سعودي كول
سعودي انحراف
شات صوتي
شات
شات صوتي
شات سعودي انحراف
افلام
برنامج تصوير الشاشه
ميني كام
انحراف
ملخصات بحوث مجلة دراسات الطفولة للعام 2007 - اكاديمية علم النفس

المنتدى التعليمي





العودة   اكاديمية علم النفس > قـاعـات الدراسة الجامعية و الـبـحـث الـعـلـمـي > قــاعـــة : الدراسات والابحاث و اطروحات الدكتوراه و رسائل الماجستير | Scientific studies and Masters

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-26-2012, 08:49 PM   المشاركة رقم: 1
الكاتب
أخصائي صحة نفسية و إرشاد
مــراقــب إداري


الصورة الرمزية أ.بوعلام
المعلومات
المهنة: أخصائيـ/ ـة نفسي
المؤهل الدراسي: دكتوراه صحة نفسية وإرشاد؛ باحث بجامعة الجزائر2؛ أخصائي ممارس
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 492
الدولة: ولاية بومرداس- الجزائر
المشاركات: 5,327
بمعدل : 2.87 يوميا

المنتدى : قــاعـــة : الدراسات والابحاث و اطروحات الدكتوراه و رسائل الماجستير | Scientific studies and Masters
افتراضي ملخصات بحوث مجلة دراسات الطفولة للعام 2007

صفحة جديدة 1

ملخصات بحوث مجلة دراسات الطفولة للعام 2007

دراسات الطفولة عام 2007

يناير

تقويم واقع ممارسة طلاب الإعلام التربوى لنشاطهم الإعلامى فى التدريب الميدانى بالمدارس
د/ حسن محمد على خليل
مدرس بقسم الإعلام التربوى كلية التربية النوعية- جامعة القاهرة
هدفت الدراسة إلى تعرف واقع تخطيط وتنفيذ وتقويم ممارسة طلاب الإعلام التربوى لنشاطهم الإعلامى فى التدريب الميدانى بالمدارس، وتعرف الفروق بين الطلاب المتدربين بالفرقتين الثالثة والرابعة فى ممارستهما للنشاط الإعلامى، وذلك للوصول إلى تصور لأهم المقترحات التى تفيد فى إعداد برنامج عمل لتفعيل تخطيط وتنفيذ وتقويم ممارسة طلاب الإعلام التربوى لنشاطهم الإعلامى فى التدريب الميدانى بالمدارس.
وانبثقت الدراسة أهميتها من أهمية اكتساب تلاميذ جماعة النشاط الإعلامى لمختلف المهارات اللازمة لإعداد وتنفيذ وتقويم الأنشطة الإعلامية المدرسية، وما يتبعه ذلك من تأثير فى صقل وتنمية مواهبهم وبناء شخصياتهم فى ظل تغييرات وتعقيدات الحياة المعاصرة.
واستخدمت الدراسة منهج المسح، وفى إطاره تم تصميم مقياس، قسم إلى ثلاثة مراحل رئيسة: التخطيط، والتنفيذ، والتقويم، وشمل (31) عبارة موزعة على أساس (12) عبارة تقيس مرحلة التخطيط، و(15)عبارة تقيس مرحلة التنفيذ، و(4) عبارات تقيس مرحلة التقويم، وأجريت الدراسة على عينة قوامها (100) مفردة من طلاب الإعلام التربوى بالفرقتين الثالثة والرابعة بكلية التربية النوعية، جامعة القاهرة، والمتدربون فى (16) مدرسة للتدريب الميدانى للعام الجامعى 2005/2006فى إطار استخدام العينة العمدية، وأسفرت الدراسة عن عديد من النتائج، والتى منها:
1. يوجد اتفاق -إلى حد كبير- بين الطلاب المتدربين بالفرقتين الثالثة، والرابعة بالإعلام التربوى فى واقع تخطيط، وتنفيذ، وتقويم ممارستهما للنشاط الإعلامى فى التدريب الميدانى بالمدارس.
2. لا توجد فروق دالة إحصائيا بين الطلاب المتدربين بالفرقتين الثالثة والرابعة بالإعلام التربوى فى تخطيط، وتنفيذ، وتقويم ممارستهما للنشاط الإعلامى فى التدريب الميدانى بالمدارس.
واقترحت الدراسة أن هناك عديد من العوامل التى يجب على الطلاب المتدربين الاهتمام بها لتفعيل ممارستهما للنشاط الإعلامى فى التدريب الميدانى بالمدارس، ومنها:
1. الحرص على الاستفادة من أخصائى الصحافة بالمدرسة فى تحسين أداء تلاميذ جماعة النشاط الإعلامى فى صحفهم المدرسية،وذلك من خلال تدريبهم على مهارات القيادة،
2. حثهم على الفاعلية فى الأداء لما لهما من دور مهم فى جودة أنشطتهم الإعلامية، وإعداد تلاميذ جماعة النشاط الإعلامى للمشاركة فى الحياة العامة.
3. الاهتمام بتعرف احتياجاتهم واهتماماتهم.
رؤية مستقبلية لاستخدام أسلوب اللعب لدى أطفال المستشفيات من (3-6) سنوات
د. هالة إبراهيم الجرواني
أستاذ صحة الطفل المساعد كلية رياض الأطفال جامعة الإسكندرية
د. انشراح إبراهيم المشرفي
مدرس المناهج وطرق التدريس كلية رياض الأطفال جامعة الإسكندرية
استهدفت هذه الدراسة التعرف على الواقع الفعلى للعب المستشفيات بمحافظة الإسكندرية ن بحثاً عن العوامل المعوقة أو المساهمة فى أساليب وطرق استخدامه، واتجاهها نحو معالجة أوجه القصور وما قد تستدعيه ذلك من وضع تصور مقترح لرؤية مستقبلية للدعائم الأساسية التى يمكن أن يرتكز عليها تطبيق برامج لعب المستشفيات فى مصر، وقد اشتملت عينة البحث على (68) طبيب أطفال يعملون فى (12) مستشفى، واستخدمت الاستبانة أداة فى هذه الدراسة، وبينت النتائج عدم تحقيق جميع المحاور الثلاثة للاستبانة (برامج لعب أطفال المستشفيات، البيئة الفيزيقية للعب أطفال المستشفيات، أخصائى لعب المستشفيات) ماعدا المفردة الثانية من المحور الثانى، والخاص (بوجود مكان مخصص لممارسة اللعب لأطفال المستشفى خارج مبنى المستشفى). وذلك فى المستشفى الجامعى فقط، كما أوضح البحث أهمية استخدام أسلوب لعب أطفال المستشفيات عن وجهة نظر الأطباء أفراد عينة البحث، وكذلك تم الكشف عن أهم معوقات استخدام أسلوب لعب المستشفيات ووضع تصور مقترح لتفعيل استخدام أسلوب لعب المستشفيات.

تقنين اختبار المصفوفات المتتابعة لرايفن في البيئة العمانية
د. على محمد يحيى
أستاذ مشارك كلية التربية – جامعة السلطان قابوس
د. علي محمد إبراهيم
أستاذ مشارك كلية التربية – جامعة السلطان قابوس
د. أحمد سعد جلال
أستاذ مشارك كلية التربية – جامعة البحرين
يهدف هذا البحث إلى تقنين اختبار المصفوفات المتتابعة Progressive Matrices Standard الذى وضعه رافين، وتطوير صورة عُمانية منه للأعمار من 9 سنوات (أى ما يعادل الصف الثالث الابتدائي)، وحتى 22 سنة تقريباً، وذلك فى سلطنة عُمان، والتعرف على الخصائص السيكومترية لتلك الصورة من الاختبار وتقنينها على مجتمع سلطنة عُمان، وبالتالى استخراج المعايير العمانية لهذه الفئات العمرية. ولقد أوضحت النتائج ارتفاع معاملات الثبات التى تم التوصل إليها بطريقة كرونباخ ألفا، وقد أتضح أن معامل ألفا للاختبار ككل ببنوده ال 60 بلغ0.95 على مستوى العينة الكلية، وأن معاملات الثبات بطريقة إعادة التطبيق تراوحت بين0.39 و0.84 بالنسبة للذكور، و0.37 و0.90 بالنسبة للإناث. كذلك تم التأكد من صدق الاختبار من خلال الصدق المرتبط بالمحكات، سواء بمحك التحصيل الدراسي، أو بمحك اختبار الذكاء اللغوي، الذى تبين معاملات الصدق التلازمى بين اختبار المصفوفات المتتابعة مع اختبار الذكاء اللغوى تراوحت بين0.27 و0.56. كما اُستخدم الصدق التمييزى من خلال محكين للتمييز، أولهما محك تمايز العمر، حيث أتضح أن الاختبار استطاع التمييز بين الفئات العمرية المختلفة، حيث أتضح وجود فروق دالة بين الفئات العمرية وبين بعضها البعض لصالح الفئات العمرية الأكبر سناً. وثانيهما محك التمييز بين الجنسين، حيث اتضح وجود فروق دالة بين الجنسين. وفيما يختص بمعايير تقنين الاختبار على العينات العمانية، تم استخراج معاملات الذكاء الانحرافية، والرتب المئينية.
ولا شك أن تقنين اختبار للذكاء فى المجتمع العمانى سيكون له فوائد جمة، خاصة إذا كان الاختبار يتصف بالتحرر من أثر الثقافة، مما يمكن استخدامه فى الأغراض التشخيصية، ولأغراض تقويم الطلاب فى المراحل الدراسية من الابتدائية وحتى التعليم الجامعي.

مهارات توكيد الذات وعلاقتها بأساليب التنشئة الوالدية
يوسف على فهد الرجيب
أستاذ مشارك بقسم علم النفسكلية التربية الأساسية- الكويت
تحاول الدراسة فحص العلاقة بين عوامل مهارات التوكيدية المختلفة وأساليب التنشئة الوالدية من جانب كل من الأب والأم لدى الذكور والإناث، وذلك من خلال التحقق من صدق الفرضين التاليين:
1. توجد علاقة ارتباطية دالة بين توكيد الذات (الدرجة الكلية والأبعاد الخمسة) ومستوياته المختلفة (المنخفضة– المتوسطة– المرتفعة) وبين أساليب التنشئة الوالدية من جانب الأم والأب لدى كل من عينة الذكور والإناث.
2. تتباين أساليب التنشئة الوالدية فى اتجاه إلام والأب المنبئة بتوكيد الذات بتباين النوع (ذكور– إناث). ويتفرع من كل فرع ستة فروض فرعية وفقا لأبعاد مقياس توكيد الذات.
تكونت عينة الدراسة من(320) مبحوثا، (107 من الذكور، 213 من الإناث) فى المدى العمرى من 15 وحتى 49 سنة. وقد بلغ متوسط عمر العينة 23.92 سنة بانحراف معيارى قدره 7.24.
دوات الدراسة:
1. مقياس مهارات توكيد الذات (طريف شوقي،1998)
2. مقياس التنشئة الاجتماعية (زين العابدين درويش،1989).
النتائج:
³ أظهرت النتائج صحة الفرض الأول بوجه عام.
كما أظهرت أهم نتائج الفرض الثانى ما يلى:
³ تسهم المساواة فى مقابل التفرقة، والتسامح فى مقابل التشدد والقسوة من جانب الأم، واتجاه الشورى فى مقابل التسلط من جانب الأب فى التنبؤ بعامل "الإنصاف وتقدير الآخرين" لدى الذكور.
³ تسهم أساليب: الاتجاه نحو الثبات فى مواقف التنشئة فى مقابل التناقض من جانب الأب بنسبة، والاتجاه نحو بث الطمأنينة من جانب الأم، والاتجاه نحو الثبات فى مواقف التنشئة فى مقابل التناقض من جانب الأم والاتجاه نحو توفير الحماية المعتدلة فى مقابل الحماية المفرطة من جانب الأم، والاتجاه نحو القبول فى مقابل الرفض والنفور من جانب الأم فى التنبؤ بعامل "الدفاع عن الحقوق الخاصة" لدى الذكور.
³ تسهم أساليب:الاتجاه نحو الثبات فى مواقف التنشئة فى مقابل التناقض، والاتجاه نحو توفير الحماية المعتدلة مقابل الحماية المفرطة من جانب الأب فى التنبؤ بعامل "القدرة على مواجهة الأخريين" لدى الإناث.
³ كما تسهم أساليب: الاتجاه نحو الثبات فى مواقف التنشئة فى مقابل رفض التناقض من جانب الأب، والاتجاه نحو المساواة فى مقابل التفرقة، والاتجاه نحو توفير الحماية المعتدلة فى مقابل الحماية المفرطة، واتجاه التسامح فى مقابل التشدد والقسوة من جانب الأم فى التنبؤ بعامل "الدفاع عن الحقوق العامة" لدى الإناث.

مشكلات المراهقة الأكثر شيوعا ًمن وجهة نظر المعلمات دراسة مقارنة بين طالبات المرحلة الثانوية في كل من سلطنة عُمان ومملكة البحرين
د. أحمد سعد جلال
أستاذ علم النفس المشارك بقسم علم النفس كلية التربية- جامعة البحرين
د. بركات حمزة حسن
أستاذ علم النفس المساعد بقسم علم النفس كلية الآداب- جامعة المنيا
يهدف البحث إلى محاولة التعرف على أكثر المشكلات شيوعاً بين طالبات المرحلة الثانوية فى كل من سلطنة عُمان ومملكة البحرين المرحلة الثانوية، وذلك من خلال استطلاع رأى عدد من المعلمات للوصول إلى إجابات على الأسئلة التالية:
1. ما أكثر المشكلات شيوعاً بين طالبات المرحلة الثانوية فى كل من عُمان والبحرين؟.
2. كيف يمكن تصنيف وترتيب هذه المشكلات من وجهة نظر المعلمات أنفسهن؟.
3. هل توجد فروق دالة إحصائياً فى مشكلات طالبات المرحلة الثانوية، بين كل من عُمان والبحرين؟
ضمت العينة 30 معلمة عمانية و30 معلمة بحرينية من التخصصات الدراسية المختلفة بالمرحلة الثانوية. وتمثلت أداة جمع البيانات فى استبانة تضم 60 مشكلة تم تصميمها لكى تقيس: المشكلات النفسية، المشكلات الاجتماعية والأسرية، المشكلات الأكاديمية، المشكلات الصحية والجسمية، مشكلات أخرى.
أظهرت النتائج أن أهم المشكلات التى تشيع بين الطالبات فى عمان هى:
1. صعوبة التحكم فى العواطف
2. الشعور بالملل
3. عدم القدرة على مواجهة المشكلات وحلها
4. عدم القدرة على تنظيم أوقات الفراغ
5. وجود خلافات فى محيط الأسرة
6. سوء التعامل مع المعلمات
7. الشعور بالضغط النفسى للوصول إلى مستوى تحصيلى متقدم يرضى الوالدين
8. الاعتماد على الغش فى الامتحانات
9. عدم القدرة على الإنجاز والتحصيل الدراسي
10. الشعور بالإرهاق بسبب كثرة الامتحانات
11. كثرة الإصابة بالصداع
12. التمارض.
وأن أهم المشكلات التى تشيع بين الطالبات فى البحرين هى:
1. الشعور بالملل أحلام اليقظة
2. صعوبة التحكم فى العواطف
3. عدم القدرة على تنظيم أوقات الفراغ
4. الارتباك عند التحدث أمام الغرباء
5. سوء العلاقات مع إدارة المدرسة
6. شرود الذهن والسرحان أثناء الحصة
7. الانزعاج من دراسة بعض المواد الدراسية
8. الشعور بالضغط النفسى للوصول إلى مستوى تحصيلى متقدم يرضى الوالدين
9. الشعور بالإرهاق بسبب كثرة الامتحانات
10. الإحساس بالكسل والخمول كثرة الإصابة بالصداع.

Knowledge, Attitude And Practice Among Ladies (15-45Y) In Primary Health Care Centers, (Phccs) Al-Madinah Al-Munawarah
Jehan El Ashry Ahmed, MD
Lecturer of Public Health & Preventive Medicine El- Minia Unv.Egypt &Family Physician, National Guard PHCC Al-Madinah Al-Monwarah.
Samia Siddeq Sabur, ABFM, SBFM
Consultant Family Physician, Trainer in Postgraduate Family Medicine Training Program, Medical director of National Guard PHCC Al-Madinah Al-Monwarah.
Throughout most of history, breast-feeding was the norm, with only a small number of infants not breastfed. By the late 19th century infant mortality from unsafe artificial feeding became a health problem. Throughout the middle part of the 20th century, most physicians did not advocate breast-feeding. Breast-feeding has major health benefits for both mother and baby. More over, there are economic benefits to be gained from increased breast-feeding. Both WHO and UNICEF consider breast-feeding to be one of four priorities to reduce infant morbidity and mortality.
A cross sectional study was conducted in Al-Madinah Al-Munawarah in the month of July 2004. The studied sample was 300 females in the child bearing period. The sample was chosen randomly to represent all health sectors in Al-Madinah Al-Munawarah. Regarding knowledge of the studied sample about breast-feeding, 46% of them get the knowledge from mass media, 32% of them get knowledge from their mothers. Also, the studied sample shows only 15% have knowledge that breast feeding increase relation between mothers and their babies and decrease breast cancer among breastfed mothers.
The study shows 39% of female think it is a must to stop breast-feeding if she get pregnant, 10.6% stop due to decrease milk production. The studied sample shows a significant association between age of mothers and knowledge about the optimum duration of breast feeding (p=0.007). Also, multiple analysis shows that most effective factors on frequency of those have knowledge about breast feeding was women who were breastfed from her mother.
Regarding the attitude towards breastfeeding, 83.4% of the sample is planning to breastfed in future. Using multivariate analysis about the effect of different variables on the attitude of women towards future breast-feeding it was found that there is no significant association with the studied variables.
But regarding the practice of breastfeeding 51.5% out of the sample breastfed baby while they are sick and 52.5% of them continue breastfeeding while the mother was sick. There are significant associations between age of the mother and deicing to continue breastfed while she was sick or baby sick (p=0.000001).

أبريل

الدافعية للتحصيل وعلاقتها بقيمة الذات والكمالية لدى طلبة الجامعة
د./ يوسف على فهد الرجيب
أستاذ مشارك قسم علم النفس كلية التربية الأساسية- الكويت
هدف الدراسة:
تحاول الدراسة فحص العلاقات بين الدافعية للتحصيل وكل من الكمالية، وحماية قيمة الذات لدى الشباب الكويتى، وذلك من خلال اختبار صحة الفروض التالية:
1. توجد علاقة ارتباطيه موجبة بين الدافعية الداخلية وكل من حماية قيمة الذات ولكمالية.
2. توجد فروق دالة بين طلاب الثانوى وطلاب الجامعة فى الدافعية الداخلية للتحصيل لصالح طلاب الجامعة.
3. لا توجد فروق دالة بين الذكور والإناث فى متغيرات الدراسة الثلاثة.
4. يميل الطلاب المرتفعون فى الدافعية الداخلية للحصول على درجات منخفضة على مقياس حماية قيمة الذات.
5. يميل الطلاب المرتفعون فى الدافعية الداخلية للحصول على درجات مرتفعة على مقياس الكمالية.
عينة الدراسة:
تكونت عينة الدراسة من 304 فردا منهم 153 ذكور و151 إناث. اختيرت المجموعة الأولى (عددها 165) من طلاب المدارس الثانوية بمدينة الكويت العاصمة بحيث كان عدد الطلبة 90، وعدد الطالبات 75.و اختيرت المجموعة الثانية(139)من طلاب الجامعة (63 طالب و76 طالبة). تراوحت أعمارهم بين 13- 29 سنة، بمتوسط 18.50سنة، وانحراف معيارى 2.40 سنة.
أدواتن الدراسة:
طبقت على العينة الأدوات التالية:
1. مقياس الدافعية الداخلية Intrinsic Motivation Scale.
2. مقياس حماية قيمة الذاتSelf- Worth Protection scale.
3. مقياس الكمالية Almost Perfect Scale
النتائج:
1. أظهرت النتائج وجود علاقة ارتباطية موجبة بين الدافعية الداخلية وكل من حماية قيمة الذات والكمالية.
2. أظهرت وجود فروف فى الدافعية للتحصيل بين طلاب الثانوى وطلاب الجامعة حيث كان متوسط طلاب الجامعة أعلى من متوسط طلاب الثانوى.
3. أكدت النتائج صحة الفرض القائل بعدم وجود فروق دالة بين الذكور والإناث فى متغيرات الدراسة الثلاثة (الدافعية الداخلية- حماية قيمة الذات- الكمالية).
4. لم تتأكد صحة الفرض القائل أن الطلاب المرتفعون فى الدافعية الداخلية يميلون للحصول على درجات منخفضة على مقياس حماية قيمة الذات.
5. تأكد الفرض القائل أن الطلاب المرتفعون فى الدافعية الداخلية يميلون للحصول على درجات مرتفعة فى الكمالية.

الاتجاه نحو السلطة المؤسسية دراسة تطبيقية على عينه كويتية
د. عبد الله إبراهيم العنجرى
أستاذ مساعد بقسم علم النفس كلية التربية الأساسية- الكويت
هدف الدراسة:
فحصت الدراسة نظرية السلطة المؤسسية "المعيارية" فى المجتمع الكويتى على عينه مختارة, بهدف التحقق من النظرية, وتقنين وتطور مقياس الاتجاه نحو السلطة المؤسسية
عينة الدراسة:
تم التطبيق على ثلاث عينات فى ثلاث مراحل جميعهم من الذكور:
³ الأولى (70 شرطى- 23 سجين) واستخدم مقياس الاتجاه نحو السلطة المؤسسية (50) بنداً.
³ الثانية (78 شرطى- 27 سجين) طبق عليهم المقياس بالصورة المختصرة (30 بنداً ).
³ الثالثة (50 شرطى- 69 سجين).
وذلك من أجل تقنين وتطوير مقياس الاتجاه نحو السلطة المؤسسية، والحصول على مقياس مختصر بعشرين بنداً فقط وبكفاءة عالية.
نتائج الدراسة:
جاءت النتائج مدعمة لنظرية السلطة المؤسسية فى تلازم مكونات السلطة (سلطة الأب, المدرس, القانون, الشرطة, الجيش) واتساق أبعادها, كما قدمت دلائل عملية على مدى صدق التميز والتكوين وثبات المقياس وبنائه السيكومتري.

علاقة هوية الأنا بفاعلية الذات والذكاء الوجداني لدى عينة من المراهقات )موهوبات – عاديات ( بمكة المكرمة
د . ليلى بنت عبد الله السليمان المزروع
أستاذ مشارك بقسم علم النفس جامعة أم القرى
هدف الدراسة:
هدفت هذه الدراسة إلى الكشف عن العلاقة بين هوية الأنا وكل من فاعلية الذات, والذكاء الوجدانى لدى عينة قوامها (104) طالبة, (49) طالبة من الطالبات المرشحات للبرنامج الإثرائى من قبل مركز الموهوبات بمكة المكرمة, و(55) طالبة من الطالبات العاديات تم اختيارهن عشوائياً من طالبات الصف الأول ثانوي, فى الفصل الدراسى الأول/ الثانى من العام الدراسى 1426/1427هـ، حيث طبق عليهن استبيان هوية الأنا للشباب إعداد مرسى (2001)، مقياس فاعلية الذات إعداد العدل (2001), مقياس الذكاء الوجدانى إعداد غنيم (2001).
أدوات الدراسة:
تم تحليل بيانات الدراسة باستخدام معامل ارتباط بيرسون, واختبار ت (T-test) لإيجاد دلالة الفروق بين المتوسطات
نتائج الدراسة:
أسفرت الدراسة عن النتائج التالية:
1. وجود ارتباط إيجابى ذو دلالة إحصائية عند مستوى (0.001) بين درجات هوية الأنا وكل من درجات فاعلية الذات, والذكاء الوجداني.
2. وجود فروق دالة إحصائيا بين متوسط كل من درجات فاعلية الذات والذكاء والوجدانى للطالبات الموهوبات, والعاديات، لصالح الموهوبات.
3. وجود فروق دالة إحصائيا بين متوسط درجات هوية الأنا للطالبات الموهوبات, والطالبات العاديات، لصالح العاديات.
4. وجود فروق دالة إحصائيا بين متوسط درجات أبعاد مقياس هوية الأنا للطالبات الموهوبات, والعاديات، لصالح العاديات.

فعالية برنامج إرشادى باستخدام الأنشطة الفنية التربوية فى تنمية مفهوم الذات والسلوكيات الايجابية لدى عينة من الأطفـال المكفوفين فى مرحلة ما قبل المدرسة
د أمل محمد حسونة
مدرس دراسات الطفولة كلية التربية النوعية جامعة قناة السويس
وقد استهدفت الدراسة التحقق من فعالية برنامج إرشادى باستخدام الأنشطة الفنية التربوية فى تنمية مفهوم الذات والسلوكيات الايجابية لدى عينة من الأطفـال المكفوفين فى مرحلة ما قبل المدرسة.
وقد طبقت الدراسة على عينة من الاطفال المكفوفين قوامها 24 طفل فى عمر ما قبل المدرسة من المركز النموذجى لرعاية المكفوفين وطبقت عليهم الادوات التالية التى صممتها الباحثة لتناسب اطفال العينة:
³ مقياس مفهوم الذات
³ بطاقة ملاحظة السلوكيات الايجابية
³ برنامج ارشادى باستخدام الانشطة الفنية (اليدوية، والغنائية)
وقد قامت الباحثة بالتحقق من ثبات وصدق الادوات. واستخدمت الدراسة المنهج التجريبى (بطريقة المجموعة الواحدة) وقد قامت الباحثة بتطبيق كل من مقياس مفهوم الذات، وبطاقة ملاحظة السلوك الايجابى على الاطفال عينة الدراسة قبل تطبيق البرنامج المستخدم ثم تم تجريب البرنامج على اطفال العينة فى 26 جلسة ارشادية تستخدم الانشطة الفنية (اليدوية-والغنائية) واعيد القياس مرة اخرى للتحقق من فعالية برنامج الدراسة وقد توصلت الدراسة الى النتائج التالية:
1. وجود فروق دالة إحصائيا بين متوسطات الدرجات الكلية لأفراد المجموعة التجريبية على مقياس مفهوم الذات بأبعاده الثلاثة قبل وبعد تطبيق برنامج الدراسة لصالح التطبيق البعدى.
2. وجود فروق دالة إحصائيا بين متوسطات درجات المجموعة التجريبية على بطاقة ملاحظة السلوكيات الايجابية قبل وبعد تطبيق برنامج الدراسة لصالح التطبيق البعدى.
3. حققت النتائج السابقة فروض الدراسة واثبتت فعالية البرنامج المستخدم فى تنمية مفهوم الذات بابعاده الثلاثة (الجسمية-الانفعالية- والاجتماعية) والسلوك الايجابى لطفل ما قبل المدرسة الكفيف.

أسس اختيار المادة الصحفية في مجلات الأطفال
د. لمياء البحيري أستاذ مساعد صحافة قسم الإعلام كلية التربية النوعية جامعة عين شمس
ظهرت صحيفة Le journal de jeunes personnes فى فرنسا عام 1830م كأول صحيفة للأطفال فى العالم، وفى مصر ظهرت العديد من مجلات الأطفال، وتعرض البعض للاختفاء، إلا مجلة “سمير” الصادرة عن مؤسسة “دار الهلال”، استمرت فى الصدور منذ 14 إبريل عام 1956م، وتوالى صدور مجلات الأطفال عن مؤسسات صحفية فأصدرت مؤسسة ”الأهرام“ مجلة ”علاء الدين“ فى 15 يوليو عام 1993م، وأصدرت مؤسسة “أخبار اليوم” مجلة “بلبل” فى 15 يوليو عام 1998م. ومع أهمية تنوع الفنون التحريرية والمضامين كعامل رئيسى فى إقبال الطفل المصرى على مجلته. فإن البحث يهدف إلى معرفة معايير انتقاء القيم والمهام الوظيفية والمضامين التحريرية والأنماط التحريرية فى مجلات الأطفال المصرية بالتطبيق على مجلتى (“سمير”– “علاء الدين”)، باستخدام منهج المسح الإعلامى وفى إطاره تم تحليل المحتوى على عينة من مجلات الأطفال المصرية، (105) عدداً من مجلتى “سمير" و"علاء الدين" عام 2006م، وعقد مجموعة من المقابلات الحرة وحلقات النقاش الجماعية مع القائم بالاتصال بمجلتى “سمير" و"علاء الدين".
دلت نتائج البحث على أن أسس اختيار المادة التحريرية فى مجلتى “سمير” و"علاء الدين”:
1. رسم البسمة على شفاة الأطفال وبالتالى أنصب الاهتمام على المضمون الترفيهى.
2. ركزت المجلتان على التسلية كأولى المهام الوظيفية التى تسعى إليها مجلتا “سمير” و"علاء الدين".
3. حرصت مجلتا “سمير” و"علاء الدين” على التنوع فى الأنماط التحريرية وإن أنصب الاهتمام على نمط الرسوم المسلسلة لسهولة فهمه.
4. مراعاة قيم المجتمع المصرى فيما تقدمه مجلتا “سمير” و"علاء الدين” من موضوعات سواء أكانت مؤلفة أو مترجمة.
5. تبسيط المعارف والمعلومات، وإمداد الطفل بالمعلومات عن التقنيات الحديثة.

Study Of Feeding Patterns During The First Three Months Of Life In And
Out Maternity Wards
Dr. Foad Elmagri
Pediatric Dep., Derna Faculty Of Medicine, Omar Almukhtar University, Libya
Dr. Omar El Shourbagy
Community Dep., Derna Faculty Of Medicine, Omar Almukhtar University, Libya
Background:
Breast feeding promotion and immunization are important interventions of child survival programs, especially in developing countries.
Objectives:
To study feeding patterns during the fist three months of life and to identify possible factors associated with early termination of breast feeding.
Subjects and Methods:
A retrospective study consisting of the analysis of all available feed charts of infants born in Princess Mary Maternity Hospital were carried out (between 7/2/1986 and 6/5/1986.), 80 were selected according to inclusion criteria. In addition, 60 babies were chosen from Al Wahda Hospital, Derna, Libya (from 1/1/2007 to 31/3/2007).
Results:
Bottle feeding is shown to be more associated with the occurrence of diarrhea as opposed to fully breast feeding (P<0.05).>

يوليو

فاعلية الملاحق والصفحات التعليمية بالصحف فى التحصيل الدراسى للطلبة (دراسة على طلاب الصف الأول بالتعليم العالى)
د. فاتن عبدالرحمن الطنبارى
أستاذ الإعلام المساعد بمعهد الدراسات العليا للطفولة بجامعة عين شمس
تزداد الحاجة فى الوقت الراهن الى بدائل متنوعة تساعد فى تعليم مستمر ومتميز، ومع الانتشار المتزايد للملاحق والصفحات التعليمية يوما بعد يوم فى الصحافة العامة، هدفت الدراسة الحالية الى متابعة وبيان مدى الفاعلية التى حققتها هذه الملاحق والصفحات التعليمية بالصحف المصرية فى التحصيل الدراسى للطلبة المتابعين لها.
وفى إطار منهج المسح استعانت الدراسة الوصفية بمسح لجمهور وسائل الاعلام وذلك من خلال عينة عمدية من طلبة السنة الاولى بالتعليم العالى الذين تابعوا هذه الملاحق والصفحات التعليمية خلال مرحلة التعليم بالمدرسة، وتم تحديدهم من الطلبة الحاصلين على مجاميع مرتفعة (اكثر من 90%) والحاصلين على مجاميع منخفضة (اقل من 70%)، وتم الاستعانة بصحيفة الإستقصاء كأداة للدراسة. وتوصلت الدراسة الى تأكيد الطلبة على فاعلية هذه الملاحق والصفحات التعليمية فى تحصيلهم الدراسى أثناء مرحلة التعليم بالمدرسة، كما تحققت الدراسة من وجود علاقة بين استفادة الطلاب من هذه الملاحق وبين المرحلة التعليمية لبداية المتابعة، وايضا بين توقيت المتابعة، كما تحققت من وجود اختلافات بين مطابقة الامتحانات بهذه الملاحق للإمتحانات النهائية بالثانوية العامة، كذا درجة اعتماد الطلاب عليها للنجاح والتفوق بإختلاف الملحق التعليمى الذى يتم متابعته.

الأفكار اللاعقلانية وعلاقتها بالسلوك العدوانى في ضوء بعض أساليب المعاملة الوالدية فى مرحلة الطفولة المتأخرة
أ.د. سامية لطفى الأنصارى
أستاذ علم النفس التربوى المتفرغ كلية التربية - جامعة الإسكندرية
د. جليلة عبدالمنعم مرسى
مدرس علم النفس التربوى كلية التربية - جامعة الإسكندرية
تعتبر نظرية "إليس" فى الأفكار اللاعقلانية من أشهر النظريات التى لفتت الأنظار إلى أن الفرد هو من يصنع مشكلته، وذلك عندما يتبنى مجموعة من الأفكار والمعتقدات غير المنطقية التى تؤثر فى تفاعله الاجتماعى مع عناصر بيئته التى يعيش فيها، وإذا أراد الفرد أن يحل مشكلاته فعليه أن يستبدل هذه الأفكار غير المنطقية بأخرى منطقية أو عقلانية، فقد أشارت العديد من الدراسات والأبحاث إلى دور عملية التنشئة الاجتماعية التى يتلقاها الفرد فى طفولته ومسئوليتها عن غرس مثل هذه الأفكار التى قد يترتب عليها العديد من مظاهر السلوك العدوانى كتعبير عن اعتناقه وتأثره بمثل هذه الأفكار.
وقد قامت الباحثتان بإجراء هذه الدراسة للتحقق من نظرية "إليس" لمعرفة دور أساليب المعاملة الوالدية فى مرحلة الطفولة المتأخرة باعتبارها التربة الخصبة لغرس هذه الأفكار على عينة من تلاميذ المرحلة الابتدائية- التى تمثل مرحلة الطفولة المتأخرة- وقوامها (120) تلميذ وتلميذة، وتم تطبيق قائمة الأفكار اللاعقلانية، ومقياس المعاملة الوالدية، ومقياس السلوك العدوانى على هذه العينة فى العام الدراسى 2005/2006 وقد أسفرت الدراسة عن النتائج الآتية:
1. وجود علاقة ارتباطيه بين الأفكار اللاعقلانية وصور السلوك العدوانى والمجموع الكلى.
2. وجود علاقة ارتباطيه دالة بين الأفكار اللاعقلانية وأساليب المعاملة الوالدية المتمثلة فى (عدم التقبل، الحماية الزائدة، التسلط، الألم النفسى، الألم البدنى، الإهمال، التدليل، والتذبذب)
3. وجود فروق دالة إحصائياً فى الأفكار اللاعقلانية نتيجة اختلاف كل من النوع (ذكور-إناث) ومستوى أساليب المعاملة الوالدية والتفاعل بينهما.
4. وجود فروق دالة إحصائياً فى السلوك العدوانى نتيجة اختلاف كل من النوع (ذكور– إناث) ومستوى أساليب المعاملة الوالدية والتفاعل بينهما.

الأفكار العقلانية واللاعقلانية ومهارات اتخاذ القرار لدى طلاب التعليم الثانوى العام والفنى المنبسطيين والعصابيين
د. أحلام حسن محمود
أستاذ مساعد الصحة النفسية كلية التربية – جامعة الاسكندرية
هدفت الدراسة الحالية إلى الكشف عن الفروق فى الأفكار العقلانية واللاعقلانية– فى ضوء نظرية إليس Ellis– ومهارات اتخاذ القرار باختلاف كل من بعدى (الانبساط/ العصابية) ونوع التعليم (الثانوى العام/ الثانوى الفنى) والجنس (ذكوراً/ وإناثاً) وتأثير التفاعل بينهم، وكذلك الكشف عن الفروق فى مهارات اتخاذ القرار باختلاف الأفكار العقلانية واللاعقلانية لدى طلاب التعليم الثانوى. وتكونت عينة الدراسة من (802) طالباً وطالبة من بعض مدارس التعليم الثانوى العام والفنى، وممن تتراوح أعمارهم من (14– 16.5) بمتوسط قدرة (16.20) وانحراف معيارى (1.40) واستلزم ذلك تصميم مقياسين أحداهما: للأفكار العقلانية واللاعقلانية أعدته الباحثة فى ضوء نظرية "اليس" Ellis، والثانى لقياس مهارات اتخاذ القرار، كما استخدم قائمة أيزنك للشخصية الصورة (ب) بعد التحقق من كفاءتهم جميعاً، واظهرت الدراسة النتائج التالية:
وجدت فروق ذات دلالة إحصائية فى الأفكار العقلانية واللاعقلانية كل على حدة ترجع إلى اختلاف كل من بعدى الشخصية (الانبساط/ العصابية) ونوع التعليم (ثانوى عام/ فنى) والجنس (ذكوراً/ إناثا)، كما أنها تختلف باختلاف تأثير التفاعل بينهم– كما وجدت فروق ذات دلالة إحصائية فى مهارات اتخاذ القرار ترجع إلى اختلاف كل من بعدى الشخصية (الانبساط/ العصابية) ونوع التعليم (ثانوى عام/ فنى)، بينما أظهرت النتائج عدم وجود فروق دالة إحصائيا فى مهارات اتخاذ القرار ترجع إلى اختلاف الجنس (ذكوراً وإناثا)، كما أنها تختلف باختلاف تأثير التفاعل بينهم. كما وجدت فروق دالة إحصائيا فى مهارات اتخاذ القرار ترجع الى اختلاف الأفكار العقلانية واللاعقلانية لدى طلاب التعليم الثانوى لصالح الأفكار العقلانية. ونوقشت النتائج وطرحت توصيات ومشكلات بحثية مستقبلية.

الأفكار اللاعقلانية وعلاقتها بالغضب
د.كريمة سيد محمود خطاب
أستاذ مساعد علم النفس كلية التربية بالغردقة جامعة جنوب الوادي
تهدف الدراسه الى الكشف عن الافكار اللاعقلانيه وخبرات الغضب والتعرف على معدلات الانتشار والعلاقه الارتباطيه بينهما, بلغت عينة الدراسه 368 لمقياس اللاعقلانيه, و160 لمقياس الغضب وتوصلت الدراسه الى شيوع الافكار اللاعقلانيه لدى عينة الدراسه والتى بلغت 95,9%, ارتفاع معدلات الغضب والتى بلغت56,3%.
لا توجد علاقه ارتباطيه داله احصائيا بين الافكار اللاعقلانيه وانفعال الغضب لدى عينة الدراسه.
وكانت الافكار اللاعقلانيه الوجوبيه, الحصول على الكمال, لوم الذات, توقع المشاكل, عدم الاكتراث, تحب المشاكل, الخوف من الشعور بالعجز, السعى للاصلاح, الانزعاج لمتاعب الآخرين, طلب التأييد, المثاليه, الرجل هو مصدر السعاده الوحيد للمرأه, والمؤديه للغضب كانت الاجابه الجسميه, فقدان الممتلكات, الاحباط, الانقطاع عن العمل, الانقطاع عن الانشطه اليوميه, الشعور بفقدان الاحترام.

القيم التي تعكسها المضامين اللفظية والمصورة لأغانى الأطفال بالفضائيات العربية (دراسة تحليلية)
د. وليد وادى النيل
مدرس بكلية التربية النوعية – جامعة قناة السويس
تهدف هذه الدراسة إلى معرفة أهم القيم المقدمة بأغانى الأطفال والتى تعكسها كلاً من الكلمات والصورة بالفضائيات العربية، مع استكشاف الفروق فى منظومة القيم التى تعكسها أغانى الأطفال وفقاً للتوجهات المختلفة للقنوات الفضائية، وترصد الدراسة واقع أغنية الطفل من حيث الشكل والمضمون، إلى جانب معرفة أبرز الأدوار الاجتماعية التى تعكسها الصورة بأغانى الأطفال، وأبرز السمات المميزة لها.
وتعد هذه الدراسة من الدراسات الوصفية التحليلية، التى اعتمد الباحث فيها على تحليل المضمون كأداة لجميع البيانات الرئيسية للدراسة، وتم تحليل مضمون أغانى الأطفال بكل من "قناة دريم1، "قناة المجد، الناس" بوصفهما ذات طابع دينى، وقناة النجاح، وبلغ إجمالى عدد الأغانى التى قام الباحث بتحليلها 82 أغنية موذعة على القنوات الفضائية المختلفة، وقد تم اختيار القنوات الفضائية بالاعتماد على نتائج الدراسة الاستطلاعية الميدانية التى أجراها الباحث.
وقد خلصت الدراسة إلى العديد من النتائج منها ما يلى:
1. هناك 82.9% من أغانى الأطفال عينة الدراسة تحمل كلماتها قيماً إيجابية فقط، فى مقابل 3.7% تحمل قيماً سلبية فقط، 13.4% تحمل قيماً إيجابية وسلبية معاً، وقد تركزت جميع القيم السلبية التى تعكسها الكلمات بقناة دريم1.
2. أوضحت الدراسة أن 74.1% من أغانى الأطفال تحمل الصورة فيها قيماً إيجابية، فى مقابل 6.2% تحمل الصورة فيها قيماً سلبية، 19.8% تحمل الصورة فيها قيماً إيجابية وسلبية معاً، وقد بلغ إجمالى عدد اللقطات التى تحمل قيماً إيجابية 2014 لقطة، فى مقابل 424 لقطة تحمل قيماً سلبية تركز معظمها بقناة دريم1، حيث ورد بها وحدها 419 لقطة سلبية.
3. هناك اتساق بين مضمون القيم التى تعكسها كلاٌ من الصورة والكلمات بأغانى الأطفال، وارتبط ذلك كما تشير التكرارات بتوجهات القنوات الفضائية المختلفة، حيث ركزت قناة النجاح على المضامين الدينية والثقافية، وركزت القنوات ذات الطابع الدينى على المضامين الدينية والاجتماعية الإيجابية، بينما ركزت قناة دريم1 على القيم الاجتماعية وأبرزت العديد من السلبيات ضمنها، فى مقابل عدم التركيز على المضامين الدينية والسياسية.
4. تشير جملة نتائج الدراسة إلى وجود نوعين من أغانى الأطفال، أحدهما يركز على تقديم القيم الإيجابية التى تبنى وتربى النشئ تربية صحيحة، وذلك كما يقدم بقناة النجاح والقنوات ذات الطابع الدينى، فى مقابل نوع آخر من الأغانى يقدم بعضها للأطفال العديد من السلبيات مقارنة بما يقدم من إيجابيات وخاصة بالصورة كما يتضح بقناة دريم1.

المهارات اليدوية والفنية كإستراتيجية مقترحة لتنمية الذكاءات المتعددة لطفل الروضة
د. منال عبد الفتـاح الهنيدى
أستاذ المناهج وطرق تدريس التربية الفنية المساعد بقسم تربية الطفل- كلية البنات
د. سـناء محمد نصـر حجـازى
مدرس علم نفـس الطفل بقسم تربية الطفل – كلية البنات
نظرية الذكاءات المتعددة أحدثت منذ ظهورها ثورة فى مجال الممارسة التربوية والتعليمية، كما شكلت هذه النظرية تحدياً مكشوفاً للمفهوم التقليدى للذكاء، من هذا المنطلق قام البحث على اختيار إستراتيجية المهارات اليدوية والفنية كإستراتيجية مناسبة لطفل الروضة لتنمية الذكاءات المتعددة، وتم تطبيق برنامج قائم على ذلك على عينة مكونة من 30 طفل وطفلة من إحدى الروضات التجريبية بالقاهرة وتوصل البحث إلى النتائج التالية:
1. وجود أثر دال لنتائج البرنامج فى تنمية الذكاءات المتعددة لطفل الروضة.
2. كما أوضحت النتائج عدم وجود فورق دالة بين الذكور والإناث فى الذكاءات المتعددة، كذلك لا توجد فروق بين أطفال (4-5) سنوات وأطفال (5-6) سنوات.

ضغوط العمل لدى معلمي التعليم العام بدولة الكويت
د.منى بدر القناعي
فسم علم النفس- كلية التربية الأساسية الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب
استهدفت هذه الدراسة التعرف على الضغوط المهنية وعلاقتها بالتوجه نحو مهنة التدريس لدى معلمى التعليم العام دولة الكويت. أجريت الدراسة على عينة قوامها 928 مفردة من المعلمين من الجنسين بمختلف مراحل التعليم العام، واعتمدت على أداة تم تصميمها خصيصاً بما يقابل هدف الدراسة وموضوعها. تبين من الدراسة أن الضغوط المهنية لدى المعلمين تتمثل بصفة أساسية فى الضغوط المرتبطة بطبيعة العمل، ثم الضغوط المرتبطة بسلوك الدارسين، فضغوط عائد العمل، ثم ضغوط المناهج الدراسية وأخيراً ضغوط بيئة العمل. وترتفع درجة المفحوصين على مقياس الضغوط المهنية بما يعادل67% من مجمل درجة المقياس، وتزداد الضغوط المهنية لدى الإناث مقارنة بالذكور كما تزداد لدى المعلمين الكويتيين مقارنة بالمعلمين الوافدين، ويأتى معلمو المرحلة المتوسطة باعتبارهم الأكثر تعبيراً عن الضغوط المهنية يليهم معلمو المرحلة الثانوية، ثم معلمو المرحلة الابتدائية، كما ترتفع الضغوط المهنية لدى معلمى مادة العلوم ومعلمى المواد الاجتماعية. كشفت الدراسة أيضاً عن أن ما يتراوح بين 62.1% إلى 78.3% من المفحوصين دلت استجاباتهم على توجه سلبى نحو المهنة، وترتفع درجة المفحوصين على بنود التوجه نحو المهنة بما يعادل 67.3% من مجمل درجة تلك البنود. وقد تبين أن التوجه السلبى نحو مهنة التدريس يرتفع لدى الإناث، المعلمين الكويتيين، معلمى العلوم والمواد الاجتماعية، وكلما ازدادت الضغوط المهنية لدى المعلمين ازداد توجههم السلبى نحو مهنة التدريس، وكشف تحليل الانحدار عن أن ضغوط طبيعة العمل، ضغوط بيئة العمل، ضغوط المنهج الدراسى هى المجالات الثلاثة المنبئة بشدة التوجه السلبى نحو المهنة مهنة التدريس، حيث تفسر حوالى 48% من التباين فى الدرجة على البنود التى تقيس التوجه نحو المهنة، أما ضغوط سلوك الدارسين وضغوط عائد العمل، فإنها- وإن كانت ترتبط ارتباطاً طردياً موجباً بالتوجه نحو المهنة- إلا أنها ليس لها القدرة التنبؤية بهذا التوجه

البناء النفسي لعمالة الأطفال
د.كريمة سيد محمود خطاب
أستاذ مساعد علم النفس كلية التربية بالغردقة جامعة جنوب الوادي
تهدف الدراسه الى التعرف على النمط النفسى (السلبيه- الايجابيه) والصراعات والقلق والقدره على تحمل الضغوط والكشف عن الجوانب اللاشعوريه وسمات الطفل العامل. تكونت العينه من 50 طفل من الذكور العاملين فى المرحله العمريه من 9:19 سنه، وتوصلت الدراسه الى ان اعلى فئات العماله كانت من13: 16, 4% من العينه حصلوا على درجة عدوان مرتفعه 16%- درجه مرتفعه من القلق 38%- درجه متوسطه 34%- ليس لديهم قدره على التكيف الشخصى والاجتماعى 80%- لديهم مفهوم ذات ايجابى 96%- التمركز حول الذات والشعور بعدم الكفاءه عدم الشعور بالانتماء الاسرى الميول المضاده للمجتمع.

The Relationship Between Student’s Cognitive Style And Metacognition In Learning Physics
علاقة الاسلوب المعرفى للتلميذ وما وراء المعرفة فى تعليم الفيزياء
د. نشأت قاعود
جامعة عين شمس
يتناول البحث الحالى العلاقة بين الاسلوب المعرفى (الضبط المرن– الضبط الجامد) للتلميذ وما وراء المعرفة فى سلوك حل المشكلة فى تعليم الفيزياء.
مشكلة الدراسة:
تتحدد مشكلة الدراسة الحالية فى التساؤل الاتى:
³ ما هى العلاقة بين الاسلوب المعرفى للتلميذ (ضبط مرن– ضبط جامد) وما وراء المعرفة فى تعلم سلوك حل المشكلة فى مادة الفيزياء؟
وقد تكونت عينة الدراسة من (60) تلميذ من الصف الاول الثانوى باحدى مدارس بولندا. وتم تطبيق اختبار Physics Metacognitive Problem Solving Assessment واختبار The Color Trails Test لتحديد الاسلوب المعرفى للتلميذ وتعلمة لمادة الفيزياء بطريقة ما وراء المعرفة فى سلوك حل المشكلة.
و اشارت النتائج:
³ توجد علاقة دالة احصائية بين درجات اختبار الاسلوب المعرفى (الضبط المرن– الضبط الجامد) واختبارP.M.P.S. وكان معامل الارتباط (r=0.32) وهو دال عند مستوى0.1 وقد تم تفسير النتائج وفقا للاطار النظرى للدراسة والدراسات السابقة.

Social And Academic Adjustments to College Life (A comparative study between new enrolled students and senior students in public authority for applied education and training) in the state of Kuwait
Dr Wasmia A. Alabbad
Psychology Department Public Authority for Applied Education and Training (P.A.A.E.T.)
Dr. Ahmad Allughani
Psychology Department Public Authority for Applied Education and Training (P.A.A.E.T.)
In Previous studies (Morgans, 2002; Calhoun, 1996), it was suggested that learning and personal development occur through exchanges between students and their college climate.
The purpose of this study was to examine the effects of different factors on students' academic and social adjustment within the college environment. Specifically, how well students adjust academically and socially the first year of their enrolment to college compared to those students who spent enough time in the same college environment. In addition, the study intended to see whether female students were well adjusted academically and socially to college life compared to male students in public authority of applied education and training institute in Kuwait.
Six factors were suggested to test the factor of student adjustment with variables such as students' personal skills, academic expectation, and students' needs socially and academically in college, college rules, student's attrition, self-esteem, students' academic major.
Results of the study underlined the importance of students' adjustment to the college rules as an essential factor to helping students adjust academically and socially during their presence in college. In general, results showed that female students were better adjusting academically than male students. Although, male students were better adjusting to the college rules than females, they needed more academic and social help to be able to adjust to the college life.
In addition, students' major have shown to be significantly related to their adjustment to college life. Results also showed connection between student's academic expectation and their level of social and academic adjustment in college. That is, students who have high expectation to acquiring high GPA, and those who have high self-esteem, were shown to be better adjusting to college climate.

أكتوبر

مدعمات التوافق المهني ومعوقاته لدى العاملين بقطاع الاتصالات دراسة تطبيقية على العاملين بمركز 107 بشركة الاتصالات المتنقلة بدولة الكويت
د./ منى بدر القناعي
قسم علم النفس –كلية التربية الأساسية الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب دولة الكويت
اهتمت تلك الدراسة بالتعرف على مدعمات التوافق المهنى ومعوقاته لدى موظفى المركز 107 التابع لشركة الاتصالات المتنقلة بدولة الكويت. ارتكزت الدراسة على دلالة التوافق المهنى للصحة النفسية وعلاقتها بإنتاجية الموظف من المنظورين الكمى والكيفي.أجريت الدراسة على عينة عشوائية قوامها 97 مفردة من الموظفين، واستخدمت طريقة تحليل المحتوى (Content Analysis) للتقارير الذاتية التى تعكس مدركات العينة للعوامل التى تؤثر فى توافقهم المهنى إيجاباً أو سلباً فيما يخص ثمانية أبعاد هي: بيئة العمل، متطلبات الأداء، عائد العمل، فرص النمو، الإدارة، الوقت، قوة العمل، طبيعة العمل.كشفت الدراسة عن أن التوافق المهنى لدى موظفى المركز 107 جاء بتكرارات بلغت 177 تكراراً، وتتوزع هذه التكرارات بين مدعمات التوافق المهنى بنسبة38.4% ومعوقات التوافق المهنى بنسبة61.6%، أى أن معوقات التوافق المهنى تفوق كثيراً مدعمات هذا التوافق، ويتركز 70% تقريباً من معوقات التوافق المهنى فى أربع مجالات هي:متطلبات الأداء، بيئة العمل، عائد العمل، الإدارة، بينما يوجد 30%من هذه المعوقات فى المجالات الأربعة الأخرى وهى الوقت، قوة العمل، طبيعة العمل، فرص النمو.كما تبين أن "فرص النمو" هى المجال الوحيد الذى ترتفع فيه تكرارات مدعمات التوافق (73%) مقارنة بمعوقات التوافق (27%)، وعلى الرغم من أن مدعمات التوافق هى الغالبة على فرص النمو المهنى والشخصى على السواء، إلا أن ذلك أكثر وضوحاً فيما يخص فرص النمو الشخصي، وهذا يعنى أن فرص النمو الشخصى تشكل أسباباً للتوافق المهنى بدرجة أقوى مما تشكله فرص النمو المهنى للعاملين بالمركز 107 بشركة الاتصالات المتنقلة. بناءً على النتائج التى توصلت إليها تلك الدراسة، وكذلك أدبيات علم النفس التنظيمي، طرحت الدراسة مبادئ خطة هادفة إلى التطوير الاستراتيجى لمراكز الاتصالات بدولة الكويت.
فعالية برنامج لتنمية السلوك البيئي المنزلي لدى الأطفال المتخلفين عقلياً
د.محمد إبراهيم عبدالحميد إبراهيم
مدرس رياض الأطفال كلية التربية النوعية – بور سعيد جامعة قناة السويس
تحددت مشكلة الدراسة فى الإجابة على التساؤل التالى "ما مدى فعالية استخدام برنامج للأنشطة فى تنمية السلوك البيئى المنزلى لدى الأطفال المتخلفين عقلياً؟".
تهدف الدراسة إلى إعداد مقياس السلوك البيئى المنزلى المصور للأطفال المعاقين عقلياً، وإعداد برنامج للأنشطة التطبيقية المتنوعة يساهم فى إكساب ودعم السلوك البيئى المنزلى لدى الأطفال المتخلفين عقلياً، وتنمية السلوك البيئى المنزلى لدى الأطفال المتخلفين عقلياً. ولتحقيق تلك الأهداف استخدم الباحث اختبار رسم الرجل لقياس الذكاء لجودا نف هارس" ومقياس السلوك البيئى المنزلى المصور للأطفال المتخلفين عقلياً. "من إعداد الباحث" كما استخدم الباحث برنامج الأنشطة لتنمية السلوك البيئى المنزلى للأطفال المتخلفين عقلياً. "من إعداد الباحث"
تستخدم الدراسة الحالية المنهج التجريبى، باستخدام تصميم المجموعة التجريبية والضابطة ذات القياس القبلى والبعدى.
واقتصرت الدراسة الحالية على الحدود الحالية:
1. مجموعة من الأطفال الذكور فقط المعاقين عقلياً بمدرسة المثنى الابتدائية بمدينة الهفوف بالمملكة العربية السعودية.
2. تنمية بعض السلوكيات البيئية المنزلية للأطفال المعاقين عقلياً.
3. تجريب بعض الأنشطة ومدى فاعليتها فى تنمية بعض السلوكيات البيئية المنزلية لدى الأطفال المعاقين عقلياً.
وتوصلت الدراسة للنتائج التالية حيث تبين انه:
1. توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين درجات الأطفال فى المجموعة الضابطة ودرجات الأطفال فى المجموعة التجريبية بعد تطبيق برنامج الأنشطة لصالح المجموعة التجريبية وذلك على مقياس السلوك البيئى المنزلى المصور.
2. توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين درجات الأطفال فى المجموعة التجريبية قبل تطبيق برنامج الأنشطة ودرجاتهم بعد التطبيق لصالح القياس البعدى وذلك على مقياس السلوك البيئى المنزلى المصور.
3. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين درجات الأطفال فى المجموعة الضابطة قبل تطبيق البرنامج ودرجاتهم بعد تطبيق البرنامج وذلك على مقياس السلوك البيئى المنزلى المصور.
4. توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين درجات الأطفال فى المجموعة التجريبية فى القياس البعدى ودرجاتهم فى القياس التتبعى وذلك على مقياس السلوك البيئى المنزلى المصور.

علاقة الاتجاهات الوالدية الاستهلاكية بالأداء الاستهلاكي للأبناء في مرحلة الطفولة ( 10 – 12) سنة
د. كامل عمر عارف عمر
أستاذ مساعد بقسم الاقتصاد المنزلي كلية التربية النوعية ـ جامعة عين شمس
د. عواطف محمود عيسى
مدرس بقسم الاقتصاد المنزلى كلية التربية ـ جامعة قناة السويس
مشكلة البحث:
تمثل الأسرة الإطار الأساسى للتفاعل بين الوالدين والأبناء, فأساليب التربية التى يتبعها الوالدان فى تنشئة الأولاد لها دور هام فى تشكيل شخصياتهم فى الكبر, كما أن أسلوب التعامل الذى يتبعه الوالدان فى التنشئة يترتب عليه نتائج غاية فى الأهمية تنعكس على تكوين الاتجاهات التى يدركها الطفل وبالتالى تنعكس على سماتهم الشخصية (سميحة كرم, 1987).
كما أن الاتجاهات الوالدية الاستهلاكية تأثر بعدة عوامل فهى تتأثر بالمستوى الاجتماعى والثقافى للوالدين كما أنها تتنوع بتنوع مستوى تلك الأسر, وقد تؤثر هذه الاتجاهات مباشرة من كلاً من الوالدين أو إحداهما بصورة دائمة أو متقطعة على جميع الأبناء أو بعضهم وبشكل مقصور أو بصورة عفوية.
وبناء على ما سبق يمكن تحديد مشكلة البحث في "تأثر السلوك الاستهلاكى اليومى للأبناء بالاتجاهات الاستهلاكية السلبية للوالدين, بالإضافة إلى عدم اهتمام الوالدين بالارتقاء بالسلوكيات الإيجابية الاستهلاكية اليومية للأبناء فى مرحلة الطفولة المتأخرة (10- 12) سنة على الرغم من أن الأطفال يمثلون طاقة استهلاكية هائلة فى المجتمع وكثيرون من هؤلاء الأبناء يبددون نقودهم فيما لا طائل منه فى ثوان فى شراء سلع قليلة أو منعدمة القيمة الغذائية أو الشراء لمجرد الحصول على الجوائز وتباهى الأطفال أمام بعضهم البعض بالمشتريات, مما يشكل مشكلة اقتصادية كبيرة".
وتتبلور مشكلة البحث فى التساؤل الآتي:
³ ما العلاقة بين الاتجاهات الوالدية الاستهلاكية متمثلة فى الاتجاه نحو (الاستهلاك الغذائى- ترشيد الاستهلاك الغذائى- إدارة الدخل المالى للأسرة) وبين السلوك الاستهلاكى متمثل فى الغذائى- الملبس- الأدوات الشخصية والمدرسية- المياه والكهرباء- المصروف الشخصي) للأبناء فى مرحلة الطفولة (10– 12) سنة؟
أهدف البحث:
يهدف هذا البحث إلى دراسة العلاقة بين الاتجاهات الوالدية الاستهلاكية والأداء الاستهلاكى للأبناء فى مرحلة الطفولة المتأخرة (10- 12) سنة, وذلك بغرض إلقاء الضوء على أهمية التنشئة الاستهلاكية السليمة للطفل.
نتائج البحث:
أنه توجد علاقة ارتباطية إيجابية ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة 0.01 بين متوسط درجات الآباء، ومتوسط درجات الأمهات على محاور مقياس الاتجاهات الوالدية الاستهلاكية (الاستهلاك الغذائى- ترشيد الاستهلاك الغذائى- إجمالى الاستهلاك والترشيد الغذائى- تحديد الأهداف- التخطيط- التنفيذ والمراقبة- التقييم- إجمالى إدارة الدخل المالى للأسرة) والدرجة الكلية للمقياس الاتجاهات الوالدية الاستهلاكية وبين محاور مقياس السلوك الاستهلاكى (الغذائى- الملبس- الأدوات الشخصية والمدرسية- المياه والكهرباء- المصروف الشخصى) للأبناء فى مرحلة الطفولة المتأخرة والدرجة الكمية لمقياس السلوك الاستهلاكى للأبناء فى مرحلة الطفولة المتأخرة.
ويشير هذا الارتباط الموجب بين متغيرات محاور المقياسيين إلى أنه عندما يكون لدى الوالدين اتجاهات استهلاكية ايجابية بداية من استهلاك الغذاء حتى فنائه مهتمين بترشيد الاستهلاك الغذائى الذى يقوم على اساس اشباع احتياجات كل فرد كاملة دون افراط أو تفريط بهدف الاستخدام الأمثل للموارد الغذائية لتقليل الفاقد منها ويكون الانفاق على الغذاء مناسب لامكانات الأسرة وليس الانفاق على الغذاء فقط ولكن جميع بنود الصرف وذلك عن طريق وضع خطة إدارية تضعها الاسرة لتوضح بها طريقة توزيع دخلها المالى على بنود الاتفاق المختلفة وجود هذه الاتجاهات والسلوكيات لدى الوالدين دليل على نشأة حيل من الأبناء لديه وعلى استهلاكى وسلوك استهلاكى سليم ورشيد يحسن استهلاك موارده بوعى وتعقل وموضوعية ورشاد.
وانخفاض مستوى السلوك الاستهلاكى للأبناء دليل على أنهم نشئوا فى أسرة لديها اتجاهات استهلاكية سلبية متمثلة فى الاستهلاك الغير رشيد والإسراف سوء إدارة الدخل المالى للأسرة.

العلاقة بين التفاؤل غير الواقعى والمشكلات الصحية والقلق
د. حسن عبد الفتاح حسن الفنجرى
أستاذ الصحة النفسية المساعد كلية التربية النوعية جامعة بنها
يهتم هذا البحث بالعلاقة بين التفاؤل غير الواقعى والمشكلات الصحية والقلق لدى عينة من طلاب وطالبات الجامعة وتحديد الفروق بين الذكور والإناث وبين المقيمين فى الريف والحضر فى التفاؤل غير الواقعي،والمشكلات الصحية والقلق، كما يهتم البحث أيضاً بالتأثير الذى يمكن أن يحدثه التفاؤل غير الواقعى والقلق على المشكلات الصحية.
وقد استخدم البحث عينة من الطلاب والطالبات بلغت 234 بمتوسط عمرى 20.78 وانحراف معيارى قدره0.91 واستخدم الباحث مقياس التفاؤل غير الواقعى وقائمة المشكلات الصحية وقائمة القلق، وتوصل البحث إلى النتائج الآتية:
1. وجود علاقة ارتباطيه دالة بين التفاؤل غير الواقعى والمشكلات الصحية.
2. وجود علاقة ارتباطيه دالة سالبة بين التفاؤل غير الواقعى والقلق.
3. عدم وجود فروق دالة بين الذكور والإناث فى التفاؤل غير الواقعى.
4. وجود فروق دالة بين المقيمين فى الريف والحضر فى التفاؤل غير الواقعى لصالح المقيمين فى الريف.
5. يتنبأ القلق والتفاؤل غير الواقعى بالمشكلات الصحية بنسبة 31.8%.
يميل الفرد إلى التفكير فى أنه غير معرض للإصابة بالمرض، وأن هذه الإصابة أقرب إلى أن تنزل بغيره وليس به، وبالتالى يتعد الفرد عن القيام بسلوكيات تجنب المرض أو ممارسة سلوكيات الوقاية أو العلاج المبكر.

دليل ارشادى منبثق من دراسة اتجاهات الأمهات ودورهن نحو أطفالهن التوحديين (دراسة مقارنه بين الإسكندرية وجدة)
د. نيفين مصطفى حافظ
قسم الاقتصاد المنزلى كلية الزراعة – جامعة الإسكندرية
استهدف البحث بصفة رئيسية دراسة اتجاهات الأمهات– المصريات والسعوديات– ودورهن نحو أطفالهن التوحديين، والتعرف على الصعوبات التى تواجه الأمهات فى رعاية أطفالهن، وإعداد دليل ارشادى موجه للأسره لزيادة وعيها بأساليب الاكتشاف المبكر للطفل التوحدى، وأساليب التعامل معه.
وقد أجريت الدراسة على عينة صدفية من أمهات الأطفال التوحديين بكل من محافظة الإسكندرية بجمهورية مصر العربية، ومحافظة جدة بالمملكة العربية السعودية حيث بلغ قوام العينة 200 أم بواقع 100 أم بكل من مجتمعى الدراسة. وجمعت البيانات عن طريق استمارة استبيان تم استيفاء بياناتها من الأمهات. واستخدم برنامج الحزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية SPSS لحساب كل من المتوسط الحسابى والانحراف المعيارى والنسب المئوية، ومعامل الارتباط لبيرسون، واختبار مربع كاى، واختبار "ت".
وأظهرت نتائج الدراسة ان 41%، 45% من الأمهات المصريات والسعوديات على التوالى تعد اتجاهاتهن ايجابية نحو أطفالهن التوحديين، فى مقابل 52%، 30% اتجاهاتهن محايدة، 7%، 25% اتجاهاتهن سلبية على التوالى. كما تبين أن 44%، 35% من الأمهات المصريات والسعوديات على التوالى يؤدين دور قوى تجاه أطفالهن التوحديين، فى مقابل 19%، 29% على التوالى دورهن متوسط، بينما يعد دور 37%، 36% منهن على التوالى ضعيف.
وقد أسفرت نتائج التحليل الاحصائى عن ما يلى:
وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند المستوى الاحتمالى (0.01) بين الأمهات المصريات والسعوديات فى اتجاهاتهن نحو أطفالهن التوحديين، بينما لا توجد فروق ذات دلالة احصائية بينهما فيما يتعلق بالدور الذى تؤدينه تجاه هؤلاء الأطفال.
وجود علاقة ارتباطيه طردية معنوية عند المستوى الاحتمالى (0.01) بين اتجاهات الأمهات نحو أطفالهن التوحديين كمتغير مستقل ودورهن فى تعليمهم وتدريبهم وتهيئتهم للاعتماد على أنفسهم كمتغير تابع.

توظيف التراث الموسيقي لواحة سيوه في إعداد تدريبات تعليمية لدارسي آلة الشيللو من الأطفال المبتدئين
د/ محمد عيسى عبد المالك
قسم التربية الموسيقية كلية التربية النوعية- جامعة عين شمس
يمتد تاريخ واحة سيوه إلى عهد المصريين القدماء، أما عن الوضع الحالى لواحة سيوه فهى مدينة فقيرة ولكنها سياحية بالدرجة الأولى تتبع أداريا فقط محافظة مطروح وساهم انعزال الواحة فى حفظ تراثها حيث يمثل التراث الموسيقى لواحة سيوه معين خصب للباحثين وهو ما جعلها محط نظر العديد من الباحثين والمستشرقين.
منذ عصر النهضة فى الحضارة الغربية كان للآلات الموسيقية أدوارا هامة فى تراث الموسيقى الغربى وبالرغم من هذا فأن هذه الآلات الغربية لا ترتبط بالتراث المصرى وليست لها قبول كبير لدى الدارسين المبتدئين بسبب أن المناهج الدراسية الحالية لآلة الشيللو تحوى دائما تدريبات تعليمية ذات أصل لحنى غربى بعيد عن وجدان الإنسان المصري.
مشكلة البحث:
تنحصر مشكلة البحث فى عزوف المبتدئين عن دراسة آلة الشيللو لذا اُعدت لهم تدريبات تعليمية مستوحاة من الأفكار الموسيقية لتراث واحة سيوه لتحفيزهم على دراسة الآلة .
أهداف البحث:
يهدف هذا البحث إلى ترقية إحساس وذوق المبتدئ من خلال أداء تدريبات تعليمية مستساغة لديه وأدائها على آلة الشيللو الغربية المنشأ فيضيف لديه متعة التشويق عند الاستذكار.
أهمية البحث:
ترجع أهمية البحث إلى تعويض نقص،وندرة فى المناهج الوطنية لآلة الشيللو .
فرض البحث:
يفترض الباحث إن أداء هذه التدريبات التعليمية للمبتدئين تجعل الدارس المبتدئ يتمكن من أداء النغمات الأساسية للآلة ويصبح ذا مهارة متميزة فى أداء آلة الشيللو .
حدود البحث
³ زمنية: بدأت فى خريف 2003و انتهت فى خريف عام 2005
³ مكانية:واحة سيوه وما حولها من واحات صغيرة –غرب جمهورية مصر العربية.
إجراءات البحث:
منهج البحث: يتبع هذا البحث المنهج التجريبي.
عينة البحث: ستة أطفال من أهالى واحة سيوه فى مراحل سنية ودراسية مختلفة.
أدوات البحث:
³ آلتى شيللو من نوع الثلاثة أرباع الحجم
³ تدريبات تعليمية من ابتكار الباحث مستمدة من تراث واحة سيوة
³ آلة "مترونوم"
³ مرآة توضع أمام الدارسين المبتدئين.
ضم البحث مبحثين كالآتي:
³ الأول: حول ما تبقى من التراث الموسيقى لواحة سيوه
³ الثانى: التدريبات التعليمية لدارسى آلة الشيللو المبتدئين.
وبعد إجراء الدراسة الميدانية توصل الباحث إلى نتائج خاصة بأداء آلة الشيللو كما يلي:
نتائج خاصة بأداء آلة الشيللو:
صدق فرض البحث بنسبة (75.7) لصالح المجموعة التجريبية حيث تم اكتساب مهارات أداء للأطفال الدارسين لآلة الشيللو وكانت أهم النتائج كما يلي:
1. أداء الأقواس المنفصلة والمتصلة وأشكال متنوعة لأداء القوس بسهولة ويسر.
2. أداء التظليل الموسيقى المتنوع ى بعد فهمه موسيقيا والتمكن من أدائه بتكنيك قوس علمي.
3. أداء المرجع الموسيقى عدة مرات ساعد الدارسين المبتدئين على إتقان العمل وحفظه.
4. تحقيق أوضاع عزفيه ونغمات ملونة جديدة على الدارس المبتدئ مكنته من الوصول لأداء أعمال متدرجة الصعوبة كما لم يجد الأطفال آى عناء فى اجتياز الاختبار البعدى للتجربة
5. أداء أشكال إيقاعية بسيطة متنوعة،ومتغيرة ساعد على نجاح التجربة.
6. اكتشاف كيفية أداء السلالم وأربيجاتها من خلال استنتاج الأطفال لنغماتها .
7. إتقان أداء مسافات وقفزات لحنية متنوعة بأداء قوس واضح من الأطفال.

استخدام الشباب الجامعى للقنوات الفضائية العربية الدرامية والاشباعات المتحققة (دراسة ميدانية)
د./ علاء محمد عبدالعاطى
مدرس بقسم الإعلام التربوي كلية التربية النوعية جامعة المنصورة
استهدفت الدراسة التعرف على دوافع استخدام الشباب الجامعى للقنوات الفضائية العربية الدرامية، التعرف على نوعية الاشباعات المتحققة من مشاهدة القنوات الفضائية العربية الدرامية، التعرف على أنماط مشاهدة الشباب الجامعى للقنوات الدرامية العربية، التعرف على أهم القنوات الفضائية العربية الدرامية التى تفضلها أفراد العينة، التعرف على مدى وجود علاقة ارتباطية بين المتغيرات الديموغرافية وحجم التعرض وبين دوافع التعرض للقنوات الفضائية العربية الدرامية والاشباعات المتحققه منها، التحقق من مجموعة الفروض المتعلقة باختبار العلاقة بين معدل التعرض للقنوات العربية الدرامية ودوافع التعرض والمتغيرات الوسيطة وبين دوافع التعرض واشباعاتة وهى التعرض الانتقائى والاتجاه نحو القنوات الدرامية العربية.
اعتمد البحث على منهج مسح العينة من الشباب الجامعى بهدف التعرف على كيفية استخدامهم للقنوات الفضائية العربية الدرامية ودوافع استخدامهم وتفضيلا تهم واتجاهاتهم نحوها. وفى إطار منهج المسح تم استخدام أسلوب المسح التحليلى الذى يتم استخدامه لاكتشاف المشكلات فى إطارها الواقعى.
اعتمدت الدراسة على صحيفة استبيان من إعداد الباحث. اشتملت على تسعة عشر سؤال تقيس الأسئلة الأهداف التى يحاول الباحث الوصول إليها من خلال إجابة المبحوثين عليها.
طبقت الدراسة على عينة قوامها 350 مبحوث بواقع 200 إناث، 150 ذكور من طلاب وطالبات جامعة المنصورة التى يعمل فيها الباحث.
توصلت الدراسة لمجموعة من النتائج من أهمها:
1. بلغت نسبة الذين يشاهدون القنوات الفضائية 100% من اجمالى أفراد العينة وقسمت على النحو التالى الذين يشاهدون بصفة منتظمة بلغت نسبتهم 62.3% من الاجمالى العام والذين يشاهدونها بصفة غير منتظمة بلغت نسبتهم 37.7% من اجمالى حجم العينة.
2. جاءت قنوات mbc فى الترتيب الأول بين أفضلية مشاهدة أفراد العينة بنسبة 13.1% وفى الترتيب الثانى جاءت قناة اقرأ بنسبة 12% وفى الترتيب الثالث جاءت قناة الناس بنسبة 10.9% وفى الترتيب الرابع جاءت قناة روتانا سينما بنسبة 9.7% من مجمل أفراد العينة.
3. بلغت نسبة الذين يشاهدون القنوات الدرامية بصفة منتظمة 47.4% من إجمالى المبحوثين والذين يشاهدون بصفة غير منتظمة بلغت نسبتهم 48.3% من إجمالى المبحوثين وبلغت نسبة الذين لا يشاهدون تلك القنوات 4% من إجمالى المبحوثين.
4. جاءت قناة روتانا سينما فى الترتيب الأول بين أفضلية مشاهدة أفراد العينة للقنوات العربية الدرامية بنسبة 32.9% ويليها فى الترتيب الثانى قناة الأفلام بنسبة 20.3% وفى الترتيب الثالث جاءت قناة الأفلام A.R.T بنسبة 16% ثم فى الترتيب الرابع جاءت قناة روتانا زمان بنسبة 11.1% من إجمالى المبحوثين.
نتائج اختبار الفروض:
1. أوضحت نتائج اختبار الفروض صحة الفرض القائل بأنه توجد علاقة ارتباطية ذات دلالة إحصائية بين مشاهدة القنوات الفضائية العربية ومشاهدة القنوات الدرامية.
2. أثبتت النتائج صحة الفرض الذى ينص على وجود علاقة بين المشاهدة الدرامية واجمالى الدوافع النفعية والطقوسية.
3. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين الذكور والإناث فى مشاهدة القنوات الفضائية العربية.
4. توجد فروق بين أفراد العينة الذين يعيشون فى الريف وبين الذين يعيشون فى المدينة فى مشاهدة القنوات الفضائية لصالح الحضر.


المرجع
http://www.hnafs.com/search/label/%D...B4%D9%85%D8%B3












صفحة جديدة 1

توقيع :

يولد ابن آدم قابضا كفيه "حرصا على الدنيا "
ويموت وهو باسطها لأنه " لم ينل منها شيئا


عَلَيْكَ بِتَقْوَى الله إِنْ كُنْتَ غَـــــافِلًا يَأْتِـيكَ بِالأَرْزَاقِ مِـــنْ حَيْثُ لاَ تَدْرِيِ
فَكَيْفَ تَخَـــــافُ الفُقْرَ وَالله رَازِقٌ فَقَـدْ رَزَقَ الَطَـــيْرَ وَالَحُوتَ فِي البَحْرِ
وَمَنْ ظَنَّ أَنَّ الرِزْقَ يَأْتِـــــــيْ بِقُوَّةٍ مَــا أَكَلَ العُصْفُورُ شَيْـــًا مَعَ النَسْرِ
تَزُولُ عَنِ الدُنْيَا فَـــــــإِنَّكَ لاَ تَدْرِي إِذَا جَنَّ عَلَيْكَ اللَّيْلُ هَلْ تَعِيشُ إِلَى الفَجْرِ؟
فَكَمْ مِنْ صَحِيحٍ مَــا تَ مِنْ غَيْـــرِ عِلَّةٍ وَكَمْ مِنْ سَقِيمٍ عَاشَ حِينــًا مِنَ الدَهْرِ
وَكَمْ مِنْ فَتَى أَمْسـَــى وَأَصْبَحَ ضَاحِكــًا وَأكْفَانُهُ فِـيْ الغَيْبِ تُنْسَجُ وَهُوَ لاَ يَدْرِي
فَمَنْ عَــاشَ أَلْفـــًا وَأَلْفَــــــيْنِ فَلاَبُـدَّ مِــنْ يَوْمٍ يَسِــيْرُ إِلَى القَبْرِ


إدا ما طعنت من الخلف فاعلم يقينا أنك في المقدمة

https://www.facebook.com/groups/214461991924156/
عرض البوم صور أ.بوعلام   رد مع اقتباس
صفحة جديدة 1

قديم 04-27-2012, 01:12 AM   المشاركة رقم: 2
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس

المعلومات
المهنة: مرشد / ة طلابي
المؤهل الدراسي: حاليا طالبة دكتوراه علم النفس التربوي
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 10382
الدولة: العراق/تكريت
المشاركات: 85
بمعدل : 0.06 يوميا

كاتب الموضوع : أ.بوعلام المنتدى : قــاعـــة : الدراسات والابحاث و اطروحات الدكتوراه و رسائل الماجستير | Scientific studies and Masters
افتراضي

مشكور ............. بارك الله فيك وجعله الله لك في ميزان حسناتك












عرض البوم صور رابعة الحمداني   رد مع اقتباس
قديم 04-27-2012, 02:00 AM   المشاركة رقم: 3
الكاتب
اخــصــائــي نــفــســي
مشرف قاعات : علم نفس النمو و علم النفس التربوي والارشاد النفسي


الصورة الرمزية افرام
المعلومات
المهنة: أخصائيـ/ ـة نفسي
المؤهل الدراسي: ماجستير علم النفس العيادي للطفل و المراهق
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 19494
الدولة: لبنان
المشاركات: 3,106
بمعدل : 2.72 يوميا

كاتب الموضوع : أ.بوعلام المنتدى : قــاعـــة : الدراسات والابحاث و اطروحات الدكتوراه و رسائل الماجستير | Scientific studies and Masters
افتراضي

مليون شكر اخي و صديقي العزيز ، جزاك الله خير الجزاء دمت بالف خير، تحياتي












توقيع :

اللهم إنى اشكو إليك ضعف قوتى.... و قلة حيلتى ....و هوانى على الناس... انت رب المستضعفين ...و انت ربى ....الى من تكلنى؟ الى بعيد يتجهمنى ؟ ام الى عدو ملكته امرى؟! ......ان لم يكن بك علي غضب فلا ابالى........ اعوذ بنور وجهك الذى اضاءت له الظلمات و صلح عليه امر الدنيا و الاخرة من ان تنزل بى غضبك او يحل على سخطك...... لك العتبى حتى ترضى ....و لا حول ولا قوة الا بك"

عرض البوم صور افرام   رد مع اقتباس
قديم 04-27-2012, 09:41 PM   المشاركة رقم: 4
الكاتب
أخصائي صحة نفسية و إرشاد
مــراقــب إداري


الصورة الرمزية أ.بوعلام
المعلومات
المهنة: أخصائيـ/ ـة نفسي
المؤهل الدراسي: دكتوراه صحة نفسية وإرشاد؛ باحث بجامعة الجزائر2؛ أخصائي ممارس
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 492
الدولة: ولاية بومرداس- الجزائر
المشاركات: 5,327
بمعدل : 2.87 يوميا

كاتب الموضوع : أ.بوعلام المنتدى : قــاعـــة : الدراسات والابحاث و اطروحات الدكتوراه و رسائل الماجستير | Scientific studies and Masters
افتراضي

رابعة الحمداني شكرا على مرورك












توقيع :

يولد ابن آدم قابضا كفيه "حرصا على الدنيا "
ويموت وهو باسطها لأنه " لم ينل منها شيئا


عَلَيْكَ بِتَقْوَى الله إِنْ كُنْتَ غَـــــافِلًا يَأْتِـيكَ بِالأَرْزَاقِ مِـــنْ حَيْثُ لاَ تَدْرِيِ
فَكَيْفَ تَخَـــــافُ الفُقْرَ وَالله رَازِقٌ فَقَـدْ رَزَقَ الَطَـــيْرَ وَالَحُوتَ فِي البَحْرِ
وَمَنْ ظَنَّ أَنَّ الرِزْقَ يَأْتِـــــــيْ بِقُوَّةٍ مَــا أَكَلَ العُصْفُورُ شَيْـــًا مَعَ النَسْرِ
تَزُولُ عَنِ الدُنْيَا فَـــــــإِنَّكَ لاَ تَدْرِي إِذَا جَنَّ عَلَيْكَ اللَّيْلُ هَلْ تَعِيشُ إِلَى الفَجْرِ؟
فَكَمْ مِنْ صَحِيحٍ مَــا تَ مِنْ غَيْـــرِ عِلَّةٍ وَكَمْ مِنْ سَقِيمٍ عَاشَ حِينــًا مِنَ الدَهْرِ
وَكَمْ مِنْ فَتَى أَمْسـَــى وَأَصْبَحَ ضَاحِكــًا وَأكْفَانُهُ فِـيْ الغَيْبِ تُنْسَجُ وَهُوَ لاَ يَدْرِي
فَمَنْ عَــاشَ أَلْفـــًا وَأَلْفَــــــيْنِ فَلاَبُـدَّ مِــنْ يَوْمٍ يَسِــيْرُ إِلَى القَبْرِ


إدا ما طعنت من الخلف فاعلم يقينا أنك في المقدمة

https://www.facebook.com/groups/214461991924156/
عرض البوم صور أ.بوعلام   رد مع اقتباس
قديم 04-27-2012, 09:41 PM   المشاركة رقم: 5
الكاتب
أخصائي صحة نفسية و إرشاد
مــراقــب إداري


الصورة الرمزية أ.بوعلام
المعلومات
المهنة: أخصائيـ/ ـة نفسي
المؤهل الدراسي: دكتوراه صحة نفسية وإرشاد؛ باحث بجامعة الجزائر2؛ أخصائي ممارس
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 492
الدولة: ولاية بومرداس- الجزائر
المشاركات: 5,327
بمعدل : 2.87 يوميا

كاتب الموضوع : أ.بوعلام المنتدى : قــاعـــة : الدراسات والابحاث و اطروحات الدكتوراه و رسائل الماجستير | Scientific studies and Masters
افتراضي

أخي وصديقي العزيز افرام شكرا على مرورك












توقيع :

يولد ابن آدم قابضا كفيه "حرصا على الدنيا "
ويموت وهو باسطها لأنه " لم ينل منها شيئا


عَلَيْكَ بِتَقْوَى الله إِنْ كُنْتَ غَـــــافِلًا يَأْتِـيكَ بِالأَرْزَاقِ مِـــنْ حَيْثُ لاَ تَدْرِيِ
فَكَيْفَ تَخَـــــافُ الفُقْرَ وَالله رَازِقٌ فَقَـدْ رَزَقَ الَطَـــيْرَ وَالَحُوتَ فِي البَحْرِ
وَمَنْ ظَنَّ أَنَّ الرِزْقَ يَأْتِـــــــيْ بِقُوَّةٍ مَــا أَكَلَ العُصْفُورُ شَيْـــًا مَعَ النَسْرِ
تَزُولُ عَنِ الدُنْيَا فَـــــــإِنَّكَ لاَ تَدْرِي إِذَا جَنَّ عَلَيْكَ اللَّيْلُ هَلْ تَعِيشُ إِلَى الفَجْرِ؟
فَكَمْ مِنْ صَحِيحٍ مَــا تَ مِنْ غَيْـــرِ عِلَّةٍ وَكَمْ مِنْ سَقِيمٍ عَاشَ حِينــًا مِنَ الدَهْرِ
وَكَمْ مِنْ فَتَى أَمْسـَــى وَأَصْبَحَ ضَاحِكــًا وَأكْفَانُهُ فِـيْ الغَيْبِ تُنْسَجُ وَهُوَ لاَ يَدْرِي
فَمَنْ عَــاشَ أَلْفـــًا وَأَلْفَــــــيْنِ فَلاَبُـدَّ مِــنْ يَوْمٍ يَسِــيْرُ إِلَى القَبْرِ


إدا ما طعنت من الخلف فاعلم يقينا أنك في المقدمة

https://www.facebook.com/groups/214461991924156/
عرض البوم صور أ.بوعلام   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:10 PM.

Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
صفحة جديدة 1

MARCO1 ADD-On

سعودي كام شات صوتي شات شات الشلة شات صوتي سعودي انحراف انحراف سعودي سعودي كول شات صوتي افلام شات قلبي برنامج تصوير الشاشه ميني كام