• التاريخ: 31-01-2011
  • المشاهدات: 31228

العلاج النفسي الجمعي بين النظرية و التطبيق

قاعة: العلاج الجمعي
مرفق كتاب العلاج النفسي الجمعي بين النظرية و التطبيق
المرفقات
اريد بحث على العلاج بالافاضة
أين الرابط
بارك الله فيك
جزاك الله خيراً .
هبة مختار الباحثة اشكرك جزيل الشكر
مشكورين على الجهد , ولكن أين الكتاب ؟
اخصائية نفسية عافاك الله
يعطيك العافية ’ وشكرا على الكتاب نحتاجه كثيير
رابط التحميل [url]http:www.4shared.comofficeGae5ZOwb_____.html[url]
ممكن رابط التحميل
سوف يعاد الارفاق ان شاء الله
وين المرفق انا ما اشوف شي..؟؟!!
طالبة دبلوم وجزاك الله بالمثل
جزيت خيرا وفقك الله
خالة فهودي اشكرك للمرور
شكرا لك اخي
مسلمة فتاة اشكرك للمرور
بارك الله فيكم
نبيل السعيد اشكرك للمرور
مع خالص الشكر والتقير للجهود المبذولة
مع خالص الشكر والتقدير
شاهجان و الشكر موصول لك
شكرااااااااااااااااااا
غادة وجزاك الله بالمثل
جزاكم الله خيرا
محمد الكامل اشكرك جزيل الشكر
لك مني كل الشكر والتقدير على العمل الرائع الذي تقوم به في هذا المنتدى
د.علاء و الشكر موصول لك
مشكور يا محمد
ابوكريم اشكرك ما تفضلت به رائع و حبذا لو تنقله الى موضوع يتعلق بالقلق تحياتي
منى عبدالرحمن اشكرك جزيل الشكر
إن القلق هو من المشاعر الإنسانية الأساسية مثله مثل الفرح والحزن والخوف .. ويعني القلق الشعور بالتوتر والترقب والإحساس بالخطر العام وهو يعني أيضاً عدم الاطمئنان . والقلق مصطلح حديث نسبياً في لغتنا العربية وقديماً استعملت عدة مصطلحات للتعبير عنه مثل الخوف والوجل وغيره .. وفي العامية يستعمل مصطلح التوتر والنرفزة والعصبية للتعبير عنه بشكل تقريبي . ويمكننا القول" إن قليلاً من القلق لابأس فيه" لأنه يحضر الإنسان لمواجهة الحياة اليومية ويجعله مستعداً بشكل أفضل لدرء المخاطر وإتقان تصرفاته و أعماله المتنوعة ..والحياة اليومية تواجهنا بمواقف كثيرة تتطلب الجهد والرد الصحيح ، والقلق باعث إيجابي للتكيف مع الواقع ومتطلباته .. وتكمن المشكلة عند زيادة كمية القلق أو استمراره فترة طويلة .. وهنا يعتبر القلق مرضاً واضطراباً .. لأنه يعطل الإنسان ويرهقه ويجعل حياته اليومية مؤلمة ومزعجة .. ويجعل أعصابه مشدودة ومتوترة ..كما أن الإحساس بالقلق والترقب فترة طويلة يؤدي إلى المزاج السيئ والإرهاق واستنزاف الطاقة ونقص الإنتاجية . ولابد من الإشارة إلى أن معظم المجتمعات لديها تراث متنوع يتعلق بالأساليب التي تخفف من القلق والتوتر .. مثل الترويح عن النفس والتسلية ، وتدليك الجسم والعضلات ، وتناول بعض المشروبات والأعشاب ، وأيضاً الأساليب الدينية والروحية المتعددة . ويوصف العصر الحديث بأنه عصر القلق .. لأن فيه تغيرات سريعة وحادة ومفاجئة .. وفيه أزمات وتغيرات اجتماعية واقتصادية وتقنية وفكرية متنوعة ،والإنسان المعاصر عليه أن يتكيف مع جملة من المتغيرات وأن يلحق بها ،وهو معرض للقلق والاغتراب والإحباط بشكل مستمر . ومن النواحي الطبية النفسية تترافق معظم الاضطرابات النفسية بأعراض القلق وكذلك عديد من الأمراض الجسمية .
بارك الله فيك دائما متالق ومتميز
أعراب حياة صفاء بوزيد اشكركم للمرور
جزاك الله خيرأستاذ محمد.
thank you mohamed
باسنت اشكرك جزيل الشكر
شكرا من الواضح انه مفيد جزاكم الله خيرا
[FONT="Arial Black"]فيزووو اشكرك للمرور
كتاب مفيد ورائع ، وجهد مميز كعادتك
بند آل علي مرور اكثر من عطر اشكرك جزيل الشكر
من الواضح ان الكتاب ثري بالمعلومات ... اشكرك من اعماق قلبي ... وجعله الله في ميزان حسناتك
[FONT="Arial Black"]اشكرك نزيف الفكر
يعطيك العااافيه تم تحميل الكتاب وجاري قرأته
يعطيك الف الف عافيه
ألف مليون شكر
اهلا بك اخي بوعلام مرورك مميز تشرفت
اخي محمد مشكور كثير على الرابط
حنووونة اهلابك اشكر مرورك
يعطيك العافيه
تحياتي ......... امنيتي اخصائية نفسية اشكرك لمرورك
مشكــور ربي يعافيكــ سلملم
هانئه....... اهلا بك اشكر مرورك
مشكور اخي ..............
تحياتي اختي زنجبيل اشكر مرورك
بارك الله فيك دائما متالق