• التاريخ: 23-06-2011
  • المشاهدات: 6721

من فنيات الإرشادفنية المحاضرات والمناقشات الجماعية

قاعة: العلاج الجمعي
[font="arial black"][size="6"][font="arial black"][size="6"]من فنيات الإرشادفنية المحاضرات والمناقشات الجماعية [/size][/font] فنية المحاضرات والمناقشات الجماعية: - أسلوب من أساليب الإرشاد الجماعي التعليمي ,حيث يغلب فيها الجو شبه العلمي, ويلعب فيها عنصر التعليم وإعادة التعليم دورا" رئيسيا",حيث يعتمد أساسا" على إلقاء محاضرات سهلة على العملاء يتخللها ويليها مناقشات . وتهدف المحاضرات والناقشات أساسا" إلى تغيير الإتجاهات لدى العملاء. ومن رواد استخدامها علاجيا" مكسويل جونز أثناء الحرب العالمية الثانية, وكلايمان الذي استخدم المحاضرات المكتوبة التي يقرأ كل عميل منها فقرة ويلخصها ويعلق عليها ويناقشها الجميع مناقشة حرة. ومن رواد البحوث حول تأثير المحاضرات والمناقشات الجماعية في تغيير الاتجاهات كيرت ليفين وكوش وفرينش ,وقد أدت تجاربهم الى نتائج تدل على ان المناقشات والقرار الجماعي بين اعضاء الجماعي يؤدي الى قرار جماعي اكثر صدقا" واتزانا" من تقدير وراي فرد واحد مما يؤثر في دقة وكفاية الحكم على إدراك أعضاء الجماعة. وفي مصر استخدم صموئيل مغاريوس المحاضرة والمناقشة الجماعية أول الأمر بالمشكلات الإجتماعية العامة ثم متدرجا" إلى المشكلات الخاصة لأعضاء الجماعة كذلك درست صفاء الاعسر أثر المناقشة الجماعية في تخفيض مستوى القلق ووجدت أن الفرد في الموقف العلاجي الجماعي ينشط اجتماعيا" وعقليا" وانفعاليا" ويسهل التنفيس والتعبير عن المشكلات ويزداد الشعور بالإنتماء وادراك التشابه مع الآخرين. ويفضل أن يكون اعضاء الجماعة الارشادية في حالة استخدام اسلوب المحاضرة والمناقشة الجماعية متجانسين ,بمعنى أن يكونوا جميعا" يعانون من مشكلات متشابهة مثل المشكلات التربوية والاجتماعية والمهنية. أما عن موضوعات المحاضرات والمناقشات :فقد تكون الموضوعات عن الصحة النفسية والمرض النفسي ,اسباب واعراض المشكلات والاضطرابات النفسية ,والعلاقات المتبادلة بين الجسم والعقل ,وعمل الجهاز العصبي , وتاثير الحالة الانفعالية على الجسم , والمشكلات الانفعالية , ومشطلات التوافق النفسي , والاحلام ,والدين اثره في السلوك السوي والارشاد الديني. وقد يكون الموضوع مناقشة "حالة افتراضية" يطرحها المرشد ويراعي فيها ان تجمع بين الصفات الغالبة لاعضاء الجماعة الارشادية, أو مناقشة حالة أحد أعضاء الجماعة (بعد استئذانه ) دون ذكر تسمه أو مناقشة رأي أو اتجاه أو سلوك متطرف لأحد اعضاء الجماعة أو مناقشة بعض الافكار الشائعة في الفلكلور النفسي أو مناقشة الأفكار الخرافية والمعتقدات الخاطئة التي قد تلاحظ عند بعض اعضاء الجماعة. أما المحاضرون ,فأهمهم عادة المرشد ,وهو يعتمد على تأثيره الشخصي على العملاء وتتضمن محاضرته الكثير من التوجيهات , ويلقى بعض المحاضرات محاضرون كدعون لهذا الغرض من تخصصات مختلفة مثل الاطباء والاخصائيين الاجتماعيين والموجهين التربويين وبعض المسؤولين في عالم المهنة وبعض علماء الدين...... يمكن ان يقوم بإلقاء بعض المحاضرات أو المشاركة فيها بعض اعضاء الجماعة أنفسهم ,مع اقل تدخل من جانب المرشد .ويدعى بعض العملاء الذين تلقوا خدمات الارشاد من قبل واستفادوا منه لالقاء محاضرات على العملاء الحاليين تتناول خبراتهم اثناء عملية الارشاد وخلال تقدمهم نحو حل مشكلاتهم. وفي المحاضرات تستخدم الوسائل المعينة الممكنة مثل الافلام والكتيبات (كيف تذاكر دروسك – كيف تنجح في الامتحان – عالم الوظئف والمهن ....) وغير ذلك مما يساعد في الايضاح. هذا وتتم المزاوجة احيانا" بين المحاضرات والمناقشات الجماعية وبين الترفيه والنشاط الفني وغير ذلك من أوجه النشاط التلقائي الحر حتى لا تأخذ العملية شكلا" أكاديميا" أكثر من اللازم. وتكون المناقشة إما بعد المحاضرة أو اثناءها ويقوم المرشد عادة بإدارة المناقشة. والمناقشة مهمة جدا"لأن العميل الذي يستمع الى المحاضرة هو ادرى من المحاضر بما يحتاج اليه من معلومات يريد معرفتها أو مناقشتها. فالمحاضرة والمناقشة الجماعية تؤدي الى نتائج هامة في تغيير اتجاهات العملاء نحو انفسهم ونحو الاخرين ونحو مشكلاتهم. ويستخدم المحاضرات والمناقشات الجماعية بنجاح وعلى نطاق واسع في الارشاد الوقائي وخاصة في المدارس والمؤسسات. م ن ق و ل [/size][/font]
مشكور اخي افرام تحياتي
م ش ك و و و و و ر على الموضوع الله يخليك و يحميك