سعودي كول
سعودي انحراف
شات صوتي
شات
شات صوتي
شات سعودي انحراف
افلام
برنامج تصوير الشاشه
ميني كام
انحراف
سلسلة الأمراض السيكوسوماتية ضمن اعمال الدكتور محمد احمد النابلسي - اكاديمية علم النفس

المنتدى التعليمي





العودة   اكاديمية علم النفس > قاعات العلوم الاكلينيكية النفسية والعلاج النفسي > قـاعـة : عـلـم الـنـفـس الـجـسـدي | Psychosomatics

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-04-2011, 12:42 AM   المشاركة رقم: 1
الكاتب
دكتوراه علم النفس
مشرف قاعة علم النفس الجسدي


الصورة الرمزية فارس ابو ناصر
المعلومات
المهنة: معلمـ / ــة علم نفس (أكاديمي)
المؤهل الدراسي: دكتوراه علم النفس
التسجيل: May 2010
العضوية: 6545
الدولة: الجزائر
المشاركات: 708
بمعدل : 0.44 يوميا

المنتدى : قـاعـة : عـلـم الـنـفـس الـجـسـدي | Psychosomatics
افتراضي سلسلة الأمراض السيكوسوماتية ضمن اعمال الدكتور محمد احمد النابلسي

صفحة جديدة 1

سلسلة الأمراض السيكوسوماتية (ضمن اعمال الدكتور محمد احمد النابلسي)2
سلسلة الأمراض السيكوسوماتية

تبقى الدهشة عنصرا عقليا ملخصا للمفارقات وعلى القدرة العقلية لإدراك هذه المفارقات فالقدرة على الاندهاش هي قدرة عقلانية متطورة وهي أرقى من ملكة التفكير. لذلك اهتم الفلاسفة بالدهشة وبآلياتها وسيروراتها. وكان من الطبيعي ان يهتم علماء النفس بدورهم بهذا الموضوع. فقام سيغموند فرويد بدراسة علم نفس النكتة فحلل المفارقات التي تجعل من النكتة نكتة. كذلك اهتم دارسو اختبار الرورشاخ بدهشة مفحوصيهم أمام اللون الأحمر وقس عيه في دراسات واختبارات عديدة. أخرى.

مناسبة حديثي عن الدهشة عبارة وردت في أحد أجزاء سلسلة الأمراض السيكوسوماتية (الجزء الخاص بـ العقم النفسي وعلاجه). والعبارة هي: « ان الظواهر المتكررة لا تسمح لنا بان نردها إلى مبدأ المصادفة ».

لهذه الملاحظة قيمتها الفكرية والفلسفية في ميدان العلوم النفسية. إذا لا يمكننا دراسة الاضطرابات النفسية بصورة تجريبية لذا فان الوسيلة الوحيدة للحصول على المعطيات، حول هذه الاضطرابات، هي القدرة على الاندهاش التي تتضمن القدرة على ملاحظة ومعاينة الظواهر النفسية ا لتي تتبدى في العيادة على شكل تجارب عقوبة في معايشة المريض لاضطرابه. على هذا الأساس قامت المدارس النفسية الظواهرية على أساس رصد هذه التجارب العفوية (الظواهر) ومهاينتها وتسجيل مدى تكراريتها. حتى اعتمد هذا التكرار أساسا للتشخيص لدى بعض المدارس (مثل دليل تشخيص الأمراض العقلية للجمعية الأميركية للطب النفسي).

مؤلف السلسلة هو الدكتور محمد احمد النابلسي الذي قدم ويقدم تضحيات كبيرة يوظفها لمصلحة الاختصاص في الوطن العربي ولقد أتاحت لي لقاءاتنا المتكررة وزمالتنا في الأمانة العامة للاتحاد العربي لعلم النفس ان اشهد مدى جديته والتزامه الواضحين والهادفين لتحقيق أهداف نبيلة لخدمة الاختصاص في عالمنا العربي.

أما السلسلة، موضوع حديثنا، فهي قد قسمت بصورة اصطناعية إلى أجزاء وهذا الشكل المصطنع هو أول اعتراضاتي عليها. ذلك ان نشرها في مجلد واحد يتحول في الجزء إلى فصل كان أولى واكثر اقتناعا عن شكل الكتيبات الذي يخلف انطباع التطرق المتسرع للموضوع. لذا أتتمنى على الصديق المؤلف أن يعتمد إخراجها بشكل مجلد في طبعتها القادمة. وبهذا فإنني سأناقش محتوياتها على إنها فصول وابدأ بـ :

* الفصل الأول : مبادئ السيكوسوماتيك وتصنيفاته:

البسيكوسوماتيك او الطب النفسي - الجسدي او النفسدي او النفسجسمي هو ميدان لا يزال شبه مجهول في المكتبة العربية بل وفي غالبية العيادات العربية. وذلك على الرغم من المساهمة العربية الفاعلة في هذا المجال فالبروفسور مصطفى زيور كان في اوائل الباحثين في هذا

المجال وله فيه دراسات عميقة تعتبر بحق مراجع بالغة الاهمية. فقد درس زيور حالات القرحة الاثني عشرية وعلاقة الحساسية بالذهان وحالات المياه الزرقاء لدى الشباب كما قدم فصولا في البسيكوسوماتيك .... الخ. كما نذكر في هذا المجال البروفسو سامي علي ونظرياته التي طورت المفهوم الفرويدي للإسقاط ... الخ.

وهكذا جاءت ترجمة هذا الكتاب في سلسلة.

الأمراض النفسية - الجسدية، الصادرة عن الرسالة - الإيمان، ضرورية لملء هذه الثغرة في مكتبتنا العربية. ويتألف الكتاب من ثلاثة فصول هي:

1 - مدخل إلى البسيكوسوماتيك:

في هذا الفصل يعرض د. محمد احمد النابلسي لموضوع البسيكوسوماتيك مناقشة إشكالياته ومدارسه (بافلوف، كانون، سيلي، بريبرام.... الخ) ليركز على المدرسة التحليلية التي ساهم البروفسور زيور في إرساء دعائمها والتي يتزعمها البروفسور زيور في إرساء دعائمها والتي يتزعمها البروفسور P.Marty (موضوع مقابلة العدد السابق للمجلة). ثم ينتقل المؤلف إلى عرض أساليب الممارسات البسيكوسوماتية فيعرض للتنويم المغناطيسي وللمدارس الاسترخائية وللمدارس التجريبية وذلك قبل عرضه لنظريات كل من رايش (راجع المدارس

النفسية الحديثة في العدد السابق) وساس وتربا ودينبار والكسندر وغيرها.

بعد هذا العرض البانورامي الشامل لكافة التيارات البسيكوسوماتية يعود المؤلف إلى التركيز على مدرسة البسكوسوماتيك التحليلي المعروفة بمدرسة باريس او بمدرسة مارتي. فيعرض لهذه المدرسة ولأسسها النظرية فيقدم الشروح لمفاهيم الاعصبة البسيكوسوماتية من سلوكية وطبائعية على أنواعها ومن ثم يعرض للأعصبة التقليدية وللذهانات الطبائعية والسلوكية وعن التنظيم التحسسي. وينتهي هذا الفصل بعرض خطوات وأساليب المدرسة الباريسية في تصنيف الاضطرابات البسيكوسوماتية (البنية الاساسية - المميزات العظمى المهيمنة اعتيادياً - الخصائص الحادية العظمى والخصائص الناجمة عن العلاج النفسي) وعن الأحلام البسيكوسوماتية.

2 - جدول التصنيف النفسي - الجسدي :

وهذا الفصل هو ترجمة لدليل المدرسة الباريسية للتصنيف « Classification Marty/IPSO ».

3 - دراسة ميدانية:

قام بهذه الدراسة البروفسوران P.Marty وJ.B Stora وهدفا من خلالها إلى اختبار مدى فعالية جداول التصنيف النفسي - الجسدي ومدى قدرتها على تدعيم التشخيص وعلى إستبطار مستقبل المرضى.

وتناولت هذه الدراسة 323 مريضا وتوصلت إلى النتائج التالية:

1 - ان 62.8% من المرضى يحتاجون إلى متابعة نفسية غير محدودة.

2 - ان 4.81% من المرضى مصابون بآفات عضوية.

3 - ان 39.3% من المرضى مصابين بالعصاب الطبائعي.

4 - ان 64.3% من مرضى كرون يعانون عصابا طبائعيا غير مؤد التعقيل.

5 - ان 16.7% من المصابات بسرطان الثدي يعانين عصابا طبائعيا سيئ التعقيل.

6 - ان 54.6% من مرضى السكري يعانون من سوء التعقيل.

ويخلص الباحثان إلى القول بعملية وفعالية جداول التصنيف النفسي - الجسدي ويوجهان الدعوة لاعتماد هزه الجداول مما من شانه أن يكون بنوك معلومات ومعطيات برمجة معلوماتيا. الأمر الذي من شانة أن يسهل الدراسات والأبحاث في ميدان البسيكوسوماتيك .

أن هذا الفصل هو إحدى أوائل الركائز البسيكوسوماتية في المكتبة العربية .

* الفصل الثاني : الانهيار (Depression) وهو مصطلح تناقشت حوله مطولا مع المؤلف حيث المصطلح الشائع هو اكتئاب . وفي هذا الفصل تعريف لحالات الاكتئاب وتعريف تفريقي بينها وبين حالات القلق . ثم عرض للتصنيفات المعتمدة في تشخيص هذه الحالات والأدوية التي تعالجها . مع التركيز على حالات الاكتئاب المقنع- الذي يلبس قناع الاضطرابات الجسدية - masked depression وصولا إلى عرض مضادات الاكتئاب الحديثة واقتراحات لعلاج الحالات المقاومة للعلاج. ويركز النابلسي في هذا الكتاب على الاكتئاب الارتكاسي الذي يأتي كردة فعل نتيجة التعرض للشدائد (Stress) وفية يميز بين الاكتئاب الصريح والاكتئاب المقنع (Masked) بمظاهر جسدية. ويمرض لانتشار هما في مجتمع الحرب اللبنانية

الفصل الثالث :اضطرابات الآكل ويقسم الى بابين:

1- الهزال وعلاجه النفسي.

2- السمنة وعلاجها النفسي.

حيث يناقش المؤلف اضطرابات الآكل من الوجهة التحليلية - النفسية فيربطها , على طريقة فرانز الكسندر ,بالعلاقة بالأم في مرحلة ما قبل تعلم اللغة . ويعرض لمختلف العلاجات النفسية المتوفرة لهذه الحالات بدءا بالعقاقير ومرورا بالتمارين الاسترخائية والعلاج المعرفي والتحليلي .

الفصل الرابع: القرحة وعلاجها النفسي ,ويلفتنا في هذا الفصل عرض النمط السلوكي لمريض القرحة وفيه الخصائص السلوكية المشتركة لدى مرض القرحة. والواقع أن دقة عرض هذه الخصائص توحي بإمكانية بناء قياس خاص لمرضى القرحة على غرار قياس جنكينز الخاص بتحري النمط السلوكي (أ) المميز للأشخاص المعرضين للإصابة بأمراض الشرايين التاجية .

الفصل الخامس: أمراض القلب النفسية، وفيه يتطرق الدكتور النابلسي إلى عرض جملة الإضرابات التي كانت تصنف تقليديا في إطار عصاب القلب. فيوضح اختلاف هذه الاضطرابات باختلاف أشكالها وعوارضها العيادية: فيعرض للاضطرابات القلبية التالية

1 - تسارع نبض القلب.

2 - خفقان القلب.

3 - عثرة القلب،

4 - اختلاج القلب.

5 - تناذر قلب المحارب.

6 - تناذر القلب زائد الحيوية.

7 - انخفاض الضغط الانفعالي.

8 - مرض بوفيريه.

9 - عصاب القلق.

10 - ارتفاع الضغط الانفعالي.

11 - تناذر اكس.

12 - أمراض القلب الانسدادية.

وفي نهاية الفصل يعرض المؤلف لعلاج هذه الحالات النفسي والدوائي والاسترخائي.

* الفصل السادس: الربو والحساسية وعلاجهما النفسي، يبدأ الفصل بتصنيف الحساسية وتحديد أنواعها لينتقل إلى مناقشة الربو والحساسية من الوجهة الطبية -العضوية البحتة ثم يأتي الرباط بين المرض و الانفعالات وبين المريض وعلاقاته بمحيطه ليلخص إلى عرض التصنيف السيكوسوماتي لامراض الربو و الحساسية وفي النهاية يقدم المؤلف اقتراحاته للعلاج النفسي لهذه الحالات ضمن أطر ثلاثة هي :

1- 1لاسترخاء في علاج الربو.

2- التحليل النفسي في علاج الربو.

3- الخطوات العملية للعلاج النفسي لحالات الربو والحساسية .ويمتاز تناول النابلسي لامراض الربو والحساسية بالرؤية السيكوسوماتية - التحليلية . حيث يعرض لهذا الأمراض باعتبارها سيكوسوماتية ملاحظا اثر الانفعالات والشدائد في إطلاق نوبات الربو و الحساسية .

ويمتاز تناول النابلسي لامراض الربو والحساسية بالرؤية السيكوسوماتية - التحليلية. حيث يعرض لهذا الأمراض باعتبارها سيكوسوماتية ملاحظاً اثر الانفعالات والشدائد في اطلاق نوبات الربو والحساسية.

الفصل السابع : العقم وعلاجه النفسي.

ويتناول الكتاب كما يوحي به عنوانه مسائل الانجاب والعقم والتلقيح الاصطناعي. فمسألة الانجاب قضية حيوية في المجتمع العربي، حيث يشكل العقم واحداً من اعمق وجوه المعاناة الانسانية واصعبها على الاطلاق. فالانجاب هو استمرار لحياة الوالدين بعد وفاتهما. ومن المعروف ان هناك مشاكل عضوية - جسدية من شأنها ان تتسبب في احداث العقم، كما بات معروفاً ان التوازن النفسي - الجسدي من شأنه ان يضطرب ان التوازن النفسي - الجسدي من شأنه ان يضطرب، مؤديا لاضطرابات وظيفية وعضوية متنوعة، الامر الذي يدعوى الى الربط بين الاضطرابات العضوية المؤدية للعقم، وبين الحالة النفسية للعاقر. كما ان هناك حالات نفسية معينة، من شأنها ان تؤدي الى عقم. نفسي دون أي سبب عضوي او وظيفي. وفي مثل نفسي دون أي سبب عضوي او وظيفي. وفي مثل هذه الحالات يقف الاطباء حائزين وعاجزين عن اعطاء التفسيرات الفيزيولوجية لمثل هذه الحالات.

ومهما كان نوع العقم، فان الزوجين العاجزين عن الانجاب هما شخصان محتاجان فعلا للعلاج والدعم النفسيين، وخصوصا، ان الابحاث الحديثة استطاعت ان تثبت امكانية لعلاج النفسي في تحقيق شفاء عدد من حالات لعقم، وخصوصا حالات العقم النفسي.

وفي الواقع، ان مناقشة هذا الموضوع قضية صعبة وقد استهلها الدكتور النابلسي في كتابه المذكور بشرح وتحليل موقف كل من المرأة والرجل من الانجاب، وتعمق في هذا الجانب - في الفصلين الاولين - وصولا الى تحديد مواقفهما اللااوعية من موضوع الحمل والانجاب والاطفال ومسؤولياتهم وتربيتهم، وغيرها من العوامل التي تختلف من مجتمع لآخر، ومن دين لدي، حيث تتغير هذه المواقف وتختلف، وربما تتعارض، في قضايا الجنس، ومع الحمل، وتجديد النسل، والتبني، والتنقيح الاصطناعي ... الخ.

وبعد عرضه لهذه المواقف المتبادلة، والمتناقشة احيانا، ينتقل المؤلف الى عرض الاسباب العضوية والوظيفية التي من شأنها ان تؤدي الى العقم لدى كل من الرجل والمرأة، مع الاشارة، طبعا، الى سير العوامل النفسية في الاسهام باسباب العقم او في تطور هذه الاسباب.

ويلاحظ الدكتور النابلسي، في الفصل الثالث - ان العقم النفسي لدى المرأة يمكن ان يعود الى اوضاع مزاجية وحالات نفسية (الخلفة) العقلي، او عدم انتظام دورتها الشهرية لاسباب عصيبة - نفسية، او اصابة المرأة باضطرابات تناسلية - وظيفية، كمثل تشنج انابيب الرحم وغيرها من الاضطرابات البسيكوسوماتية، أي (النفسية - الجسدية) ... اما لدى الرجل فيعود العقم الى عدد من الاضطرابات الجنسية ذات المنشأ النفسي، مثل (سرعة القذف، انخفاض كمية المني، الخلافات الزوجية، الارهاق الجسدي والنفسي.... الخ).

وبعد ان يتوقف، في الفصل الرابع، عند موضوعي، التبني، والتلقيح الاصطناعي وموقف كل من الرجل والمرأة منهما، ينتقل الدكتور النابلسي في الفصل الخاص الى موضوع علاج العقم فيتناوله من ناحيته الطبيعة والنفسية، فيستعرض العلاج الطبي والعقاقير المستخدمة في علاج العقم مع موجبات وموانع استعمالها، ويعرض ايضا للعلاجات الجراحية، وخاصة تلك التي تتعلق باصلاح العوائق الميكانيكية المؤدية للعقم، ثم يتوقف عند العلاج النفسي لحالات العقم، فيعرض عددا من اساليب هذا العلاج، ويعطي الاسئلة عن عيادية ثم علاجها وفق طرائق العلاج النفسي، وذلك من خلال الجداول والصور الايضاحية، مما يسهل استيعاب الموضوعات التي يطرحها الكتاب.

ومن الحالات المعروضة، في العلاج النفسي للعقم:

- حالة عقم نفسي عقب فقدان المرأة لطفلها السابق.

- حالة عقم نفسي عقب وفاة طفل ولد مشوهاً.

- حالة عقم نفسي ناجمة عن الخوف من انجاب طفل جديد.

- حالة عقم نفسي ناجمة عن الخوف من الانجاب.

- حالة عقم نفسي ناجمة عن انجاب طفل شبيه بالاخ المتشرد.

- حالة عقم كاذب.

- حالة الزواج غير الممارس.

- المهيلية.

- حالة عقم نفسي مترافقة مع فشل التلقيح.

- حالة عقم رجولي مستمرة بعد معالجة مسبباتها العضوية.

- حالة عقم نفسي بسبب الحداد على الاب.

بالاضافة الى عدة حالات اخرى متنوعة تمثل نماذج واقعية من اسباب العقم النفسي.

عند هذا الحد تنتهي سلسلة الامراض السيكوسوماتية ناقصة مجموعة من الاجراء التي اشار الغلاف الى صدورها لاحقاً. وهذه الاجزاء هي:

1- سيكوسوماتيك المرأة.

2- الاضطرابات الغددية.

3- السكري وعلاجه النفسي.

4- السل وعلاجه النفسي.

5- الجنس والمرض النفسي والسيكوسوماتي.

وهذه الاجراء ضرورية لاتمام هذه السلسلة (المجلد) لتحمل عنوان الامراض السيكوسوماتية. وربما كان من الضروري اضافة مقدمات، او فصول كاملة، حول اضطرابات الاجهزة الهضمية والتنفسية والبولية - التناسلية ان اخراج هذه السلسلة على شكل كتيبات قد اساء الى محتوياتها التي تعتبرها نواة اساسية لعيادة سيكوسوماتية عربية. لذا يسعدني انهاء عرضي لهذه السلسلة بالتمني على الزميل النابلسي اتمام نشر اجزائها الباقية واصدارها بشكل مجلد يساعد القارئ على ادراك مدى جدية المعلومات التي يعرضها المؤلف والتي اعتبرها سابقة هامة في المكتبة العربية واساساً لتثقيف الاطباء والاخصائيين في الميدان ودعم ممارستهم العيادية بأحدث المعلومات والاقتراحات العلاجية.

نهاية لا يسعنا التذكير بجهود الدكتور النابلسي في الميدان، اذ انه يرأس مركز الدراسات النفسية والسيكوسوماتية. وهو يقود الابحاث والترجمات في المجال/ ومن مساهمات المركز في ميدان السيكوسوماتيك اود التذكير الاصدارات التالية:

1 - الحلم والمرض النفسي والنفسدي (مترجم لبيار مارتي).

2- سيكوسوماتيك الهستريا (مترجم عن المؤتمر 28 للمحللين الناطقين باللغات اللاتينية).

3 - عيادة الاضطرابات الجنسية (مترجم لجاك واينرغ).

4 - نظريات حديثة في الطب النفسي (مترجم لاليزابيث موسون).

بالاضافة الى عمل المركز على تقنين الاختبارات للاستخدام في عيادة السيكوسوماتيك حيث نشر المركز في مجلته « الثقافة النفسية » تقنيات استخدام اختيار رورشاخ ومدن ورودولف ورسم الشخص ورسم الزمن في ميدان السيكوسوماتيك. حيث بينت هذه الدراسات وجود استجابات خاصة بالمرضى السيكوسوماتيين امام هذه الاختبارات. كما نشر المركز عشرات الدراسات السيكوسوماتية في مجلته وفي مجلات اخرى من عربية واجنبية.












صفحة جديدة 1


التعديل الأخير تم بواسطة فارس ابو ناصر ; 04-01-2012 الساعة 04:47 PM
عرض البوم صور فارس ابو ناصر   رد مع اقتباس
صفحة جديدة 1

قديم 02-04-2011, 08:46 AM   المشاركة رقم: 2
الكاتب
أخصائي نفسي
مراقب عام قاعات المقاييس النفسية و مشرف قاعه : نظريات الشخصيه والعلاج النفسي


الصورة الرمزية محمد جرادات
المعلومات
المهنة: أخصائيـ/ ـة نفسي
المؤهل الدراسي: ماجستير ارشاد نفسي
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 12053
الدولة: فلسطين
المشاركات: 5,204
بمعدل : 3.74 يوميا

كاتب الموضوع : فارس ابو ناصر المنتدى : قـاعـة : عـلـم الـنـفـس الـجـسـدي | Psychosomatics
افتراضي

رائع اخي فارس
بوركت جهودك
احترامي












عرض البوم صور محمد جرادات   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2011, 05:47 PM   المشاركة رقم: 3
الكاتب
دكتوراه علم النفس
مشرف قاعة علم النفس الجسدي


الصورة الرمزية فارس ابو ناصر
المعلومات
المهنة: معلمـ / ــة علم نفس (أكاديمي)
المؤهل الدراسي: دكتوراه علم النفس
التسجيل: May 2010
العضوية: 6545
الدولة: الجزائر
المشاركات: 708
بمعدل : 0.44 يوميا

كاتب الموضوع : فارس ابو ناصر المنتدى : قـاعـة : عـلـم الـنـفـس الـجـسـدي | Psychosomatics
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد جرادات مشاهدة المشاركة
رائع اخي فارس
بوركت جهودك
احترامي
وفيك بارك الله اخي محمد












عرض البوم صور فارس ابو ناصر   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:16 PM.

Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
صفحة جديدة 1

MARCO1 ADD-On

سعودي كام شات صوتي شات شات الشلة شات صوتي سعودي انحراف انحراف سعودي سعودي كول شات صوتي افلام شات قلبي برنامج تصوير الشاشه ميني كام