• التاريخ: 23-12-2011
  • المشاهدات: 14755

الوقاية من ممارسة العادة السرية

قاعة: العلاج الجمعي
برنامج ارشادي لخفض ممارسة العادة السرية لدى طلبة المرحلة الثانوية تعذر رفع الملف لذا سانسخه هنا : برنامج إرشادي لوقاية الطلبة من التعود على ممارسة العادة السرية المقدمة العادة السرية هي فعل اعتاد الممارس القيام به في معزل عن الناس (غالبا) مستخدما وسائل متنوعة محركة للشهوة أقلّها الخيال الجنسي وذلك من أجل الوصول إلى القذف ، وهي بمعنى آخر (الاستمناء). هذه العادة تختلف من ممارس لآخر من حيث الوسائل المستخدمة فيها وطريقة التعوّد ومعدل ممارستها، فمنهم من يمارسها بشكل منتظم يوميا أو أسبوعيا أو شهريا ، ومنهم من يمارسها بشكل غير منتظم ربما يصل إلى عدة مرات يوميا، والبعض الآخر يمارسها عند الوقوع على أمر محرك للشهوة بقصد أو بدون قصد. فئات مختلفة من المجتمع أصبحت تقض مضاجعهم وتؤرق منامهم وتثير تساؤلاتهم وشكاويهم باحثين وساعين في إيجاد حلول للخلاص منها ولكن دون جدوى. ويلهث آخرون وراء مجلات تجارية طبية أو اجتماعية أو وراء أطباء من أجل الخلاص منها إلاّ أنهم يزدادوا بذلك غرقا فيها. الأهداف : بناء برنامج إرشادي وتطبيقه على عينة من طلبة المدارس الثانوية الذين اعتادوا ممارسة العادة السرية بشكل متكرر. والتعرف على مدى مساعدة البرنامج لهم في التخلص من هذه الممارسة السلبية والتخلص من المشكلات النفسية ورفع مفهومهم لذواتهم . مشكلة البحث : تعد مشكلة التعود على ممارسة العادة السرية ذات أبعاد خطيرة على مستوى صحة الفرد البدنية والنفسية والاجتماعية ، وحيث أن المشكلة واسعة الانتشار بين فئة المراهقين خاصة بسبب متطلبات المرحلة النمائية والمثيرات الكثيرة التي تعترض طريقهم ودورها في إثارة الشهوة لديهم خاصة ثورة التكنولوجيا والانترنت وما تحمله من مخاطر على المراهقين والشباب تثير لديهم الشهوة والرغبة الجنسية وتدفعهم إلى اختيار أيسر السبل لتفريغ طاقاتهم الجنسية التي استثيرت فيلجئون إلى ممارسة العادة السرية، وأصبحت الحاجة ملحة للقيام بإجراءات تربوية للوقاية من هذه الممارسة السلبية وتقديم العون لهذه الفئة من الشباب للتخلص منها. أسباب ممارسة العادة السرية: المراهقة فترة من فترات الفوران الجسدي والعاطفي الهائل في حياة الإنسان . وغالباً ما يندهش الشباب ويرتبكون بسبب التغيرات التي تحدث لهم ، وهم في الغالب غير مسلحين لفهم هذه التغيرات والتعامل معها بنجاح . مع أن هذه الحقيقة تنطبق على كل المراهقين ، إلا أن هناك عوامل عديدة تجعل من العادة السرية مشكلة اكبر لبعض الشباب . 1. التغيرات الفسيولوجية حيث أن الشباب يمرون بتغيرات فسيولوجية خاصة فترة المراهقة بشكل أكثر من غيرهم، وان الضغوط والنوازع التي تدفع بكثير من الشباب إلى العادة السرية هى جزء طبيعي وعادى من النمو . 2. نظرات غير صحية أو غير صحيحة للجنس فقد تربى الطالب على النظر إلى أي وعى بأجسادهم – خاصة اى وعى جنسي على انه "سيئ " أو شرير ، فربما ضربهم آبائهم على أيديهم عندما لمست أيديهم أعضائهم التناسلية عندما كانوا أطفالا يستكشفون أجسادهم ، وربما تجنب الوالدين اى حديث عن البلوغ وربما قال الأبوين بطريقة ما أن الجنس والطاقة الجنسية قذران أو دالان على الانحراف ، أو ربما يكون الشباب اخذوا هذه الانطباعات من مصدر آخر ، لكن الحقيقة الهامة هى أن النظرة الغير صحية أو صحيحة تجعل الشباب غير مستعدين للتعامل مع النوازع الجنسية التي يواجهونها في فترة المراهقة. 3. عدم المصارحة والسرية وأخيراً فإن الإشاعات والسرية التي غالبا تحيط بالموضوع تجعل شباباً كثيرين ينظرون إلى الضغوطات والنوازع التي تقودهم في الغالب إلى العادة السرية على أنها شاذة أو منحرفة ، أو تدعو إلى الرثاء . ونتيجة لذلك فإنهم يتجنبون إطلاع آبائهم ، وأصدقائهم على معاناتهم ، في وقت لا يكونون فيه مسلحين للتعامل مع مثل هذه الأمور بأنفسهم 4. المؤثرات المحيطة المؤثرات الحضارية سواء كانت عن طريق البصر ، مثل المشاهد المثيرة في بعض الأفلام والصور الخليعة ، أو عن طريق التخيل من خلال قراءة الروايات والقصص الهابطة . ففي كلتا الحالتين يستجيب المخ بإفراز بعض الهرمونات التي تسبب إلحاحاً جنسينا ً . 5. الأزمات النفسية وهذه الأزمات مثل الرسوب في الامتحان أو فشل في الحب فوسيلة الهروب من الفشل هى اللجوء إلى ما هو ضار للنفس بحجة انه فاشل وان لا احد يحبه . 6. تعلم العادة عن طريق رفقاء السوءحيث أن الأصدقاء أو الجيران أو الأقارب ممكن أن يجتمعون معاً ، ويتناقلون معلومات حول الجنس ، ويتبادلون خبراتهم الشخصية في ممارسة العادة السرية ، فيتعلم بعضهم من بعض هذه الممارسة القبيحة . 7. الإحساس بالوحدة والشعور بعدم الحب من الجماعة أو من الأسرة ، وأيضا عقد الطفولة. 8. ضعف الوازع الديني 9. تأخر الزواج للشاب 10. الفراغ في الوقت الذي يعيشه المراهق يجعله يفكر في الشيء ألذي تميل أليه نفسه وهو الجنس فيضطر لفعل العادة للترويح عن نفسه متناسياً أنه 11. عدم المتابعة والإهمال من قبل الأهل بأولادهم في عمر المراهقة مما يؤدي إلى انفراد الشيطان والنفس الأمارة بالسوء بالشاب والشابة فيكون من الطبيعي جداً خضوع الشباب لكل ما تسوله لهم أنفسهم وخاصةٍ إذا كانوا ضعيفي الإرادة 12. وجود أصدقاء السوء والاختلاط بين الجنسين ومتابعة القنوات الساقطة يؤدي إلى الانحراف في مستنقع الرذيلة 13. الفساد في المجتمع بشكل عام يؤدي إلى الانجراف مع ركب الحضارة الغربية 14. اعتقاد الكثير من المراهقين والمراهقات أن عمل العادة السرية يطفئ نار الشهوة والهياج الجنسي ولكن في الحقيقية أن أي شخص يعمل العادة تكون شهوته دائماً مفتوحة وأنه بمجرد أن يعمل العادة فأنه يحس بالندم وبعد ساعات قليلة ان لم تكن دقائق سوف يجوع من جديد مما يضطر الكثيرين إلى فعلها أكثر من مرة في اليوم الواحد ليحاولوا إيقاف شهوتهم متناسين أنهم يزيدونها كلما فعلوها 15. اختلاء الشاب أو الشابة في مكان لا يوجد فيه أحد وهو غاية المطلوب بالنسبة للشيطان أذ يقوم بالوسوسة بشدة للمراهق مما يجبره [المراهق] بعد فترة تتوقف على إرادة وصبر الشاب على فعل العادة عينة الدراسة : عينة عشوائية من طلبة المرحلة الثانوية الذين اعتادوا ممارسة العادة السرية بشكل متكرر وعددهم 8 طالبا. وتم تقسيم العينة إلى مجموعتين : 1- المجموعة الضابطة وعددها 4 مدمن لم يتم تعريضهم للبرنامج 2- المجموعة التجريبية وعددها 4 مدمنا تم تعريضهم للبرنامج الإرشادي الأدوات المستخدمة: - المقابلات الفردية - قائمة احتياجات الطلبة للمرحلة الثانوية الفنيات المستخدمة - المحاضرة - المناقشة الجماعية - النمذجة ، تقليل الحساسية التدريجي ، العلاج بالتنفير - تنمية الروح الدينية لدى أفراد المجموعة - التحصين ضد التوتر والتحكم بحديث الذات الداخلي تحكيم البرنامج سيتم لاحقا تحديده مع الدكتور حدود البرنامج - الحدود الزمنية الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي 1432/1433هـ عدد الجلسات 16 جلسة علاج جماعي مدة كل جلسة 50 دقيقة - الحدود المكانية مدرسة .................– مدينة .................... ميزانية البرنامج 4000 ريال سعودي الوقاية والعلاج توعية صحية من حيث أثار تكرار هذه الممارسة على الجسم ومضاعفاتها المستقبلة على أجهزة الجسم المختلفة، وتقديم خدمات إرشادية وقائية وعلاجية ودراسة حالة لأفراد المجموعة، وخدمات نفسية تبين أثار هذه العادة السلبية على نفسية الفرد واستقراره النفسي وما يرافق ذلك من قلق وصراع واكتئاب وسوء توافق إضافة إلى ما سينتج عن كثرة هذه الممارسة من مشكلات مستقبلية تتعلق بالزواج وعدم القدرة على التكيف والتوافق الزواجي. ومن النصائح العلاجية - أولاً وقبل كل شيء بتقوية صلته بالله، وتذكيره برقابته عليه، وأنه لا تخفى عليه خافية، فيعلمه الحياء من الله، ومن الملائكة الذين لا يفارقونه. فيتركز في قلب الولد رقابة الله عليه، ونظره إليه، فيستحي منه، فلا يقدم على مثل هذا العمل القبيح. - الزواج أن كان الشخص قادرا على ذلك . - الإرادة هي العامل الأول والرئيسي لترك هذا الفعل . - ضبط النفس – وليس الكبت ويكون ضبط النفس بمعرفة الشخص نفسه بضعفه وسرعة تأثره في المواقف ، لذلك يحاول أن يبتعد عن هذا الطريق الذي يؤدي به الإثارة ولا يسمح لهذه الرغبات والتهيجات أن تكون بنفسه من الأساس . وأما الكبت يقصد به هو تخزين الرغبات الجنسية بحجة التحكم فيها فتظل الرغبة مشتعلة تنتظر اللحظة المناسبة لتخرج . والخلاصة أن يبتعد الشخص عن كل ما هو من الممكن أن يثيره جنسيا ويبتعد عن مشاهدة الأفلام الخليعة وعن مواطن الإثارة . - توجيه الحواس والفكر في أمور كالطبيعة والتأمل في خلق الله وملكوته ، فهذا أفضل من توجيه الفكر في الجنس . - عدم الرجوع إلى الفراش بعد أن النهوض منه --- ولا تعود إلى الفراش إلا وأنت تشعر بالتعب حتى تنام مباشرة . - إقناع الطالب بما قد يصيبه في المستقبل من مضاعفات وخيمة يصعب علاجها - تجنب الحمامات الساخنة و الاستحمام على عجل (مثلا ، صباحا قبل الذهاب للمدرسة ، الجامعة أو العمل) - تجنب الكتب المثيرة وأحسن في اختيار الأصدقاء الذين يعينونك على الحق وليس الباطل . -أن يحاول الشخص أن ينفتح على العالم الخارجي وأن يكون صداقات . - يحاول قدر الإمكان أن لا يخلو بنفسه إذا كان يعلم بأنه من النوع الذي يفكر كثيرا بالجنس . -القيام بالأعمال الرياضية صباحا ومساء . أما في الحالات الصعبة فاللجوء إلى الطبيب هو أفضل وسيلة إذ يصف الطبيب في هذه الحالة بعض المهدئات التي تخفف منها - شغل وقت فراغ الشباب بالأعمال المفيدة أو بالرياضة أو القراءة المفيدة فريق البرنامج : بعض أولياء الأمور ، بعض المعلمين ، المرشد التربوي ، طبيب الوحدة الصحية تنفيذ البرنامج وضع برنامج زمني محدد التاريخ والزمن وعدد الجلسات حسب ما يتفق عليه الطرفان (المرشد والمجموعة التجريبية)بحيث يكون لكل جلسة موعدها وزمنها وأهدافها وإجراءاتها وفنياتها ويكون على النحو التالي : • المرحلة الأولى وهي مرحلة البدء والتحضير للبرنامج : التعارف وبناء الثقة والألفة بين المرشد وأعضاء المجموعة وجمع البيانات والمعلومات عن أفراد العينة وتقسيمهم إلى مجموعتين تجريبية وضابطة وتوزيع الاستمارات القبلية لتحديد المشكلات المختلفة والتعرف على توقعاتهم من البرنامج وعدد جلسات وموعده وإجراءاته .. وتشمل 6 جلسات فردية وجماعية . • المرحلة الثانية ( التنفيذ والتطبيق والعمل ) التعرف على معنى العادة السرية ومضارها الصحية والنفسية وحكم الدين فيها والتدرب مراقبة الذات – ضبط المثيرات – تعزيز الذات عند النجاح في ضبط الذات وتعديل الأفكار الخاطئة وإعادة بناء الحديث إلى الذات بطريقة ايجابية ، والتخلص من أسلوب لوم الذات والتركيز على نقد الذات القائم على تحديد نقاط القوة والضعف لدى الفرد وتصحيح الأخطاء ثم تعزيز الذات وصولا إلى تقدير الذات وتشمل 8 جلسات إرشادية وعلاجية. • المرحلة الأخيرة ( النهائية ) - شكر المجموعة وحثها على ممارسة الفنيات والمهارات التي تدربوا عليها ومراجعة أهم الفنيات والأساليب التي اكتسبوها وعمل تغذية راجعة وتحديد موعد لقاء ومتابعة لمدة شهرين بعد انتهاء البرنامج وتشمل 2جلسة ارشادية. • جلسة المتابعة والتقييم معرفة اثر البرنامج على سلوك ممارسة العادة السرية والتقليل منها . المراجع : 1- العبدلي، محمد .( 2009). العادة السرية مفهومها وحكمها، المعهد العلمي في القريات . 2- أكاديمية علم النفس (2010) . برنامج علاجي للتخلص من العادة السرية . على الموقع الالكتروني http://www.acofps.com/vb/showthread.php?t=2964 3- عمران ، محمد ( بدون تاريخ ). الحقيقة الجلية في حرمة العادة السرية، www.saaid.net/book/8/1315.doc 4- علاء الدين، جهاد (1999). فاعلية برنامج إرشادي لتحسين التوافق الشخصي والاجتماعي لدى عينة من المراهقات الأردنيات. رسالة دكتوراه غير منشورة، جامعة القاهرة ، جمهورية مصر العربية. 5- الخضر، رامي .( بدون تاريخ ). الانتصار على العادة السرية ، وسائل عملية للوقاية والعلاج منها. دراسة على الموقع الالكتروني noo-problems.com/vb/showthread.php?t=74744 6- http://www.islamweb.net/consult/index.php?pag 7- e=Details&id=2583 8- عبد العليم، محمد (2011). الرهاب والقلق والاكتئاب، هل العادة السرية تسبب هذه الأمراض . استشارات نفسية على الموقع الالكتروني http://www.islamweb.net/consult/index.php?page=listing&pid=428 9- http://forum.roro44.com/47343.html#ixzz1ejsJ4h6s حازم قواقنه
جزاكم الله خيرا