشار مرض التوحد الكلاسيكي بنسبة 10 لكل 000,10وحالات طيف التوحد من 30 الي 60 حالة لكل 000,10 واستندت هذه التقديرات على دراسات من أوروبا والولايات المتحدة وكندا واليابان.

وتقدر الأبحاث الحديثة في المملكة المتحدة انتشارطيف التوحد بنحو 1% من تعداد السكان (116 لكل 000,10 و92 لكل 000,10) (بيرد وآخرون 2006 ؛ بارون كوهين وآخرون 2009).

وقد اقترحت عدة تفسيرات للزيادة الواضحة في انتشارطيف التوحد بما في ذلك إعادة تحسين وسائل التعرف
والكشف، وزيادة التغيرات في منهجية الدراسة وزيادة في الخدمات التشخيصية المتوفرة، والوعي بين المهنيين والآباء ، وتوسيع نطاق معايير التشخيص (وينج وبوتر ,2002)
كانت هناك فرصة ضئيلة لدراسة التباين في الانتشار في التوحد ، على الرغم من أن مركز السيطرة على الأمراض) (CDC) نظام المراقبة) جمع بيانات من 11 موقع شبكة رصد للتوحد والاعاقات النمائية في الولايات المتحدة .
وبالاضافة الى متوسط انتشار ما يقرب من 1 ٪، تم العثور على اختلافات في مدى الانتشار بين المواقع التي تتراوح بين 4.2 لكل 1000في ولاية فلوريدا إلى 12.1 لكل 1000في ولاية أريزونا وميسوري،و من المحتمل هذا بسبب وجود الاختلافات في مصادر المعلومات .


هناك أسباب لتوقع أن طيف التوحد يكون اكثر انتشارا في الشعوب الخصبة للتنظيم systemizing .
والتنظيم systemizing هو محرك لتحليل كيف تعمل النظم وكذلك التنبؤ والمراقبة وبناء نظم
(بارون كوهين وآخرون al.2003).

مطلوبة هذه المهارات في تخصصات مثل الهندسة والفيزياء والرياضيات والكمبيوتر , والأدلة على وجود ارتباط عائلي بين الموهبة في التنظيم systemizing والتوحد تتضمن ما يلي :

• الآباء والأجداد للأطفال المصابين بالتوحد يعملون بشكل كبير في حقل الهندسة (بارون كوهين وآخرون 1997).
• كما اقترحت دراسة حديثة أن أكثر الاحتمالات تشير الي ان أمهات الأطفال المصابين بالتوحد قد يكن يعملن في مهن فنية عالية (ويندهام وآخرون2009(.

• كما ان طيف التوحد هو أكثر شيوعا في أشقاء الطلاب اللذين يدرسون الرياضيات (بارون كوهين وآخرون 2007)

• آباء وأمهات الأطفال الذين يعانون من طيف التوحد هم أيضا أسرع وأكثردقة علي اختبار الأرقام المدمجة (EFT) ، وكذلك علي مقياس الاهتمام الممتاز بالتفاصيل وهو متطلب رئيسي قوي للتنظيم
(بارون كوهين وهامر 1997 ؛ بو ¨ LTE وPoustka 2006 ؛ Happe "وآخرون al.2001)

• و أخيرا، الاباء اللذين لديهم اطفال مصابين بالتوحد يظهرون نشاط عصبي شاذ خلال الرنين المغناطيسي الوظيفي، أثناء أداء تحويل الأموال الإلكتروني (بارون كوهين وآخرون 2006)

هذه الدراسات تشير إلى العائلة و الأقارب من الدرجة الأولى لديها النمط الظاهري للتوحد )(BAP) (بيفن وآخرون 1997)

وهذا هو ، التعريف والتوضيح الذي هو أكثر اعتدالا لكنه متشابه نوعيا في السمات المميزة لمرض التوحد، وأن هذا التعريف يشمل الموهبة في التنظيم systemizing

الادلة علي وجود علاقة بين التنظيم systemizing وطيف التوحد :

الاشخاص المصابين بطيف التوحد يحصلون علي درجات عالية علي معامل التنظيم systemizing
(Baron-Cohenet al. 2003; Wheelwright et al. 2006)
وهم أسرع في تحويل الأموال الإلكتروني (شاه وفريث 1983 ؛ Jolliffe وبارون كوهين1997) وعلماء الرياضيات لديهم معدلات تشخيصية عالية للاصابة بطيف التوحد (بارون كوهين وآخرون2007)
والطلاب في مجال العلوم الطبيعية والتكنولوجية، بما في ذلك الرياضيات، تظهرلديهم زيادة بمعدلات سمات التوحد (بارون كوهين اخرون , 2001 ) وقد تم تكرار هذه النتائج في مجموعة من الثقافات المختلفة (المملكة المتحدة، هولندا ، اليابان) ، مما يشير إلى أنها مستقلة عن الثقافة (اكاباياشى وآخرون 2006 ؛. هويكسترا وآخرون 2008) ووفقا لنظرية فرط التنظيم hyper-systemizing theory (بارون كوهين 2006،( 2008 الاشخاص المصابين بالتوحد لديها محرك قوي بشكل غير معتاد للمنهجة او التنظيم .

وقد افترضنا أن المنطقة التي تشمل على نسبة عالية من النظاميون systemizers قد يؤدي هذا الى وجود
أعلى معدل انتشار لمرض التوحد في النسل. وللتحقق من هذه النظرية اختبرنا ما اذا كان طيف التوحد أكثر انتشارا في مجال تكنولوجيا المعلومات (IT) منطقة ايندهوفن. هذه المنطقة تحتوي على جامعة أيندهوفن للتكنولوجيا ، فضلا عن وجود جامعة ايندهوفن للتكنولوجيا العالية تتمركز تكنولوجيا المعلومات وشركات التكنولوجيا مثل فيليبس ، ASML، آي بي إم ,وقاعدة اتوس الاصلية مصنع فيليبس في ايندهوفن منذ1891ومن ذلك الحين، فقد اجتذبت الشركات في المنطقة في مجال التكنولوجيا وتكنولوجيا المعلومات.
وقد ادي النمو للتكنولوجية العالية في جامعة ايندهوفن الهولندية لان تصبح ايندهوفن هي المحور الصناعي الرئيسي للتكنولوجية .
30٪ من الوظائف في ايندهوفن هي الآن في مجال التكنولوجيا الصناعية و 30 ٪ من الوظائف في ايندهوفن هي الآن في مجال التكنولوجيا أو تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، في هارلم و اوتريخت (إحصائيات موقع هولندا عام 2008 ؛ LISA الموقع عام 2010)
وأثارت تقارير وسائل الاعلام عن وجود مخاوف من مدى انتشارعدد المصابين بطيف التوحد في ايندهوفن (Wiercx 2009) ولكن هذا لم يتم اختباره علميا.
وهذه الدراسة تهدف الي التاكد مما إذا كانت هناك معدلات أعلى بكثير من الأطفال مصابة باضطراب طيف التوحد في سن الدراسة مع تشخيص رسمي للتعرف في ايندهوفن وما حولها، بالمقارنة مع اثنين من المناطق السكنية في هولندا.

هذه الدراسة تعد الدراسة الاولي التي تتحدث عن انتشار طيف التوحد في هولندا واول دراسة عن ما اذا كانت الاختلافات الاقليمية ذات علاقة بانتشار طيف التوحد حيث قد يكون راجع الي التنظيم systemizing

وقد تم تكوين معلومات حول الانتشار كما هو مسجل بالسجلات المدرسية الروتينية باستخدام المعلومات الإدارية والتقارير المدرسية وهو الأسلوب الذي تم استخدامه من قبل (سكوت وآخرون 2002 ؛. بارون كوهين وآخرون 2009).
تلقى هذا المشروع على موافقة أخلاقية من لجنة أخلاقيات الأبحاث علم النفس في جامعة كامبريدج ، المملكة المتحدة.

وقد دعيت المدارس في ثلاث مناطق في هولندا للمشاركة في هذه الدراسة) : (أ)منطقة ايندهوفن ، التي تضم بلديات ايندهوفن، وفلدهوفن , ووارل
(ب) في منطقة هارلم، التي تضم بلديات هارلم وهارلم ميمر
(ج)منطقة أوترخت ، تضم اتريشتي
وقد تم اختيارا لمناطق الضابطة اثنين (هارلم واوتريخت( بسبب التشابه الديموغرافي للمنطقة مع ايندهوفن.
سكان المناطق ايندهوفن، هارلم واوتريخت على التوالي 269504 ، 285215 288401 و المناطق الثلاث لديها متوسط الدخل لكل أسرة مشابهة، وهي نسبة مماثلة للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ، ومعدلات مماثلة من الأفراد يعانون من مشاكل الصحة العقلية (إحصاءات الموقع هولندا 2008.)
هناك بعض الاختلافات بين المناطق ، بما في ذلك ارتفاع الكثافة السكانية في هارلم، وهي نسبة أعلى قليلا من الشباب (الذين تتراوح أعمارهم بين 20 عاما) المقيمين في هارلم وارتفاع نسبة غير الغربيين الأجانب الذين يعيشون في المدينة اوتريخت (إحصائيات موقع هولندا 2008)

في جميع المناطق الثلاث، ركزنا على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 16:4 عاما والذين كانوا مسجلين في التعليم الابتدائي أو الثانوي ، سواء في المدارس الخاصة أو العادية. ودعت جميع مدارس التعليم العام داخل حدود المناطق المختارة للمشاركة.
بعض الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يعيشون في واحدة من المناطق الثلاث المحددة، يذهبوا لبعض المدارس الخاصة خارج حدود البلديات اللذين يعيشوا فيها .

. لضمان أن هؤلاء الأطفال لا يتم تفويتها في العد، دعت جميع المدارس الخاصة داخل دائرة نصف قطرها 50 كيلومترا من المناطق الثلاث للمشاركة. وقد أدرجت فقط الأطفال الذين يحضرون مدرسة خاصة في العد إذا كانوا يعيشون في واحدة من البلديات المستهدفة.
مجموع ن = 659 مدرسة ادرجت في الدراسة .

في هولندا ، يلتحق الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس الخاصة ، أويتلقون الدعم المالي للحصول على عناية زائدة داخل المدارس العادية,هناك لجنة تسمي CVI هي لجنة مستقلة تقرر مااذا كان الاطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة يلتحقون بالمدارس الخاصة او يتلقوا الدعم المالي على أساس معايير وطنية.
ولان الغالبية من الاطفال المصابين بطيف التوحد سوف ترجع لتلك اللجنة لتحدد لها ما اذا كانت تلتحق بالمدارس الخاصة او تتلقي الدعم المالي سوف يتم التأكد من تشخيص حالاتهم المسجلة من قبل CVI
الأطفال الذين يعانون أشكالا خفيفة من اضطراب طيف التوحد ويتلقون تعليم عادي في المدارس وهم ليسوا بحاجة الي مزيد من الدعم ربما لم يقوموا بالكشف والتشخيص لحالاتهم عن طريق المدارس لذلك قد يكون التشخيص غير معروف إلى المدارس ولذلك، فإن انتشاراضطراب طيف التوحد يقدر على أساس عدد المدارس ومن المرجح أن يكون أقل من معدل الانتشار الحقيقي .

الإجراءات:

قبل دعوة المدارس للمشاركة في هذا البحث ،قامت المجالس المدرسية التي تنظم المدارس ببعث رسالة لإطلاعهم على الدراسة و تشجيع المدارس على المشاركة.
وقد زودت المدارس بخطاب دعوة، استمارة الموافقة، ورقة المعلومات ،ظرف مجاني , وطلب الاستبيان ، ثم إعادة الاستبيان إلى فريق البحث عن طريق البريد أو البريد الإلكتروني. بعد شهرين من الدعوة الأولية، لم تبدي المدارس اي استجابة وقد تم ارسال رسالة الكترونية كتذكير لتشجيعهم على المشاركة.
بعد فترة وجيزة، تم الاتصال هاتفيا بالمدارس وتشجيعهم على المشاركة إما عن طريق توفير البيانات عبر الهاتف أو من خلال تعبئة الاستطلاع.
بعد خمسة أشهر على الدعوة الأولي ، المدارس التي كانت ليست مستجيبة في البداية اعربت عن اهتمامها في الدراسة ولكنها لم تستجب حتى الآن وتم الاتصال مرة أخرى للاستفسار عن إجمالي عدد التلاميذ المسجلين في المدارس. استنادا إلى هذه الأرقام ،ويمكن إدراج تقدير موثوق للاعداد في المدارس التي لم تستجب في التحليلات .

الاستبيان :
وتساءل الاستبيان حول العدد الإجمالي للأطفال المسجلين في المدارس ، والمحدد حسب السن والجنس ، وحول عدد الأطفال الذين يعانون من اضطراب طيف التوحد بما في ذلك اضطراب التوحد، ومتلازمة أسبرجر ،واضطرابات النمو المتفشيىة . هذه الفئة الأخيرة تم تضمينها لتغطية الاضطرابات النادرة (اضطراب ريت واضطراب الطفولة التفككي ) و المصطلحات الواردة في (ICD-10 (WHO 1993 بما في ذلك اضطراب التوحد ,
لأن كلا من اضطراب نقص الانتباه فرط النشاط (ADHD) ،خلل الاداء(صعوبة التازر الحركي) dyspraxia هي ايضا اعاقات نمائية وتتشابه في تشخيصها مع اضطراب طيف التوحد وقد تم استخدام الحالات المصابة باضطراب نقص الانتباه فرط النشاط (ADHD) ،و خلل الاداء(صعوبة التازر الحركي) dyspraxia كمجموعات ضابطة .

وقد طلب من المدارس توفير عدد من العدد الإجمالي للأطفال في المدرسة يكون لديهم اي من هذه الاعاقات النمائية المحددة في التشخيص من حيث النوع وحسب العمر والجنس وقد صدرت تعليمات للمدارس لاستخدام التشخيص الرسمي في عدد منها (أي التشخيصات التي أقرها اطباء متخصصين على سبيل المثال في علم النفس السريري أو طبيب نفسي)
الاستبيان يمثل المرحلة الأولى من هذه الدراسة ومن المخطط في المرحلة الثانية تقييم التشخيصات في الحالات المبلغ عنها لأجل التحقق من صحتها .


تحليل البيانات:

وقد تم تحليل البيانات باستخدام ) STATA الإصدار 10.0 ، تكساس ، الولايات المتحدة)
وقد تم استخدام احتمال الترجيح العكسي للطبقات لضبط تقديرات نسبة الانتشار لعدم الاستجابة في لمدارس الخاصة ، والمدارس الابتدائية أو الثانوية والمنطقة, وقد استخدمت معلومات عن العدد الإجمالي للتلاميذ داخل كل نوع من المدارس قد استخدمت لتعديل تقديرات الفرق النسبي في حجم المدارس.

تم احتساب معدل انتشار منفصل للجميع ، اضطراب طيف التوحد واضطراب التوحد و نقص الانتباه فرط النشاط (ADHD) ، خلل الاداء(صعوبة التازر الحركي) dyspraxia

تم استخدام الانحدار ذات الحدين السلبي للتحقق في اثار المتغيرات المتعددة في المنطقة ونوع المدرسة ،مع نموذج إضافي للتحقق من الاختلافات بين الفتيات والفتيان.

النتائج :

عدد المدارس التي دعيت 659 وقد قام 369 بالمشاركة وقاموا بتوفير معلومات علي 62505 وكان رد ايندهوفن في المنطقة أعلى (75.5 ٪) عما كانت عليه في هارلم (49.8 ٪) ، واوتريخت المناطق (45.7 ٪. وكانت المدارس الخاصة اكثر عرضة مرتين للرد على المدارس العادية.
لم يتم العثور على اختلاف في الاستجابة بين المدارس الابتدائية والثانوية بعد التعديل للمنطقة ونوع المدرسة سواء خاصة او حكومية .
J Autism Dev Disord123 (p = 0.9)

كانت هناك بعض الأدلة علي أن المدارس التي استجيبت كانت اكبر من التي لم تستجب المدارس الثانوية (p= 0.15)، والمدارس الابتدائية( P = 0.03) والترجيح يأخذ ذلك في الحسبان. الجدول (1) والشكل.


الانتشار الاداري حسب المنطقه

كما كان متوقع انتشارطيف التوحد أعلى بكثير في منطقة ايندهوفن (299 لكل 1000( مقارنة هارلم(84 لكل 1000 ) ، واوتريخت (57 لكل 1000 )
اضطراب التوحد وحده كان أكثر شيوعا في منطقة ايندهوفن بالمقارنة مع المنطقتين الأخريين.
اما انتشار اضطراب نقص الانتباه فرط النشاط (ADHD) ،و خلل الاداء(صعوبة التازر الحركي) dyspraxia لم يرتبط بشكل كبير بالمنطقة .

ويبين الجدول 2 انتشاراضطراب طيف التوحد حسب نوع المدرسة والجنس. كما هو متوقع ، كان اضطراب طيف التوحد في الأولاد أكثر من أربعة أضعاف في الفتيات ، وهذه النسبة لم تختلف حسب المنطقة .
(ع [0.2)


--------------
الجدول 1 الانتشار حسب المنطقة ( النسبة لكل 1000 طفل ) مع فاصل الثقة 95 ٪ ومعدل النسب المرتبط ايندهوفن (معدلة لنوع المدرسة) اضطراب طيف التوحد واضطراب نقص الانتياه مع فرط الحركة ADHD
معدل النسب


كان انتشاراضطراب طيف التوحد في المدارس الثانوية أعلى مما كانت عليه في المدارس الابتدائية،وهذا كان متوقعا لان هناك اطفال مدرجة ضمن المدارس الثانوية ولكنهم قد شخصوا في اوقات متاخرة ولم يتم التعرف علي حالتهم مبكرا



المناقشة :
كان الهدف من هذه الدراسة هو التاكد من صحة نظرية فرط التنظيم ( بارون كوهين 2006 ، 2008)
حيث ان اضطراب طيف التوحد هو الاكثر شيوعا بين الاطفال في المناطق التي بها تنظيم عالي وافراد موهوبين في العمل ومنجذبون له بشدة وفي نفس الوقت يعولون اسر .
ايندهوفن هي المنطقة الذي ينطبق عليها هذا ، كونها مركزا للتكنولوجيا وتكنولوجيا المعلومات في هولندا.

درسنا انتشارطيف التوحد في السجلات الإدارية الرسمية للأطفال في سن المدرسة في منطقة ايندهوفن، بالمقارنة مع المناطق "الضابطة "وهم : مناطق هارلم واوتريخت.
وكما كان متوقع كان انتشار اضطراب طيف التوحد للاطفال في سن الدراسة مع التشخيصات الرسمية اعلي بكثير في منطقة ايندهوفن، بالمقارنة مع المنطقة هارلم واوتريخت. وهذا يتفق مع فكرة أن الاباء والامهات الموجودين في مناطق التنظيم القوية لديها عامل خطورة لانجاب اطفال مصابين باضطراب طيف التوحد على الرغم من أن هناك عوامل أخرى يمكن أن يكون لها علاقة بزيادة انتشار في منطقة ايندهوفن.
Fig. 1






تفسير بديل لهذه البيانات يجوز ان نسبة الانتشار العالية لاضطراب طيف التوحد في منطقة ايندهوفن قد يكون بسبب الإفراط في التشخيص لحالات اضطراب طيف التوحد في هذه المنطقة , ولذلك فمن الممكن أن يكون قد استخدم معايير أوسع في منطقة ايندهوفن، لتشخيص الحالات التي تعاني من نسبة قليلة من طيف التوحد .
وهناك الأدلة ضد هذا التفسير أن معدل انتشار اضطراب التوحد وكذلك انتشار طيف التوحد بشكل اكثر حدية كان اعلي في منطقة ايندهوفن هذا يشير إلى أن معدل الانتشارالعالي في منطقة ايندهوفن لا يعود إلى الإفراط في تشخيص الحالات الحدية borderline ، على الرغم من أن المطلوب إجراء مزيد من البحوث للتحقق من تشخيص الحالات المبلغ عنها.
والتفسير البديل الثاني لهذه البيانات هو أن نسبة الانتشارالعالي في منطقة ايندهوفن قد نشأ بسبب زيادة الوعي حول التوحد بين الوالدين والمهنيين في ايندهوفن، إما نتيجة التنسيق الجيد للمرافق الطبية والبنية الاجتماعية الجيدة في المعلومات حول التوحد التي هي متاحة بسهولة (ليو وآخرون( 2010 و / أو التغطية الإعلامية حول مرض التوحد.

ردا ضد هذا التفسير ، حصل اضطراب طيف التوحد على كمية كبيرة من التغطية في الصحافة الوطنية والدولية، وليس فقط للصحافة الإقليمية. لأننا لا يمكننا أن نستبعد تماما هذه الآليات في هذه المرحلة ، وسوف نتصدى لها في البحوث المستقبلية.


والاحتمال الثالث هو أن يكون اضطراب طيف التوحد دون تشخيص في منطقتي أوتريخت وهارلم.
وكانت تقديرات انتشاراضطراب طيف التوحد في هذه المناطق أقل بقليل من المتوقع بنسبة 1 ٪ عنها في الدراسات البريطانية الحديثة (بيرد وآخرون 2006 ؛. بارون كوهين وآخرون 2009).

الانتشار المنخفض نسبيا في منطقة أوتريخت يمكن تفسير ذلك جزئيا من قبل ارتفاع نسبة المهاجرين غير الغربيين الذين يعيشون في هذه المنطقة21 %، بالمقارنة مع المناطق ايندهوفن % 13وهارلم) %12 إحصائيات موقع هولندا 2008)
وقد أظهرت نتائج دراسة سابقة هولندية ان اضطراب طيف التوحد دون تشخيص في الأطفال من الأقليات العرقية (بيغير وآخرون 2009) .

واذا كان هناك حالات اضطراب طيف التوحد دون تشخيص في المنطقتين الضابطتين هذا لا يمكن أن يفسر لماذا تم العثور على مستويات مرتفعة في ايندهوفن (بالمقارنة مع احدث معدلات الانتشار في مكان اخر) مالم تنتقل العائلات الي ايندهوفن من المنطقتين الأخرى لأن الخدمات هناك افضل .
الكشف عما اذا كانت الخدمات المقدمة متعادلة في المستقبل في المناطق الثلاثة سيشكل تحديا حيث ان من احد الاسباب لانتقال الاسر الي ايندهوفن هو العمل في قطاع تكنولوجيا المعلومات.
أخيرا، كانت الاستجابة للاستطلاع في منطقتي هارلم واوتريخت أقل مقارنة مع منطقة ايندهوفن.

في الختام، هذه هي الدراسة الأولى لدراسة التكهنات بان اضطراب طيف التوحد هو أكثر شيوعا في المناطق عالية التنظيم المناطق المعروفة باستخدام التكنولوجيا العالية (IT-rich) ويمكن استخدام معدلات العمالة كبديل للمعدلات العالية للتنظيم القوي في السكان .

دراستنا تشير الى اثنين إلى أربعة أضعاف معدلات أعلى لاضطراب طيف التوحد في ايندهوفن بينما كان معدل انتشار اضطراب نقص الانتباه فرط النشاط (ADHD) ،و خلل الاداء(صعوبة التازر الحركي) dyspraxia مماثل في المناطق الثلاث .
هذا الاختلاف اللافت للنظر في انتشاراضطراب طيف التوحد يتماشى مع نظرية فرط التنظيم systemizing وسوف تتطلب المرحلة الثانية المقررة للدراسة استخدام طرق التشخيص والفحص، لتحديد طبيعة الخلافات الإقليمية في الانتشار السكاني
ويجب ان تهتم الابحاث في المستقبل للبحث عن مدي نسب الانتشارلاضطراب طيف التوحد في بلاد وثقافات اخري (على سبيل المثال ، في سيليكون فالي ، كاليفورنيا)
ويجب التاكد من الحالات التي تم تحديدها من خلال تقرير المدرسة باستخدام طرق التشخيص الموحدة القائمة علي المقابلة والمراقبة وكذلك دراسة العوامل الأخرى التي يمكن أن تسهم في الفروق الاقليمية في نسب الانتشار في (بما في ذلك الوضع الاجتماعي والاقتصادي، والعرق، والعوامل الاجتماعية، وتوافر الخدمات ، ووجود او عدم وجود التشخيصات ) وسيتم اختبار ذلك في دراساتنا المتتبعة المخطط لها .

المراجع :

American Psychiatric Association. (2000). Diagnostic and statistical manual of mental disorders (text revision) (4th ed.). Washington, DC: American Psychiatric Association.
Baird, G., Simonoff, E., Pickles, A., Chandler, S., Loucas, T., Meldrum, D., et al. (2006). Prevalence of disorders of the autism spectrum in a population cohort of children in South Thames: the special needs and autism project (SNAP). Lancet, 368, 210–215.
Baron-Cohen, S. (2006). The hyper-systemizing, assortative mating theory of autism. Progress in Neuro-Psychopharmacology and Biological Psychiatry, 30, 865–872.
Baron-Cohen, S. (2008). Autism, hypersystemizing, and truth. Quarterly Journal of Experimental Psychology, 61, 64–75
. Baron-Cohen, S., & Hammer, J. (1997). Parents of children with Asperger syndrome: what is the cognitive phenotype? Journal of Cognitive Neuroscience, 9, 548–554.
Baron-Cohen, S., Wheelwright, S., Stott, C., Bolton, P., & Goodyer, I. (1997). Is there a link between engineering and autism? Autism, 1, 153–163.
Baron-Cohen, S., Wheelwright, S., Skinner, R., Martin, J., & Clubley, E. (2001). The autism-spectrum quotient (AQ): evidence from Asperger syndrome/high-functioning autism, males and females,Table 2 Prevalence of ASC by type of school and by sex (expressed per 10,000children), with a 95% confidence intervalEindhoven Haarlem Utrecht
ASC—primary schools 176 (145–207) 79 (56–103) 45 (21–69)
ASC—secondary schools 343 (255–431) 98 (43–153) 111 (74–147)
ASC—boys_ 369 (301–438) 178 (120–236) 110 (68–152)
ASC—girls_ 94 (65–123) 27 (14–40) 30 (13–48)
Ratio boys: girls_ 4.3 (3.1–6.0) 8.2 (4.4–15.2) 4.0 (1.9–8.4)
ASC autism spectrum conditions, ADHD attention-deficit hyperactivity disorder
_ Adjusted for type of schools J Autism Dev Disord
123 scientists and mathematicians. Journal of Autism and Developmental Disorders, 31, 5–17.
Baron-Cohen, S., Richler, J., Bisarya, D., Gurunathan, N., & Wheelwright, S. (2003). The systemizing quotient: an investigation of adults with Asperger syndrome or high-functioning autism, and normal sex differences. Philosophical Transactions
of the Royal Society London, 358, 361–374.
Baron-Cohen, S., Ring, H., Chitnis, X., Wheelwright, S., Gregory, L., Williams, S., et al. (2006). fMRI of parents of children with Asperger syndrome: a pilot study. Brain and Cognition, 61,
122–130.
Baron-Cohen, S., Wheelwright, S., Burtenshaw, A., & Hobson, E. (2007). Mathematical talent is linked to Autism. Human Nature, 18, 125–131.
Baron-Cohen, S., Scott, F. J., Allison, C., Williams, J., Bolton, P., Matthews, F. E., et al. (2009). Autism spectrum prevalence: a school-based UK population study. British Journal of Psychiatry, 194, 500–509.
Begeer, S., Bouk, S. E., Boussaid, W., Terwogt, M. M., & Koot, H. M. (2009). Underdiagnosis and referral bias of autism in ethnic minorities. Journal of Autism and Developmental Disorders, 39, 142–148.
Bo¨lte, S., & Poustka, F. (2006). The broader cognitive phenotype of autism in parents: how specific is the tendency for local processing and executive dysfunction? Journal of Child Psychology and Psychiatry, 47, 639–645.
Fombonne, E. (1999). The epidemiology of autism: a review. Psychological Medicine, 29, 769 786.
Happe´, F., Briskman, J., & Frith, U. (2001). Exploring the cognitive phenotype of autism: weak ‘‘central coherence’’ in parents and siblings of children with autism: I. Experimental tests. Journal of Child Psychology and Psychiatry, 42, 299–307.
Hoekstra, R. A., Bartels, M., Cath, D. C., & Boomsma, D. I. (2008). Factor structure, reliability and criterion validity of the autismspectrum quotient (AQ): A study in Dutch population and patient groups. Journal of Autism and Developmental Disorders, 38, 1555–1566.
Jolliffe, T., & Baron-Cohen, S. (1997). Are people with autism or Asperger’s syndrome faster than normal on the embedded figures task? Journal of Child Psychology and Psychiatry, 38, 527–534.
LISA. (2010). Netherlands (Database of all employer business establishments in the Netherlands). Available at http://www.lisa.nl.
Liu, K., King, M., & Bearman, P. (2010). Social influence and the autism epidemic. The American Journal of Sociology, 115, 1387– 1434.
Lotter, V. (1966). Epidemiology of autistic conditions in young children: 1. Prevalence. Social Psychiatry, 1, 124–137.
Piven, J., Palmer, P., Jacobi, D., Childress, D., & Arndt, S. (1997). Broader autism phenotype: evidence from a family history study of multiple-incidence autism families. American Journal of
Psychiatry, 154, 185–190.
Rice, C. (2009). Prevalence of autism spectrum disorders—Autism and developmental disabilities monitoring network, United States, 2002. Surveillance Summaries, 58, 1–20.
Ronald, A., & Hoekstra, R. A. (2011). Autism spectrum disorders and autistic traits: A decade of new twin studies. American Journal of Medical Genetics Part B, 156, 255–274.
Rutter, M. (2005). Genetic influences and autism. In F. R. Volkmar, R. Paul, A. Klin, & D. Cohen (Eds.), Handbook of autism, pervasive developmental disorders (3rd ed.). New York: Wiley.
Scott, F. J., Baron-Cohen, S., Bolton, P., & Brayne, C. (2002). The CAST (Childhood Asperger Syndrome Test): Preliminary development of a UK screen for mainstream primary-schoolage children. Autism, 6, 9–31.
Shah, A., & Frith, U. (1983). An islet of ability in autistic children: A research note. Journal of Child Psychology and Psychiatry, 24, 613–620.
Statistics Netherlands: Central Bureau of Statistics (CBS) (2008). Available at http://statline.cbs.nl/StatWeb/?LA=en.
Volkmar, F., Lord, C., Bailey, A., Schultz, R., & Klin, A. (2004). Autism and pervasive developmental disorders. Journal of Child Psychology and Psychiatry, 45, 135–170.
Wakabayashi, A., Baron-Cohen, S., Wheelwright, S., & Tojo, Y. (2006). The autism-spectrum quotient (AQ) in Japan: A crosscultural comparison. Journal of Autism and Developmental
Disorders, 36, 263–270.
Wheelwright, S., Baron-Cohen, S., Goldenfeld, N., Delaney, J., Fine, D., Smith, R., et al. (2006). Predicting Autism Spectrum Quotient (AQ) from the Systemizing Quotient-Revised (SQ-R)
and Empathy Quotient (EQ). Brain Research, 1079, 47–56.
Wiercx, P. (2009). ZO-Brabant worstelt met autisme. Eindhovens Dagblad. Available at (GGZ Eindhoven): http://www.ggze.nl/
cms/uploads/publicatiemodule/090110_ZO_Brabant_autisme.
pdf.
Windham, G. C., Fessel, K., & Grether, J. K. (2009). Autism spectrum disorders in relation to parental occupation in technical fields. Autism Research, 2, 183–191.
Wing, L., & Potter, D. (2002). The epidemiology of autistic spectrum disorders: Is the prevalence rising? Mental Retardation and Developmental Disabilities Research Reviews, 8, 151–161.
World Health Organization. (1993). The ICD–10 classification of mental and behavioural. Disorders: Diagnostic criteria for research. Geneva: WHO



ترجمة /اسماء الاباصيري
هذه الترجمة لمقالة علمية نشرت في Journal of Autism disorder -2011 وهي اجتهاد شخصي فاذا كنت اصبت فهو توفيق من الله واذا اخطأت فحسبي اني بشر

جميع حقوق النشر لصالح اكاديمية علم النفس والقائمة بالترجمة ويرجي المراجعة قبل النشر












الملفات المرفقة
نوع الملف: pdf 2011_Roelfsema et al_autism prevalence NL_JADD.pdf (186.7 كيلوبايت, المشاهدات 19)
نوع الملف: doc Translation.doc (434.5 كيلوبايت, المشاهدات 8)

التعديل الأخير تم بواسطة اسماء الاباصيري ; 10-31-2011 الساعة 05:54 AM
عرض البوم صور اسماء الاباصيري   رد مع اقتباس
قديم 10-31-2011, 06:20 PM   المشاركة رقم: 3
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس


الصورة الرمزية صفاء بوزيد
المعلومات
المهنة: خريجـ/ ـة علم نفس
المؤهل الدراسي: بكالوريوس علم نفس
التسجيل: May 2011
العضوية: 17914
الدولة: السعودية
المشاركات: 719
بمعدل : 0.61 يوميا

كاتب الموضوع : اسماء الاباصيري المنتدى : قـاعـة : الـتــرجـمـة الـعـلـمـيـة | scientific translation
افتراضي

مشكوره وجزاك الله خير .












عرض البوم صور صفاء بوزيد   رد مع اقتباس
قديم 11-01-2011, 01:31 AM   المشاركة رقم: 4
الكاتب
اخــصــائــي نــفــســي
مشرف قاعات : علم نفس النمو و علم النفس التربوي والارشاد النفسي


الصورة الرمزية افرام
المعلومات
المهنة: أخصائيـ/ ـة نفسي
المؤهل الدراسي: ماجستير علم النفس العيادي للطفل و المراهق
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 19494
الدولة: لبنان
المشاركات: 3,102
بمعدل : 2.82 يوميا

كاتب الموضوع : اسماء الاباصيري المنتدى : قـاعـة : الـتــرجـمـة الـعـلـمـيـة | scientific translation
افتراضي

مليوووووووووووووووووووون شكر اختي اسماء ، بارك الله فيك












عرض البوم صور افرام   رد مع اقتباس
قديم 11-01-2011, 05:23 AM   المشاركة رقم: 5
الكاتب
معلمة تربية خاصة
مشرفة سابقاً

المعلومات
المهنة: معلمـ / ـة تربية خاصه
المؤهل الدراسي: بكالريوس تربية رياض الاطفال-ماجستير علوم نفسية
التسجيل: Sep 2011
العضوية: 21535
الدولة: مصر
المشاركات: 462
بمعدل : 0.45 يوميا

كاتب الموضوع : اسماء الاباصيري المنتدى : قـاعـة : الـتــرجـمـة الـعـلـمـيـة | scientific translation
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صفاء بوزيد مشاهدة المشاركة
مشكوره وجزاك الله خير .
شكرا حبيبتي علي المرور












عرض البوم صور اسماء الاباصيري   رد مع اقتباس
قديم 11-01-2011, 05:24 AM   المشاركة رقم: 6
الكاتب
معلمة تربية خاصة
مشرفة سابقاً

المعلومات
المهنة: معلمـ / ـة تربية خاصه
المؤهل الدراسي: بكالريوس تربية رياض الاطفال-ماجستير علوم نفسية
التسجيل: Sep 2011
العضوية: 21535
الدولة: مصر
المشاركات: 462
بمعدل : 0.45 يوميا

كاتب الموضوع : اسماء الاباصيري المنتدى : قـاعـة : الـتــرجـمـة الـعـلـمـيـة | scientific translation
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة افرام مشاهدة المشاركة
مليوووووووووووووووووووون شكر اختي اسماء ، بارك الله فيك

شكرااااااااا افرام علي مرورك












عرض البوم صور اسماء الاباصيري   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2011, 11:49 AM   المشاركة رقم: 7
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس

المعلومات
المهنة: مهتمـ/ ــة في علم النفس
التسجيل: Nov 2011
العضوية: 23154
الدولة: السعودية
المشاركات: 105
بمعدل : 0.11 يوميا

كاتب الموضوع : اسماء الاباصيري المنتدى : قـاعـة : الـتــرجـمـة الـعـلـمـيـة | scientific translation
افتراضي

جزاكــــــ اللـــــــــه خيــــــــــــــراً












عرض البوم صور نرجس حمادة   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2011, 03:57 AM   المشاركة رقم: 8
الكاتب
معلمة تربية خاصة
مشرفة سابقاً

المعلومات
المهنة: معلمـ / ـة تربية خاصه
المؤهل الدراسي: بكالريوس تربية رياض الاطفال-ماجستير علوم نفسية
التسجيل: Sep 2011
العضوية: 21535
الدولة: مصر
المشاركات: 462
بمعدل : 0.45 يوميا

كاتب الموضوع : اسماء الاباصيري المنتدى : قـاعـة : الـتــرجـمـة الـعـلـمـيـة | scientific translation
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نرجس حمادة مشاهدة المشاركة
جزاكــــــ اللـــــــــه خيــــــــــــــراً
شكرا نرجس للمرور الكريم












عرض البوم صور اسماء الاباصيري   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2011, 05:12 PM   المشاركة رقم: 9
الكاتب
طبيب نفسي
مشرف قاعة علم النفس العصبي وقاعة : الطب النفسي


الصورة الرمزية د.صهيب
المعلومات
المهنة: طبيبــ/ ـة نفسي
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 8315
الدولة: paris
المشاركات: 1,707
بمعدل : 1.16 يوميا

كاتب الموضوع : اسماء الاباصيري المنتدى : قـاعـة : الـتــرجـمـة الـعـلـمـيـة | scientific translation
افتراضي

مجهود يذكر فيشكر
بارك الله بك
تحياتي












توقيع :

رابط المدونه الخاصة : sohyyeb-gidi.blogspot.com


لو ان عقلي سهل التكوين بحيث يمكنني فهمه لكنت غبياً جداً
عرض البوم صور د.صهيب   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2011, 08:23 PM   المشاركة رقم: 10
الكاتب
معلمة تربية خاصة
مشرفة سابقاً

المعلومات
المهنة: معلمـ / ـة تربية خاصه
المؤهل الدراسي: بكالريوس تربية رياض الاطفال-ماجستير علوم نفسية
التسجيل: Sep 2011
العضوية: 21535
الدولة: مصر
المشاركات: 462
بمعدل : 0.45 يوميا

كاتب الموضوع : اسماء الاباصيري المنتدى : قـاعـة : الـتــرجـمـة الـعـلـمـيـة | scientific translation
افتراضي

شكرا للمرور د صهيب












عرض البوم صور اسماء الاباصيري   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:39 AM.

Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
سعودي كام شات صوتي شات شات الشلة شات صوتي سعودي انحراف انحراف سعودي سعودي كول شات صوتي افلام شات قلبي برنامج تصوير الشاشه ميني كام