سعودي كول
سعودي انحراف
شات صوتي
شات
شات صوتي
شات سعودي انحراف
افلام
برنامج تصوير الشاشه
ميني كام
انحراف
تعريف التمثل...؟!! - اكاديمية علم النفس

المنتدى التعليمي

http://www.acofps.com/vb/showthread.php?t=8417




العودة   اكاديمية علم النفس > الـقـاعـات الــعــامـــة > قـاعـة : طـلـبـات الاعـضــاء


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-24-2011, 12:05 AM   المشاركة رقم: 1
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس


الصورة الرمزية أ. فاطمة ف
المعلومات
المهنة: خريجـ/ ـة علم نفس
المؤهل الدراسي: بكالوريس _ ( اجتماع - علم نفس )
التسجيل: May 2010
العضوية: 7085
الدولة: فلســـطين
المشاركات: 169
بمعدل : 0.11 يوميا

المنتدى : قـاعـة : طـلـبـات الاعـضــاء
تعريف التمثل...؟!!

صفحة جديدة 1

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....

صديقتى تقوم بعمل بحث تخرج معين ويتعلق هذا البحث بمتغير كالآتى:

التمثل أو الصورة الذهنية للطفل وعلاقتها بصورة المتوفى إى(التمثل)

هذه الخطوة صعبة تحتاج الى مساعدة كى تدرج التمثل كعناوين فى الفهرس

_ تعريف التمثل أو الصورة الذهنية ... واى شئ يتعلق بالتمثل او الصورة الذهنية...

شاكرة لكم جهودكم وبارك الله فيكم جميعا

تقبلو فائق احترامى وتقديرى












صفحة جديدة 1

توقيع :

اللهــم : يا حنّان يا منّان واسع الغفران اغفر له وارحمْه وعافه واعف عنه وأكرم نُزُله ووسع مُدخله واغسله بالماء والثلج والبرَد ونقّه من الذنوب والخطايا كما يُنقّى الثوب الأبيض من الدنس .

اللهــم : أبدله داراً خيراً من داره وأهلاً خيراً من اهله وزوجاً خيراًَ من زوجه وأدخله الجنة واعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار .

اللهــم : عامِلْهُ بما انت اهله ولا تعامله بما هو أهله .

اللهــم : أجزه عن الإحسان إحساناً وعن الإساءة عفواً وغفراناً .

اللهـم آمين يارب العالمين.
عرض البوم صور أ. فاطمة ف   رد مع اقتباس
صفحة جديدة 1

قديم 03-24-2011, 01:29 AM   المشاركة رقم: 2
الكاتب
أخصائي نفسي
مراقب عام قاعات المقاييس النفسية و مشرف قاعه : نظريات الشخصيه والعلاج النفسي


الصورة الرمزية محمد جرادات
المعلومات
المهنة: أخصائيـ/ ـة نفسي
المؤهل الدراسي: ماجستير ارشاد نفسي
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 12053
الدولة: فلسطين
المشاركات: 5,204
بمعدل : 3.71 يوميا

كاتب الموضوع : أ. فاطمة ف المنتدى : قـاعـة : طـلـبـات الاعـضــاء
افتراضي

تحياتي
ينقل الى طلبات الاعضاء












عرض البوم صور محمد جرادات   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2011, 02:12 AM   المشاركة رقم: 3
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس

المعلومات
المهنة: طالبـ/ ــة علم نفس
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 16202
الدولة: المغرب
المشاركات: 25
بمعدل : 0.02 يوميا

كاتب الموضوع : أ. فاطمة ف المنتدى : قـاعـة : طـلـبـات الاعـضــاء
افتراضي مفهوم التمثل

مفهوم التمثل :
عرف مفهوم التمثل في دراسات عديدة قبل دخوله حقل علم النفس وحقل الدراسات النفسية الاجتماعية ،لهذا نجد هذا المفهوم يتبلور حسب النظريات التي تعمل على توضيح معالمه والاستفادة مما قد يقدمه في فهم السلوك البشري والتنبؤ به.
وقد ظهر مصطلح "تمثل لأول مرة في كتاب (شوبنهاور) "الواقع كإرادة وتمثل" 1818 ،حيث التمثل نتاج خفي لنشاط الإرادة" رغم أن بعض الباحثين* يرون بأن هذا الطرح فيه شيء من المبالغة وذلك لوجود فلاسفة ومفكرين سبقوا شوبنهاور في دراسته. وبتجاوزنا المستوى الزمني لظهور مصطلح "التمثل" إلى المستوى اللغوي نجده في اللغة العربية من الأصل"(مثل) وتمثل الشيء أي تصور مثاله ويقال تمثل الشيء له ،وفي التنزيل العزيز(فأرسلنا إليها روحنا فتمثل لها بشرا سويا)" . فالتمثل من هذه الوجهة مبني على الشبه من خلال بناء صورة مطابقة للموضوع الأصلي إضافة إلى التأكيد على أهمية الفعل أو السلوك الخارجي في خلق التمثل لأنه هو من يخلق فعل التمثل والفرد يكون فقط مجرد وعاء أو مستقبل للتمثل .وفي الموسوعة العالمية لاروس "فالتمثل حدد كإدراك أو صورة أو فكرة " ،فالتمثل لم يعط له معنى دقيق يمكننا من تلمس أهم خواصه خصوصا تلك التي اكتسبها هذا المفهوم مع الدراسات السوسيولوجية الأولى التي تناولته ،أو الدراسات النفسية الاجتماعية والنفسية المعرفية المعاصرة .ومن هنا نتساءل عن أهم المقاربات التي تناولت التمثلات ؟
1. التمثلات الفردية والجمعية لدى دوركايم .
يمكن القول بأنه مع الدراسات الدوركايمية تم إدخال التمثلات حقل الدراسة العلمية ،وتماشيا مع طرحه السوسيولوجي ركز "دوركايم" على التمثلات الجمعية بكونها الأكثر حضورا وبروزا داخل النسق المجتمعي ،فهي "إدراك منسجم ومشترك بين أعضاء الجماعة الواحدة ،وهم يتكلمون نفس اللغة التي تمثل أهم أداة للتواصل بينهم وتتمثل وظيفتها في تقوية الروابط والحفاظ عليها بينهم وتهيئهم للتفكير والفعل بكيفية موحدة ،وهي جماعية تكونها يستمر عبر الأجيال ويمارس على الأفراد ذوو السمات الاجتماعية المشتركة ضروبا من الضبط والالتزام "و "تظل التمثلات الاجتماعية في منأى عن أي تغيير نظرا لارتباطها بالوعي المجتمعي الذي يستمد صلابته ومتانته من صلابة المجتمع ورصانته".
إن هذا التحديد ارتبط فقط بالتمثلات الاجتماعية والتي تظل متعالية على الأفراد ،فهي جماعية تتكون عبر الأجيال ،وتهدف للحفاظ على المقومات الاجتماعية الخاصة بالمجتمع بكونها تقوي الروابط وتحافظ عليها وأيضا تمارس فعل الضبط والالتزام الذي من خلاله يتم ضمان عملية استمرار المجتمع ،نظرا لعدم قابليتها للتغير وذلك بكونها ليست مشتقة من وعي أفراد منعزلين بعضهم عن بعض وإنما هي صادرة عن العلاقات القائمة بينهم" ما يجعلها خارج إرادة الأفراد وتحكمهم فيها فلا يصبح بذلك مجال هذه التمثلات الاجتماعية مجال لإدراك الحقيقة كما في ذاتها ولكن كما يتمثلها الفرد وكما تشكلها المعايير الاجتماعية .
إن ما يمكن ملاحظته في الطرح الدوركايمي اقتصاره على التمثلات الاجتماعية والتي لا تتغير إلا بتغير الشروط التي أنتجتها ،حيث تتم عملية إعادة إنتاجها بطريقة آلية تكرارية موافقة لصيرورة التطور المجتمعي ،وليس للأفراد دخل في عملية تشكيلها أو بنائها لأن هذه التمثلات متعالية عنهم ،هذا الطرح الأحادي الجانب في مقاربة التمثلات دفع إلى تغيير طرق التفكير فيها خصوصا بعد تراجع الدراسات حول هذا المفهوم بموت دوركايم ،ليتم التفكير بمقاربة جديدة قامت بتوظيف الجانب النفسي في مقاربته .
2. مقاربة علم النفس الاجتماعي للتمثلات .
اهتمت الدراسات النفسية الاجتماعية بمقاربة مفهوم التمثلات من خلال عملية تحليلها بطريقة ثنائية تعطي الأهمية للتأثيرات الاجتماعية في تكوين التمثلات لكن دون إغفال عملية إعادة البناء التي يقوم بها الأفراد خصوصا وأن الأطفال أنفسهم يقومون "بخلق تمثلات خاصة بهم للتمثلات الاجتماعية نفسها" التي يتلقونها من وسطهم الاجتماعي .
وقد تم الاهتمام أكثر بالتمثلات مع موسكوفيسي في دراساته ،خصوصا الدراسة التي تناول فيها تمثلات الأفراد الفرنسيين حول التحليل النفسي حيث اعتبر "التمثل نسق من القيم والمفاهيم والسلوكيات المرتبطة بسمات ومواضيع يحدد معالمها الوسط الاجتماعي .وهي لا تسمح فقط بتحقيق استقرار حياة الأفراد والجماعات ولكنها تشكل فوق كل هذا وذاك أداة لتوجيه إدراك المواقف وصياغة الأجوبة على التساؤلات المطروحة "وهي أيضا "وسائط بين الشخص والوضعية المتواجد فيها بحيث تمكنه –بطبيعة الحال- من إدراك واختبار المعلومات التي تثير فضوله والعمل على تنظيمها وإعطائها معنى معين يخول له تحديد اتجاه نشاطه" .
إن المعنى الذي يعطيه موسكوفيسي للتمثل يرتكز على تحديد مكونات هذا الأخير والأدوار التي يقوم بها بالنسبة للأفراد في إطار عملية تفاعلهم المستمر في وسطهم الاجتماعي ،فالتمثل دائما يرتبط بموضوع ما ويقدم له تفسيرا معينا بحسب المعلومات والتأثيرات الاجتماعية حول هذا الموضوع وأيضا بحسب طريقة بناء وعمل الأفراد لتمثلهم ،وهذا يرجع إلى درجة تعلمهم وقدرتهم على الانتقاد ومدى مسايرتهم لقيمهم وأنساقهم الاجتماعية التي يتواجدون فيها ،وهذا ما يجعل التمثل يصبح في أساسه نسق من القيم والمفاهيم والسلوكيات حسب موسكوفيسي ،والتمثل يلعب دورا مهما في عملية توجيه سلوك الأفراد وإدراك المواقف التي يتواجدون فيها ،الشيء الذي يمكنهم من التوفر على قاعدة أساسية للفعل والتصرف وذلك لكون التمثل يلعب دور الوساطة بين الفرد وبين الموقف الذي يوجد فيه خلال لحظة الفعل بما أنه ذو أصل اجتماعي .
ويخضع التمثل في سيرورة تكونه لعمليتين أساسيتين وهما التو ضيع والترسيخ أو الانغراس .فبالنسبة للعملية الأولى تظل هي النواة المكونة للتمثل ،فمن خلالها تتم عملية بناء الموضوع في شكل جديد و "هذه العملية تستند بدورها على مراحل متعددة كالانتقاء وتكوين خطاطة شكلية ثم عملية التطبيع ،أي انتقاء المعلومات الخاصة بالتمثل حسب ما يقتضيه نظام المعايير الاجتماعية" التي يؤمن بها الفرد أو يخضع لها .فخلال عملية الانتقاء فإن الفرد يعمل على تبني الرموز والمعايير والقيم الملائمة لتمثلاته السابقة حول موضوع ما ،كما أن هذه الرموز والمعايير يجب بدورها أن تخضع أو على الأقل تحترم صيغ أو أشكال بناء الفرد لتمثلاته وإلا يقوم بالتخلي عن هذه القيم والمعايير التي كان من الممكن أن تقوم بتشكيل تمثلاته.فعملية الانتقاء هذه تهدف إلى خلق قاعدة توافق ما بين مكونات ومضامين تمثلات الأفراد وبين أشكال وصيغ بناءها من طرف الفرد .وفيما يتعلق بتكوين الخطاطة الشكلية فالفرد هنا يقوم بعملية "إنشاء مفاهيم النظرية على شكل فئات" ،فهو يعمل على تجزيء أو تشجير معطيات التمثل حسب خبراته لتستجيب للقواعد المعرفية والسلوكية أي لتمثلاته السابقة وتحترم معاييره الاجتماعية التي يشاركها مع المجتمع ،وهذا ما يمنح التمثلات سهولة استدعائها أثناء التواجد في وضعية معينة قد كون الفرد حولها تمثلا ،وتأتي مرحلة التطبيع التي يعمل الفرد فقط من خلالها على تأكيد مسايرة تمثلاته لمعايير المجتمع وقيمه .
والعملية الثانية في تكوين التمثلات هي الترسيخ الذي يمكن اعتباره مرادف لاستقرار التمثل على حالة مسايرة المعايير الاجتماعية ،حيث يصبح التمثل في هذه المرحلة حقيقة مرجعية يستند عليها الفرد في كل أفعاله وسلوكياته .
نجد في الأخير بأن التمثل هو خليط من الأنساق المختلفة والتي تضمن للفرد قاعدة للتصرف فالتمثل حسب جودليت يتضمن المفاهيم والأنساق الاجتماعية والمواقف والاتجاهات والوقائع المنمطة والتصورات والاتصالات والمعتقدات والأحكام المسبقة .فهو بذلك ملتقى لمختلف أنماط المعارف كما يمكنه أن يكون مانوني بيير "حقيقة واقعية أو خيالا وهميا أو أسطورة".
إن أهم ما جاءت به الدراسات النفسية الاجتماعية في موضوع التمثلات كون هذا الأخير لا يبنى بطريقة ميكانيكية بل يخضع لعملية تجديد وإعادة بناء ،كما أكدت أيضا على الدور المهم للجانب الاجتماعي ،وفتحت الطريق لظهور الاهتمام بأبرز مكونات التمثل وهو الجانب المعرفي الذي عرف بداياته مع بياجه .
3. مقاربة "جون بياجه" للتمثلات .
لقد ركز بياجه في أبحاثه على النمو المعرفي للطفل وظهور مختلف العمليات العقلية لديه والمؤثرات التي تحرك اشتغالها ."فعندما يطرح السؤال :ماذا ينمو لدى الطفل ؟ يجيب بياجه :إن البنية العقلية هي التي تنمو وأن غاية نموها هي العمليات المنطقية الرياضية الشكلية "فالطفل لدى بياجه ليس له دور مهم في عملية تشكيل قدراته الذهنية عبر تطويرها بالتمرين والاحتكاك والممارسة ولكن عليه انتظار نمو البنيات المعرفية الكفيلة وحدها بإيصاله مرحلة من مراحل التفكير المختلفة التي حددها بياجه اختصارا في المرحلة الحسية الحركية للتفكير والمرحلة الإجرائية ،ثم المرحلة الشكلية المنطقية .وقد اهتم بياجه بدراسة تطور اللغة والفكر وتطور المفاهيم لدى الطفل كما اهتم أيضا بالتمثل عند هذا الأخير .فما هي المقاربة التي يطرحها بياجه للتمثل ؟
لقد اعتبر بياجه التمثل شأنه شأن مختلف العمليات العقلية الأخرى لدى الطفل ،فالتمثل يتطور ويتحول كلما نما الطفل معرفيا وجسميا وانفعاليا .إن التمثل في هذه الحالة خاضع لبنية الطفل العقلية ،وليس لتأثيرات الأنساق المجتمعية كما لدى دوركايم مثلا، بل إن هذه التأثيرات "لم يعد لها في أعماله المتأخرة سوى وظيفة شكلية في أحسن الأحوال"،وحتى إذا ما أثرت في تكوين التمثل لدى الطفل فإن مضمونها الاجتماعي الذي يمكن أن تطبع به تمثل الطفل يبقى مكتسب ومتأخر وليس محدد رئيسي وأساسي لتمثله .
تطرح مقاربة بياجه جانبين أساسيين في التمثل فالجانب الأول يطرح التمثل كعملية والثاني يطرحه كآلية للاشتغال .إن التمثل هو "عملية استحضار المواضيع في غيابها واستكمال المعارف المدركة حين يضاعف إدراك حضورها بالاستناد إلى مواضيع أخرى غير مدركة الآن والتمثل الذي يعني في إحدى دلالاته الإدراك يدمج عنصرا جديدا هو نسق من الدلالات يقوم على مبدأ التمايز بين الدال والمدلول"،فالتمثل يمكن الفرد حسب البيئة المعرفية التي وصل إليها نموه من استحضار أشياء غائبة أمام حواس الفرد فسمة الموضوع المدرك في حالة التمثل هو الغياب ،ولتجاوز غياب الموضوع من طرف الفرد وبالتالي استحضاره عبر أنماط مختلفة يجد التمثل تعبيره فيها مثلا بالرموز والصور الذهنية ،وبما أن هذه الأخيرة "تستمد جانبا كبيرا في اشتغالها من خصائص البنيات التي تتقاسمها بكيفية فريدة مع الوقائع الإدراكية "فإن هذه الوقائع أيضا تساهم في بناء التمثل أو أنها جزء منه توفر أولا عملية التعرف على الموضوع الذي نود تمثله .
والجانب الآخر في التمثل عند بياجه كونه آلية للاشتغال المعرفي من خلال كونه " تعبير صادق عن طبيعة الذهنية المعرفية لدى الطفل وعن الخصوصية النمائية المعرفية التي يمر منها".فالتمثل في هذا الإطار يتخذ كآلية للتفكير من طرف الطفل ،وكلما تطورت البنيات المعرفية لديه كلما تنوعت أساليب استخدام التمثل وتحليل الوقائع من خلاله عن طريق ما يوفره من خطاطات كونها "تثير إلى المظهر الإجرائي للتفكير والذكاء من حيث تركيزه على الفعل".

إذا كان بياجه أقر بكون البنية العقلية هي التي تنمو لدى الطفل وأي تطور في عملية التفكير رهين بتطورها فإن البياجيين الجدد قدموا مقاربتهم في هذا الموضوع فكيس يرى "بأن ما ينمو في الواقع هي الاستراتيجيات المستخدمة لحل المشكلات ويرى البعض الآخر بأن المهارات المرتبطة بالبنية العقلية المتزايدة التعقيد هي التي تنمو (فيشر)" وإذا أكملنا مسار التحليل للجانب الثاني في مقاربة بياجه والذي صغناه في كون التمثل كآلية للاشتغال الذهني فبأي وجه يمكن الحديث عن التمثل لكن هذه المرة باعتباره مهارة مرتبطة بالبنية العقلية المتزايدة التعقيد وهي نفسها التي تنمو في نظر فيشر ؟
التمثل عند فيشر هو "الصياغة الإدراكية والذهنية للحقيقة التي تحول المواضيع الاجتماعية (الأشخاص ،المضامين،والوضعيات) إلى قوالب رمزية (قيم ،معتقدات،إيديولوجيات) وتمنحها وضعا معرفيا يسمح بتقدير سمات الحياة العادية من خلال إعادة صياغة تصرفاتنا في مجال التفاعلات الاجتماعية" فالتمثل هنا يقوم بعملية تحويل وإعادة إنتاج الموضوع الاجتماعي في شكل رموز تكون مناسبة لكيفية وطرق الاشتغال الذهني ،فلا يتم التفكير في المواضيع الاجتماعية بكونها كذلك فقط ،ولكن باعتبارها رموزا تتخذ أشكالا مختلفة تناسب نسق الاشتغال الذهني المعرفي .
لقد تم طرح التمثل مع بياجه ومدرسته بشكل أكثر تطورا،فإضافة لكونه عملية إعادة بناء ،فإنه أيضا آلية للاشتغال الذهني يقوم بوظيفته مثل الإدراك والصور العقلية .
4. مقاربة علم النفس المعرفي للتمثل:
بعد بروز البراديغم المعرفي وبالخصوص نظرية معالجة المعلومات التي اهتمت بفهم السلوك والمعارف الانسانية وطريقة صياغتها بالشكل الذي تتم به على مستوى الحاسوب ،فهناك مدخلات أيا كان نوعها تقوم مجموعة من الآليات والعمليات بمعالجتها وتحليلها وتحويلها حسب الوضعية والمطلوب لتقدم في شكل مخرجات .وفي إطار عملية المعالجة هذه تشتغل مجموعة من عمليات وآليات المعالجة من ذاكرة وإدراك وانتباه وتمثلات عبر استخدام المعطيات التي توجد في شكل رموز أو صور أو تمثلات تكون في هذه الحالة كنتاج أي كمعارف مخزنة .
ويشكل "التمثل الذهني في السيكولوجيا المعرفية مفهوما محوريا، فقد يتمظهر على شكل صور ذهنية ( وجوه،مكعبات...) أو على شكل رموز مجردة (س،أ،ن...) أو على شكل مفاهيم معينة (منزل ،حيوان ،ذرة...) فهو يمثل باختصار مجموعة من الموضوعات الذهنية التي تكون معرفة ما حول الكون". في هذا الجانب فإن التمثل يقدم كشكل من أشكال المعارف ،وذلك بكون التمثلات في المقاربة المعرفية هي شكل من أشكال المعارف كحصيلة ومنتوج لاشتغال الذهن ،وأيضا كعملية وآلية في نفس الوقت تكون فاعلة في عملية المعالجة ،وعموما تتحدد وضعية التمثل بكونه معارف أي منتوج لاشتغال العمليات العقلية ،أو آلية أساسية في معالجة المعلومات بحسب العلاقة التي تربطها بأنماط الذاكرة .فما هي أنماط الذاكرة؟وكيف يمكن فهم التمثلات على ضوئها؟
يقدم البراديغم المعرفي ثلاث أنماط رئيسية للذاكرة ،حيث يقوم بتجاوز التصنيف الثنائي الذي وضعه وليام جيمس حسب المدى الزمني والقدرة على التخزين التي تتميز بها الذاكرة ،وعلى هذا الأساس حصرها في ذاكرة مباشرة تتميز بضعف المدى الزمني للاحتفاظ بالمعلومات وأيضا بضعف سعة تخزينها.
فإضافة إلى هذين النوعين من الذاكرة فقد تم التعرف على نوع آخر وهوالذاكرة الحسية "وهي القدرة التي تجعل حواسنا تصلنا بكيفية مستمرة بمختلف المثيرات (الصوتية،والبصرية واللمسية والذوقية والشمية )" ،ثم الذاكرة قصيرة المدى والتي تتفرع بدورها إلى نوعين الأول يحمل نفس خصائص الذاكرة المباشرة عند وليام جيمس ،والنوع الثاني من الذاكرة اكتشفه آلان بادلي ويسمى بذاكرة العمل ،وما يميزها عن الذاكرة قصيرة المدى كونها تقوم بمعالجة المعلومات رغم ما تتميز به من محدودية في المدى الزمني لاشتغالها وفي سعة تخزينها واحتفاظها بالمعلومات ،لكنها تبقى "بمثابة نظام نشيط وفعال من حيث الحفاظ على المعلومات ومعالجتها" وما يهمنا أكثر هنا هو موقع التمثل ودوره في هذا النوع من الذاكرة خصوصا وأنه "يرتبط بالأساس بالبنيات التي تعالج المعلومات"،فهو في هذه الحالة يكون فاعل في إعادة صياغة المواضيع التي تصل إلى ذاكرة العمل عبر سيرورة الانتباه من الذاكرة الحسية، وذلك بما يتوفر عليه التمثل من "قدرة على تحويل الموضوعات والأحداث إلى رموز ذهنية أو مفاهيم أو خطاطات والاحتفاظ بها ثم توجيهها عند الحاجة".
ومن أهم الأصول والمظاهر المختلفة التي تعبر عن التمثل في إطار اشتغاله في سياق معالجة المعلومات هناك:
- الأشكال بحيث أن الإدراك البصري يخضع حسب نظرية الجشطلت لقوانين الإدراك التي تنظم معطيات الواقع .
- الخطاطات : التي تعني جملة من المعارف المرتبطة فيما بينها، فالرد عندما يستمع إلى قصة ما فإنه يجند خطاطات ذهنية ضمنية، فمثلا عندما نسمع كلمة منزل يحيل إلى الخطاطة النمطية (جدران،وغرف ومطبخ...)
- الفئات :من خلالها يتم تقطيع الواقع إلى أصناف من الموضوعات المتشابهة من حيث خواصها،وعلى أساسها نقوم بتصنيف الحيوانات إلى زواحف وطيور ،والطيور بدورها إلى أنواع مختلفة حسب خصائص مشتركة فيما بينها .
والنوع الثالث من الذاكرة هو الذاكرة طويلة المدى والتي تتميز بسعة التخزين،ومدى زمني جد طويل يقدر بحياة الفرد،فالتمثلات في مستوى هذه الذاكرة تتخذ شكل معارف أي أنها مخزونات ومستودعات غير قابلة إلا بعد استدعائها من خلال عملية التذكر ،فهي بالتالي نتاج ومحصول عملية المعالجة أي أنها "الحصيلة المعرفية للنشاط الإنساني في علاقته مع موضوعات العالم والأحداث والأفعال التي يقوم بها"
إذن المقاربة السيكومعرفية للتمثل تطرحه من جانبين.الجانب الأول والذي يكون فيه التمثل فاعل في عملية المعالجة وإعادة أنتاج المعارف وذلك عندما يكون اشتغاله في ذاكرة العمل،لكنه يصبح مجرد ودائع ومخزونات في الذاكرة طويلة المدى لا تتميز بالفاعلية في المعالجة إلا عند استدعائها من خلال التذكر .وهذا الوضع الذي يتخذه التمثل في المقاربة السيكومعرفية جعل دينيس يقول بكونها تطرح نوعا من سوء الفهم ،أي كونها من جهة كعملية ومن جهة أخرى كنتاج لها.
ارتبطت دراسات التمثل في بدايتها بالتمثل الاجتماعي الذي عرف كتمثل متعال عن وعي الأفراد ،إنه آلية لإعادة إنتاج وصياغة الفرد وبنائه،لكن بعد ذلك تطورت الدراسات حول التمثل ليتم الاهتمام بالجانب النفسي فيه وذلك من خلال التأكيد على فاعلية الفرد في بنائه وأيضا القدرة على التفكير والاشتغال من خلاله.
ركز بياجه على الدور المعرفي الذي يلعبه التمثل بالنسبة للفرد فهو يمكنه من خلق عالم خاص به عندما تقمع رغباته ولا يجد سبيلا لإشباعها إلا من خلال التخيل ،وبذلك يوظف التمثل كآلية من آليات التفكير والتخيل ،ليصل مع الدراسات السيكومعرفية ويتخذ طابعا آخر ارتبط بعملية اشتغال الذاكرة ،فهو عملية للاشتغال والمعالجة في علاقته بذاكرة العمل لكنه مجرد معرفة ومعطيات عندما يصل مستوى الذاكرة طويلة المدى.
يرتبط تحديد التمثل بمجموعة من المعطيات والوضعيات التي تنظر من خلالها كل مقاربة على حدى، لكن يمكن تلخيصه بالنسبة لجميع المقاربات التي تناولته في ثلاث خصائص تميزه. الأولى يكون فيها التمثل فاعل من ناحية اشتغاله كما في المقاربة السيكومعرفية، وموجه للأفراد عندما يتخذ صيغة التمثل الاجتماعي ،والخاصية الثانية عندما يكون مفعول به خصوصا في وضعيته الثانية داخل المقاربة السيكومعرفية والتي تراه موضوعا للتخزين في الذاكرة طويلة المدى ، أي أنه لا يعدو أن يكون في هذه الحالة مجرد معطيات ومعارف . والخاصية الثالثة التي تميز التمثل هو كونه متفاعل أي أنه يلعب دورا في توجيه الأفراد ،لكن للأفراد أيضا القدرة والفاعلية في بناءه وإعادة صياغته .












عرض البوم صور محمد الحوشي   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2011, 09:05 AM   المشاركة رقم: 4
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس


الصورة الرمزية أ. فاطمة ف
المعلومات
المهنة: خريجـ/ ـة علم نفس
المؤهل الدراسي: بكالوريس _ ( اجتماع - علم نفس )
التسجيل: May 2010
العضوية: 7085
الدولة: فلســـطين
المشاركات: 169
بمعدل : 0.11 يوميا

كاتب الموضوع : أ. فاطمة ف المنتدى : قـاعـة : طـلـبـات الاعـضــاء
افتراضي

شكرا لك أ. محمد جرادات للتوضيح...












توقيع :

اللهــم : يا حنّان يا منّان واسع الغفران اغفر له وارحمْه وعافه واعف عنه وأكرم نُزُله ووسع مُدخله واغسله بالماء والثلج والبرَد ونقّه من الذنوب والخطايا كما يُنقّى الثوب الأبيض من الدنس .

اللهــم : أبدله داراً خيراً من داره وأهلاً خيراً من اهله وزوجاً خيراًَ من زوجه وأدخله الجنة واعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار .

اللهــم : عامِلْهُ بما انت اهله ولا تعامله بما هو أهله .

اللهــم : أجزه عن الإحسان إحساناً وعن الإساءة عفواً وغفراناً .

اللهـم آمين يارب العالمين.
عرض البوم صور أ. فاطمة ف   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2011, 09:05 AM   المشاركة رقم: 5
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس


الصورة الرمزية أ. فاطمة ف
المعلومات
المهنة: خريجـ/ ـة علم نفس
المؤهل الدراسي: بكالوريس _ ( اجتماع - علم نفس )
التسجيل: May 2010
العضوية: 7085
الدولة: فلســـطين
المشاركات: 169
بمعدل : 0.11 يوميا

كاتب الموضوع : أ. فاطمة ف المنتدى : قـاعـة : طـلـبـات الاعـضــاء
افتراضي

شكرا جزيلا لك أخى محمد الحوشى على ماطرحته

بارك الله فيك












توقيع :

اللهــم : يا حنّان يا منّان واسع الغفران اغفر له وارحمْه وعافه واعف عنه وأكرم نُزُله ووسع مُدخله واغسله بالماء والثلج والبرَد ونقّه من الذنوب والخطايا كما يُنقّى الثوب الأبيض من الدنس .

اللهــم : أبدله داراً خيراً من داره وأهلاً خيراً من اهله وزوجاً خيراًَ من زوجه وأدخله الجنة واعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار .

اللهــم : عامِلْهُ بما انت اهله ولا تعامله بما هو أهله .

اللهــم : أجزه عن الإحسان إحساناً وعن الإساءة عفواً وغفراناً .

اللهـم آمين يارب العالمين.
عرض البوم صور أ. فاطمة ف   رد مع اقتباس
قديم 04-17-2011, 10:37 PM   المشاركة رقم: 6
الكاتب
عضو أكاديمية علم النفس


الصورة الرمزية ...طيف...
المعلومات
المهنة: طالبـ/ ــة علم نفس
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 16055
الدولة: السعودية
المشاركات: 51
بمعدل : 0.04 يوميا

كاتب الموضوع : أ. فاطمة ف المنتدى : قـاعـة : طـلـبـات الاعـضــاء
افتراضي

بارك الله فيك












عرض البوم صور ...طيف...   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:20 AM.

Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
صفحة جديدة 1

MARCO1 ADD-On

سعودي كام شات صوتي شات شات الشلة شات صوتي سعودي انحراف انحراف سعودي سعودي كول شات صوتي افلام شات قلبي برنامج تصوير الشاشه ميني كام