سعودي كول
سعودي انحراف
شات صوتي
شات
شات صوتي
شات سعودي انحراف
افلام
برنامج تصوير الشاشه
ميني كام
انحراف
العلاقة بین أسالیب المعاملة الوالدیة والاكتئاب لدى بعضالمراهقین والمراهقات المراجعین لمستشفى الص - اكاديمية علم النفس

المنتدى التعليمي

http://www.acofps.com/vb/showthread.php?t=8417




العودة   اكاديمية علم النفس > قـاعـات الدراسة الجامعية و الـبـحـث الـعـلـمـي > قــاعـــة : الدراسات والابحاث و اطروحات الدكتوراه و رسائل الماجستير | Scientific studies and Masters

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-10-2010, 04:44 PM   المشاركة رقم: 1
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس

المعلومات
المهنة: معلم علم نفس (أكاديمي)
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 8938
الدولة: ابها
المشاركات: 278
بمعدل : 0.17 يوميا

المنتدى : قــاعـــة : الدراسات والابحاث و اطروحات الدكتوراه و رسائل الماجستير | Scientific studies and Masters
افتراضي العلاقة بین أسالیب المعاملة الوالدیة والاكتئاب لدى بعضالمراهقین والمراهقات المراجعین لمستشفى الص

صفحة جديدة 1

المملكة العربیة السعودیة
وزارة التعلیم العالي
جامعة أم القرى بمكة المكرمة
كلیة التربیة
قسم علم النفس
العلالاقة بین أسالیب المعاملة الوالدیة والالاكتئاب لدى بعضالمراهقین والمراهقات المراجعین لمستشفى الصحة النفسیة بالطائف
إعداد
آسیا بنت علي راجح بركات
إشراف
الدكتور عابد بن عبد اللهلله النفیعي
رسالة مقدمة إلى قسم علم النفسبكلیة التربیة بجامعة أم القرى
متطلب تكمیلي لنیل درجة الماجستیر في علم النفس( نمو )
الفصل الدراسي الألأول
١٤٢١ ه / ٢٠٠٠ م-
ب -
- ج -
ملخص الدراسة
العلاقة بين أساليب المعاملة الوالدية والاكتئاب لدى بعض المراهقين والمراهقات
المراجعين لمستشفى الصحة النفسية بالطائف
إعداد : أسيا بنت على راجح بركات
الأهداف:
١- التعرف على العلاقة بين أساليب المعاملة الوالدية ( الأب ، والأم ) والاكتئاب .
٢- التعرف على الفروق بين الذكور والإناث المراجعين للعيادة النفسية في مستوى الاكتئاب .
٣- التعرف على أي أساليب المعاملة الوالدية ( الأب ، والأم ) أكثر إسهاماً في تباين درجة الاكتئاب لدى أفراد العينة .
العينة:
تكونت عينة الدراسة من ( ١٣٥ ) حالة من المراجعين للعيادة النفسية في مستشفى الصحة النفسية بالطائف المشخصين كحالات اكتئاب
( ٢٤ سنة ، بمتوسط حسابي قدره ( ١٧ ،٤٣ ) سنة ، وانحراف معياري قدره ( ٢ ، ٨ – ٧٤ أنثى ، ٦١ ذكراً ) ، تراوحت أعمارهم بين ١٢ )
وذلك بعد أن تم استبعاد الحالات غير المكتملة والتي لا تفي بمحددات العينة .
الأدوات:
١- مقياس أساليب المعاملة الوالدية .
٢- مقياس الاكتئاب .
نتائج الدراسة :
١- توجد علاقة ارتباطيه موجبة ودالة إحصائياً بين ( الأسلوب العقابي ) للأب والاكتئاب لدى عينة المراهقين الذكور عند مستوى دلالة
٠، ٠١ ، وبين ( أسلوب سحب الحب ) للأب والاكتئاب لدى عينة المراهقين عند مستوى دلاله < ٠٠١ ،. ، و لم توجد علاقة ارتباطيه >
دالة إحصائياً بين أساليب معاملة الأم والاكتئاب لديهم .
٢- توجد علاقة ارتباطيه سالبة دالة بين أسلوب ( التوجيه والإرشاد ) للأب والاكتئاب لدى عينة المراهقات عند مستوى دلالة < ٠ ، ٠٠١
ولم توجد علاقة ارتباطيه دالة إحصائياً بين أساليب معاملة الأم والاكتئاب لديهن .
، ٣- توجد علاقة ارتباطيه موجبة دالة إحصائياً بين ( الأسلوب العقابي ) للأب والاكتئاب لدى العينة الكلية عند مستوى دلالة < ٠ ،٠١
كما توجد علاقة ارتباطيه سالبة دالة إحصائياً بين ( أسلوب الإرشاد والتوجيه ) للأب والاكتئاب لدى العينة الكلية .
٤- لم توجد فروق دالة إحصائياً بين المراهقين والمراهقات في الاكتئاب .
٥- يوجد أسلوبان أكثر إسهاماً في تباين درجة الاكتئاب لدى العينة الكلية من المراهقين والمراهقات هما : ( أسلوب سحب الحب ، وأسلوب
. التوجيه والإرشاد ) للأب عند مستوى دلالة < ٠ ، ٠١
التوصيات:
١- على المستوى الوقائي توصى الباحثة بتشجيع المرشدين الطلابيين والأخصائيات الاجتماعيات في المدارس المتوسطة للبنين والبنات بإعداد
برامج توعيه للآباء والأمهات على مدار العام كجزء من رسالتهم الوطنية وعدم الاقتصار على الحالات الخاصة من الطلبة والطالبات
٢- على المستوى العلاجي توصى الباحثة بتشجيع الأخصائيات والأخصائيين النفسيين والاجتماعيين بإشراك الآباء والأمهات في علاج حالات
الاكتئاب وتنشيط العلاج الأسرى .
٣- الاستعداد لطفرة النظام المعلوماتي ووسائل الاتصال السمعية والبصرية عن طريق العناية بالتنشئة الأخلاقية المبكرة للأبناء والحفاظ على
العلاقات الطيبة مع الأبناء مع التركيز على أسلوب الإرشاد والتوجه المقترن بالمحبة المعتدلة .
الطالبة المشرف عميد كلية التربية
آسيا بنت علي راجح بركات د.عابد بن عبد الله أحمد النفيعي د. صالح بن محمد السيف
- د -
يابنى أقم الصلاة وأمر بالمعروف وانه عن المنكر واصبر على ما أصابك إن 
ذلك من عزم الأمور . ولا تصعر خدك للناس ولا تمش فى الأرض مرحاً إن
الله لا يحب كل مختال فخور . واقصد فى مشيك واغضض من صوتك إن
( سورة لقمان آيه ١٩ ، ١٨ ،١٧ ) .  أنكر الأصوات لصوت الحمير
- ه -
إهداء
إلى روح والدي الطاهرة رحمه الله رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته.
إلى والدتي الحنونة وجميع أفراد أسرتي أبقاهم الله ذخراً.
إلى النجوم المضيئة في حياتي ابنتي زهراء وجميع أبناء وبنات إخواني
وأخواتي حفظهم الله ورعاهم.
إلى جميع أساتذتي و صديقاتي وكل من ساعدني جزاهم الله خيراً.
أهدي ثمرة جهدي المتواضع.
الباحثة/ آسيا علي راجح بركات












صفحة جديدة 1

عرض البوم صور فيصل العاصمي   رد مع اقتباس
صفحة جديدة 1

قديم 08-10-2010, 04:44 PM   المشاركة رقم: 2
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس

المعلومات
المهنة: معلم علم نفس (أكاديمي)
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 8938
الدولة: ابها
المشاركات: 278
بمعدل : 0.17 يوميا

كاتب الموضوع : فيصل العاصمي المنتدى : قــاعـــة : الدراسات والابحاث و اطروحات الدكتوراه و رسائل الماجستير | Scientific studies and Masters
افتراضي

قائمة المحتويات
الموضوع الصفحة
الفصل الأول
المدخل إلى الدراسة
المقدمة ٢
مشكلة الدراسة وتساؤلاا ٤
أهمية الدراسة ٥
أهداف الدراسة ٧
حدود الدراسة ٧
مصطلحات الدراسة ٧
الفصل الثاني
الإطار النظري والدراسات السابقة
أولاً: الإطار النظري
التنشئة الأسرية ١١
تعريف الأسرة ١١
دور الأسرة ووظائفها ١٢
أهمية السنوات الأولى في حياة الأبناء ١٣
أنواع الأسر ١٤
المعاملة الوالدية ١٦
تعريف أساليب المعاملة الوالدية ١٧
أنواع المعاملة الوالدية ١٨
المراهقة ٢٢
تعريف المراهقة ٢٣
تحديد مرحلة المراهقة ٢٤
العوامل المحددة لشكل المراهقة ٢٥
- ح -
أشكال المراهقة ٢٥
النمو الانفعالي في المراهقة ٢٦
الاكتئاب ٢٨
تعريف الاكتئاب ٢٩
أعراض الاكتئاب ٣٢
أنواع الاكتئاب ٣٣
أسباب الاكتئاب ٣٥
النظريات المفسرة للاكتئاب ٣٨
ثانياً : الدراسات السابقة
عرض الدراسات السابقة ٤٨
التعليق على الدراسات السابقة ٥٥
فروض الدراسة ٦٠
الفصل الثالث
إجراءات الدراسة
منهج الدراسة ٦٢
اتمع الإحصائي للدراسة ٦٢
عينة الدراسة ٦٢
أدوات الدراسة ٦٣
خطوات الدراسة ٦٧
الأساليب الإحصائية المستخدمة في الدراسة ٦٨
الفصل الرابع
نتائج الدراسة
عرض نتائج الدراسة وتفسيرها ٧٠
مناقشة النتائج ٧٨
- ط -
الفصل الخامس
خلاصة الدراسة
خلاصة نتائج الدراسة ٨٢
توصيات الدراسة ٨٢
توصيات عامه ٨٣
دراسات وبحوث مقترحه ٨٣
المراجع
المراجع العربية ٨٥
المراجع الأجنبية ٩٣
الملاحق
ملحق رقم __________( ١ ) استمارة البيانات الأولية
ملحق رقم ( ٢ ) مقياس أساليب المعاملة الوالدية صورة الأب ( أ )
ملحق رقم ( ٣ ) مقياس أساليب المعاملة الوالدية صورة الأم ( ب )
ملحق رقم ( ٤ ) مقياس الاكتئاب
خطاب الموافقة على تطبيق الدراسة
- ي -
قائمة الجداول
م محتوى الجدول الصفحة
١ نسبة المراجعين المكتئبين السعوديين الجدد والمترددين على عيادة مستشفى الصحة
النفسية بالطائف.
٤
٢ معامل ثبات ألفا لمقياس أساليب المعاملة الوالدية في دراسة النفعي، ١٩٩٧ أ . ٥٨
٥٨ . ٣ معامل ثبات ألفا لمقياس أساليب المعاملة الوالدية في دراسة الصيرفي ، ١٩٩٦
٤ معامل ثبات ألفا لمقياس أساليب المعاملة الوالدية في دراسة النفيعي، ١٩٩٧ ب . ٥٩
٥ معامل ثبات ألفا لمقياس الاكتئاب في الدراسة الحالية . ٦٠
٦ ملائمة الفروض مع الأساليب الإحصائية . ٦٢
٧ الإحصاء الوصفي لمتغيرات أساليب المعاملة الوالدية والاكتئاب لكل من الأب والأم
لدى عينة الدراسة .
٦٤
٨ معاملات الارتباط بين أساليب المعاملة الوالدية والاكتئاب لدى الذكور . ٦٥
٩ معاملات الارتباط بين أساليب المعاملة الوالدية والاكتئاب لدى الإناث . ٦٧
١٠ معاملات الارتباط بين أساليب المعاملة الوالدية والاكتئاب لدى العينة الكلية . ٦٨
لتحديد الفروق في الاكتئاب بين مجموعة الذكور ومجموعة T . test ١١ قيمة
الإناث .
٧٠
١٢ نتائج تحليل الانحدار الخطي المتعدد لأساليب المعاملة الوالدية للعينة الكلية على متغير
الاكتئاب .
٧١
الفصل الأول
المدخل إلى الدراسة
- المقدمة
- مشكلة الدراسة وتساؤلاا
- أهمية الدراسة
- أهداف الدراسة
- حدود الدراسة
- مصطلحات الدراسة
- ٢ -
المقدمة
الأسرة أول صورة للحياة، من خلالها ينمو إحساس المراهق بالأمن والتقبل، والمراهقة المتوافقة
انعكاس لحياة أسرية مستقرة خالية نسبياً من الصراعات يقوم فيها الوالدان بدور مميز في بناء شخصية
المراهق من خلال معاملتهم له، والأساليب غير المتوازنة من المعاملة تجعله عرضة للإصابة بالأمراض النفسية.
ويؤكد علماء النفس على أن المعاملة السيئة تشعر المراهقين بفقدان الأمن، وتضع في أنفسهم بذور
: التناقض الوجداني، وتنمي فيهم مشاعر النقص والعجز عن مواجهة مصاعب الحياة (الغامدي، ١٩٩٣
٤٧ ) وتعودهم كبت انفعالام وتوجيه اللوم إلى أنفسهم، وعندما يكبرون توقظ صراعات الحياة الجديدة
.(٧٥ : الصراعات القديمة لديهم فتظهر العصابية والاكتئاب (الحفني، ١٩٩٢
من أوائل الذين تناولوا أثر المعاملة الوالدية في إصابة الأبناء بالمرض النفسي، Froud ويعد فرويد
حيث يرى أن ما يزرعه الوالدان في نفوسهم خلال السنوات الأولى سيظهر لاحقاً على شخصيام (هول،
٧٥ ) إذ تنمي المعاملة القاسية فيهم مشاعر عدم الاطمئنان الذي يجعلهم يلجئون إلى أساليب :١٩٦٩
٣٦ ) على حين توقظ فيهم : توافقية غير مناسبة لجذب الانتباه كالغيرة، والعدوان، والعزلة (كوري، ١٩٩٥
.(٣٣ : المبالغة في الحب والحماية الاستعداد للإصابة بالأمراض العصابية (الدسوقي، ١٩٧٩
إلى أن شعور الأبناء بعدم الأمن في علاقتهم بوالديهم يسبب لهم Horney وأشارت هورني
القلق الذي يدفعهم إلى اتخاذ أساليب توافقية مختلفة للتخفيف من حدته، ومع مرور الزمن تثبت هذه
الأساليب في شخصيام فيصبحون عدوانيين أو مبالغين في الخضوع، وقد يتخذون لأنفسهم صورًا مثالية
.(١٧٨ : غير واقعية أو يغرقون في الإشفاق على ذام لكسب تعاطف الناس (هول، ١٩٦٩
أن التدليل يحطم ثقتهم في أنفسهم ويشعرهم بالنقص في قدرام، ويسلبهم Adler ويرى أدلر
استقلالهم واعتمادهم على ذام، ويزرع فيهم الاعتقاد بأن العالم كله لهم، ويعمق العقاب البدني مشاعر
النقص لديهم ويجعل النقد الزائد عن الحد نظرم سلبية نحو التعاون والعلاقات الاجتماعية مع الآخرين،
.(٢٤٩ : وتؤدى السخرية إلى شعورهم بالخوف (عبد الرحمن، ١٩٩٨
فيرى أن الثقة في الذات والآخرين والعالم تنشأ من خبرات الرعاية Erikson أما إريكسون
الأولى التي تخلق لدى الأبناء الإحساس بالتقبل، والفشل في تكوينها يشعرهم بأم لا يستطيعون الثقة فيمن
: حولهم مما يؤدي إلى التشكك والخوف من الرفض وتوقع الخذلان والتقدير السلبي للذات (السيد، ١٩٩٣
٢٦ ) ويحدد اختلاف هذا الإحساس أساس المواجهة الناجحة لضغوط الحياة في مراحل العمر التالية.
- ٣ -
أن الرفض والإهمال يؤديان إلى تكون صيغة سلبية للذات تجعل الطفل يركز Beck ويرى بيك
على جوانب الفشل، هذه النظرة تمتد إلى العالم من حوله فيشعر بأنه غير آمن فيبالغ من شأن ما يواجهه من
أحداث ويقلل من شأن قدرته على مواجهتها مما يزيد من شعوره بالعجز وعدم القيمة فيصاب بالاكتئاب.
الذي يرى أن عدم وجود علاقات آمنة بين الطفل ووالديه يشعره بعدم Rutter يؤيد ذلك راتر
الثقة والكفاية مما يزيد من تأثره بالضغوط والعجز، ويمثل ذلك مفتاحاً لفهم الاكتئاب لديه (مخيمر،
.(٢٩٤-٢٧٨ :١٩٩٦
ويزخر التراث العلمي بالعديد من الدراسات التي تناولت أثر معاملة الوالدين على نفسية الأبناء
1934 ؛ وبالدوين ،Nowel 1994 ؛ ونويل ،Burch & others كدراسة (بارش وزملائه
بدون) والتي تبين منها أن المعاملة الوالدية تؤثر على النمو الجسمي والانفعالي، وأن المعاملة Balduin
المتسلطة تؤدي إلى الانعزال والهدوء غير السوي وعدم القدرة على التعامل مع الآخرين مما يستلزم خضوع
الأبناء للعلاج النفسي.
؛1979 ،Paker 1989 ؛ بيكر ،Compas & others وتشير أبحاث (كومباز وزملائه
1978 ؛ وليفكوتيز ،Brown & Harris 1979 ؛ وبراون وهاريس ،Wolp وولب
1980 ) إلى أن أحداث الطفولة الضاغطة من أهم العوامل التي ترتبط بتزايد المشكلات ،Lefkoutiz
الانفعالية، وأن معاناة الطفل من القلق فترة طويلة يعرضه للإصابة بالاكتئاب الذي يرتبط بقلة الاهتمام
والرفض والرعاية الزائدة من الوالدين في مرحلة الطفولة، وينطوي على اضطراب في العلاقة بين الأبناء ومن
:1986 ،Perris ١٥٢ ؛ بيرز : يهتم م، وعلى التهديد بفقدان العلاقات الحميمة (طاهر، ١٩٧٨
؛٣٨ : ٤٤٧ ؛ دملج، ١٩٩٣ : ٢٠٠ ؛ عبد الباقي، ١٩٩٢ : ١٠٩ ؛ سلامة، ١٩٩١ : 171 ؛ صالح، ١٩٨٩
.(٢٩٣ : القماح، ١٩٩٤
مما سبق تخلص الباحثة إلى أن نمو الأبناء السوي والشاذ يرتبط بدرجة كبيرة بمعاملة الوالدين، فإذا
كانت قائمة على إشاعة الأمن وإشعار الأبناء بالتقبل نموا واثقين من أنفسهم وإمكانيام، وانعكس ذلك
على صحتهم النفسية واتجاهام نحو الحياة وعلاقام بالآخرين، وإذا كانت قائمه على إثارة مشاعر الخوف
والرفض ترتب على ذلك أن يكونوا عرضة للاضطرابات النفسية ومن بينها الإصابة بالاكتئاب.
من هنا تناولت الدراسة الحالية أساليب المعاملة الوالدية موعة من المراهقين، لمعرفة العلاقة بينها
وبين إصابتهم بالاكتئاب، لإلقاء الضوء على بعض أسباب الاكتئاب الذي يعد أحد صور التقلبات
الانفعالية في هذه المرحلة من العمر، والذي قد يجعل مسألة خضوع المراهق للعلاج النفسي أمراً لازماً كحل
- ٤ -
قبل أن يزمن المرض ويعطل حياته ويتعطل معه اتمع الذي يتأثر باضطراب أبنائه الذين هم عدته وعتاده في
عمليتي النمو والبناء، فسعادته هي سعادم وشقاؤه يعني شقاءهم والعكس صحيح.
مشكلة الدراسة وتساؤلاا
أن الاكتئاب أصبح حقيقة من حقائق الحياة التي ترافقنا في كل Lehamann يعتقد ليهامن
١٩ ) وهو آخذ في الانتشار في عصرنا الحالي المليء بالمتغيرات الضاغطة : مكان (شربتجي، ١٩٨٧
World ٧٩ ) وتدل إحصائيات منظمة الصحة العالمية : والأحداث المتسارعة (عبد الخالق، ١٩٩١
(١٩ : 1978 ) (على ارتفاع نسبته في العالم إلى ٥ % (عسكر، ١٩٨٨ ) Health Organization
نسبة American Psychaiatrice Associsation وتقدر جمعية الطب النفسي الأمريكية
.(١ : المكتئبين في العالم بحوالي ١٠ % (الشناوي، ١٩٩١
% حيث يصيب ٣ (Monroe, ويحدث الاكتئاب بنسبة كبيرة عند المراهقين ( 1971, 463
إلى أن المرء معرض للإصابة به في ما بين ١٥ Weast & Kassi منهم، فقد توصل ويست وكاسي
٦٣ ) ومع أن التشخيص الرسمي في العيادات والمستشفيات يبين معدلات : ٢٤ سنة (الزهراني، ١٩٩٢ -












عرض البوم صور فيصل العاصمي   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2010, 04:45 PM   المشاركة رقم: 3
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس

المعلومات
المهنة: معلم علم نفس (أكاديمي)
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 8938
الدولة: ابها
المشاركات: 278
بمعدل : 0.17 يوميا

كاتب الموضوع : فيصل العاصمي المنتدى : قــاعـــة : الدراسات والابحاث و اطروحات الدكتوراه و رسائل الماجستير | Scientific studies and Masters
افتراضي

قد تكون أكبر Jensen أقل بالنسبة للاكتئاب لدي المراهقين، إلا أن النسبة الحقيقية كما يعتقد جنسن
.(٢ : بكثير (عسكر، ١٩٨٨
وتكمن خطورة هذا الاضطراب في أنه أحد الأسباب الرئيسية المؤدية إلى دمار الإنسان، إذ تشير
البحوث إلى ارتباطه بالانتحار، وأن ٥٠ % إلى ٧٠ % من حالات الانتحار سببها الاكتئاب (حقي،
أن الانتحار يحدث بين المكتئبين أكثر من أي فئة أخرى، وأن Walton ٣٦٩ )، وتبين لوالتون :١٩٩٥
.(١٥٠ : أكثرهم من المحرومين من حنان الأبوين أو أحدهما في مرحلة الطفولة (الدباغ، ١٩٨٦
وتشير الإحصائيات الأمريكية إلى أن الاكتئاب كان السبب الثاني من بين الأسباب المؤدية إلى
١٠٥ ) وأن ٥٠ % ممن انتحروا فعلاً كانوا يعانون منه (عبد : الانتحار عند المراهقين (صالح، ١٩٨٩
٧٩ ) ووجد الدباغ في العراق أن ٦٠ % من المرضى المكتئبين عام ١٩٦٦ يحملون أفكاراً : الخالق، ١٩٩١
٤٠ سنة، وفي لبنان - انتحارية، وأن ٦٠ % من المنتحرين في مصر عام ١٩٦٠ تتراوح أعمارهم بين ٢٠
.(٦٢ : ٣٠ سنة (الدباغ، ١٩٨٦ - تحدث ٢٠٠ محاولة انتحارية كل سنة أغلبها في عمر ١٥
وقد لمست الباحثة من خلال عملها مع المرضى النفسيين شكوى معظمهم من أم كانوا عرضة
لمشكلات سوء التربية وأن طفولتهم لم تكن سعيدة، ولاحظت كثرة أعداد الذين يشكون من الاكتئاب
- ٥ -
النفسي وتزايد نسبتهم في مستشفى الصحة النفسية بالطائف كما يبين الجدول رقم ( ١
جدول ( ١) يبين نسبة المراجعين المكتئبين السعوديين الجدد والمترددون على
عيادة مستشفى الصحة النفسية بالطائف
الجدد المترددين
العام ذكور إناث ذكور إناث
% ١٨ , ٨٤ % ٧ , ٧٢ % ٢٥ , ١١ % ٧ , ٥٣ ١٤١٣
% ٢١ , ٨ % ٩ , ٦٧ % ٢٦ , ١٧ % ٧ , ٨٢ ١٤١٤
% ١٩ , ١٨ % ٩ , ١٦ % ١٦ , ٤٠ % ١١ , ١٥ ١٤١٥
% ٢٧ , ٢٥ % ٩ , ٣٩ % ٢٦ , ٣٠ % ١٢ , ٩٥ ١٤١٦
% ٣١ , ٣١ % ٨ , ٤٤ % ٣١ , ١٠ % ٦ , ٧٧ ١٤١٧
% ٣٣ , ٥٧ % ١٣ , ٢٠ % ٢٩ , ٣٤ % ١٢ , ٦٥ ١٤١٨
* قسم الإحصاء
وقد وجه ذلك الباحثة لاختيار هذا الموضوع الذي تحددت مشكلته في التعرف على أثر أساليب
المعاملة الوالدية والاكتئاب من وجهة نظر عينة من المراهقين المراجعين للعيادة النفسية في مستشفى الصحة
النفسية بمدينة الطائف من خلال الإجابة على التساؤلات التالية:
١- هل هناك علاقة بين أساليب المعاملة الوالدية والاكتئاب لدى أفراد العينة؟
٢- هل هناك فروق بين الذكور والإناث في درجة الاكتئاب لدى أفراد العينة؟
٣- أي أساليب المعاملة الوالدية أكثر إسهاماً في تباين درجة الاكتئاب لدى أفراد العينة؟
أهمية الدراسة
يقوم الوالدان بدور بارز في تشكيل شخصية الأبناء عن طريق تدريبهم على إصدار الاستجابات
الصحيحة باستخدام أساليب متنوعة من المعاملة خاصة وأم في مرحلة الطفولة لا يكونون قادرين على
إصدار أحكام على السلوك إلا في ضوء آثاره المباشرة لعدم معرفتهم بالمعايير المحددة للصواب والخطأ
٢٧٩ ) وقد تثبت في نفوسهم الخبرات التي يمرون ا وتؤثر على شخصيام في سن : (صادق، ١٩٩٠
١٩٠ ) من خلال تعميم الاستجابات المتعلمة، ثم تظهر مرة أخرى العقد التي : الرشد (السمالوطى، ١٩٨٤
تكونت في الطفولة في مرحلة المراهقة، التي تعتبر مرحلة انتقالية من الاعتمادية إلى مرحلة المسئولية وتوجيه
الذات، وتختفي في هذه السن المخاوف من سلطة الكبار وتنبعث الصراعات والعقد القديمة (منصور،
- ٦ -
أن الإحساس بالألم ومشاعر الحزن Denham & other ٨٥٠ ) وقد وضح دينهام وزميله :١٩٨٣
.(١٢٢ : والغضب في مرحلة الطفولة لها انعكاسات سيئة في سن المراهقة (سليم، ١٩٩٦
وفي ضوء ما سبق يمكن القول بأن فشل الأبناء في الحصول على معاملة والدية معتدلة تحقق لهم
الاستقرار والشعور بالرضا، يجعلهم عرضة للإصابة بالاكتئاب، الذي تؤكد الدراسات النفسية على وجود
علاقة وطيدة بينه وبين الأساليب التي يتبعها الآباء مع الأبناء خلال عملية التربية.
من هنا انبثقت فكرة هذه الدراسة التي تنحصر أهميتها النظرية في أا:
١- تلقي الضوء على بعض من أساليب المعاملة الوالدية المؤثرة على شخصية المراهقين.
٢- تبحث في أسباب الاكتئاب باستخدام الأسلوب العلمي من خلال استجابات عينة من المكتئبين على
مقياس الاكتئاب، ومقياس أساليب المعاملة الوالدية انطلاقاً من الإحساس بالحاجة إلى الدراسات النفسية
التي يحتاجها قطاع الصحة النفسية.
٣ - تفحص بعضاً من المؤثرات النفسية التي تعمل على تشكيل البنية النفسية للمراهق السعودي.
أما على المستوى العملي فإن هذه الدراسة الوصفية:
١- تمهد لدراسات مستقبلية للتعرف على العوامل البيئية المهيأة للإصابة بالمرض النفسي من وجهة نظر
المرضى أو القائمين على رعايتهم.
٢- تقدم رصيداً إضافياً من المعرفة العلمية يعزز من فهم الأسباب التي تؤدى إلى الإصابة بالاكتئاب عن
طريق الدراسة العلمية الواقعية التي تعين التربويين على تطوير خدمام الإرشادية.
٣- تشجع القائمين على معالجة المرضى النفسيين والفريق المعالج على زيادة جهودهم لتطوير أفكار إيجابية
عن العلاج الأسري.
ومما يزيد من أهمية الدراسة - على حد علم الباحثة - أنه لا توجد دراسات في اتمع السعودي
تناولت هذا الموضوع، ومعظم الدراسات التي تم الاطلاع عليها أجريت في مجتمعات غربية، ومن هنا يبقى
هناك تساؤل عن مدى العلاقة بين أساليب التعامل الوالدي والاكتئاب في مجتمع المملكة العربية السعودية،
على اعتبار أنه ذو ثقافة خاصة تميزه عن اتمعات الأخرى في الكثير من القيم والأفكار والعادات، كما إن
هذه الدراسة تركز على فئة عمرية تعقد عليها الآمال في ضة اتمع، وقد تكون مشكلة الاكتئاب لديهم
أكبر مما قد يتبادر إلى الذهن كأن تكون لها علاقة بمشكلات أكثر خطورة وتعقيداً مثل الجناح، والمخدرات
التي قد يلجئون إليها كمحاولةً للتنفيس وبحثاً عن الإثارة والمتعة المفقودة، وبالتالي فإن الدراسة الحالية تعتبر
خطوة أولية لفهم هذه الظاهرة واقتراح الحلول الوقائية والعلاجية المناسبة للتخفيف من وطأا وما قد
يرتبط ا من مشكلات.
- ٧ -
أهداف الدراسة
حيث إن موضوع الدراسة الحالية هو العلاقة بين أساليب المعاملة الوالدية والاكتئاب لدى عينة من
المراهقين المراجعين لمستشفى الصحة النفسية بالطائف، لذا فإا دف إلى التعرف على:
١- العلاقة بين أساليب المعاملة الوالدية (الأب، الأم) والاكتئاب لدى أفراد العينة.
٢- الفروق بين الذكور والإناث المراجعين للعيادة النفسية في درجة الاكتئاب من أفراد العينة.
٣- أساليب المعاملة الوالدية (الأب، الأم) الأكثر إسهاماً في تباين درجة الاكتئاب.
حدود الدراسة
حيث إن موضوع الدراسة هو العلاقة بين أساليب المعاملة الوالدية والاكتئاب النفسي لدى بعض
المراهقين المراجعين لمستشفى الصحة النفسية بالطائف، لذلك فإن الدراسة الحالية تتحدد بالآتي:
١- بالموضوع الذي تبحث فيه.
٢- العينة المستخدمة فيها: وهم من المراهقين (الذكور، والإناث) المراجعين للعيادة النفسية الذين تتراوح
٢٤ سنة. - أعمارهم ما بين ١٢
٣- أساليب المعاملة الوالدية التالية: (الأسلوب العقابي، أسلوب سحب الحب، والأسلوب الإرشادي
التوجيهي) كما تقاس بالمقاييس المستخدمة في الدراسة.
٤- متغير الاكتئاب كما يقاس بالاختبار المستخدم في الدراسة.
٥- الفترة الزمنية التي تطبق فيها المقاييس.
ولذلك فإن إمكانية تعميم نتائج هذه الدراسة والاستفادة منها ترتبط بحدودها المذكورة سابقا.
مصطلحات الدراسة
Parental Rearing أولاً: أساليب المعاملة الوالدية
١٤ ) بأا: " تلك الأساليب التي يتبعها الوالدان في معاملة أبنائهما أثناء : عرفها أبو الخير ( ١٩٨٥
عملية التنشئة الاجتماعية التي تحدث التأثير الإيجابي أو السلبي في سلوك الطفل من خلال استجابة الوالدين
لسلوكه". والتعريف الإجرائي لأساليب المعاملة الوالدية في هذه الدراسة يتحدد بالأساليب الآتية:
Power Assartion أ - الأسلوب العقابي أو تأكيد القوة
ويتضمن العقاب البدني أو التهديد به أو الحرمان من أشياء أو امتيازات مادية ويقاس بالدرجة التي
- ٨ -
يحصل عليها الفرد في هذا المقياس الفرعي في أي من صورتيه (ا، ب) الخاصة بالأب والأم.
Love withdrawl ب - أسلوب سحب الحب
وهذا الأسلوب يعبر فيه الآباء عن عدم استحسام عن طريق تجاهل أطفالهم ورفض التحدث
معهم، أو الاستماع إليهم أو التهديد بتركهم، ويقاس بالدرجة التي يحصل عليها الفرد في هذا المقياس
الفرعي في أي من صورتيه (ا، ب) الخاصة بالأب والأم.
Induction ج - الأسلوب الإرشادي التوجيهي
ويشير إلى الأساليب التي من خلالها يشرح الآباء لأبنائهم أسباب مطالبتهم لهم بتغيير سلوكهم،
ويقاس بالدرجة التي يحصل عليها الفرد في هذا المقياس الفرعي في أي من صورتيه (ا، ب) الخاصة بالأب
.( والأم (النفيعي، 1988
Adolescent ثانياً: المراهق
جاءت كلمة مراهق من مادة رهق، وتعنى الكذب والخفة في العقل وجهل في الإنسان والإسراع
إلى الشر والسفه والحمق وارتكاب المحرمات والظلم والطغيان والعجلة والعيب. . الخ، وراهق الغلام فهو
مراهق إذا قارب الاحتلام أو دنا من الحلم، وجارية مراهقة وغلام راهق أي ابن العشر إلى إحدى عشر
ومعناه التدرج نحو Adolescere (ابن منظور، بدون أ: ١٢٨ ) وهي في اللاتينية مشتقة من الفعل
النضج.
٢٤ سنة حيث شملت - ويقصد بالمراهقة في هذه الدراسة الفرد الذي يتراوح عمره ما بين ١٢
الدراسة حالتين من الذكور مترددة علي العيادة الخارجية منذ ثلاث سنوات كانت أعمارهم في بداية
مراجعتهم للعيادة النفسية في حدود الواحد والعشرين.
Depression ثالثأ: الاكتئاب
تعني الكآبة في اللغة سوء الحال والانكسار والحزن وتغير النفس من شدة الهم (ابن منظور، بدون
.( ب: ١٩٤
٤٢٩ ) الاكتئاب بأنه: " حالة من الحزن الشديد المستمر ينتج عن : وعرف زهران ( ١٩٧٨
الظروف المحزنة الأليمة تعبر عن شيء مفقود وإن كان المريض لا يعي المصدر الحقيقي لذلك".
- ٩ -
والتعريف الإجرائي له في هذه الدراسة هو الدرجة التائية التي يحصل عليها الفرد التي تقع بين ٦٠
٧٠ فأكثر في مقياس الاكتئاب المستخدم والمبينة في الجداول التي توضح الدرجات التائية والدرجات -
المقابلة لها بحسب فئات العمر الزمني في المنطقة الغربية.
الفصل الثاني
الإطار النظري والدراسات السابقة
أولأ: الإطار النظري
التنشئة الأسرية
_ تعريف الأسرة
_ دور الأسرة ووظائفها
_ أهمية الأسرة في حياة الأبناء












عرض البوم صور فيصل العاصمي   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2010, 04:45 PM   المشاركة رقم: 4
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس

المعلومات
المهنة: معلم علم نفس (أكاديمي)
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 8938
الدولة: ابها
المشاركات: 278
بمعدل : 0.17 يوميا

كاتب الموضوع : فيصل العاصمي المنتدى : قــاعـــة : الدراسات والابحاث و اطروحات الدكتوراه و رسائل الماجستير | Scientific studies and Masters
افتراضي

_ أنواع الأسر
المعاملة الوالدية
- تعريف أساليب المعاملة الوالدية
- أنواع المعاملة الوالدية
المراهقة
_ تعريف المراهقة
_ تحديد مرحلة المراهقة
_ العوامل المحددة لشكل المراهقة
_ أشكال المراهقة
_ النمو الانفعالي في المراهقة
الاكتئاب
- تعريف الاكتئاب
- أعراض الاكتئاب
- أنواع الاكتئاب
- أسباب الاكتئاب
- النظريات المفسرة للاكتئاب
ثانيأ: الدراسات السابقة
- عرض الدراسات السابقة
- التعليق على الدراسات السابقة
- فروض الدراسة
- ١١ -
التنشئة الأسرية
الأسرة أصغر خلية اجتماعية يرتبط ا الإنسان منذ طفولته، وهي ضرورية لبقائه فهي التي تتولى
٣٩٧ ) وينشأ عن نمط العلاقات والعواطف : رعايته جسمياً وعاطفياً وفكرياً واجتماعياً (الرفاعي، ١٩٨٧
٤٧ ) والاندماج : المتبادلة بين أعضائها اكتساب الأبناء الخبرات التي تمكنهم من التوافق (الجميلي، ١٩٩٥
.(٤٩٥ : في إطار الأسرة الثقافي، وفي الإطار العام للمجتمع (راجح، ١٩٨٥
١٠٣ ) وأساليب : ويتعلم الأبناء في محيط الأسرة اللغة والأخلاق والعقيدة والقيم (الهاشمي، ١٩٨٩
٧١ ) والعمليات الحياتية كالحب والكره والغيرة، : التعامل الاجتماعي ومعايير السلوك (دنيا، ١٩٨٤
١٧ ) مما يجعلهم قادرين على القيام بأدوارهم على : والتعاون والتنافس والتسلط والخنوع (الياسين، ١٩٨١
٢٩٠ ) ويتم ذلك عن طريق المعاملة القائمة على المكافأة والتشجيع أو : مسرح الحياة (الدوري، ١٩٧٦
١٩٤ ) ومن خلال التوجيهات والأوامر والنواهي التي يتلقوا من والديهم : العقاب (الشرقاوي، ١٩٨٣
.(٣٦ : (موسى، ١٩٨٨
٤٧ ) ويرجع : ويفوق تأثير الأسرة في الشخصية أثر أي منظمة اجتماعية أخرى (الجميلي، ١٩٩٥
ذلك إلى عدة أمور منها:
.(٣ : • الوهن الشديد الذي يولد به الإنسان، وطول مدة إقامته داخل أسرته (طاهر، ١٩٧٨
• حاجته إلى الرعاية الدائمة والتوجيه.
• عدم تأثره بأي جماعة غير جماعة الأسرة في بداية حياته.
• قلة خبرته وضعف إرادته في الطفولة.
• سهولة تأثره وتشكله وقابليته للإيحاء والتعلم.
ويظل تأثير الأسرة جزءًا أساسياً من كيان الأبناء حتى بعد أن يدخلوا إلى المدرسة، مشاركةً بذلك
.(٣٩٧ : اتمع والمدرسة في التأثير على شخصيام (الرفاعي، ١٩٨٧
تعريف الأسرة
عرف العديد من الباحثين الأسرة بتعريفات متعددة:
عرفتها الخشاب بأا: " اتحاد حتمي تؤدي إليه الاستعدادت والقدرات الكامنة في الطبيعة البشرية
النازعة إلى الاجتماع، وهى بأوضاعها ومراسيمها مؤسسة اجتماعية تنبعث من ظروف الحياة التلقائية
- ١٢ -
للنظم والأوضاع الاجتماعية كما أا ضرورة حتمية للقاء الجنسي البشري ودوام الوجود الاجتماعي
ويتحقق ذلك بفضل اجتماع اثنين هما الرجل و المرأة والاتحاد الدائم المستقر بينهما بصورة يقرها اتمع هو
.( الأسرة" (موسى، ١٩٩٣ ب: ١٣٥
وعرفتها الخولي بأا: " أصغر وحدة اجتماعية مسئوله عن المحافظة على نسق القيم الذي يتحدد
عن طريق الدين والأنساق التربوية فيتحكم في تحديد أنماط السلوك المرغوبة أو المطلوبة أو الشرعية، ومن
واجباا أا تعمل على تماثل أعضائها، وامتصاص توترام وبدون إنجاز هذه المتطلبات لا يمكن للنسق
.( الأسري واتمع أن يوجد" (موسى، ١٩٩٣ ب: ١٣٥
بأا: " جماعة اجتماعية صغيرة تتكون عادة من الأب والأم Bogardus وعرفها بوجاردس
وواحد أو أكثر من الأطفال يتبادلون الحب ويتقاسمون المسئولية، وتقوم الأسرة بتربية الأطفال وتوجيههم
.(١٥ : وضبطهم ليصبحوا أشخاصاً يتصرفون بطريقة اجتماعية" (الياسين، ١٩٨١
بأا: " مجموعة من الأشخاص ارتبطوا Burgess & Locke وعرفها بيرجس ولوك
بروابط الزواج، والدم والاصطفاء أو التبني مكونين حياة معيشية مستقلة ومتفاعلة ويتقاسمون الحياة
الاجتماعية كل مع الآخر، ولكل من أفرادها الزوج والزوجة، الأم والأب، والابن والبنت دوراً اجتماعياً
.(٧ : خاصاً به، ولهم ثقافتهم المشتركة" (عبد الباقي، ١٩٨٣
وتخلص الباحثة من تلك التعاريف إلى مجموعة من الخصائص تميز الحياة الأسرية وهى:
- أن الأسرة مؤسسة اجتماعية ذات ثقافة مشتركة.
- أا اتحاد طبيعي ودائم ولازم لدوام الوجود الاجتماعي بصورة يقرها اتمع.
- تحافظ على القيم والأخلاق الدينية والتربوية والاجتماعية عن طريق امتصاص أعضائها لتلك القيم.
- تمارس تأثيرها في تعديل وتشكيل الشخصية الإنسانية بما تمنحه من حب لأعضائها.
- يقوم فيها الوالدان بدور مميز من خلال التوجيه والضبط.
- وهي تتكون في الوضع الطبيعي من زوج وزوجة وأطفال كل منهم يقوم بدوره في إطار العلاقات
الأسرية الصحيحة التي يفترض أن يقوم عليها بناء الأسرة.
دور الأسرة ووظائفها
تقوم الأسرة بإشباع حاجات الفرد، وتحقيق إنجازات اتمع عند قيامها بوظائفها الاقتصادية
.(١٧ : والتشريعية والتنفيذية والقضائية والدينية والتربوية وتنظيم الإنجاب وإعالة الأطفال (الياسين، ١٩٨١
- ١٣ -
وترى الخولي أن من وظيفة الأسرة إنجاب الأطفال، والمحافظة الجسدية على أعضائها، ومنحهم
المكانة الاجتماعية، والتنشئة الاجتماعية، والضبط الاجتماعي.
أن الأسرة تمنح أطفالها الاستعدادات والسمات، والحب والأمن، Simart ويرى سمارت
والفرص العديدة لنمو شخصيام، وتقوم بإشباع حاجام الفسيولوجية والعقلية والعاطفية، وتعليمهم
كيف يسلكون ويتعاملون ويعملون، ويتم تأثيرها عليهم من خلال عاملي الوراثة والبيئة (موسى،
.( ١٩٩٣ ب: ١٣٦
وظائف الأسرة بأن عليها أن تكفل المأوى الصالح للطفل وتبعد عنه Waters وحددت ووترز
عوامل القلق والاضطراب، وتمكنه من الحصول على المستوى الصحي اللازم لدرء مخاطر الأمراض ويئ له
الكيان الاجتماعي، وتدربه على مواجهة المعايير المتعارف عليها والتجاوب مع المواقف الإنسانية التي تبرز
العواطف كالحب والخوف والغضب، ويقع عليها مسئولية فطامه من الاعتماد على الآخرين (العصرة،
(١٥٣ :١٩٧٤
وعلى ذلك يمكن أن تصنف وظائف الأسرة كالتالي:
١ - حفظ النوع البشري، وفق قواعد اجتماعية، مبنية على تعاليم إلهية في الشريعة الإسلامية بقصد التعمير
والاستمرار.
٢ - تربية الأطفال، وإكسام العادات والمعتقدات والخبرات اللازمة لهم، وتنمية الشعور بالانتماء الأسري
والاجتماعي وتكوين شخصيتهم.
٣ - القيام بوظيفتها النفسية بتوفير علاقات الاهتمام والتكافل لأفرادها، والأمن النفسي، لخلق إنسان متزن
ومستقر، يشعر بالانتماء الأسري والتفاعل المتعمق من أجل مصلحة الأسرة والمحافظة على كياا ووحدا.
٤ - القيام بوظيفتها الاقتصادية بتوفير الاحتياجات والمتطلبات اللازمة للحياة وتحقيق أمن الأسرة المادي.
٥ - القيام بوظيفتها الحضارية بإنجاب الأطفال وتربيتهم ليتلاءموا مع الجيل الحاضر، ومنع أفرادها من
اقتراف السلوكيات غير الاجتماعية التي لا تتفق مع قيم اتمع، وإعداد أعضاءها للعمل والتفاعل
.(٢٥ : والمشاركة الاجتماعية (الجميلي، ١٩٩٥
أهمية السنوات الأولى في حياة الأبناء
تتحكم في نمو الطفل ثلاثة عوامل هي: ألوراثة، الخبرات المبكرة داخل الأسرة، وأحداث الحياة
٢٧٨ ) فهو يأتي للعالم مزوداً بصفات وراثية أخذها عن والداه كالطول، : اللاحقة (صادق، ١٩٩٠
: والوزن، ولون البشرة والعينين، والتكوينات العصبية والذكاء، ومعدل نشاط الغدد…الخ (جلال، ١٩٨٦
- ١٤ -
٤٨٩ ) وعندما يولد ينتقل من بيئة داخل رحم الأم إلى بيئة مختلفة تماماً فبعد أن كان مقيد النشاط يتعرض
لقليل من المنبهات أصبح معرضاً لعديد من المنبهات كالضوء، والهواء، والحرارة، والصوت. . الخ الأمر
الذي يتطلب منه تكيفاً معها وهو باستعداداته وإمكانياته البسيطة في تلك السن لا يكون قادراً على
.(١٥٢ : مواجهة ما قد يتعرض له في هذه البيئة الجديدة (المليجي، ١٩٨٢
ويتعرض الطفل في سنواته الأولى أثناء تفاعله مع العالم الخارجي الدائم التغير إلى صدمات وتجارب
١٩٠ ) يمكن تحديدها كالتالي: : تترك أثرها في نفسيته وشخصيته في سن الرشد (السمالوطي، ١٩٨٤
١ - الصدمات التي تتصل بعملية الإرضاع كعسر الرضاعة أو الرضاعة غير المنتظمة، أو المقترنة بانفعال
الأم وسخطها، فموقف الرضاعة ليس عملية إشباع للحاجات الفسيولوجية فقط، بل إنه موقف اجتماعي
يتألف من الطفل وأمه يتأثر فيه بحالة الأم النفسية ومزاجها ويتأثر بالعادات الاجتماعية المتوارثة لكيفية
الرضاعة.
٢ - الصدمات التي تنشأ من التعجل أو القسوة في تعليمه ضبط مثانته وأمعائه في مواعيد معينه، مما يسبب.
قلقاً شديداً للطفل وقد يخلق في نفسه مشاعر عدوانية تجاه والديه، ويمهد لإصابته بالعصابة في مستقبل حياته
٣ - الصدمات التي تنشأ من الفطام المفاجئ غير المقترن بالعطف، لأن الفطام يعني انفصال عن الشخص
الذي يستمد منه الطفل العطف والغذاء، فإذا كان عنيفاً أو مفاجئاً شعر الطفل بخيبة الأمل وأنه فقد شيئاً
عزيزًا مما يعرضه لمشاعر الألم والخوف.
٤ - الصدمات التي تنشأ من علاقة الطفل بوالديه وإخوته وإخوانه فقد يسرف الوالدان أو من يقوم
مقامهما في كبح دوافع الطفل الأساسية، وكل إحباط لدافع أساسي يكون بمثابة صدمة انفعالية، بالإضافة
إلى مايقوم بينه وبين إخوته من غيرة وصراع وتنافس على الاستحواذ بحب الوالدين.
٥ - الصدمات التي تنشأ من حرمان الطفل من الحياة بين والدين محبين، لتغيب الأم لانشغالها بالعمل أو
نتيجة أن ينشأ الطفل في مؤسسة خاصة، أو بسبب تكرار انفصالهما عنه.
كل تلك الصدمات تؤثر تأثيراً سيئاً في شخصيته، __________وقد تظهر لديه مشكلات سلوكية مختلفة
كالمخاوف واضطراب النوم، والتبول اللاإرادي، ونوبات الغضب، وتمهد الطريق لاضطرابات أشد خطورة
.(٥١٩ : في شخصيته عندما يكبر (راجح، ١٩٨٥
أنواع الأسر
يصعب تحديد تصنيف للأسر، لأا متنوعة كتنوع اتجاهات الآباء في معاملة الأبناء، ومتداخلة إلى
درجة لا يمكن معها تحديد خصائص وصفات كل نوع منها بدقة ، فالأسرة التي لا يحظى أبناؤها بالتقبل
- ١٥ -
من الممكن أن تكون متساهلة ومستبدة ومهملة ولا تحترم فردية الأبناء ووجهات نظرهم …الخ، والأسرة
الديمقراطية لا يعني بالضرورة عدم تعرض أبنائها لأي شكل آخر من أساليب المعاملة التي تميز الأنواع
الأخرى والمهم في هذا الأمر هو مدى إدراك الأبناء لما تكون عليه العلاقات بينهم وبين آبائهم. ويبرز
التصنيف التالي الصفات الغالبة التي تميز النوع الواحد بغرض الفهم والدراسة كما يلي:
الأسرة الراضية المتقبلة:












عرض البوم صور فيصل العاصمي   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2010, 04:46 PM   المشاركة رقم: 5
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس

المعلومات
المهنة: معلم علم نفس (أكاديمي)
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 8938
الدولة: ابها
المشاركات: 278
بمعدل : 0.17 يوميا

كاتب الموضوع : فيصل العاصمي المنتدى : قــاعـــة : الدراسات والابحاث و اطروحات الدكتوراه و رسائل الماجستير | Scientific studies and Masters
افتراضي

١٧٦ ) لا يستاء منهم : هي الراغبة في أبنائها، يتلقون الانتباه والرعاية المناسبة (زيدان، ١٩٨٩
آباؤهم ويعجبون م، ولا يعتبروم عبئاً ثقيلاً عليهم، يتواجدون معهم تواجداً حقيقيا، ولا يبتعدون عنهم
نفسياً أو يغفلون مطاليبهم للعون والتأييد، يهتمون براحتهم وسعادم عكس الأسرة الرافضة تماماً (سلامة،
١٠ ) ويظهر آثار القبول الأسري في الشخصيات السوية من المواطنين ورجال العلم، والأزواج :١٩٨٨
.(١٧٦ : والآباء الصالحين (زيدان، ١٩٨٩
الأسرة النابذة:
التي يشعر فيها الابن بأنه: غير مرغوب فيه، لا يحظى إلا بالقليل من انتباه والديه، حيث يسيطران
عليه بقسوة ولا يعتنيان به، وقد يظهران حقدهما عليه أو يعبران عنه بصورة عكسية كالتساهل معه كنوع
١٧٦ ) ويشير الرفض : من التكفير عن مشاعر الكره أو إظهار الحب الشديد والمحافظة عليه (زيدان، ١٩٨٩
.(١٠ : إلى الاضطراب في التعلق الوجداني وعدم وجوده بين الطفل وعائلته (سلامة، ١٩٨٨
الأسرة المسرفة المحافظة:
هي المبالغة في العناية والانتباه الشديد لا يتقبل فيها الآباء التغيرات التي تطرأ على أبنائهم، يعاملوم
كما عاملوهم في الطفولة، لايطيقون النظر إليهم على أم أصبحوا كباراً وبحاجة إلى الحرية، والطفل الذي
تسرف أسرته في المح__________افظة عليه يفقد الثقة بنفسه ويصبح ميالاً إلى الحياء والانطواء والخوف من التقدم، وقد
ينجح في دراسته بتفوق لأنه يعوض عن تكيفه الاجتماعي بالجد والاجتهاد لكنه عندما يصير راشداً لا
.(١٧٨ : يكون قادراً على التصرف كناضج عند مواجهته لمشاكل الحياة (زيدان، ١٩٨٩
الأسرة المتساهلة:
٤٥٣ ) وقد يصبح : وهي التي يؤثر فيها الأبناء في القرارات أكثر من تأثير آبائهم (الأشول، ١٩٨٩
الأبناء في هذه الأسر المتساهلة أنانيين ولحوحين، انفجاري المزاج وضيقي الصدر، يتوقعون دائماً الانتباه
.(٣٤٦ : والخدمة والعطف من الآخرين (الدسوقي، ١٩٧٩
- ١٦ -
الأسرة الأوتوقراطية المستبدة:
لا يسمح الآباء فيها للأبناء بالتعبير عن وجهات نظرهم أو تعديل سلوكهم إلا في الاتجاه الذي
٤٥٣ ) يضطروم إلى الخضوع، ويسيطرون عليهم، وينوبون عنهم في ما : رسموه لهم (الأشول، ١٩٨٩
يجب أن يقوموا به، وقد يكون الأبناء في مثل هذه الأسر مهذبين حسني السلوك هادئين، ولكنهم في قرارة
أنفسهم يشعرون بالنقص، ويسهل انقيادهم لرفاق السوء عندما يكبرون.
الأسرة الديمقراطية:
يعترف فيها الوالدان بالفروق الفردية بين أبنائهم، ونظرم لهم موضوعية، لكل منهم حقوقه
وواجباته وفي البيت الديمقراطي لا تدوم المشاكل أو تؤثر على العلاقات بين أفرادها وتزال الخلافات
الأسرية بالمناقشة الصريحة والتعاون، ويكون العقاب مناسباً عندما لا يحسن الأبناء التصرف (زيدان،
.(١٧٩ :١٩٨٩
المعاملة الوالدية
سبق الإسلام سائر المنظمات والقوانين والنظريات في التأكيد على أهمية العلاقة الفطرية بين الآباء
والأبناء ومن ذلك أن الله بين في كتابه الكريم أن الذرية نعمة من النعم العظيمة، امتن ا على عباده قال الله
سورة النحل: آية )  والله جعل لكم من أنفسكم أزواجاً وجعل لكم من أزواجكم بنين وحفدة  : تعالى
سورة الكهف: آية )  المال والبنون زينة الحياة الدنيا  : ٧٢ ) وعد الأبناء زينة حياة آبائهم قال الله تعالى
٤٧ ) كما صور إلحاح الغريزة الوالدية وأهميتها في قصة زكريا عليه السلام حين دعا ربه في قوله تعالى:
سورة الأنبياء: آيه ٨٩ ) ووصف الله تعالى أسلوب معاملة )  ربي لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين 
ولا تصعر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحاً  : لقمان عليه السلام لابنه القائم علي التوجيه في قوله
إن الله لا يحب كل مختال فخور، واقصد في مشيك واغضض من صوتك إن أنكر الأصوات لصوت
١٩ ) وشرحت الأحاديث النبوية أهمية الدور الذي يقوم به الوالدان في _ سورة لقمان: آيه ١٨ )  الحمير
بناء شخصية الأبناء كما في قول الرسول صلى الله عليه وسلم: ( كل مولود يولد على الفطرة، فأبواه
.(٢٩٠ : يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه…الخ ) (العسقلاني، ١٩٨٦
وشدد العلماء المسلمون على أهمية ذلك الدور، يقول الغزالي: "الصبي أمانة عند والديه ومائل إلى
كل ما يمال إليه، فإن عود الخير وعلمه شأ عليه وسعد في الدنيا والآخرة أبواه وكل معلم ومؤدب له وإن
.(٢٥ : عود الشر وأهمل إهمال البهائم شقي وهلك، وكان الوزر في رقبة الولي له" (فيض الله، ١٩٩١
- ١٧ -
ويعتقد العلماء النفسييون بأن الوالدان في الأسر المترابطة يعاملون أبناءهم معاملة قائمة على المحبة
وجمود المعايير التي يحددوا (Shaheen ، وحسن الرعاية تشحن طاقام وتتسامى ا ( 1972: 10
٩٥ ) ومن الضروري عند معالجة الاضطرابات : لأبنائهم يجنح م نحو السلوك العصابي (محمد، ١٩٩٢
.(٤٢ : التعرف على شكل العلاقات التي بين الآباء والأبناء (غوسيلنغ، ١٩٩٢
وبما أن اهتمام الدراسة الحالية ينصب على أساليب المعاملة الوالدية وعلاقتها بالاكتئاب تستعرض
الباحثة بعضاً من تعاريفها على النحو التالي:
تعريف أساليب المعاملة الوالدية
عرف العديد من الباحثين أساليب المعاملة الوالدية بتعريفات متعددة :
٦٤ ) بأا: "الطرائق التي تميز معامله الأبوين لأولادهما، وهي أيضا ردود : عرفها طاهر ( ١٩٨٩
الفعل الواعية أو غير الواعية التي تميز معاملة الأبوين لأولادهم خلال عمليات التفاعل الدائمة بين الطرفين".
٩٦ ) بأا: "الأسلوب الذي يتبعه الآباء لإكساب الأبناء أنواعا من : وعرفتها عبد الله ( ١٩٩١
السلوك المختلف والقيم والعادات والتقاليد".
٩٢ ) بأا: "الطرق التربوية التي يتبعها الوالدان لإكساب : وعرفها حسن ( ١٩٩٣
أبنائهما الاستقلالية والقيم والقدرة على الإنجاز وضبط السلوك".
٢٣٩ ) بأا: "مدى إدراك الطفل للمعاملة من والديه في إطار التنشئة : وعرفها عسكر ( ١٩٩٦
الاجتماعية في اتجاه __________القبول الذي يتمثل في إدراك الطفل للدفء والمحبة والعطف والاهتمام والاستحسان
والأمان، بصورة لفظية أو غير لفظية، أو في اتجاه الرفض الذي يتمثل في إدراك الطفل لعدوان الوالدين
وغضبهم عليه واستيائهم منه، أو شعورهم بالمرارة وخيبة الأمل والانتقاد والتجريح والتقليل من شأنه
وتعمد إهانته وتأنيبه من خلال سلوك الضرب والسباب والسخرية والتهكم واللامبالاة والإهمال ورفضه
رفضاً غير محدود بصورة غامضة"
وعرفها النفيعي ( ١٩٩٧ ب: ٢٨٧ ) بأا: "الأساليب التي يتبعها الآباء مع الأبناء، سواء كانت
إيجابية وصحيحة لتأمين نمو الطفل في الاتجاه السليم ووقايته من الانحراف أو سالبه وغير صحيحة تعيق نموه
عن الاتجاه الصحيح بحيث تؤدي إلى الانحراف في مختلف جوانب حياته المختلفة وبذلك لاتكون لديه القدرة
على التوافق الشخصي والاجتماعي"
- ١٨ -
وتعرفها الباحثة بأا: "الطرق التربوية الصحيحة أو الخاطئة التي يمارسها الوالدان مع أبنائهم أثناء
عملية التنشئة، والتي تظهر من خلال مواقف التفاعل بينهم، ودف إلى تعديل سلوكهم والتأثير في
شخصيام بما يدفع م إلى السواء أو الشذوذ".
ويلحظ من تلك التعاريف تناولها للمعاملة الوالدية من وجهتين مختلفتين، فمنهم من ينظر إليها من
ناحية مدركات الأبناء لما تكون عليه معاملة الآباء، ومنهم من ينظر إليها كطرق عامة يستخدمها الآباء في
تعاملهم مع الأبناء، ومع ذلك فهي تؤكد على مضمون واحد هو أن المعاملة الوالدية تعبر عن أشكال
التعامل المختلفة المتبعة من الوالدين مع أبناءهم أثناء عملية التنشئة، وإدراك الأبناء لهذا التعامل وما يعنيه
بالنسبة لهم هو العامل المهم الذي يحدد إلى أي مدى يكون الاضطراب النفسي لديهم.
أنواع المعاملة الوالدية
إن المعاملة الوالدية متداخلة ومتنوعة كتنوع اتجاهات الآباء في مواقف التفاعل المختلفة بينهم وبين
أبنائهم مما يصعب مسألة وضع تحديد دقيق لخصائص كل أسلوب منها فالتقبل مثلاً لايعني خلوه تماماً من
أنواع المعاملة الأخرى فالابن المقبول قد يعامل بقسوة في مواقف الخطأ ويدلل في المواقف التي تتطلب
التدليل…وهكذا والاعتدال في المعاملة هو الذي يحدد ما إذا كان الأبناء يعتبرون أنفسهم أم عوملوا
معاملة حسنة أم سيئة من والديهم.
وتشير الدراسات النفسية إلى وجود عاملين أساسيين يحددان اتجاهات الوالدين في معاملتهما
لأبنائهما هما عامل التقبل والنبذ، وعامل الخنوع والسيطرة، وهذين النوعين موجودان بدرجات مختلفة في
٤٧٦ ) ومن أساليب المعاملة الوالدية المتبعة مع الأبناء ما يلي: : علاقات الآباء بالأبناء (منصور، ١٩٨٣
التقبل:
أنه ضروري لكي Preston وهو من أهم الاحتياجات الإنسانية، وعلى حد رأى برستون
أنه أمر حاسم في نمو Rohner ٣٤ ) ويعتقد رونر : يشعر الإنسان بالطمأنينة في حياته (دملج، ١٩٩٣
الشخصية، يترتب عليه آثار تنعكس على سلوك الأبناء ونموهم وأدائهم الوظيفي وتقديرهم الإيجابي
٢٨ ) ويؤيد ذلك الرأي (تركي، : لأنفسهم ونظرم الإيجابية للحياة في مرحلة الرشد (سلامة، ١٩٨٨
بدون) عندما تبين لهم أن التقبل ينمي في الأبناء الثقة ،Horen & other ١٩٧٣ ؛ هورن وزميله
(١٠٠ : بالنفس والأخلاق الإيجابية (الحفاشى، ١٩٨٨
النبذ:
- ١٩ -
يعبر الآباء اللذين ينبذون أبناءهم عن كراهيتهم لهم في صور متعددة كالإهمال والتهديد بالعقاب
٦٦ ) فينمون وهم محملون بخبرات الهم والكآبة : والقسوة في المعاملة والسخرية منهم (يونس، ١٩٨٦
يشعره Rohner ٣١٣ ) وإدراك الابن للنبذ، كما يرى رونر : والشك في نوايا الآخرين (اسعد، ١٩٨٥
بعدم الأمن والاعتمادية وعدم القيمة، وعدم القدرة على المواجهة، وتمتد النظرة السلبية إلى العالم من حوله
أن النبذ يؤدي إلى الشعور بتوقع الخطر Lazarus فينظر إليه على أنه مكان غير آمن، ويري لازاروس
والتهديد المستمر، مما يجعل الفرد يبالغ في تقدير المواقف المهددة ويدرك إمكاناته على أا غير كافيه
.(٢٧٩ : لمواجهتها (مخيمر، ١٩٩٦
الخضوع للطفل:
ويخضع الوالدان للطفل عندما يلبيان طلباته مهما كانت تافهة، فلا تكون لهما سلطة ملزمة عليه،
وأهم سببين لهذا النمط من العلاقة إصابة الطفل أو مرضه مرضاً شديدا، أو وجود نوع من السيطرة عنده
يضلل ا والديه لتحقيق مآربه، باستخدام أسلوب الغضب والاعتماد والتشنج، وقد يؤدي الخضوع لمطالبه
إلى الغرور وعدم احترام السلطة والثقة الزائدة بالنفس وسوء التكيف الاجتماعي والانفعالي (حمزة،
.(٢٢١ :١٩٨٢
الحماية الزائدة:
وفي هذا النوع من المعاملة يقوم الوالدان بالواجبات نيابة عن الأبناء مع أم قادرون على القيام ا،
ولا يعطيام الفرصة في التصرف في كثير من الأمور كاختيار الملابس وإنفاق المصروف، وقد يتداخل هذا
النوع من المعاملة مع التسلط وما يميز بينهما تقبل الأبناء لمواقف التدخل من الآباء، فإذا كانوا غير راضين
عنها فإن ذلك يعتبر تسلطاً (إسماعيل، بدون: ٦) وتنمي الحماية الزائدة الاعتمادية، وعدم التركيز،
وانخفاض مستوى قوة الأنا والطموح، والخوف والانسحاب، وعدم التحكم الانفعالي، ورفض المسئولية












عرض البوم صور فيصل العاصمي   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2010, 04:46 PM   المشاركة رقم: 6
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس

المعلومات
المهنة: معلم علم نفس (أكاديمي)
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 8938
الدولة: ابها
المشاركات: 278
بمعدل : 0.17 يوميا

كاتب الموضوع : فيصل العاصمي المنتدى : قــاعـــة : الدراسات والابحاث و اطروحات الدكتوراه و رسائل الماجستير | Scientific studies and Masters
افتراضي

.(٣٤٥ : وسهولة الانقياد للجماعة والاعتماد عليها، والحساسية المفرطة للنقد (الدسوقي، ١٩٧٩
التلهف والقلق الزائد:
نموذج من نماذج الحب المفرط يقيد نشاط الأبناء بدافع الخوف عليهم من التعرض لأي حادث أو
عدوى، ولا يشجع المتلهفون أبناءهم على اللعب حرصاً على راحتهم، وإذا مرضوا اهتموا م أكثر مما
ينبغي ولا يسمحون لهم بالاختلاط بغيرهم والخروج إلا مع الكبار خوفاً من الغرباء والسيارات، ويستجيب
الأطفال لهذه المعاملة بالقلق والتهيب والاتكالية على الوالدين، وقد يستغلون شعورهم بأهميتهم الزائدة ضد
.(٦٣٧ : والديهم ليؤكدوا ذام أو ليعاقبوهم (راجح، ١٩٨٥
- ٢٠ -
التدليل:
يدخل في الحب المفرط أسلوب المعاملة القائم على التدليل وينطوي على تلبية طلبات الأبناء المعقولة
٦٦ ) والتجاوز عن أخطائهم : وغير المعقولة، ومساعدم في كل عمل يودون القيام به (يونس، ١٩٨٦
٣٣٦ ) ومن أسباب المبالغة في التدليل أن يكون الوالدان قد مروا بطفولة غير سعيدة : (راجح، ١٩٨٥
٤٧٩ ) وتكمن الخطورة في : فيحاولون تجنيب الأبناء خيبة الأمل والإحباط الذي مروا به (منصور، ١٩٨٩
أن المدلل يظل طفلاً حتى في مراهقته، وقد يعجز عن الاعتماد على نفسه، وينهار أمام كل أزمة تواجهه
.(٦٧ : ١٣٤ ) وقد يصاب بأعراض القلق والكآبة (يونس، ١٩٨٦ : (زيدان، ١٩٨٩
القسوة:
يعامل الوالدان أبناءهم بقسوة عندما يستخدمون كل ما يؤدي إلى الألم الجسمي، أو النفسي لتقويم
٧) مع أن الأبناء قد يعبرون في تصرفام عن حاجات يفتقدوا، أو : سلوكهم ( البيلاوى، ١٩٨٨
يعترضون على المعاملة التي يعاملوا ا، أو بسبب ظروف محبطة تدفعهم إلى اللجوء إلى العدوان والصخب
١٦ ) وهذا الأسلوب من التعامل يولد لدى : والمشاكسة كنوع من الظهور وإثبات الذات (محمود، ١٩٧٣
الأبناء كراهية السلطة وقد يدفع م إلى الجناح أو يجعلهم مستسلمين لوالديهم خوفاً من العقاب ( راجح،
٦٣٤ ) مما يثبت في نفوسهم مشاعر النقص ويعرضهم للاضطرابات النفسية، ويؤكد ديفز :١٩٨٥
ذلك الرأي من خلال ما توصلا إليه حيث تبين لهما أن Davis & Havighurst وهافجرست
القسوة من الأم أثناء تدريب الأطفال على ضبط الإخراج تؤدى إلى معانام من الاضطرابات الوجدانية
ارتباط الاكتئاب بالمعاملة القاسية التي تعتمد Halstrom ٧٩ ) كما تبين هالستروم : (منصور، ١٩٨٩
.(٤٨ : على العقاب البدني (طاهر، ١٩٨٩
السيطرة:
قد يصاحب قسوة الوالدين سيطرة وتحكم زائد، فيكلفان أبناءهم بأعمال شاقه لا تتفق وسنهم
١٠٧ ) ويرى سيموندز : تعزز من شعورهم بالعجز حتى وإن أظهروا الأدب والخنوع (فهمي، ١٩٧٦
وزملاؤه أن الآباء المسيطرين يصرون على أن يطيعهم أبناؤهم طاعة كاملة، ويشرفون على اختيار أوجه
نشاطام إشرافا دقيقاً ويفرضون عليهم مثلهم، ويزداد قلقهم عليهم بسبب أمور تافهة مثل أنواع الطعام
التي يأكلوا، ومواعيدها وقد يقابلون مشكلة مص الأصابع أو قضم الأظافر أو التبول في الفراش بالعقاب
(٢٢٠ : أو السخرية، مما يؤدي إلى توتر وعناد الأبناء، وزيادة القلق والشعور بفقدان بالأمن (حمزة، ١٩٨٢
بأن الشدة والضبط يعطلان الاستقلال الذاتي عند الأبناء، Paker & Paterson ويرى بيكر وبترسون
- ٢١ -
إلى أن السلوك Shaefer & Bell وينميان مشاعر النقص والخوف والخجل، وتوصل شيفر وبل
الوالدي الذي يتصف بالتحكم النفسي والسيطرة يرتبط بالانطواء وسوء التوافق الاجتماعي والنفسي لدى
.(٥٤ : الأبناء (طاهر، ١٩٨٩
التذبذب في المعاملة:
ويحصل أحياناً أن يختلف موقف الوالدين في سلوك أبنائهم فيكون مقبولاً في وقت، وغير مقبول في
وقت آخر، وقد يتساهل أحدهما بينما يتشدد الآخر، ويؤدى هذا التعامل إلى الاضطراب في سلوك الأبناء
١٣ ) لأن ثبات : والزعزعة في كيام، والفشل في مواكبة الاعتبارات السلوكية (الشربيني، ١٩٩٣
الأساليب التي يعاملون ا من شروط استقرارهم النفسي، فمن اتحاد الوالدين يتعلم الأبناء معنى التضامن
أن بعض الأمهات يعاقبن الطفل إذا وجه عدوانه نحو Nowil ٨٣ ) وقد وجد نولس : (فهمي، ١٩٧٦
٦٧ ) كما توصل إسماعيل إلى أن : محتويات المترل في حين يتساهلن إذا وجهه إلى أشقائه (يونس، ١٩٨٦
.(١٠٢ : التذبذب في المعاملة الوالدية يؤثر على توافق الأبناء (الحفاشى، ١٩٨٨
التفرقة في المعاملة:
يفرق بعض الآباء بين الأبناء بقصد ومن غير قصد بناء على المركز أو الجنس أو السن أو لأي
سبب آخر (إسماعيل، بدون: ٧) كأن يصب أحدهم جام غضبه على أحد أبنائه لأنه يعتبره نذير شؤم
لمصاحبة مولده بحادث سيئ للأسرة، وقد يؤول الأبناء انشغال الأم بطفل جديد على أنه تخل عن حبها
وتدليلها لهم، والابن الذي يعرف أنه أثير عند والديه يمكنه أن يقول ويفعل أشياء يعاقب عليها إخوته ولا
أن الآباء يفرقون في المعاملة بين الذكور Tash ٦٨ ) ويرى تاش : يعاقب هو عليها (يونس، ١٩٨٦
٩٧ ) وتوصل بيلي وشيفر إلى أن : والإناث عندما يعاملون البنات برقه أكثر من الأولاد (رمزي، ١٩٨٣
الطفل اللامع أثير عند والديه، وأن المعوقين جسمياً أوعقلياً يحظون بانتباه وعطف أكثر من آبائهم مما يجعل
٣٤٩ ) وتؤدى التفرقة في معاملة الأبناء إلى : أشقاءهم يعتقدون أم يدللوم أكثر منهم (الدسوقي، ١٩٧٩
الانطواء واام الذات والخوف من الحياة والغيرة والعداء والارتداد إلى سلوك طفلي كالتبول اللاإرادي
.(٦٨ : والتهتهة (يونس، ١٩٨٦
الإهمال:
ويقصد به ترك الطفل دون تشجيع على السلوك المرغوب، أو محاسبته على السلوك غير المرغوب،
- ٢٢ -
وتركه دون توجيه إلى ما يجب فعله أو ما ينبغي أن يتجنبه (إسماعيل، بدون، ٦) وقد يكون السبب في
إهمال الوالدين هو عدم قدرم على تعليم أطفالهم احترام السلطة وإتباع القواعد الاجتماعية، أو بسبب
الطلاق، أو موت أحدهما، وبالتالي لا يتزود الطفل بالعناية الكافية كأن يترك وحيداً في المترل، أو أن يترك
قذرا، قبيح المظهر أو لا يأخذ طعامه بانتظام، أو لا يأخذه على الإطلاق، وقد يؤدي إهمال الطفل إلى أن
يسعى دائماً إلى إرضاء الآخرين لكي ينتبهوا إليه، أو يسترسل في أحلام اليقظة ليحقق ما يهفو إليه، وقد
ينظم إلى الجماعات غير المرغوبة، أو يلجأ إلي الانحراف وتحدي السلطة وعدم قبول اللوم على سلوكه
.(٢١٨ : (حمزة، ١٩٨٢
وتشير الباحثة إلى أن الدراسة الحالية ركزت على ثلاثة أساليب في المعاملة الوالدية المشار إليها في
المقياس لشموليتها، ولأا تمثل طرفي المعاملة المتمثلة في التقبل أو الرفض الوالدي للأبناء، ويتضح ذلك في
المرونة التي تعبر عنها المعاملة القائمة على الإرشاد والتوجيه التي تبين للأبناء مدى تقبل والديهم ، والقسوة
والتي تصل إلى حد العقاب البدني، أو النفسي (سحب الحب) التي تشعرهم برفض والديهم لهم.
واستكمالاً لجوانب موضوع الدراسة تقدم الباحثة فكرة موجزة عن مرحلة المراهقة والنمو
الانفعالي في هذه المرحلة كالتالي:
المراهقة
وهي مرحلة انتقالية في عمر الإنسان تبدأ بالبلوغ الذي يعتبر طريقاً بين الطفولة المتأخرة والمراهقة،
تحدث فيها تغيرات في شخصية المراهق من الناحية الجسمية والعقلية والانفعالية والاجتماعية، فهو ينتقل من
التفكير القائم على إدراك الملموس إلى التفكير الأعمق في الأمور المعنوية والفكرية، وتزداد قدرته على النقد
والتحليل وتفهم الأمور، وينتقل من مرحلة الاعتماد على غيره إلى الاعتماد على النفس والاكتفاء الذاتي،
.(٣٣١ : ويتسع نطاق علاقاته الاجتماعية (معوض، ١٩٩٤
ولا تعني شخصية المراهق الانفصال عن الشخصية التي تكونت في الطفولة لأن خبراته في الصغر
تخلف آثاراً تظهر في سن المراهقة، فإن كانت من النوع الذي يشعره بالنقص أصبح هذا الشعور مسيطرا،
ينعكس في تفاعله وعلاقاته الاجتماعية، أما إذا كانت خبراته من النوع الذي يؤكد على أهميته وقيمته فإن
.(٥٧١ : ذلك يؤدي إلى تدعيم ثقته بنفسه وتعديل نظرته للحياة (منصور، ١٩٨٩
وتسمى هذه المرحلة أحياناً بالبلوغ للدلالة على النمو الداخلي والتطور مقابل عملية التعلم، لكن
المراهقة والبلوغ ليستا كلمتين مترادفتين فالمراهقة تطلق على مرحلة تبدأ بالبلوغ وتستمر حتى مرحلة
- ٢٣ -
النضج، ويقتصر معنى البلوغ علي النمو الفسيولوجي والجنسي ويصبح الفرد فيها قادراً على التناسل وحفظ
.(٣٢٩ : سلالته (معوض، ١٩٩٤
تعريف المراهقة
عرفت المراهقة بتعريفات متعددة منها:
بأا "مرحلة تمتد من النضج الجنسي إلى العمر الذي يتحقق فيه Hurlock عرفها هيرلوك
الاستقلال عن سلطة الكبار وعليه فهي عملية بيولوجية في بدايتها واجتماعية في ايتها".
بأا "مرحلة انتقالية من وضع معروف (الطفولة)، إلى وضع مجهول وبيئة Lewin وعرفها لين
.(٣١٧ : مجهولة معرفيا (الراشدين) لا يحسن التعامل معها" (قشقوش، ١٩٨٠
بأا "مرحلة تبدأ بظهور علامات النضج الجنسي في جوانب Medinnus وعرفتها ماديناس
النمو الجسمي والاجتماعي، وتنتهي عندما يقوم الفرد بتولي أدوار الكبار في أغلب الأحوال على أنه
.(٤٥٢ : شخص بالغ" (منصور، ١٩٨٩
وعرفها فرويد بأا "فترة تبدأ من البلوغ وتنتهي عند نضوج الأعضاء الجنسية بالمفهوم النفسي"
.(٢٨ : (الحافظ، ١٩٨١
بأا "فترة تمتد من البلوغ وحتى النضج التناسلي Ford & Bech وعرفها فورد وبيتش
.(٤٥١ : الكامل"(منصور، ١٩٨٩
إلى هذه المرحلة نظرة تشاؤمية، واعتبرها مولداً Stanly Hall ونظر العالم ستانلي هول
جديداً للفرد وفترة عواصف وتوتر وشدة، لا يمكن تجنب أزماا والضغوط الاجتماعية والنفسية التي تحيط
٣٢٨ ) وحسب رأيه إن العامل الأساسي الذي يخلق التوترات والصعوبات في هذه : ا (معوض، ١٩٩٤
الفترة من عمر الإنسان هو التغيرات الفسيولوجية، كما أن الحياة الانفعالية للمراهقين متناقضة من الحيوية
إلى الخمول، ومن المرح إلى الحزن، ومن الرقة إلى الفظاظة.
وترى الباحثة أن مفهوم المراهقة يختلف باختلاف اتجاهات العلماء النفسية، والاجتماعية،
والبيولوجية وجميعها بشكل عام تخلص إلى أا مرحلة تبدأ بالبلوغ وتنتهي بالرشد، بيولوجية في بدايتها،
واجتماعية في ايتها، وهي عند البنات والبنين على حد سواء (السيد، بدون: ٢٧٢ ) وتتفاوت من فرد
٩) وهي أعم وأشمل من البلوغ لشمولها كافة التغيرات الجسمية : لآخر ومن جنس لآخر(النغيمشي، ١٩٩٤
- ٢٤ -
.(٣١٨ : والعقلية والانفعالية التي تطرأ على الفرد (قشقوش، ١٩٨٠
تحديد مرحلة المراهقة
يتجه البعض إلى التوسع في تحديد مرحلة المراهقة ويرون أا تضم الفترة التي تسبق البلوغ
(٣٣٠ : ١٩ سنة (معوض، ١٩٩٤ - ٢١ سنة، ومنهم من يحصرها ما بين ١٣ - ويحددوها بين ١٠
( وهناك من يعتبرها الفترة من بداية البلوغ الجنسي وحتى الرشد وتقابل الأعمار ( ١٣ ) عند البنات و ( ١٤
١٤ سنة، والمراهقة الوسطى من ١٥ - عند الذكور، وهناك من قسمها إلي مرحلة المراهقة المبكرة من ١٢
٩) وهناك من قسمها إلى: : ٢١ سنة (خضر، ١٩٧٥ - ١٧ سنة، والمراهقة المتأخرة من ١٨ -
مرحلة ما قبل المراهقة:












عرض البوم صور فيصل العاصمي   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2010, 04:46 PM   المشاركة رقم: 7
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس

المعلومات
المهنة: معلم علم نفس (أكاديمي)
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 8938
الدولة: ابها
المشاركات: 278
بمعدل : 0.17 يوميا

كاتب الموضوع : فيصل العاصمي المنتدى : قــاعـــة : الدراسات والابحاث و اطروحات الدكتوراه و رسائل الماجستير | Scientific studies and Masters
افتراضي

مرحلة ما قبل المراهقة:
١٢ أو ١٣ سنة، وتظهر لدى الفرد خلالها عملية - وهي مرحلة ممهدة للتي تليها، وتبدأ من ١٠
٣٣٠ ) حيث يبدو أكثر اهتماماً بالمشكلات الأسرية والاجتماعية والاقتصادية. : التحفز (معوض ١٩٩٤
المراهقة المبكرة:
١٦ سنة تقريباً يحدث خلالها انفجار في النمو الجسدي و استيقاظ للقدرات - وهي من ١٣
العقلية الطائفية كالقدرة الميكانيكية والقدرة اللغوية، ويكون المراهق في هذه السن أ كثر حساسية للعيوب
الجسمية، ويعاني من وطأ ة القيود الأسرية مع نزعة إلى الاستقلالية وتأكيد الذات.
المراهقة المتأخرة:
٢١ سنة، وتقابل مرحلة التعليم الجامعي، تكتمل فيها مظاهر النمو التي تمكن - وهي من ١٧
المراهق من أن يصبح عضواً في جماعات الراشدين، وتمتاز بتبلور اتجاهاته الاجتماعية وميوله المهنية والعلمية،
وهي مرحلة اتخاذ القرارات، والاستقلالية، والانطلاقة نحو المستقبل، وهي مرحلة النمو الخلقي، ومراعاة
القواعد السلوكية ويتعرض المراهق في هذه المرحلة لمشكلات تختلف في حدا ونوعها عن المراحل السابقة،
٣٣٧ ) ويحاول أن يتكيف مع اتمع الذي : وتزداد فيها المخاوف من عدم تحقيق الأماني (عقل، ١٩٩٣
يعيش فيه وأن يتعود ضبط النفس والبعد عن العزلة بالانضواء تحت لواء الجماعة وتقل الترعات الفردية لديه
.( (معوض، ٣٣٣ :١٩٩٤
وتفضل الباحثة هذا التقسيم الأخير لدقته وسعته، لأنه لا يلغي الجزء الأخير من الطفولة الممتدة
والمتصلة والممهدة لمرحلة المراهقة حيث لا حدود ولا فواصل بين المرحلتين كما أنه لا يلغي المرحلة الأخيرة
الممتدة إلى مرحلة الرشد.
- ٢٥ -
العوامل المحددة لشكل المراهقة
ليس من الضروري أن يمر كل المراهقين بالخصائص التي تميز هذه السن فالمراهقة خبرة شخصية
اجتماعية تختلف خصائص النمو فيها من فرد لآخر، ومن مجتمع تمع في ضوء الاستعدادات الوراثية
(١٢ : والإمكانيات البيئية (خضر، ١٩٧٥
ويمكن تحديد العوامل الأساسية التي تشير إلى شكل هذه المرحلة كالتالي:
١ - عوامل تتعلق بسرعة التغيرات الجسمية والاجتماعية والانفعالية، يترتب عليها ظهور حاجات
واهتمامات جديدة إذا حققها المراهق كما ينبغي مرت مراهقته بسلام.
٢ - عوامل تتعلق بغموض البيئة الجديدة للمراهق، فإن استطاع أن يكتشفها ويحقق قدراً من الانسلاخ عن
أساليبه الطفلية ويستبدلها بأساليب أرقى في تعامله أمكنه أن يعيش مراهقة هادئة متكيفة.
٣ - عوامل أسرية تتعلق بأساليب المعاملة الوالدية، فإن كانت متوازنة بعيدة عن التساهل والإهمال
والتسلط أدى ذلك إلى أن تكون مراهقته متكيفة.
٤ - عوامل تتصل بالرفاق والراشدين، فإن كانت مواقفهم قائمة على التفهم والمساعدة على تخطى المشكلات
بتهيئة أجواء التعاون والتفكير الجماعي وإشباع الحاجة إلى الجماعة مرت المراهقة دون مشاكل تذكر.
٥ - عوامل تتعلق بكثرة الإحباطات التي قد يواجهها من أسرته أو من اتمع، كأن تكون الأسرة نابذة له
ولمتطلباته، أو عدم توفير اتمع فرصة عمل مناسبة له، وإذا اشتدت الإحباطات فإا تبعث في نفسه اليأس
والقنوط فيلجأ إلى تحقيق أمانيه عن طريق أحلام اليقظة أو استخدام الحيل الدفاعية كالإسقاط والتبرير.
٦ - عوامل تتعلق بخبرات المراهق السابقة كتدريبه على تحمل المسئولية والاعتماد على النفس، وتنمية القيم
الدينية عنده، وتوفير فرص التوجيه والإرشاد المناسب له، ومروره بالخبرات السارة.
كل تلك العوامل تساهم في صنع مراهقته، لكنها لا تعمل منفردة وإنما في تفاعل دينامي، و معاناته
من الاضطرابات في هذه المرحلة ترجع إلى الفترات الحرجة في حياته، والتغيرات النفسية والاجتماعية
.(٣٣٠ : والتكوين النفسي له بسبب ظروف تنشئته وخبرات طفولته (عقل، ١٩٩٣
أشكال المراهقة
تشير الدراسات إلى وجود أربعة أشكال للمراهقة هي:
المراهقة المتكيفة:
المراهق المتكيف يميل إلى الهدوء النسبي، والاتزان الانفعالي وعلاقاته طيبة بالآخرين، لا أثر للتمرد
- ٢٦ -
على الوالدين والمدرسين، حياته غنية بمجالات الخبرة العملية والسعي لتحقيق الذات، لا تأخذ الشكوك
وموجات التردد صورة حادة عنده، تنحو مراهقته نحو الاعتدال والإشباع المتزن وتكامل الاتجاهات
٤٢٠ ) ويعتمد وجود هذا النوع من المراهقة على إمكانية قيام علاقات سليمة بين الآباء : (الأشول، ١٩٨٩
و الأبناء، ويستطيع المراهقون أن يصلوا إلى النضج بسهولة عندما يضبط الآباء سلوكهم وتتخذ مواقفهم
.(٣٢٧ : صوراً تتسم بالحب والتعاطف مع الأبناء (قشقوش، ١٩٨٠
المراهقة الانسحابية المنطوية:
المراهق المنسحب مكتئب، ويعانى من العزلة والشعور بالذنب، ليس له مجالات خارج نفسه غير
أنواع النشاط الانطوائي كالقراءة وكتابة المذكرات التي تدور حول انفعالاته ونقده للصور المحبطة، مشغول
بذاته كثير التأمل في القيم الروحية والأخلاقية، والثورة على التربية الوالدية الضاغطة، تنتابه الهواجس
وأحلام اليقظة ومشاعر الحرمان.
المراهقة العدوانية المتمردة:
تكون اتجاهات المراهق العدواني ضد الأسرة والمدرسة وأشكال السلطة، يسعى إلى الانتقام
والاحتيال لتنفيذ مآربه، وقد يدخن ويتصنع الوقار في المشي والكلام ويخترع القصص والمغامرات أو يهرب
من المدرسة يعانى من مشاعر الاضطهاد والظلم، وعدم تقدير من يحيطون به لقدراته ومهاراته، وفي هذا
الشكل تلعب التربية دورأً بارزًا يدفع المراهقين إلى الثورة والعدوان.
المراهقة المنحرفة:
وتأخذ صورة الانحلال الخلقي التام، والايار النفسي الشامل، والانغماس في ألوان من السلوك
المنحرف كالإدمان على المخدرات والسرقة وتكوين العصابات والايار العصبي، وقد وجد أن بعضهم
سبق أن تعرض لخبرات شاذة، وصدمات مريرة، وتجاهل لرغباته وحاجاته، وتدليل زائد له، وتكاد تكون
.(٤٢١ : الصحبة السيئة عاملاً مهماً في هذا النوع (الأشول، ١٩٨٩
النمو الانفعالي في المراهقة
يتميز النمو الانفعالي للمراهق بعدة أمور من أهمها:
١ - التقلب والرهافة الانفعالية حيث يتأثر بالمثيرات مهما كانت تافهة، ويثور لأتفه الأسباب، يصرخ
ويعنف ويشتم الآخرين ويندفع ويتهور، وإذا تعرض لإحباط شعر بالحزن الشديد، وينتقل من انفعال لآخر
بسهولة من التفاؤل إلى التشاؤم، ومن البكاء إلى الضحك، يندمج مع الآخرين تارة وينعزل تارة أخرى،
- ٢٧ -
ويحقق في المرحلة المتأخرة من المراهقة قدراً من الثبات الانفعالي حيث تتراجع مظاهر الحدة والرهافة تراجع
نسبي، وتزداد قدرته على تحمل الإحباط، ويتقبل المسئولية والمشاركة الانفعالية والاهتمام بأمور الآخرين،
ويعود ذلك إلى نموه العقلي والاجتماعي وتعلمه كيفية السيطرة على انفعالاته.
٢ - الارتباك عندما لا يجد لنفسه مخرجاً من المواقف المحرجة، وعندما يشعر بسخرية الآخرين منه ومغالام
في مدحه، وقد لا يطمئن إليهم ويشك في نواياهم، ويعبر ذلك عن عجز المراهق من مواجهة المواقف إما
لجهله ا أو غموضها عليه.
٣ - ويتسم سلوك المراهق في الفترة المبكرة من هذه المرحلة بالحساسية الشديدة للنقد من الكبار، حتى وإن
كان نقدهم صادقاً ومن أقرب الناس، فقد يعتبرها إهانة أو إقراراً ضمنياً بعجزه وبشخصيته الطفولية،
ويزداد النقد تأثيراً إذا سمعه أمام الآخرين.
٤ - تطور مثيرات الخوف واستجاباته حيث تتسع لتشمل مخاوف حول العمل المدرسي والعلاقات
الاجتماعية ومخاوف عائلية تبدو في القلق على الأهل عندما يتشاجرون أو يمرضون، وقد يحتفظ في بداية
المراهقة ببعض مخاوف الطفولة كالخوف من الأشباح والثعابين لكنه يتحرر منها في المرحلة المتأخرة وتصبح
مخاوفه الاجتماعية طبيعية كالخوف على الوالدين والمستقبل والخوف الاجتماعي.
٥ - سيطرة العواطف الذاتية في بداية مرحلة المراهقة وتأخذ مظاهر الاعتزاز بالنفس والعناية بالملبس
ومحاولة جذب الانتباه وتصور كيف سيكون رد فعل الآخرين ويكون الجسم مركز اهتمامه.
٦ - الغضب والغيرة، وتظهر غيرته من بعض زملائه الذين حققوا اتجاهات في الدراسة أو الأنشطة الأخرى
وقد يعبر المراهق عنها بالهجوم الكلامي عليهم بطريقة خفية أو علنية وتأنيب من يقدم له النصح منهم
وإنكار حقه في التعبير عن آرائه، ويظهر غضبه عندما يتعدى الآخرون على ما هو ملك له في التبرم
والهجوم اليدوي والكلامي.
٧ - نمو العواطف الاجتماعية في المرحلة المتأخرة من المراهقة كحب الوطن، والميل إلى مساعدة الضعفاء.
٨ - تبلور عاطفة الحب لديه حيث يميل إلى الاهتمام بالجنس الآخر، وفي المرحلة المتأخرة تكبر صراعاته بين
.(٣٤٦ : ما امتصه من والديه والقيم الوافدة ويبدأ في التفكير الجاد في الدراسة أو المهنة (عقل، ١٩٩٣
٩ - يتميز النمو الانفعالي للمراهق بالكآبة حيث يتردد في الإفصاح عن انفعالاته ويكتمها في نفسه خوفاً
من أن يثير نقد ولوم الآخرين، فينطوي على ذاته ويلوذ مومه وأحزانه على نفسه، ويصبح حائراً وقد
يسترسل في كآبته فيخلد إلى الهرب من الواقع بالاستغراق في التأمل، وإذا لم يجد مساندة وتفهماً ووسائل
.( يملأ ا فراغه ويشبع من خلالها هواياته قد يقع فريسة الاضطراب النفسي (السيد، بدون: ٣__________٠٦
ولأن الاكتئاب عند المراهقين قد يبلغ حداً خطيراً يؤثر عليهم وعلى اتمع من حولهم، تتوسع
الباحثة في استعراض هذا الموضوع وأهم النظريات المفسرة له على النحو التالي :
- ٢٨ -
الاكتئاب
من طبيعة الإنسان التأثر بالمؤثرات الحياتية والتفاعل معها من خلال انفعالاته المتنوعة (كالفرح،
والحب والخوف، والحزن. . . الخ) والحزن من أبسط صور الاكتئاب النفسي الذي يعرض للإنسان أثناء
تفاعله مع مثيرات الحياة في مواقف الفشل والإحباط والمرض (إسماعيل، بدون: ٣٢ ) وقد حكى القرآن
الكريم معاناة نبي الله يعقوب عليه السلام عندما أصيب بالحزن لفقد ابنه يوسف عليه السلام قال الله تعالى:
( سورة يوسف: آيه ٨٤ )  وتولى عنهم وقال يأسفى على يوسف وابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم 
قالوا تاالله تفتؤا تذكر يوسف حتى تكون حرضاً  : وشرح ما قد يصيبه من أعراض الحزن قال الله تعالى
سورة يوسف: آيه ٨٥ ) وتعني كلمة حرضاً أي مريضاً مشرفاً على الموت. )  أو تكون من الهالكين
وحزن رسول الله صلى الله عليه وسلم على فقد ابنه إبراهيم وقال عندما توفى: ) إن العين تدمع والقلب
يحزن ولا نقول إلا ما يرضي ربنا وإنا لفراقك يا إبراهيم لمحزونون (رواه البخاري ومسلم (فتح الباري،
٢٠٦ ) كما قال صلى الله عليه وسلم في دعوة المكروب: (اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن :١٩٨٦
.( وأعوذ بك من العجز والكسل…الخ ) (عبد الخالق، بدون: ١٥٣
وما يميز الحزن عن الاكتئاب أن الحزن استجابة انفعالية تتفق مع درجة الفقد أو الضرر الذي يلحق
بالفرد يمكن تعديله باستخدام المنطق، أو بفعل ملائم أو عن طريق التفريغ الانفعالي، ويمكن أن يتحول من
عانى منه عن هذه الحالة، وأن يتعلم من واقع تلك الخبرة كيفية التفاعل مع المواقف المماثلة بشكل أسرع
وأن يحقق قدراً من التكيف (إسماعيل، بدون: ٣٢ ) أما الاكتئاب فإنه يعني الانخفاض في المعنويات والجهد
٥٤ ) وهو استجابة انفعالية متطرفة وغير : والشعور بالضياع وفقدان الأمل وعدم الجدوى (فاضل، ١٩٨٧
مناسبة للحدث المثير يختلف عن الحزن من حيث الشدة، ومدة استمرارية الاستجابة، والمكتئب لا يمكنه
استشعار المشاعر المبهجة عكس الذي يعاني من حالة الحزن السوي، ويميل المريض بالاكتئاب لاجترار
.( الأفكار والخبرات غير السارة في حياته وهو بحاجة إلى العلاج النفسي (إسماعيل، بدون: ٣٢












عرض البوم صور فيصل العاصمي   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2010, 04:47 PM   المشاركة رقم: 8
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس

المعلومات
المهنة: معلم علم نفس (أكاديمي)
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 8938
الدولة: ابها
المشاركات: 278
بمعدل : 0.17 يوميا

كاتب الموضوع : فيصل العاصمي المنتدى : قــاعـــة : الدراسات والابحاث و اطروحات الدكتوراه و رسائل الماجستير | Scientific studies and Masters
افتراضي

وقد حاول العلماء من قديم الزمان فهم الاكتئاب أثناء شرحهم طبيعة الإنسان وما يعتريها من
اضطرابات انفعالية، فقد فسره الكندي بأنه ألم نفسي يصاب به المرء بسبب فقد المحبوبات وفوت
المطلوبات، واعتبره الرازي مرضاً عقلياً يكدر الفكر والعقل ويؤذي النفس والجسد، وهو عند ابن حزم
.(١٥٨ _ ٣٢ : حالة من الضيق تنشأ من حالات كثيرة كالغيظ والعزلة والمهانة وقلة الحيلة (نجاتي، ١٩٩٣
وسماه كل من أرسطو عام ٣٧٠ ق. م وأبو قراط عام ٤٠٠ ق. م بالمالينخوليا والمعنى الحرفي لها
سوء الطبع الأسود الذي يتحرك نحو المخ فيسبب المرض (موسى، ١٩٩٣ أ: ٢٠٠ ) ويرى كرابلين
- ٢٩ -
(٢٥٥ : بأن الاكتئاب مرض وراثي يتنوع من الاكتئاب إلى المالينخوليا (جلال، ١٩٨٦ Kraplin
أنه ينشأ من التوتر بين طموح الفرد النرجسي ووعي الأنا بعجزها، ويرى Bebring ويعتقد بيبرنج
بأنه يحدث من تمزق الوحدة النفسية بين الأم وطفلها، فينتج عن ذلك عجز وتحرر Rubinfine روبنفاين
من الوهم النرجسي يترتب عليه أن يأخذ العدوان مكانه في تطوير الاستعداد للإصابة بالاكتئاب (عسكر،
.(٨١ :١٩٨٨
تعريف الاكتئاب
عرف علماء النفس الاكتئاب بتعريفات متعددة وفيما يلي استعراض لبعض تلك التعريفات:
بأنه: "مجموعة من DSM عرفته جمعية الطب النفسي الأمريكية في الدليل التشخيصي الأول 1
الانحرافات لاتنجم عن علة عضوية أو تلف في المخ بل هي اضطرابات وظيفية ومزاجية في الشخصية، ترجع
إلى الخبرات المؤلمة أو الصدمات الانفعالية، أو إلى اضطراب علاقات الفرد مع الوسط الاجتماعي الذي
يعيش فيه ويتفاعل معه وترتبط بحياة الفرد وخاصة طفولته، وهو محاولة شاذة للتخلص من صراعات
واضطرابات تستهدف حلا لأزمة نفسية ومحاولة لتجنب القلق أو إيقافه، قد تفلح في هدفها بقدر قليل أو
.(٢٠٩ : كبير أو تكون محاولة خائبة لا تجدي في خفض القلق بل تزيده شده وإصرارأ" (ياسين، ١٩٨١
بأنه: "مظهر للشعور بالعجز حيال تحقيق الأهداف عندما تكون licherberg وعرفه ليتشربيرج
تبعية اليأس منسوبة إلى علل شخصية، وفي هذا السياق فإن الأمل يكون مفهوما كوظيفة لأدراك مدى
.(٦٠ : احتمال حدوث النجاح في صلته بتحقق الهدف" (عسكر، ١٩٨٨
وعرفه جرجس بأنه: "الانقباض في المزاج واجترار الأفكار السوداء، والهبوط في الوظائف
الفسيولوجية قد يصاحبه بعض الإرجاع العقلي المرضي، وقد يكون أحد طوري ذهان الهوس والاكتئاب
.( وقد يحدث نتيجة التعرض لمشقة من قبيل الاستجابة المرضية لها" (موسى، ١٩٩٣ ب: ٤٣٣
بأنه: "اختلال يصيب الجهاز النفسي البيولوجي كله، Burns & Beck وعرفه برنز وبيك
ويشتمل على الانفعالات والأفكار والسلوكيات والوظائف البدنية، ويتميز المكون الانفعالي بوجود مزاج
كدر يشتمل على مشاعر الحزن والتوتر واليأس والشعور بالإثم، وتشمل الأعراض البدنية على توهم المرض
والأرق وزيادة الوزن أو نقصانه، والإمساك أو الإسهال، والسبات والخمول وعدم النشاط والانعزال عن
.(١ : العمل، وتجنب الأنشطة السارة" (الشناوي، ١٩٩١
تعريفاً آخر بأنه: "حالة انفعالية تتضمن تغيراً محدداً في المزاج مثل مشاعر Beke وعرفه ببك
- ٣٠ -
الحزن والقلق واللامبالاة، ومفهوماً سالباً عن الذات مع توبيخ الذات وتحقيرها ولومها ووجود رغبات في
عقاب الذات مع رغبه في الهروب والاختفاء والموت، وتغيرات في النشاط مثل صعوبة النوم والأكل
.(١٠٩ ،١٠٨ : وتغيرات في مستوى نقص أو زيادة النشاط" (صالح، ١٩٨٩
بأنه: "زملة اكلينكيه تشمل انخفاض في الإيقاع المزاجي ومشاعر Campell وعرفه كامبل
الامتعاض المؤلم وصعوبة التفكير مع وجود تأخر حركي نفسي وربما يختفي التأخر الحركي النفسي للفرد،
ويكون شعور الإثم مصحوباً بنقص ملحوظ في الإحساس بالقيمة الذاتية وفي النشاط النفسي والحركي
.(٢ : والنشاط العضوي من غير أن توجد مشكلات عضوية حقيقية وراء هذا النقص" (الشناوي، ١٩٩١
بأنه: "اضطراب ICD - في التصنيف الدولي التاسع 9 WHO وعرفته منظمة الصحة العالمية
يتميز بحزن غير مناسب، ينشأ عادة من تجربة مضايقة، ولا يتضمن في مظاهره توهماً أو هذيانا، ولكن يغلب
انشغال المريض بصدمة نفسية سابقة على مرضه موجودة غالباً فيه، ولا يقوم التمييز العصابي الاكتئابي
والذهاني على درجة الاكتئاب ولكن على وجود أو عدم وجود الخصائص العصابية أو الذهانية وعلى
.(١١٣ : درجة الاضطراب في سلوك المريض" (المحسيري، ١٩٨٣
٤٤ ) بأنه: "الهبوط وهو موقف عاطفي، أو اتجاه انفعالي يتخذ في بعض : وعرفه رزق ( ١٩٨٧
الأحيان شكلاً مرضياً واضحاً وينطوي على شعور بالقصور وعدم الكفاية واليأس بحيث يطغى هذا الشعور
على المرء أحياناً ويصاحبه انخفاض في النشاط النفسي والعضوي".
٣١٤ ) بأنه: "انفعال أو انقباض أوحاله ذاتية من الانقباض تتكرر بسبب : وعرفه الرفاعي ( ١٩٨٧
عوامل داخليه أو خارجية أو بسبب اجتماع الطرفين، وتنطوي على شدة لايقتضيها الموقف ولاتكون
مرافقة بتعطيل أو اضطراب عقلي مما يميز عادة ذهان الاكتئاب".
112 ) بأنه: "مجموعة أعراض ثابتة قد تستمر ما بين عدة :1988 ) Emery وعرفه امري
سنوات، وهذه الأعراض يمكن تحديدها وفقاً لأربع زملات هامة هي: كيف تسلك أو تتصرف؟ (التبلد
وبطء الحركة) وكيف تشعر؟ (حزين، مذنب، قلق) وكيف تفكر؟ (نظرة سلبية للذات وللعالم وللمستقبل)
ثم كيف يتفاعل بدنك؟ (مشكلات النوم ومشكلة الشهية).
٩٥ ) بأنه: "مرض عصابي وليس مرضاً عقليا، لأن اتصال المريض بالواقع : وعرفه صادق ( ١٩٨٨
سليم وسلوكه سليم والمريض مستبصر بحالته وهو يحدث نتيجة ضغوط أو أزمات حادة يتعرض لها المريض
ويتفاعل معها، وأي تغيير في البيئة وتحسين في الظروف فيه انفراج للمشكلة، والزمن كفيل بالشفاء منه".
- ٣١ -
٤٣ ) بأنه: "خبرة ذاتية أعراضها الحزن والتشاؤم، وفقدان الاهتمام : وعرفته سلامة ( ١٩٨٩
واللامبالاة والشعور بالفشل وعدم الرضا، والرغبة في إيذاء الذات والتردد وعدم البت في الأمور والإرهاق
وفقدان الشهية، ومشاعر الذنب واحتقار الذات، وبطء الاستجابة، وعدم القدرة على بذل الجهد".
بأنه: "انحطاط في المريض ICD - وعرفته منظمة الصحة العالمية في تصنيفها الدولي العاشر 10
وفقر اهتماماته وعدم تمتعه بما يبهج الآخرين، وتتفاوت كل واحدة من تلك الأعراض في كل نوبة بين
البسيط، والمتوسط والشديد، لذلك تتفاوت درجة الأعراض من وقت لآخر في الشخص الواحد أثناء نوبة
الاكتئاب، وتتلخص هذه الأعراض في هبوط القدرة على التركيز وانحطاط تقدير المريض لذاته وثقته بنفسه،
معاناته من الإحساس بالذنب وعدم أهميته، التشاؤم، سرعة الإاك، أو انعدام القوة، و التفكير في إيذاء
.(٨٢ : نفسه بما فيه إقدامه على الانتحار، الأرق الشديد والنوم المتقطع، ثم انعدام الشهية" (حقي، ١٩٩٥
Neurotic Depression ٧٤ ) استجابة الاكتئاب العصابي : وعرف الحفني ( ١٩٩٢
بأا تعني: "رد الفعل الذي يأتي نتيجة مواقف شديدة الوطأة مثل فقد عزيز، أو نزول كارثة Reaction
مالية، أو الفشل في التجارة أو الزواج، ومن شأا أن يصاب الشخص بالاكتئاب".
61: 1994١ ) بأنه: ) DSM IV وعرفته جمعيه الطب النفسي الأمريكية في تصنيفها الرابع
"اضطراب يتميز بوجود خمسة أعراض أو أكثر تمثل تغيراً في الأداء الوظيفي وهي: المزاج المكتئب غالبية
اليوم لمدة لا تقل عن أسبوعين، والنقص الواضح في الاهتمام والمتعة بأي شيء، ونقص الوزن الملحوظ
بدون عمل رجيم أو زيادة الوزن، وقلة أو عدم النوم أو زيادة في النوم، هياج نفسحركي أو بطء في
النشاط النفسي والحركي، الشعور بالتعب أو فقدان الطاقة على العمل، الشعور باللامبالاة أو الشعور
بالذنب الزائد عن الحد، النقص في القدرة على التفكير أو التركيز أو اتخاذ القرارات، أفكار متكررة عن
الموت أو أفكار انتحارية متكررة بدون خطة أو محاولة انتحارية حقيقية، وتتحدد الأعراض من خلال
شكوى المريض أو ملاحظة المحيطين به ويمكن أن يكون المزاج في الأطفال والمراهقين متهيجاً يتميز بسرعة
الغضب، وتسبب هذه الأعراض اضطراباً واضحاً في االات الاجتماعية والمهنية، وهي ليست نتيجة مرض
عضوي ولا تعزى إلى فقدان أو موت شخص عزيز"
بأنه: "حالة انفعالية يعاني فيها الفرد من الحزن وتأخر الاستجابة، والميول Store وعرفه ستور
التشاؤمية تصل أحياناً الدرجة في حالات منه إلى الميول الانتحارية، كذلك تعلو درجة الشعور بالذنب إلى
.( أن الفرد لا يذكر إلا أخطاءه وذنوبه وقد يصل إلى درجة البكاء الحاد" (موسى، ١٩٩٣ ب: ٤٣٣
وعرفه زيور (بدون) بأنه: "حالة من الألم النفسي الذي يصل في الميلانخوليا إلى ضرب من جحيم
- ٣٢ -
العذاب مصحوباً بالإحساس بالذنب الشعوري، وانخفاض ملحوظ في تقدير النفس لذاا، ونقص في
النشاط العقلي والحركي والحسي".
وتعرفه الباحثة بأنه: "اضطرابا نفسي ذو أعراض مميزة تعبر في مجملها عن العجز الإنساني الذي قد
يصل في شدته حد الذهان، وهو نتيجة للخبرات المؤلمة في حياة الإنسان، وقد يدفع المصاب به إلى إيذاء
ذاته والآخرين للخلاص من الحياة وعذاا".
أعراض الاكتئاب
تعتبر الأعراض في الاكتئاب النفسي العصابي والذهاني واحدة وتتراوح بين الدرجة المعتدلة والدرجة
٣٦٩ ؛ ياسين، : ٤٣١ ؛ عكاشة، ١٩٩٨ : ٢٠ ) ويتفق كل من: (زهران، ١٩٧٨ : القاتلة (عفيفي، ١٩٨٩
١٧٨ ) على أن هناك : ٨٢ ؛ إسماعيل، بدون: ٤٩ ؛ عسكر، ١٩٨٨ : ٣١٣ ؛ حقي، ١٩٩٥ :١٩٨١
مجموعة من الأعراض يمكن تصنيفها على النحو التالي :
أولأ: الأعراض الجسمية
كالانقباض في الصدر والشعور بالضيق، فقدان الشهية ورفض الطعام لشعور المريض بعدم
استحقاقه له أو لرغبته في الموت، نقصان الوزن والإمساك، الصداع والتعب لأقل مجهود، آلام في الجسم
خاصة في الظهر ضعف النشاط العام، التأخر النفسي الحركي والبطء والرتابة الحركية، وتأخر زمن الرجع،
توهم المرض والانشغال على الصحة واضطراب النوم، واضطراب الدورة الشهرية، والكآبة على المظهر
الخارجي.
ثانيأ: الأعراض النفسية
كالبؤس واليأس والأسى وهبوط الروح المعنوية والحزن الذي لا يتناسب مع سببه، وانحراف المزاج
وتقلبه وعدم القدرة على ضبط النفس، وضعف الثقة في النفس والشعور بعدم الكفاية وعدم القيمة
والتفاهة، القلق والتوتر والأرق، فتور الانفعال، والانطواء والانسحاب والوحدة والانعزال، السكون
والصمت، والشرود حتى الذهول، التشاؤم وخيبة الأمل والنظرة السوداء للحياة والأفكار السوداء والاعتقاد
بأنه: لا أمل في الشفاء والانخراط في البكاء أحيانا، التبرم بأوضاع الحياة وعدم القدرة على الاستمتاع
بمباهجها ، اللامبالاة والنقص في الميول والاهتمامات والدافعية، إهمال النظافة والمظهر الشخصي، بطء
التفكير والاستجابة وصعوبة التركيز والتردد، وبطء وقلة الكلام وانخفاض الصوت، الشعور بالذنب واام
الذات وتصيد أخطائها وتضخيمها الأفكار الانتحارية أحيانا، والهلاوس، وضلالات العدمية.
- ٣٣ -
ثالثأ: الأعراض العامة
ومن أهمها نقص الإنتاج وعدم التمتع بالحياة وسوء التوافق الاجتماعي. وعلى الرغم من اختلاف
المفاهيم والاتجاهات النظرية المتعددة التي قامت بفحص الاكتئاب إلا إا تتفق على أن هناك علامات
وأعراضاً شائعة للاكتئاب، ويتم التشخيص الإكلينيكي وفقاً لوجود بعضها وبصفة خاصة حالة الحزن
.(١٣ : العميق والتعاسة البادية التي لا تتفق مع ظروف حياة المريض (السيد، ١٩٩٣
أنواع الاكتئاب












عرض البوم صور فيصل العاصمي   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2010, 04:47 PM   المشاركة رقم: 9
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس

المعلومات
المهنة: معلم علم نفس (أكاديمي)
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 8938
الدولة: ابها
المشاركات: 278
بمعدل : 0.17 يوميا

كاتب الموضوع : فيصل العاصمي المنتدى : قــاعـــة : الدراسات والابحاث و اطروحات الدكتوراه و رسائل الماجستير | Scientific studies and Masters
افتراضي

من الولايات المتحدة أن أنواع الاكتئاب كثيرة بحيث أا تماثل عدد Oberleder يرى أوبرليدر
البشر وتشترك جميعها في أا تجعل الشخص بعيداً عن العالم.
أن الاكتئاب مرض واحد يزخر بأعراض مختلفة تتباين كماً وليس كيفا، Lewis ويعتقد لويس
ولا يوجد ما يسمى بالاكتئاب النفسي العصابي الخارجي مستقلاً عن الاكتئاب العقلي الذهاني الداخلي،
.( والفارق الوحيد بينها هو تعقيد وشدة الأعراض الإكلينيكية (موسى، ١٩٩٣ ب: ٤٣٦
وهناك من يصنفه إلى نوعين فقط هما :
وينتج عن سبب عقلي Psychotic depression ١- الاكتئاب الداخلي أو العقلي أو الذهاني
خالص وليس له سبب شعوري أو غير شعوري لكنه راجع إلى اضطراب في الجهاز العصبي المركزي.
يرجع إلى عوامل فردية Neurotic depression ٢- الاكتئاب الخارجي أو النفسي أو العصابي
: لاشعورية يحس فيها المريض بالحزن والأسى دون أن يدري مصدر إحساسه الحقيقي (عفيفي، ١٩٨٩
.(٢٠٦ : ٢٠ ) يصيب المرء كرد فعل لظروف خارجية (الحفني، ١٩٩٢ -١٤
ويرى البعض أن الفرق بين النوع الأول والثاني هو فرق في الدرجة يصل في الاكتئاب الذهاني
٤٢٩ ) أما في : الداخلي المنشأ إلى حد إساءة المريض تفسير الواقع، والتوهم والهذيان (زهران، ١٩٧٨
الاكتئاب العصابي فيكون مصحوباً بأعراض عصابية كالقلق، وتزداد حالات الانتحار في الاكتئاب الذهاني
.(٤٣ : (إبراهيم، ١٩٨٨
وهناك من يقسمه إلى ثلاثة أنواع مثل الخولي الذي يضيف إلى التصنيف الثنائي نوعاً ثالثاً هو:
٣- الاكتئاب التفاعلي: ويعتبر رد فعل للظروف الخارجية مثل موت عزيز أو فقدان ثروة أو ديد بفضيحة
١٤ ) وهو قصير المدى : وهو نتيجة سيكولوجية طبيعية منطقية للظروف المسببة له (عفيفي، ١٩٨٩
.(٤٢٩ : (زهران، ١٩٧٨
- ٣٤ -
بأنه إذا كان هناك مقياس للاكتئاب فإن في بدايته يقع ما يعرف بالآتي: Brodie ويرى برودي
١- بالاكتئاب الأساسي: ويقترن فيه المزاج بشذوذ كميائي.
٢- الاكتئاب المضاعف: وهو مرض مزمن يحدث فيه فترات من الاكتئاب الحاد.
.(١٩ : ٣- الاكتئاب المتخفي : ويصيب ٤٠ % من مدمني الخمور في الولايات المتحدة (عفيفي، ١٩٨٩
وهناك من يقسم السلوك الاكتئابي من حيث الشدة إلى :
٢٠٦ ) ويبدو في شكل شعور : ١- الاكتئاب البسيط: يظهر المصاب فيه عزوفاً عن الحياة (الحفني، ١٩٩٢
بالإجهاد وثبوط في العزيمة، والشعور بعدم لذة الحياة، وقد ينجح أصدقاء المريض في انتشاله من كربه وقد
: لا ينجحون، ويعتبر البعض هذا النوع من الاكتئاب نوعاً من الشعور بالإجهاد والملل (جلال، ١٩٨٦
.(٢٢٧
٢٠٦ ) يشعر : ٢- الاكتئاب الحاد: يظهر المصاب أبطأ ذهنياً وحركياً وأوجاعه متوهمة (الحفني، ١٩٩٢
بموجة من الحزن والانقباض، والرغبة في البكاء، ويفقد السيطرة على نفسه، ويصعب عليه كبح موجة
الاكتئاب، وتعتريه فترات يفقد فيها ذاكرته ويصعب عليه إدراك ما حوله ويصبح متبلداً ذهنيا، ويبدو
: وكأنه يعاني كابوساً بغيضا، ويعبر المريض عن شعور بالذنب ويصعب انتشاله من كربه (جلال، ١٩٨٦
.(٢٢٦
٣- الاكتئاب الذهولي: لا يتجاوب المريض ولا يبدي حراكا وقد يهلوس، وإذا لم يردعه أحد مات جوعاً
.(٢٢٧ : ٢٠٦ ) وهو يمثل أقصى درجات الحدة (جلال، ١٩٨٦ : (الحفني، ١٩٩٢
ويتحدث علماء الطب العقلي عن أنواع أخرى منها :
نتيجة مرض أو إصابة Watts ١- الاكتئاب الراجع لعلة جسمانية: ويحدث هذا النوع كما يرى واتس
بالمخ ويأتي مصاحباً لمرض عصبي معروف باسم باركينسون، ويعقب الإصابة بفيروس مثل الأنفلونزا أو
فيروس الكبد الوبائي، ويحدث من التسمم من المعادن الثقيلة مثل الزئبق والرصاص، وبسبب نقص عناصر
الغذاء مثل مجموعة فيتامين (ب)، وقد تصاب به المرأة بعد الولادة، ويحدث بسبب إدمان المخدرات
والخمور.
.(١٧ : ٢- الاكتئاب العنيد المقاوم للعلاج: ويسمى بالاكتئاب الأحادي القطب (عفيفي ، ١٩٨٩
٣- الاكتئاب الهياجي: لا يستقر المريض في مكان واحد ويتحرك هنا وهناك، متهما نفسه معبرًا عن العجز
والضياع، ويحتاج هؤلاء المرضى للرعاية.
٥٥ - ٤- اكتئاب سن اليأس: ويصيب الأفراد غالباً في الأعمار المتوسطة والمتأخرة في الفترة ما بين ٤٠
.(٢٢٨ : ٦٥ سنة عند سن القعود (جلال، ١٩٨٦ - سنة عند النساء، والرجال ما بين ٥٠
- ٣٥ -
٥- الاكتئاب الشرطي: ويرجع مصدره الأصلي إلى خبرة جارحة ويعود إلى الظهور بظهور وضع مشابه.
.(٤٢٩ : ٦- الاكتئاب المزمن: وهو دائم وليس في مناسبة فقط (زهران، ١٩٧٨
٧- الاكتئاب القهري: يظهر على الشخصية القهرية إذا حيل بينها وبين القيام بالأعمال الروتينية التي تقوم
ا.
٨- الاكتئاب الخلقي: ميل فطري للاكتئاب يتسم به الشخص، يتصف المصابون به ببلادة التفكير والحركة
والتشاؤم، ويشق عليهم اتخاذ قرار بسهولة، وإذا بدؤوا شيئاً لم يكملوه وتعوزهم الثقة بالنفس.
٩- الاكتئاب الدوري: ويتراوح مزاج المريض بين الاكتئاب والانشراح، وقد تأتيه نوبة الاكتئاب مرة كل
عدة أسابيع أو شهور أو سنوات يشعر خلالها أنه متعب ويائس، ويتجه باللوم على نفسه وينعزل، وتعتبر
فترات الانشراح بمثابة دفاعات ضد الميل القوي والعميق للاكتئاب.
١٠ - الاكتئاب الفجائي: استجابات انفعالية تظهر فجأة وتختفي بسرعة، وترافق إصابات المخ التي في
الفص الصدغي.
١١ - الاكتئاب النفوري: المريض به يكره أن يذكر بمرضه ويبغض بشدة كل عناية يلقاها بسببه.
١٢ - الاكتئاب بعد النوم: وهو حالة وقتية تعقب النوم.
١٣ - الاكتئاب الانفصالي: يعاني منه الأطفال الذين يفصلون عن أمهام مدة طويلة حيث تظهر عليهم
آلام الفراق، وبعد ثلاثة شهور أو نحو ذلك يكفون عن البكاء ولا يثيرهم إلا مثير أقوى، ويجلس هؤلاء
الأطفال في شرود وقد اتسعت عيوم وذهلوا عما حولهم، يشق على مخالطيهم التخاطب والتبسط معهم،
٨ أشهر، ومن أعراضه فقدان الشهية للطعام والإسهال وعدم النوم، - يصاب به الأطفال في السن بين ٦
ويصاب به الأطفال الذين ينشئون في الملاجئ والمؤسسات.
١٤ - الدنف: ويسمى المرض المثقل وهو نمط من الاكتئاب التفاعلي يلزم الطفل المحروم عاطفياً إلى أن
-٢٠٧ : يؤدي به حيث يصاب بفقدان الشهية وينطفئ لونه ويظل كذلك حتى يموت (الحفني، ١٩٩٢
.(٢١٥
ومع كثرة هذه التصنيفات تتبنى الباحثة الرأي الذي يعتبر الاكتئاب مرضاً واحداً يتدرج في الشدة
ويتنوع بتنوع العوامل والأسباب المؤدية إليه، ويحتاج إلى علاج نفسي دوائي إذا بلغ حد العصاب وما فوق
لمساعدة المريض على استعادة توازنه أولاً ومن ثم البحث عن الأسباب والعوامل المؤدية إليه للتخفيف من
حدة تأثيرها لتجنب انتكاس المريض مرة أخرى.
أسباب الاكتئاب
لا يحدث الاكتئاب للمراهق فجأة، وإنما هو نتائج لسلسلة من العمليات تبدأ من الطفولة وتستمر
- ٣٦ -
١٩١ ) ومن : بدون تناول وتتبلور في مرحلة متقدمة من العمر في صورة اضطراب نفسي (حمزة، ١٩٧٦
أهم أسباب الإصابة بالاكتئاب أساليب التربية الخاطئة التي يتبعها الوالدان أو القائمون مقامهم في تربية
٧٧ ) التي تعزز من شعورهم بالنقص، وقد يصبح هذا الشعور مسيطرًا ومؤثراً : الأبناء (عبد الرزاق ١٩٨٧
.(٥٧١ : على علاقام ونظرم للحياة (منصور، ١٩٨٩
في نظرية اال أو ما يسمى (التكافؤ) أن الطفل الذي لا يلقى عناية Levin وقد ذكر ليفين
كافية يفقد علاقته بالعالم الخارجي، ويتكون لديه تكافؤ ناقص، وتصبح الأشياء المحيطة به ذات جاذبية قليلة
وغير عادية، وفي الحالات الصعبة يكون تقبله الإيجابي لعالمه ونواياه وعزمه للوصول إلى أهدافه قد منعت أو
أنتجت عوائق في وقت مبكر، مما يؤدي إلى بلادة الشعور، وظهور حالة مزاجية مربوطة بضعف الدوافع،
٧٤ ) الذي تبين أنه يمكن أن يصاب به بعض الأطفال في سن : ويصاب بالاكتئاب (عبد الرزاق، ١٩٨٧
: ٢٠ % من المترددين منهم على العيادات النفسية يعانون منه (الشربيني، ١٩٩٣ _ % مبكرة وأن ١٠
.(٥٧١
لذا فإن العوامل الأسرية وأساليب معاملة الوالدين للأبناء من أهم العوامل المهيئه والمؤدية
للاكتئاب، ولا تقتصر أسباب الاكتئاب على ذلك وحسب، فهناك أسباب أخرى اجتماعية، ونفسية،
وجسمية، ووراثية يمكن استعراضها على النحو التالي:
أولأ: الأسباب الاجتماعية
يرتبط الإنسان بعلاقات اجتماعية مع أسرته والآخرين من حوله ومع اتمع الذي يعيش فيه، وهو
يتفاعل معهم بقدر احتياجه لهم فيؤثر فيهم ويؤثرون فيه، وترجع معظم الاضطرابات النفسية إلى اختلال
٣٦ ) ومن أهم الأسباب الاجتماعية : التوازن بين الفرد واتمع، وبين الفرد والآخرين (عفيفي، ١٩٨٩
الضاغطة التي قد تتسبب في إصابة الإنسان بالاكتئاب:
١- الحرمان وفقدان الحب والمساندة العاطفية كفقد حبيب أو مفارقته أو فقد وظيفة أو ثروة أو مكانة
.(٤٣٠ : اجتماعية أو فقد الكرامة والشرف (زهران، ١٩٧٨
٢- علاقة الطفل بأمه، فإذا كانت الانطباعات التي كوا عن هذه العلاقة حسنة فإن الحياة مبهجة، وإذا لم
تكن كذلك فإن الحياة قاسية ومملوءة بالألم.
٣- امتصاص الطفل أسلوب الوالدين الخاطئ في مواجهة المشاكل.
٤- التربية الخاطئة كالتفرقة في المعاملة والتسلط والإهمال.
٥- موت الأحبة والتوتر في الحياة.
٦- أسلوب التنشئة في المدرسة.
- ٣٧ -
٧- أثر الرفاق على الطفل.
.(٦٨ -٦٦ : ٨- الهجرة من الوطن (عفيفي، ١٩٨٩
.(٤٣٠ : ٩- الوحدة، والعنوسة، وسن القعود، والتقاعد، والطلاق، والفشل العاطفي (زهران، ١٩٧٨
ثانيأ: الأسباب النفسية
ويرى المحللون النفسيون أنه إذا لم تشبع الحاجات النرجسية للفرد المهيأ للإصابة بالاكتئاب يصبح
تقديره لذاته في خطر، وحينئذ يكون مستعداً للقيام بأي عمل ليرغم الآخرين على الالتفات إليه، وقد يلجأ
إلى الذلة والمسكنة لإرغام مصادر الإشباع الخارجية على أن تكون طوع يده، وكثيرا ما ينجح في محاولة
٢٣٢ ) ومن أهم أسباب الإصابة بالاكتئاب: التوتر الانفعالي والإحباط : التسلط على بيئته (جلال، ١٩٨٦
والفشل وخيبة الأمل والكبت والقلق، وضعف الأنا الأعلى والصراع اللاشعوري والشعور بالإثم، والرغبة
في عقاب الذات واام الذات، والتفسير الخاطئ غير الواقعي للخبرات الصادمة، وعدم التطابق بين مفهوم
الذات الواقعية وبين مفهوم الذات المثالية، وسوء التوافق، ويكون الاكتئاب على هيئة انسحاب ووجود
كره وعدوان مكبوت قد يتجه نحو الذات يظهر في شكل محاولات انتحارية ويكون الاكتئاب بمثابة
٤٣٠ ) وهذا السلوك محاولة من المريض للمحافظة على تكامل الأنا محتفظة : الكفارة (زهران، ١٩٧٨
وليقلل من مشاعر الذنب لديه عن طريق الألم وليقلل من العداون داخله بالانسحاب وتحريك الآخرين
.(٢٣٣ : لمحاولة السيطرة عليهم (جلال، ١٩٨٦
ثالثأ: الأسباب الجسمية
هناك بعض العوامل الجسمية التي تقلل من قدرة بعض الناس على التكيف، فينهارون عند تعرضهم
لشدة بسيطة يستطيعون مقاومتها في الحالات العادية مثل الإصابة بالحميات والتسمم، أو ارتجاج المخ أو في












عرض البوم صور فيصل العاصمي   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2010, 04:47 PM   المشاركة رقم: 10
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس

المعلومات
المهنة: معلم علم نفس (أكاديمي)
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 8938
الدولة: ابها
المشاركات: 278
بمعدل : 0.17 يوميا

كاتب الموضوع : فيصل العاصمي المنتدى : قــاعـــة : الدراسات والابحاث و اطروحات الدكتوراه و رسائل الماجستير | Scientific studies and Masters
افتراضي

٣٦ ) أو الإصابة بمرض خطير يؤدى : حالات ما بعد الولادة وفي حالة الأنفلونزا الشديدة (عكاشة، ١٩٩٨
: إلى القنوط وتوقع الموت كاضطراب القلب أو السرطان أو التدرن الرئوي …الخ (ياسين، ١٩٨٨
.(٢٤٣
رابعأ: الأسباب الوراثية
يرى الأطباء أن معظم الأسباب المؤدية إلى الاكتئاب ترجع إلى تأثير العوامل الاجتماعية والنفسية
٢٤٧ ) وتقرر منظمة الصحة العالمية أن نسبة انتشاره ٣ % بين : أكثر من الوراثية (ياسين، ١٩٨٨
__________السكان، وفي الأقارب ١١ %، وبين الأشقاء بنسبة ٢٣ %، وغير الأشقاء بنسبة ١٧ %، أما الطريقة التي
- ٣٨ -
تنتقل ا الوراثة فما زالت غير معروفة، وتعمل بعض مراحل العمر كعامل مسبب للمرض ففي مرحلة
الشيخوخة يحدث الاكتئاب بسبب الضعف والعزلة وكثرة الأمراض والخوف من الموت، ويحدث في مرحلة
منتصف العمر بسبب شعور الإنسان أن المتبقي من عمره أقل مما ذهب وأنه لم يحقق آماله فيعاني من
الإحباط ويمر بأزمة المفاهيم الوجودية ويفتقد المعنى والهدف من الحياة خاصة عندما يغادر الأولاد البيت
بسبب الزواج والعمل، ويحدث في المراهقة بسبب الصراعات والمتناقضات وتضاعف الضغوط المختلفة على
المراهق ويكون المرض في هذه الحالة شديداً وتتكرر المحاولات الانتحارية، والنساء أكثر إصابة بالاكتئاب
من الرجال بنسبة الضعف بسبب التغير الهرموني لديهن والنوع المكتتر أكثر الناس عرضة للمعاناة من
.(١٥٨ : الاكتئاب (عزت، ١٩٨٦
النظريات المفسرة للاكتئاب
حاول العديد من العلماء تفسير الاكتئاب كل من وجهة نظره الخاصة، وتعكس مجمل تفسيرام
وحدة وتكامل جوانب حياة الإنسان، وارتباط النواحي الجسمية لديه بالنواحي النفسية والعقلية
والاجتماعية، كما أا تعكس تفصيلات لكيفية التداخل والتفاعل بين تلك النواحي في شخصية الإنسان
والعوامل المؤثرة فيها، وفيما يلي استعراض لبعض من وجهات النظر المفسرة للاكتئاب على النحو التالي:
أولأ: المنظور السيكودينامي
: Freud ١- آراء سيجموند فرويد
يرى فرويد أن العصاب ينشأ نتيجة لصدمة نفسية خلال السنوات الأولى من حياة الإنسان، وهو
أساس الصراع الأوديبي بين الطفل وأحد الوالدين من الجنس الآخر ويعبر عن الصراع الشديد بين مكونات
٢٥ ) وافترض أن الاكتئاب يشبه الحزن ويختلف عن : الشخصية الهو والأنا الأعلى (عكاشة، ١٩٩٨
السوداوية في مسألة اام الذات حيث ينقلب العدوان في الحالات التي تقدم على الانتحار إلى الذات، وقد
٧٧ )، حيث يرتد المريض إلى : أرجع حالة السوداوية إلى النكوص إلى المرحلة الفمية (عسكر، ١٩٨٨
مرحلة الطفولة إلى الفترة التي لا يستطيع فيها أن يفرق بين نفسه وبين بيئته، وبسبب التناقض الوجداني
يتحرر جزء من طاقة اللبيدو لتعزيز العدوان الموجه نحو الذات (موسى، ١٩٩٣ ب: ٤٣٥ ) وأشار إلى
مظاهر الاكتئاب مثل فقدان الاهتمام بالعالم والتناقص في القدرة على الحب والميل لإيلام الذات، مع
توقعات هذائية بالعقاب واعتبرها مظاهر أساسية في حالات الحزن والسوداوية باستثناء إيلام الذات فإنه
قائم في حالة السوداوية فقط، ويعد فقدان موضوع الحب في حالة السوداوية لاشعورياً عكس حالة الحزن
التي يكون الفقد فيها على مستوى شعوري، لذا ينبغي جعل الحزن شعورياً باستعادة الخبرات المصاحبة
- ٣٩ -
.( للموضوع المفتقد إلى الذات (إسماعيل، بدون: ١٥١ ،١٤٧
:Adler ٢- آراء الفرد أدلر
ويرى أدلر أن القوة الدافعية في الإنسان هي الرغبة في القوة، وهي نوعاً من التعويض عن مشاعر
النقص التي تبدأ من الطفولة عندما يرى الطفل أنه أضعف من الكبار المحيطين به جسمياً وعقلياً ويدفع به
هذا الشعور إلى الكفاح من أجل التفوق والسمو، وما العصاب إلا محاولة لتحرير النفس من الشعور
بالنقص، وقد أشار أدلر إلى بعض المواقف الأسرية كتدليل أو إهمال الطفل وترتيبه بين إخوانه، وأسلوب
الحياة الذي يضعه الفرد هدفاً مبكراً في حياته بحيث تصبح بقية جوانب الحياة الأخرى ثانوية بالنسبة له،
ويعتقد بأن من الممكن أن يؤدي أسلوب الحياة إلى ظهور المواهب والسلوك الإيجابي المفيد اجتماعياً
.(٢٦ : (عكاشة، ١٩٩٨
Melani وميلاني كلاين ،Sander Rado ٣- آراء كل من رادو
: Otto Fenichel وفنيكل ،Klein
يعتقد رادو بأن الاكتئاب ناجم عن وضع الرعاية في عملية الرضاعة على الأنا الطفلية مثل مشاعر
٧٨ ) وهو نداء يائس لطلب الحب وفي نفس الوقت تعبير عن حالة : الدفء والأمان (عسكر، ١٩٨٨
.( الغضب القائمة لدى المريض (إسماعيل، بدون: ١٥١
وترى كلاين أن الاكتئاب ناجم عن التناقض الوجداني عندما تكون خبرة الشعور بالألم قد تم
٧٨ ) وهو رجع صدى للمراحل المبكرة والخبرات المؤلمة في الطفولة (الحفني، : استدعاؤها (عسكر، ١٩٨٨
.(٢٠٥ :١٩٩٢
فيرى بأن حالات الاكتئاب الخفيفة تنشأ بسبب مواقف يشعر فيها المرء Fenichel أما فينكل
بخيبة الأمل وينمو لديه قدر من العدوان، ومشاعر الإثم، كما أنه يستطيع الاحتفاظ بحدود الذات والاتصال
بالواقع قائم أما في الحالات الحادة فإن المرء يمر بحالة نكوص، ويصبح إدراكه للواقع غير متكامل (إسماعيل،
بدون: ١٥١ ) ويكشف الاكتئابيون عن سم__________ات في الشخصية والأفكار كالاعتمادية، والحاجة إلى أن يكونوا
محبوبين من قبل موضوعات حبهم، وينتشر عندهم رفض الطعام وهو أكثر الأعراض المميزة للاكتئاب
(٧٧ : (عسكر، ١٩٨٨
:Jung ٤- آراء جوستاف يونج
أدخل يونج مفهوم الانطواء والانبساط إلى علم النفس ويرى بأن اللبيدو عند الإنبساطيين يتجه نحو
- ٤٠ -
الخارج ويرتد عند الانطوائيين نحو الداخل حيث يميلون إلى الحياة في عالم الخيال، والاتجاه نحو الخارج أو
٢٧ ) ولكل : الداخل جزء أساسي في التكوين الجسمي والنفسي للفرد هو الذي يحدد نمطه(عكاشة، ١٩٩٨
من الانبساط والانطواء مزايا وعيوب، والإلحاح على أحدهما يولد الأمراض النفسية لعدم إشباع احتياجات
.(٢٣٦ : الطرف الآخر في الفطرة الإنسانية (ياسين، ١٩٨٨
: Karl Abraham ٥-آراء كارل إبراهام
أشار كارل إبراهام إلى معاناة المكتئب من مشاعر البغض والضغينة التي يحاول كبتها وإسقاطها
على نفسه فيعتقد أنه منبوذ بسبب نقائصه الفطرية (موسى، ١٩٩٣ ب: ٤٣٤ ) ويكشف المكتئبون عن
تمركز حول الذات ومشاعر متناقضة من الحب والكره في وقت واحد بدرجة قد تؤدي إلى شلل علاقام
مع الآخرين، وتخفض الدوافع العدوانية من قدرم على أن يحبوا، وحاجتهم لقمع العدوانية تسلبهم الكثير
من طاقام اللبيدية وفي اية الأمر يتم توجيه الدوافع العدوانية داخلياً أو يتم إسقاطها على الآخرين، ويعبر
هؤلاء المرضى عن دوافع فمية قوية جبلية ناتجة عن الإحباط الناشئ من قصور الإشباع من الأم، وعند
تعرضهم للإحباط ينكصون إلى أساليبهم الأولى في علاقام بموضوع الحب، وتستثار مشاعرهم المتناقضة
الموجهة نحو الذات، وكلما تكررت خبرات الإحباط يصبح الإنسان معرضاً للإصابة بالاكتئاب (إسماعيل،
.( بدون: ١٤٦
٦- آراء التحليليين المحدثين:
أن أساس القلق الذي يشعر به الإنسان في مقتبل حياته يرجع إلى Otto Rank يعتقد أتورانك
صدمة الميلاد والإدراك أهم قوة حيوية في تكامل أو تفكك الشخصية، وأن العصابي شخص معتمد وغير
.(٢٧ : ناضج انفعالياً لم تتطور لديه الإمكانيات التي تمكنه من ضبط وتأكيد ذاته (عكاشة، ١٩٩٨
أن العجز والقلق وفقدان الضمان يؤديان إلى العصاب K. Horney وترى كارين هورني
٢٣٥ ) ويظهر ذلك خلال التفاعل بين مشاعر القلق والكراهية التي تنبعث من إهمال : (ياسين، ١٩٨٨
٢٧ ) حيث ينمي القلق لديه أساليب مختلفة لمواجهة ما يشعر به من عزلة : الوالدين للطفل (عكاشة ١٩٩٨
وقلق، فقد يصبح عدوانياً أو خاضعاً حتى يستعيد الحب الذي فقده، أو يكون لنفسه صورة مثالية ليعوض
٤٣ ) وينجم العصاب عند هورني عن العلاقات الداخلية المضطربة : ما يشعر به من نقص (عباس ١٩٩٠
.(٢٤٩ : بين الوالدين والأبناء أكثر من كونه راجعاً إلى دوافع فطرية غريزية (عبد الرحمن، ١٩٩٨
بأن الإنسان يريد أن يشعر وينتمي ويرغب في أن يكون جزءا Eric From ويرى إيرك فروم
متكاملا من العالم من حوله، وإذا انفصل عن العالم وبقية البشر، أحس بالوحدة كالطفل الذي يشعر
- ٤١ -
٧٣ ) وإخفاق الإنسان في : بالعجز وقلة الحيلة نتيجة انفصاله عن روابطه الأولية بوالديه (هول، ١٩٦٩
.(٢٧ : إشباع ميوله الحياتية يولد العصاب لديه (ياسين، ١٩٨٨
أن الطبيعة العامة للتآلف الاكتئابي موجودة في الأمومة والحنان نفسه من Benedek يرى بينيدك
خلال العلاقات المتبادلة بين الطفل وأمه حيث ينجم الاكتئاب عن مواقف الضغط والإحباط في خبرات
التغذية الأولى واضطراب علاقة الطفل بأمه أثناء هذا الموقف يؤدي إلى النكوص إلى مرحلة الانفصال لهذه
.( الوحدة النرجسية حيث يكون التناقص الوجداني المتأصل في الوحدة نفسها (عسكر، ٨٦ ،١٩٨٨
بأن العصاب صادر عن (الأنا – الذات) ويصدر عنها أيضا الحيل A. Freud وترى أنا فرويد
٢٣٦ ) واستخدمت مفهوم العدوان بوصفه : اللاشعورية العقلية كحلول دفاعية أو هروبية (ياسين، ١٩٨٨
موازياً للبيدو ويظهر العدوان في علاقته بالاكتئاب من خلال الصراع الداخلي بين الأنا والأنا الأعلى
(٩٦ : (عسكر، ١٩٨٨
R. بأن العصاب نتيجة لفقدان الثقة بالنفس، ويرى روللومي R. . Reik ويعتقد تيودور رايك
.(٢٣٦ : أن القلق هو مصدر الأمراض العصابية النفسية (ياسين، ١٩٨٨ May
أن الاكتئابيين أكثر نرجسية واعتمادية ولديهم أخاييل عدوانية مصاحبة Beres ويرى بيرز
لاستجابات الأنا العليا، فالعدوان يحرك الذنب، ويؤدي الذنب إلى الماسوكية، ويحدد نكوص المريض مدى
.(٨٦ : النتائج المرتبة عليه سواء أكانت ذهانية أم عصابية (عسكر، ١٩٨٨
ثانيأ: المنظور السيكوبيولوجي
الذي يعتقد بأن هناك عوامل متعددة تؤدى إلى الإصابة Adolf Meyer أسسه أدولف ماير
بالأمراض النفسية هي: الوراثة وحياة الجنين والطفولة، والأمراض العضوية وظروف التربية وضغوط الحياة،
٢٣٥ ) وعدم قدرته على تشكيل آماله : ومؤثرات البيئة وفشل الإنسان في مواجهة الواقع (ياسين، ١٩٨٨
وفقاً لحالاته وعدم قدرته على تقبل طبيعته والعالم كما هو مما يجعله عرضة للاضطرابات العصابية (عكاشة،
.(٢٨ :١٩٩٨
ويرى أصحاب هذا الاتجاه أن قشرة المخ مسئولة عن الوظائف المعرفية وداخل المخ مسئول عن
الوظائف الوجدانية الانفعالية، ولا يستطيع المخ أن يفكر تفكيراً سليماً أو أن يتجه إلى وجدانات متزنة إلا
إذا كان هناك ما يسمى بالاتزان الغددي، وتتحول القوة الداخلية في المخ إلى صور متعددة هي: الطاقة
الجسمية والوجدانية والعقلية، وهناك نوعان من الطاقة (الإيجابي، والسلبي) وتمثل الطاقة السلبية التشاؤم
- ٤٢ -
وتسمى طاقة الإدبار، وتوجه هذه الطاقة الحيوية عن طريق (الشعور الواعي، واللاشعور غير الواعي)
وللشعور غير الواعي معنيان الأول: سبق تكوين الشعور كابتسامة الطفل بعد الولادة التي ليس لها معنى في
ذهنه، والثاني: هو الحالة التي تترسب فيها الخبرات إلى داخل الجهاز النفسي الذي يسمى اللاشعور وثبت
فيه الخبرات غير المرغوبة لتظهر في وقت آخر، وتتجه الطاقة التفاؤلية والتشاؤمية بغير وعي أو ضبط في
الاضطراب النفسي.












عرض البوم صور فيصل العاصمي   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:46 AM.

Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
صفحة جديدة 1

MARCO1 ADD-On

سعودي كام شات صوتي شات شات الشلة شات صوتي سعودي انحراف انحراف سعودي سعودي كول شات صوتي افلام شات قلبي برنامج تصوير الشاشه ميني كام