سعودي كول
سعودي انحراف
شات صوتي
شات
شات صوتي
شات سعودي انحراف
افلام
برنامج تصوير الشاشه
ميني كام
انحراف
مرحلة الطفولة المبكرة - اكاديمية علم النفس

المنتدى التعليمي

http://www.acofps.com/vb/showthread.php?t=8417




العودة   اكاديمية علم النفس > قـــــــاعــــــات الـــــــصــحـــة الـــنـــفــــــســـيــــة > قــاعـــة : عـلـم نـفـس الــنـــمــو | Developmental Psychology >   قـاعـة : عـلـم نـفـس الـطـفـولــة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-14-2012, 02:20 AM   المشاركة رقم: 1
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس

المعلومات
المهنة: طالبـ/ ــة علم نفس
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 21606
الدولة: الجزائر
المشاركات: 17
بمعدل : 0.02 يوميا

المنتدى :   قـاعـة : عـلـم نـفـس الـطـفـولــة
افتراضي مرحلة الطفولة المبكرة

صفحة جديدة 1

خــطــــة البــــحـــث
مــقـــدمــة
1- أهمية مرحلة الطفولة المبكرة
2- مطالب النمو
3- العوامل المؤثرة على النمو في مرحلة الطفولة المبكرة
4- مشاكل النمو في الطفولة المبكرة
خــاتــمـــة













مـــقــــدمــــة
هي الفترة الممتدة من نهاية العام الثاني وحتى نهاية العام الخامس من ميلاد الطفل أي هي رحلة الطفل عبر العام الثالث والرابع الخامس من عمر الطفل ، وتم اختيار اسم الطفولة المبكرة تبعا للأساس البيولوجي النمائي ، وهناك مسميات أخرى تعتمد على الأساس الفلسفي للتقسيم ، فمثلا هي المرحلة القضيبية تبعاً للأساس الجنسي عند فرويد ، ومرحلة المصلحية والفردية تبعا للأساس الأخلاقي الكولبرج ، وهي مرحلة المبادأة في مقابل الشعور بالذنب تبعاً للأساس النفسي الاجتماعي عند اريكسون، وهي مرحلة ما قبل العمليات تبعا للتقسيم المعرفي لبياجيه ، وهي مرحلة طفل ما قبل المدرسة تبعاً للأساس ا لتربوي ، وأخيراً فهي مرحلة ما قبل التمييز وفقا للأساس الشرعي الإسلامي.
-iأهمية مرحلة الطفولة المبكرة:
تعتبر مرحلة الطفولة المبكرة من المراحل المهمة في حياة الإنسان والتي بدأها بالاعتماد الكامل على الغير ثم يتطور في النمو ويتجه نحو الاستقلال والاعتماد على الذات ، ففي مرحلة الطفولة المبكرة يقل اعتماد الطفل على الكبار ويزداد اعتماده على نفسه وذاته ويتم فيها الانتقال من بيئة المنزل إلى بيئة الروضة حيث يبدأ في التفاعل مع البيئة الخارجية المحيطة به ، مما يمكنه من التعامل بوضوح مع بيئتة مقارنة بمرحلة المهد. وفي هذه المرحلة تبدأ عملية التنشئة الاجتماعية وإكساب القيم والاتجاهات ، والعادات الاجتماعية ويتعلم فيها التمييز بين الصواب والخطأ وإن كان لا يفهم لماذا هو صواب أو خطأ.
لقد اهتم العلماء بهذه الفترة وصرفوا جزء كبيراً من أبحاثهم لدراسة هذه المرحلة يقول عبد الرحمن محمد السيد
) كل المنظرين (علماء النفس تقريباً قد اجمعوا على أهمية مرحلة الطفولة المبكرة وأنها ،في غاية الأهمية فمدرسة التحليل النفسي مثلا ركزت على هذه المرحلة تركيزاً بالغاً ففرويد مثلا يرى أن شخصية الفرد تتكون خلال الخمس سنوات الأولى والتي تشكل مرحلة الطفولة المبكرة منها ثلاث سنوات يعتبرها من مراحل النمو الحرجة التي تشكل خبرات الطفولة فيها شخصية الفرد،(1) كذلك اهتمت أنا فرويد بهذه المرحلة غير أنها قالت بأن خبرات الطفولة تعتبر مشكلات حاضرة بالنسبة للأطفال (الغامدي كذلك هورني وفروم وسوليفان وأريكسون أشاروا إلى أهمية الطفولة المبكرة.فمثلاً سوليفان وأريكسون يرون المراهق السوي هو الطفل الذي مر خلال طفولته بنمو سوي فالأحداث خلال مرحلة الطفولة المبكرة تلعب دوراً هاماًُ في تشكيل شخصية الفرد وهو ما يؤثر على طبيعة الشخصية خلال المراهقة ، فالطفل السوي نفسياً تكون فرصة عبوره للمراهقة مكللة بالنجاح أكثر من غيره وبشكل عام فيمكن القول بأن مرحلة الطفولة المبكرة هي الأساس والقواعد التي يتم بناء الشخصية السليمة عليها فكلما كانت أقرب للسواء كانت الشخصية في المستقبل أقرب إلى السواء والعكس بالعكس.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1)عبد الرحمن ، محمد السيد . نظريات الشخصية. دار قباء للطباعة والنشر التوزيع ،القاهرة ، مصر.. 1998ص687



- iiمطالب النمو
هي عبارة عن المهمات النهائية التي يتوجب على الإنسان أن يتعلمها ويحققها تحقيقاً مسبقاً. ويعرفها الهنداوي “بمدى تحقيق الفرد لحاجاته وإشباعه لرغباته وفقا لمستويات نضجه وتطور خبراته التي تتناسب مع سنه “ولذلك فمطلب النمو هي عبارة عن مجموعة من الحاجات التي تظهر خلال فترة زمنية معينة ويتوافق فيها جميع الأفراد. ويعتمد نجاح الفرد في تحقيقه لمهمة من مهمات النمو مشروطاً بتحقيقه للمهمة السابقة أي أن النجاح يولد النجاح (1)
ووجهة نظر أريكسون في أن فشل الطفل في اكتساب مظهر مبكر من مظاهر النمو قد يسبب له مشاكل في مراحل نموه اللاحقة ".ويعتبر هافجيرست أول من اهتم بدراسة هذا المفهوم حول مطالب النمو. وفيما يلي
بعض مطالب النمو في مرحلة الطفولة المبكرة كما ذكرها هافجيرست:
-1 تعلم عادات النظافة.
-2 تعلم الكلام.
-3 تعلم استعمال العضلات الصغيرة.
-4 تعلم التفريق بين الجنسين.
-5 تعلم مهارات القراءات والكتابة والحساب.
-6 تعلم استكشاف البيئة المحيطة به.
-7 تعلم التمييز بين الصواب والخطأ.
-8 تعلم التفاعل مع الآخرين.
-9 الإحساس بالثقة بالذات وبالآخرين.
-10 تعلم تحمل المسؤولية.
-11 تكوين مفهوم الذات الإيجابي.
-12 تعلم العادات الاجتماعية السليمة.
-13 تعلم القواعد والقوانين للعلب الجماعي.
-14 تعلم ممارسة الاستقلال الشخصي. (2)
ـــــــــــــــــــــــــ
(1) الهنداوي ، علي فالح : علم نفس النمو الطفولة والمراهقة ، دار الكتاب الجامعي – العين –
الإمارات العربية المتحدة،2002،ص،22،
(2) العزة ، سعيد حسني: سيكولوجية النمو في الطفولة. الدار العالمية للنشر والتوزيع ، عمان، الأردن. 2002 ص40

-iiiالعوامل المؤثرة على النمو في مرحلة الطفولة المبكرة:
صنف العلماء العوامل المؤثرة في النمو ، إلى عوامل وراثية وعوامل بيئية ، وعوامل متعددة فالعوامل الوراثية هي تلك العوامل التي تؤثر على الجنين داخل الرحم في الفترة من الخلية الجرثومية أي فترة التكوين الأساسية ، حيث تحمل هذه الخلية 23 زوج من الصبغيات والتي تحمل الخصائص الوراثية من الوالدين ولذلك فمرحلة الطفولة المبكرة لا تتأثر بالوراثة في هذه المرحلة فهي مرحلة تتأثر بتأثيرات الوراثة في المراحل السابقة عليها، ولذلك فلن يتم الحديث عن العوامل الوراثية في مرحلة الطفولة المبكرة وسوف يقتصر الحديث على العوامل البيئية و المتعددة وفق للآتي:
-1 العوامل البيئية و الاجتماعية:
البيئة هي مجموعة من العوامل الخارجية المحيطة بالفرد والتي تؤثر تأثيراً مباشراً أو غير مباشراً على الفرد منذ لحظة الإخصاب وحتى نهاية الحياة ، وسوف نتحدث عن أهم العوامل البيئية المؤثرة في نمو طفل الطفولة المبكرة وهي:
أ- الأسرة:
طفل هذه المرحلة طفل المنزل ، فالطفل يظل ملازم للمنزل5سنوات ، وفي أواخر الطفولة المبكرة ينتقل الطفل إلى الروضة وعليه - خلال هذه الفترة في أغلبها 2-5سنوات ، وفي أواخر الطفولة المبكرة ينتقل الطفل إلى الروضة وعليه
فالطفل في هذه المرحلة أكثر التصاقاً بوالديه فهو لا يفارقهم إلا نادراً ويعتبر وجود الأم بجواره وبالذات في بداية الطفولة المبكرة نوع من الأمان لذاته. ولذلك فالأسرة هي الحضن الأول للطفل وهي المؤسسة الغير رسمية الأولى التي تتولى رعاية وحضانة الطفل ، ولذلك فالطفل انعكاس لأسرته ولقيم هذه الأسرة وتبرز أهمية الأسرة في عملية التنشئة الاجتماعية وذلك لأن الاعتقادات والعادات التي يكتسبها الفرد في طفولته تكون نتيجة تقليد وتلقين الوالدين
للطفل وهذه الاعتقادات والعادات والقيم ركيزة لتصرفاته المستقبلية لقد وجدت الدراسات أن النمو الخلقي واتجاهات الفرد واعتقاداته تتأثر بشكل كبير بأسلوب التنشئة كما يتأثر الطفل كثيراً بالعلاقة بالوالدين فالبيئة التسلطية تعيق نمو الأطفال النمو السليم (1) ،الوالدين يعملون وبشكل إيجابي نحو سير نمو الطفل وفق السواء ، فهم الذين يكسبان الطفل الثقة في ذاته وقدراته ، ويشعرانه بقدرته على الاستقلال والاعتماد على الذات مما يؤهل الطفل إلى المبادأة والقيام بأعمال مختلفة دون الشعور بالخوف والإحساس بالذنب .



ـــــــــــــــــــــــــ
(1) المفدى ، عمر بن عبد الرحمن ،علم نفس المراحل العمرية النمو من الحمل إلى الشيخوخة والهرم. الرياض ، جامعة الملك سعود. 1423ص117

ب- الروضة:
في الفترة المتأخرة من الطفولة المبكرة يدخل الطفل في الغالب رياض الأطفال ، مما يمهد للانتقال من جو المنزل إلى جو شبيه بجو المدرسة غير أنه يغلب عليه اللعب، في رياض الأطفال تتوسع العلاقات الاجتماعية لدى الطفل لتشمل معلمة الصف ورفاق الصف ، والذين يشكلون أول نواة لجماعة الرفاق ، ويتعلم الطفل في هذه الفترة قوانين العلاقات الاجتماعية المبسطة بل ويبدأ في ممارسة بعض هذه الاستراتيجيات ، فمثلا لن يعود لأخذ كرته من بين زملائه عند عدم رضائه عن أحد الزملاء ، بل يبدأ بالإحساس بالمسؤولية نحو زملائه واللعبة فهو يحب اللعب الجماعي ذا القوانين “إن استخدام اللعب في تعليم الأطفال في رياض الأطفال ليس مضيعة للوقت كما يعتقد البعض ، بل هو أسلوب فعال وممتع يعلم الطفل أشياء كثيرة عن نفسه وعن الآخرين والبيئة التي يعيش فيها ". (1)
كما يستطيع الطفل في رياض الأطفال التخلص من الذاتية والتمركز حول الذات من خلال اللعب الجماعي وسماع آراء زملائه حول نفس الموضوع ويتعلم أن للموضوع الواحد الكثير من وجهات النظر المخالفة لوجهة نظره ، وتستطيع المعلمة أو المعلم العمل على استثارة ذلك عن طريق طرح العديد من الموضوعات وإتاحة الفرصة لكل طفل في إبداء رأيه في هذه القضية.
ج- التغذية:
ذكرنا فيما سبق أن مرحلة الطفولة المبكرة تعتبر من مراحل النمو السريع نوعاً ما ، ولذلك فالطفل
يحتاج إلى تغذية جيدة لمواجهة متطلبات هذه المرحلة ويحتاج الطفل من 1400الى 1800كلوري يوميا من الطاقة “فنمو العضلات ونمو العظام والجهاز العصبي يحتاج لغذاء فإذا نقص هذا الغذاء أو كان غير متوازن أدى ذلك إلى تأخر النمو الجسمي والمعرفي أيضا (1)
إن سوء التغذية نقص البروتين بالأخص في غذاء الأطفال يترك آثار خطيرة ، وذلك لتأثيره على نمو الدماغ والجهاز العصبي عموما و على النمو الجسمي بل على سائر مظاهر النمو الأخرى فسوء التغذية في الطفولة المبكرة قد يؤثر على جوانب كثيرة من الشخصية وقد يكون من الصعب تعويضه في المراحل اللاحقة(2)






ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) العناني ، حنان عبد الحميد . اللعب عند الأطفال الأسس النظرية والتطبيقية. عمان – الأردن.. 2002157ص
(2) علاونة ، شفيق ، سيكولوجية النمو الإنساني الطفولة. دار الفرقان ، عمان ، الأردن ، 2001ص83

د- الأمراض والحوادث التي تصيب الطفل:
يتعرض الطفل في هذه المرحلة لأمراض الجهاز التنفسي بشكل متكرر ، يتعرض الطفل في هذه المرحلة للسقوط من الأماكن المرتفعة لعدم قدرته على تقدير الإرتفاع المناسب للقفز وهذا يعود لضعف النمو العقلي المعرفي وعدم قدرة الطفل على تمثل مفهوم الارتفاع.
ثانياً: العوامل المختلطة التطورية “المتعددة ":
إن مظاهر النمو تعتبر عوامل مؤثرة فيما بينها ، فالنمو العضوي يؤثر على النمو الخلقي العقلي مؤثر في النمو الخلقي واللغوي وكلاهما مؤثر في النمو الاجتماعي وهكذا نلاحظ أن النمو العضوي يؤثر على جميع مظاهر النمو الأخرى فالنمو العقلي المعرفي يتأثر بالنمو اللغوي ويؤثر فيه ، ويظهر ذلك من خلال أن الطفل لا يستطيع أن يتكلم أو يصف أشياء هي ليست ضمن بناه المعرفية ، كما أن تمكن الطفل من اللغة يؤدي إلى اكتساب معارف جيدة يضيفها إلى بناه المعرفية. كذلك فالنمو الخلقي مرتبط بالمعرفي ، فإذا كان ضمن البني المعرفية للطفل القيم والصواب والخطأ والأخلاقي وغير الأخلاقي عند ذلك يتسم الطفل بالتفكير الأخلاقي ولذلك يعتبر النمو المعرفي شرط لازم غير كافي للنمو الخلقي وهذا يدل على الترابط الكبير بينهما.كذلك الحال بالنسبة للنمو الاجتماعي فهو يتأثر بالمعرفي واللغوي والأخلاقي ، فالنموالعقلي المعرفي يختزن الأساليب اللياقة التي تعمل على إكساب الفرد الكفاءة الاجتماعية والنمو اللغوي يكسب الفرد المهارات والعبارات الاجتماعية المرغوبة ، والنمو الخلقي يكسب الفرد القيم الاجتماعية التي يرضى عنها المجتمع ، ويرضى عنها الرفاق ونحو ذلك ، يتأثر النمو الاجتماعي بعوامل كثيرة ومنها النمو الجسمي والحركي والفيزيولوجي والنمو العقلي المعرفي وبمستوى الذكاء وسلامة الجهاز العصبيوبالصحة النفسية والرضا ونحو ذلك. (1)
النمو الجسمي والحركي:
تتميز هذه المرحلة بزيادة الوزن بالنسبة للذكور والإناث، حيث يبلغ وزن الطفل في نهاية هذه المرحلة سبعة أمثال وزنه عند الولادة. غير أن الذكور أكثر تفوقاً من الإناث في هذه الزيادة،وتنتج هذه الزيادة نتيجة نمو العضلات وبخاصة العضلات الكبيرة التي تساهم في تيسير حركة الطفل وتسهيل القيام ببعض الأنشطة التي لا تحتاج إلى دقة وتركيز.وبالنسبة للعظام فتزداد في النمو،محولة شكل الطفل الرضيع إلى شكل الطفل الصغير، كما أن استمرار النمو في منطقة الجذع والأطراف تعطي الطفل مظهر أكثر خطية وأقل استدارة. زيادة طول العظام تظهر في زيادة طول الطفل في هذه المرحلة حيث يصل إلى ضعفي طوله في نهاية هذه المرحلة عن طوله عند الميلاد ويتفوق الذكور على الإناث في الطول في نهاية هذه المرحلة، ويكتمل في هذه المرحلة نمو الأسنان المؤقتة مما يمكن الطفل من تناول الطعام، وفي نهاية هذه المرحلة تبدأ الأسنان المؤقتة بالسقوط إذاناً ببداية ظهور الأسنان الدائمة،وينبغي على الوالدين تعليم الأطفال على بعض السلوكيات الجيدة المساعدة عن الاهتمام بالأسنان والحفاظ عليها من التسوس.
ــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) العزة ، سعيد حسني: نفس المرجع ، ص40
وقد يكون الجهاز العصبي هو أكثر أجهزة جسم الطفل استمراراً في النمو في هذه المرحلة،فمع بلوغ الطفل سن الثالثة يصل وزن مخه إلى حوالي 75 % من وزن مخ الراشد ويصل إلى 90 من وزنه الكامل في العام السادس "(1).وهذا يعني أن تقدم سن الطفل يؤدي إلى زيادة نضج الجهاز العصبي والذي يعمل وبشكل متسق مع الجهاز العضلي ليشكلا تآزر حركي،كما أن نهاية مرحلة الطفولة المبكرة تتميز بتقارب الانتهاء من تكوين الدماغ للطفل من الناحية البنائية.حيث يستطيع طفل الثالثة الجري بسلاسة والقفز كما يمكنه هذا التآزر من التحكم في حركته، فيسرع ويبطئ ويستدير ويقف فجأة بدون صعوبة، ويستطيع طفل الثالثة غسل يديه وتجفيفها والأكل بالمعلقة بنفسه، كما يستجيب الطفل لتوجيهات والديه والخاصة بقضاء الحاجة حيث أنه مهيء فسيولوجياً في هذه الفترة لضبط عملية الإخراج والتحكم فيها.في سن الخامسة يستطيع الطفل السيطرة نوعاً ما على العضلات الدقيقة إلى حد ما حيث يتمكن من مسك القلم والمقص.
“ من الناحية الفسيولوجية فإن الأطفال بوصولهم لسن الخامسة يكونوا قد توافر لديهم الاستعداد لتعلم المهارات الحركية الدقيقة كمسك القلم والمقص، ولكن هذا لا يعني استعدادهم للكتابة ".ولذلك نجد أن طفل الخامسة يستطيع أن يرسم خطوطاً مستقيمة في كل الاتجاهات.ويحب أطفال الخامسة في العادة ممارسة الجري ولكن ليس لذات الجري ولكن لهدف وهو جعل الجري وسيلة لسبق أقرانه وفي بعض الأحيان من يكبرونهم.
ويتميز النمو الحركي للطفل في هذه المرحلة أيضاً بالتوجه نحو النضوج أكثر من ذي قبل، والقدرة على تحريك الطرف الحسي المناسب لتحقيق عمل أو فعل معين،وهذا يدل على زيادة النضج لدى الطفل.
فالوليد عندما يريد أن يلتقط لعبته مثلاً فإنه يحرك جسمه كله،وإذا بدأ يسير فإن جسمه كله ينهك في ذلك بشكل عصبي ويصرف لذلك طاقات زائدة،أما طفل هذه المرحلة فإنه يحرك الطرف الجسمي الذي يكفيه ذلك العمل، فنجد الوليد إذا نودي دار بجسمه كله نحو مصدر الصوت،أما الطفل في هذه المرحلة فإنه يلتفت برأسه فقط
مما سبق فيمكن القول بأن طفل هذه المرحلة يقوم بالعديد من المهارات اليدوية البسيطة والتي تظهر في ارتداء الملابس وتمشيط الشعر والاستحمام واستخدام اليد في الدق بالمطرقة ونحو ذلك، كما يقول الطفل بمهارات الساقين وهي عبارة عن مجموعة من الحركات والتي يستخدم فيها رجل واحدة أو الرجلين معاً.




ــــــــــــــــــــــــــ
(1) أبو حطب ، فؤاد وصادق ، وآمال ،نمو الإنسان من مرحلة الجنين إلى مرحلة المسنين. مكتبةالأنجلو المصرية ، القاهرة – مصر. 1999
(2) المفدى ، عمر بن عبد الرحمن ،المرجع نفسه
النمو العقلي المعرفي
يمكن القول عن هذه المرحلة (الطفولة المبكرة) أنها مرحلة الأسئلة الكثيرة، وهذا أمر طبيعي وصحي أيضاً فمن خلال هذه الأسئلة ينمو الطفل معرفياً وعقلياً، وكلما كثرة أسئلة الطفل دل على ذكاء الطفل أو قلقه النفسي ،وهذا يتبين من نوع الأسئلة التي يطرحها الطفل،.
ويظهر النمو العقلي أيضاً في لعب الطفل في هذه المرحلة حيث يكثر من اللعب الإيهامي فيتخيل العصى حصان والقدر خوذة مقاتل،وكذلك قدرته على نسج قصص خيالية عن أحداث قد تناسب مرحلته وقد تفوقها حسب ذكاء الطفل يختلق الطفل في هذه المرحلة الكثير من القصص التي يخلط فيها بين الواقع والخيال عند أحداث وأقوال لم تقع،ويعاقب أحياناً على أنه يكذب،ولكنه في الحقيقة يمارس عملية عقلية يمر بها كل الأطفال في سنه وكل ما في الأمر أن بعض الأطفال يكون أوسع وأخصب خيالاً عن الآخرين،أو أكثر وضوحاً لما يدور بمخيلته “وهذا في الحقيقة ما يلاحظه الفرد في أطفال هذه المرحلة حيث الخيال الخصب واستعارة الأسماء والأصوات والقدرة على تكوين مواقف وأحداث خيالية. وهناك ترابط بين القدرة اللغوية والنمو العقلي المعرفي،فأحدهما مهيئ للأخر ودليل عليه ومن شدة ترابطهما “ولشدة الارتباط بين هذين الجانبين من النمو يعتقد بعض العلماء أنهما في الحقيقة موضوع أكاديمي واحد ".كذلك يتأثر النمو العقلي المعرفي بالنضج ونمو الدماغ،والجهاز العصبي والذي يعمل من خلال الحواسوالوصلات العصبية على إيصال المعارف
والمعلومات إلى الدماغ لزيادة البنى المعرفية(1)


الذاكرة
تتميز الذاكرة عند طفل مرحلة الطفولة المبكرة بالآلية،بحيث يحفظ الشيء دون أن يتأثر بمعناه ويحدث تداخل بين ما سمعه الطفل وبين ما عاشه قصة بياجيه التي روى فيها إن لص حاول سرقته فأنقذته المربية من يد اللص وكيف أنه يتذكر ملامح اللص ونحو ذلك،وبعد فترة من الزمن يتضح أن المربية زورت هذه القصة حتى تلتفت إليها الأسرة،ولم يكن وصف بياجيه للقصة وتخيل وجه اللص إلا تأثراً بما سمعه من المربية وهي تروي القصة للأسرة،وهذا ملاحظ في الأطفال حيث نجد الواحد منهم يتأثر بما سمعه ثم يرويه وكأنه مشارك فيه.
والحديث عن الذاكرة مهم ضمن النمو العقلي المعرفي فلا يتم نمو معرفي ما لم تكن الذاكرة تعمل بشكل جيد لحفظ المعلومات واستخدامها في مواقف حياتية جيدة دلالة على زيادة النمو المعرفي والعقلي.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) علاونة ، شفيق، نفس المرجع ص209
النمو النفس اجتماعي:
اهتمت مدرسة التحليل النفسي بصفة عامة بمرحلة الطفولة المبكرة والخبرات المؤلمة المكتسبة فيها، حيث يتم كبت الخبرات المؤلمة بواسطة ميكنزم الكبت وترحل هذه الخبرات إلى اللاشعور واهتم فرويد بالفترة من3- 5سنوات وعرفها بالمرحلة الأودبية( القضيبية) فمصدر اللذة عند الطفل في هذه المرحلة يكمن في أعضائه التناسلية والجسم بشكل عام، كما تظهر في هذه المرحلة عقدة أوديب والكترا إذا لم يتم التوحد السوي مع جنس الوالد،حيث يبدأ الطفل في نهاية المرحلة التوحد مع الوالد من نفس الجنس لحل هذه العقدة،مما يشير إلى نمو الأنا العليا. عند ذلك يتم تركيب وتكوين المحتويات اللاشعورية فالوضع الطبيعي أن يتوحد الطفل الذكر مع والده وأن تتوحد البنت مع أمها. إذا لم يتم التوحد بشكل سوي فقد يحصل لهذا الطفل اضطرابات نفسية في الكبر،
فرويد يبين في هذه المرحلة أن للطفل رغبة لاشعورية في استحواذه على اهتمام وحب والده من الجنس المخالف واستبعاد منافسه من نفس الجنس،قد يظهر عند الذكر قلق الإخصاء خوفاً من الأب باعتباره منافساً قوياً ويؤدي هذا القلق إلى كبت الرغبات والحب نحو الأم والمشاعر السالبة نحو الأب. توحد الابن مع والده من نفس الجنس هو الحل السليم لعقدة أوديب عند فرويد،وهذه المرحلةهي آخر مرحلة من مراحل قبل التناسلية والتي يعتبرها فرويد أهم المراحل لنمو الشخصية وتكوينها. ولكن ينظر أدلر لتعلق الطفل بوالدته على أنه نوع من الدلال وليس استحواذاً عليها وكذلك الحال بالنسبة للبنت مع أبيها، وأكد ماهلر على أن الطفل في بداية هذه المرحلة يستقل تماماً عن أمه ويدرك كيانه وذاته بشكل مستقل ويتم هذا التشخص بعد شعور الطفل بالثقة اللازمة للاعتماد على ذاته،حيث يرى اريكسون أن مرحلة الطفولة المبكرة تعتبر مرحلة المبادرة مقابل الشعور بالذنب،فالوالد الجيد أو الوالدة الجيدة هي التي تمكن الطفل من عمل ما بإرادته واختياره دون إحساسه بالذنب، ولا يصل الطفل لهذه المرحلة ما لم يتم حل أزمة الثقة في مقابل عدم الثقة فالأم الجيدة المشبعة هي القادرة على توفير إحساس بالألفة للطفل وبالاتساق والاستمرارية وبتماثل الخبرة،حيث يتعلم الطفل الثقة في ذاته وفي العالم الخارجي فإذا اجتاز الطفل ذلك بنجاح قابلته أزمة الاستقلال مقابل الخجل فالطفل الواثق من ذاته وفي محيطه الخارجي مهيأ لاكتساب الاستقلالية الذاتية فمع اكتساب الطفل لنضج عضلي وعصبي جيد وبتعلم الكلام يبدأ في ارتياد بيئته والتفاعل معها على نحو أكثر استقلالاً،أن نجاح الطفل في حل أزمة الاستقلال مقابل الخجل حلاً سليماً يهيئ الطفل لدخول أزمة المبادرة مقابل الشعور بالذنب وهو الصراع النفسي الاجتماعي الأخير الذي يخبره طفل ما قبل المدرسة وعليه فالطفل الذي يتحرك في بيئته وينطلق في عالم جديد من الخبرة دون الاعتماد على والديه في كل ما يرغب يكون قد طور شعوراً بالمبادأة، أما إذا استمر في اعتماده الشديد على والديه ولا يستطيع الخروج إلى العالم المحيط به دون موافقتهما المسبقة فإنه سوف يطور شعوراً بالذنب،وهذا يدل على مدى الأهمية التي تكتسبها هذه المرحلة ومدى أهمية تعامل الوالدين معها فمرور الطفل بحل مرضي لأزمة المبادأة مقابل الشعور بالذنب تعتمد على مقدار التنشئة الاجتماعية التي نشئ عليها، فكلما وفر الوالدين أو من يقوم
على تربية طفل هذه المرحلة مزيد من الحرية في الحركة للطفل بحيث يتحرى ويستجلي ويستكشف ما حوله
دون كبت لمبادأته أو صد لها كان نموه النفس اجتماعي يسير نحو الصحة والتوافق والسواء.
النمو الاجتماعي (العلاقات الاجتماعية)
يرتبط الطفل بأمه ارتباط وثيق في هذه المرحلة لأنها مصدر إشباع له،ومع تقدم سنوات عمره يتناقص اعتماده على أمه تدريجياً ويزداد استقلاله الاجتماعي عندما يكمل المشي،وكون الطفل استطاع المشي وتمكن منه يؤدي ذلك إلى تحركه لأماكن جديدة مما يسهل التواصل الاجتماعي،ومن أجل الاندماج في الأنشطة الاجتماعية يقلل الطفل من اللعب الانفرادي، ويميل للعب مع الجماعة فالطفل الذي يهتم بأقرانه ويقضي وقتاً أطول معهم،ويقبل أن يعطي ويأخذ هو طفل ذو كفاءة اجتماعية “ولكن مع هذا فالطفل لم يستقل استقلالاً تاماً عن الكبار وعن المنزل بل هو في مرحلة بينية بين الاعتمادية بالتعلق الكلي والاستقلالية،
اللعب من أهم وأبرز ملامح التواصل الاجتماعي في حياة الطفل،حيث تتركز الحياة الاجتماعية عند الطفل في هذه المرحلة على اللعب والذي من خلاله يستطيع تكوين علاقات جديدة،وتنمية مبدأ اللعب التعاوني، كما يلجأ الطفل لحل مشكلات قد تعترض خلافاته مع الآخرين
- ivمشاكل النمو في الطفولة المبكرة:
-1 التبول اللاإرادي
يتوقع الوالدان من أبنائهم ضبط التبول في سن الثالثة من عمر الطفل،ولكن يفاجأ الوالدان بأن أبنائهم لم يتمكنوا من ذلك أو أنهم قد ضبطوا التبول لفترة ثم أصبحوا لا يتمكنون من ذلك،حيث يصبح الطفل وهو مبلل لفراشه،وهناك رأي يعزي ذلك إلى نكوص الطفل نتيجة انفعال معين،كقدوم طفل جديد في الأسرة فيصبح هذا الطفل الجديد محط اهتمام الأسرة.أي أنه انتزع منه مكانته العاطفية عند والديه* الغيرة* ولكن من الضروري أولاً التأكد من سلامة الجسم من العوارض التي قد تسبب هذا التبول اللاإرادي.وبعد ذلك يتم النظر إلى العوامل النفسية المتوقعة لظهور هذا الاضطراب“وأهم الأسباب للتبول اللاإرادي القلق النفسي،وعامل المنافسة والغيرة من ولادة طفل أصغر واهتمام الأسرة بالطفل الجديد،فهنا ينكص الطفل الأكبر ويبدأ في التبول،وذلك لإثارة العائلة لاشعورياً، وجذب الاهتمام الكافي له ".(1)
-2 التبرز اللاإرادي
وهو عبارة عن المرور المتكرر أو اللاإرادي لبراز طبيعي أو قريب من الطبيعي في تكوينه، وعادة في أماكن ليست ملائمة لهذا الغرض بالقياس إلى الوضع الاجتماعي أو الثقافي للفرد نفسه ولهذا الاضطراب أسباب عضوية وأخرى نفسية كتعبير عن عدوانية من الطفل نحو أمه. (2)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) عكاشة أحمد، الطب النفسي المعاصر ، مكتبة الأنجلو المصرية ، القاهرة ، مصر.، 1998ص647
(2) عكاشة أحمد، نفس المرجع ص649



3- قلق الغرباء:
إن عدم قدرة الطفل على حل أزمة الثقة مقابل عدم الثقة والاستقلالية مقابل عدم الاستقلالية،وعدم تمكنه من التشخص السليم عن والدته،يؤدي إلى التصاق الطفل بوالديه واعتماديته عليها ما يقلل من كفاءته الاجتماعية،فيصبح لديه قلق عن الغرباء،وخشية من مواجهة المواقف الاجتماعية
يظهر قلق الغرباء قبل عمر ستة سنوات ويبدي الأطفال المصابون بهذا الاضطراب خوفاً مستمراً من الغرباء أو تجنباً لهم ولذلك فيمكن الإشارة إلى دور الأم وكونها جيدة ومشبعة وقادرة على حل أزمات الطفل بحلول مرضية سليمة تؤدي إلى نمو سليم وعدم إعاقة لنمو الشخصية النفس اجتماعية للفرد.
-4 مص الأصابع:
حركات يقوم بها الطفل في الأسابيع الأولى من عمره،ولكن الخطورة تكمن عن استمرار الطفل في هذا السلوك،وهذا يدل على نكوص الطفل لمرحلة الرضاع وحسب تفسير فرويد فقد يكون سبب ذلك السلوك اضطراب العلاقة بين الطفل ووالديه أو المحيطين به. فالطفل الممارس لهذا السلوك يوجد عنده توتر داخلي وقلق ذاتي وصراعات نفسية. (1)
-5 قضم الأظافر:
يقضم الطفل أصابعه وقد يأكل الجلد المحيط بها،وذلك تعبيراً عن قلق وتوتر داخله،فينشغل عن الواقع بمثل
هذه الأعمال الانسحابية أن قضم الأظافر نمط انسحابي يبعد صاحبه عن مجابهة الواقع ويساعد على الاستغراق في السرحان،وأحلام اليقظة وعدم القدرة على التركيز ويصاحب ذلك توتر وقلق وتزداد كلما قابلت الشخص صعوبات نسبية تتحدى قدرته،وكلما قويت الأسباب الباعثة على القلق من فشل وحرمان ازدادت الحالة حدة وتطرفاً.







ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) عكاشة أحمد، نفس المرجع ص639

خــاتــمـــة

تعد مرحلة الطفولة المبكرة مرحلة مهمة في حياة الطفل، حيث إن نموه فيها يكون سريعاً وبخاصة النمو العقلي، وتشهد هذه المرحلة مجموعة من التغيرات التي تطرأ على الطفل كالاتزان الفسيولوجي والتحكم في عملية الإخراج وزيادة الميل إلى الحرية، ومحاولة التعرف إلى البيئة المحيطة، والنمو السريع في اللغة، ونمو ما اكتسب من مهارات الوالدين، وتكوين المفاهيم الاجتماعية، وبزوغ الأنا الأعلى، والتفرقة بين الصواب والخطأ والخير والشر، وبداية نمو الذات وازدياد وضوح الفوارق في الشخصية حتى تصبح واضحة المعالم في نهاية المرحلة•
وفي هذه المرحلة ينمو وعي الطفل بالانفصال والاستقلالية، فلم يعد ذلك المخلوق الذي كان يحمل على الكتف، أو يحبو، إذا أراد أن ينتقل من مكان إلى آخر، بل صار الطفل الآن قادراً على الوقوف على قدميه والتحرك بوساطتهما ما يجعله يعتمد كثيراً على التجوال هنا وهناك، مستكشفاً ومنقباً في اهتمام واضح، بل إنه يخاطر في تنقله، والمخاطرة تفتح له آفاقاً جديدة للمعرفة، ويستطيع هنا استيعاب الظواهر الخارجية، وفيها يتعرف إلى خواص الأشياء وعلاقتها ببعضها بعضاً•











قائمة المراجع :
1-- أبو حطب ، فؤاد وصادق ، وآمال ،نمو الإنسان من مرحلة الجنين إلى مرحلة المسنين. مكتبة الأنجلو المصرية ، القاهرة ، مصر. 1999
2- عبد الرحمن ، محمد السيد . نظريات الشخصية. دار قباء للطباعة والنشر التوزيع ،القاهرة ، مصر.. 1998
3- الهنداوي ، علي فالح : علم نفس النمو الطفولة والمراهقة ، دار الكتاب الجامعي – العين – الإمارات العربية المتحدة،2002،
4- العزة ، سعيد حسني: سيكولوجية النمو في الطفولة. الدار العالمية للنشر والتوزيع ، عمان، الأردن. 2002
5- المفدى ، عمر بن عبد الرحمن ،علم نفس المراحل العمرية النمو من الحمل إلى الشيخوخة والهرم. الرياض ، جامعة الملك سعود. 1423
6- العناني ، حنان عبد الحميد . اللعب عند الأطفال الأسس النظرية والتطبيقية. عمان – الأردن.. 0200
7- علاونة ، شفيق ، سيكولوجية النمو الإنساني الطفولة. دار الفرقان ، عمان ، الأردن ، 2001
8- عكاشة أحمد، الطب النفسي المعاصر ، مكتبة الأنجلو المصرية ، القاهرة ، مصر.، 1998












صفحة جديدة 1

عرض البوم صور محمد عبد الرزاق   رد مع اقتباس
صفحة جديدة 1

قديم 03-17-2012, 08:22 PM   المشاركة رقم: 2
الكاتب
اخــصــائــي نــفــســي
مشرف قاعات : علم نفس النمو و علم النفس التربوي والارشاد النفسي


الصورة الرمزية افرام
المعلومات
المهنة: أخصائيـ/ ـة نفسي
المؤهل الدراسي: ماجستير علم النفس العيادي للطفل و المراهق
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 19494
الدولة: لبنان
المشاركات: 3,112
بمعدل : 2.60 يوميا

كاتب الموضوع : محمد عبد الرزاق المنتدى :   قـاعـة : عـلـم نـفـس الـطـفـولــة
افتراضي

بارك الله فيك ، تحياتي












توقيع :

اللهم إنى اشكو إليك ضعف قوتى.... و قلة حيلتى ....و هوانى على الناس... انت رب المستضعفين ...و انت ربى ....الى من تكلنى؟ الى بعيد يتجهمنى ؟ ام الى عدو ملكته امرى؟! ......ان لم يكن بك علي غضب فلا ابالى........ اعوذ بنور وجهك الذى اضاءت له الظلمات و صلح عليه امر الدنيا و الاخرة من ان تنزل بى غضبك او يحل على سخطك...... لك العتبى حتى ترضى ....و لا حول ولا قوة الا بك"

عرض البوم صور افرام   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:11 AM.

Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
صفحة جديدة 1

MARCO1 ADD-On

سعودي كام شات صوتي شات شات الشلة شات صوتي سعودي انحراف انحراف سعودي سعودي كول شات صوتي افلام شات قلبي برنامج تصوير الشاشه ميني كام